د. ولاء الشحي

د. ولاء الشحي

د. ولاء الشحي

أرشيف الكاتب

  • هكذا بدأ سمو الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية والتعاون الدولي كلمته في معاهدة السلام، وبين أن القيم الإنسانية ليست كلمات وشعارات، بل هي أفعال تنجز.
  • تميزك.. في اختلافك 11 سبتمبر 2020
    دائماً ما تكرر على أسماعنا جمل وكلمات أعتقد أنها كانت السبب الرئيسي لتدمير ثقتنا بأنفسنا وذواتنا، رغم أن من قالها لم يكن هو بنفسه .
  • اشغل نفسك.. بِكَ 04 سبتمبر 2020
    يدور وينتقل من موقع تواصل اجتماعي لآخر بسرعة الضوء، ويمر على كل حساب، ليقوم بعملية مسح دقيقة لكل الأخبار الفنية، السياسية، الدولية، الشخصية.
  • الإمارات خط أحمر 22 أغسطس 2020
    أقسم بالله والله الشاهد عاللي أقوله أن أخلص دايم لبلادي إماراتي ورئيس الدولة راياتنا بالفخر والعز مرفوعة وامجادنا في جبين الشمس مطبوعة
  • فاض الكيل، وامتلأت النفوس، ألم تكفِ كل هذه الأحداث لتؤدب هؤلاء، ألم يكف كل هذا الفقد لتجعل منهم بشراً يشعرون بالآخرين.
  • من قلبي.. لبيروت.. 07 أغسطس 2020
    عندما شاهدت هذا الانفجار المدوي عبر وسائل الإعلام، ملأني شعور بأني كنت أقف في وسطه، وتفجرت بداخلي كل لحظة قضيتها على أرض
  • الإدمان الآخر 25 يوليو 2020
    كل ما عرفناه وتعلمناه عن كلمة الإدمان، كان الإدمان على العقاقير والمواد المسكرة، وتكاتفت كل الجهود العالمية للتصدي ومحاربة هذه الآفة وخاصة على شبابنا.
  • أيام معدودة تفصلنا عن حدث تاريخي، يُخط فيه اسم دولة الإمارات عالياً في الفضاء، وبصمة جديدة نفخر بها لإنجاز وإصرار لصنع المستحيل.
  • صيفنا غير 03 يوليو 2020
    في مثل هذا الوقت من كل عام، كانت كل الدول حول العالم قد جهزت لاستقبال زوارها من السياح، وكان معظم العائلات تستعد لبدء إجازاتهم الصيفية
  • الحب كما لم تعرفه 26 يونيو 2020
    تعودنا وتبرمجنا كثيراً من المحيط حولنا، من قصص نسمعها، ومسلسلات وأفلام وأغانٍ، وللأسف أحياناً أخرى من أقرب الناس لنا، لأنهم كذلك لم يعرفوا الحب الحقيقي.
  • شكراً أبنائي.. 19 يونيو 2020
    تعودنا دائماً أن يبرنا أبناؤنا ويشكرونا، وتعودنا تربيتهم على هذه الأخلاق، من الاحترام والتقدير، وتعودنا كثيراً مما نُقل لنا من آبائنا وأجدادنا أن هناك حدوداً في التعامل مع الأم والأب.
  • الحياة تحبك.. 12 يونيو 2020
    الحياة نعمة من الرحمن، بكل تفاصيلها وكل مواقفها التي تمر بنا، الحياة قصة جميلة وأنت بطلها الحقيقي، وسطور لكتاب أنت مؤلفه،
  • لنستعِد معاً ذكريات مراسم وتحضيرات الزواج، ليس في زمن بعيد، ولكن لنعُدْ فقط أشهراً وأياماً معدودة، قبل أزمة «كورونا».
  • بعد التأقلم والتعايش، والتكيف مع فترة الحظر والتعقيم، ولله الحمد، بدأت الدولة المرحلة الجديدة في الرجوع التدريجي لكل مقومات الحياة وكل تفاصيلها.
  • عيدنا غير.. 21 مايو 2020
    كما ما مضى من وقت خلال هذه الأزمة، بكل تفاصيله المختلفة، ومرت أيام رمضان بأجواء لم نعتدها ولم نألفها.
  • «أمّن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء»، اليوم يتوحد العالم بكامله، بكل أجناسه، وأشكاله وألوانه، بكل دياناته.
  • يعتقد البعض أن تعلقه وتشبثه بشيء هو ما سيجعله قريباً منه، أو أنه سهل المنال، أو حتى يحدد استمراريته في حياته، وحتى أحياناً الوصول إليه.
  • ليس من تخصصي نقد الأعمال الفنية أو الدرامية التلفزيونية، لكن من واجبي وواجب أي فرد واع أن يتحدث وبصراحة عن الأفكار المسمومة التي تزرع في عقول أجيال.
  • في هذه الفترة، وخاصة في خضم الأحداث والإجراءات الحالية والاحترازية، بات الجميع يتذمرون من كل التفاصيل.
  • للطرح اليوم شكل مختلف، فقد تطرق عديدون للتحدث عن ما بعد كورونا، كلٌ في تخصصه ومجاله. اليوم أنتقل معكم في رحلة مختلفة ومن منظور أعمق لما بعد كورونا.
  • أقوى من الوباء، وأسرع من انتشاره، وأخطر من تأثيره على كل شيء، كان وباء الشائعات، تلك الآفة والسم الذي يتسلل في كل مكان وكل التفاصيل ليقتلها ويدمرها.
  • من زاوية أخرى 02 أبريل 2020
    وباء الكورونا ما زال هو الحدث المتصدر جميع الأحداث الأخرى، وبزيادة الأعداد للمصابين حول العالم، والفقد في الأرواح.
  • مؤمنة أنْ ليس للحب زمان ومكان، لكن تختلف الآراء حول الحب ومعناه، فالبعض عاش الحب بين أبيات الشعر وقوافيه، وآخرون لم يروه سوى فراق وألم، وتبرمج البعض من قصص وأغانٍ ومسلسلات. لكن الحب بعيد كل البعد عن كل هؤلاء. فالحب هو المعنى الحقيقي للحياة
  • أعلم جيداً أنه لمجرد ذكر هذا الاسم سينفر ويفر الجميع لكثرة تكراره في كل لحظة وفي كل وسيلة متوفرة، لكن هنا واليوم سآخذكم معي لنرى وجهاً آخر لكورونا. في رحلة استثنائية رحلة للتغيير الذي يبدأ بك أنت كشخص ومن ثم يتغير به عالمك الخارجي، فتغير
  • منذ نعومة أناملنا، وقبل ذلك بكثير، أجل من اللحظة التي نبضنا بها في أرحام أمهاتنا، هناك بدأت برمجة عقولنا وأفكارنا. عقولنا صفحة بيضاء، وبدا كل شيء حولنا يرسم خطه ويلون كيف يشاء، دون اختيار أو وعي منا، كل تلك الأفكار من عادات وممارسات ومواقف
  • لها.. 05 مارس 2020
    اليوم أكتب أحرفي لها، لكل أنثى، أجل ليس فقط لكل امرأة لأنه نطاق محدود على فئة من البالغات واللاتي وصلن بخبرتهن للكثير، اليوم كلماتي وحروفي.
  • تحية للرجال.. 27 فبراير 2020
    عنوان حقيقي لما تحتويه الكلمات بكل تفاصيل المعاني، فهذا الرجل كان أول رمز للرجال في حياتي، من علمني أن الرجالَ الحقيقيين موجودون في كل زمان ومكان.
  • كم عمرك؟ 20 فبراير 2020
    كم عمرك؟ أعلم أن ثقافتنا مع هذا السؤال غريبة قليلاً، فالبعض يعتبرها إهانة، وآخر يعتبرها خصوصية، وتعتقدها بعض النساء أمراً غير لائق بسؤالها عن عمرها الحقيقي. لِمَ كل هذه الحساسية؟
  • التنمّر الذاتي 13 فبراير 2020
    التنمر، كلمة ذاع صيتها على كل الصعد؛ الأسرية، المجتمعية، التعليمية والوظيفية، ولن نغض البصر عن أكثرها شهرة الآن ألا وهو التنمر الإعلامي.
  • مرآة الحب 06 فبراير 2020
    وما زالوا يقولون «مرآة الحب.. عمياء»، وكيف يكون هذا، والحب نور الروح ونور الحياة، كيف يصبح النقاء والصفاء كدرة، وكيف يكون الأبيض أسود، كيف يكون الجمال والتسامح ألماً وبؤساً؟. مرآة الحب صادقة صافية.
  • من المسؤول؟! 30 يناير 2020
    تتوالى الأحداث حولنا، باختلاف مضمونها ورسالتها، وباختلاف تأثيرها على الفرد والمجتمع. تنتشر أخبار لإنجازات ومبادرات ونجاحات على مستوى جميع الصعد.
  • كل شيء في محيطنا وكوننا تربطه العلاقات، فالعلاقات هي تلك الحلقة التي تصل كل طرف بآخر، وكشريان الحياة بنبضه الذي يبثه في تفاصيل هذه العلاقات،
  • الترند والهاشتاغ 16 يناير 2020
    منافسة قوية بين الاثنين :( الترند والهاشتاغ)، إذ يسعى كل منهما لإبراز موضوع أو قضية مجتمعية أو عالمية أو أياً كانت.
  • أول الغيث قطرة 09 يناير 2020
    كل شيء في حياتنا له بداية، وتلك البدايات التي نرى مراحلها ونتائجها لم تظهر فجأة، ربما للعيان والملموس، لكن قبل كل ذلك كان هناك حلم كبير، نعيش كل تفاصيله بخيالنا، لتولد تلك الفكرة فتحملنا لعالم مختلف، عالم مليء بنا، ونمتلئ بمشاعر تدفعنا
  • علاقاتنا.. 26 ديسمبر 2019
    في نهاية كل عام، وبداية آخر، يجب أن تكون لنا وقفة، وقفة حقيقية بعيدة عن أي تظاهر أو مجاملات، ليس مع الغير، بل مع أنفسنا، خلوة حقيقية بالنفس، بالروح والعقل والقلب، ربما نستمر في حياتنا معتقدين أن كل شيء على ما يرام إلى أن نصطدم بواقع حقيقي نعيشه لكن لا نراه.
  • الخمسون القادمة 19 ديسمبر 2019
    عندما كنت أسوق سيارتي وأنا أعبر من خلال شارع الشيخ زايد في مدينة دبي، بدأت أتأمل كل تلك التفاصيل يمنة ويسرة، تأملت الشموخ والرفعة والعز، تأملت الرقي وعنفوان التحدي ينطق من كل شيء حولي، تفاصيل ليست في البنيان والعمارة فحسب، تفاصيل أعظم
  • الآن.. هي البداية 05 ديسمبر 2019
    شارف العام على نهايته، وأنا أقول على اكتماله، هنا وفي هذه اللحظة، ليس غداً، وليس بعد حين، هي دورة للحياة بأكملها للفصول، والليل والنهار، والأيام، بل للأهداف والنيات، هي اللحظة الملائمة لجمع النتائج، وبدء التحليل، ووضع الخطط الجديدة والأهداف القادمة.
  • إماراتية وكلي فخر.. 28 نوفمبر 2019
    عاش اتحاد إماراتنا، وعاش علمنا خفاقاً عالياً، وها أنا اليوم أحتفل بعامك الثامن والأربعين، وكلي فخر أني ابنتك إماراتي، فأنت أمي وأنت في دمي.
  • عندما تبحر بقارب يبحث عن كل طريق ووسيلة تمدك بالأمل، وعن كل ابتكار وإبداع ينير ظلمة الفقد والنهايات، أجل فنحن فطرنا على التشبث بالحياة، وحب الحياة.
  • الشريك المناسب 14 نوفمبر 2019
    تتكرر هذه العبارة كثيراً على ألسنة الكثيرين، حتى أصبحت منهاجاً لهم لا يخرجون عنه، لكن المفاجأة الصادمة، أنها أصبحت دائرة الأمان التي يهربون إليها.
  • لحظة الولادة.. 07 نوفمبر 2019
    اعلم جيداً أن عند الوهلة الأولى لهذا العنوان سيراود البعض ما هذا الموضوع لنتحدث عنه ونناقشه، لكن هل تأملت وتمعنت فتلك اللحظات التي تمتزج وتتنوع فيها ألوان وأشكال المشاعر، ألم، فرح، بهجة، خوف، ترقب، تخطيط، خيال، توقع. أجل كل تلك المشاعر
  • كن واعياً.. 31 أكتوبر 2019
    مع الانفتاح على العالم، وانتشار الثقافات، والتطور الهائل في مجالات التكنولوجيا، والانتشار الواسع والسريع للمعلومات. أصبح كل شيء بين يديك قبل أن ترمش عينيك. ومن وجهة نظري هنا يكمن السر، لكي تتعامل مع كل هذه المدخلات، لتكون النتيجة شيئاً يفيدك ويفيد أسرتك ومجتمعك.
  • علاقاتك مرآتك 24 أكتوبر 2019
    تزدحم أصواتك الداخلية، ويعلو صداها، وتتداخل كل الحروف والكلمات، حتى إنك لم تعد تميز هل هو صوتي أم صوت آخر معي، هل هي أفكاري أم هي دخيلة علي. في اللحظة تمر أمامك الصور متتالية والأحداث.
  • لاحظتُ في الآونة الأخيرة انتشار شخصية لا تعرف سوى إلقاء اللوم على كل شيء حولها، وبالمعنى كل شيء، فلان السبب، فلانة السبب في هذا الشيء وذلك الشيء، كان ذلك الموقف السبب الحقيقي فيما حدث لي، شخصية تؤدي دوراً واحداً فقط، دور الضحية بلا منازع.
  • عالم فنان.. 10 أكتوبر 2019
    هل يعني التركيز في صناعة الهدف أن تكون في مسار واحد فقط، كثيراً ما أسمع هذه الكلمات التي لا تتناسب معي ومع طموحي وكثير من أحلامي وأهدافي، وربما يخالفني البعض هذا الرأي وأنا أحترم هذا الاختلاف، وهي: «ركز في عمل واحد وهدف واحد فقط».
  • خلف الكواليس.. 03 أكتوبر 2019
    كم يدهشنا ويعجبنا إنجاز متميز لمشروع، أو عمل فني، أو حدث فعّال، أو مبادرة، نقف لها فخراً واحتراماً، وقد يبرز اسم شخص معين في هذا التميز، وخلف هذا العمل أو الإنجاز، لكن ما إن نقرب الصورة أكثر أو نتعمق في التفاصيل ونرى حجم هذا العمل.
  • كن أنت.. 26 سبتمبر 2019
    ابتسمت عندما سمعت ذلك الطفل الصغير الذي هتف فرحاً وهو يقول لوالديه: «أنا سأكون مثل هذا البطل»، وكذلك غيره من الأطفال، وأبناؤنا ينظرون حولهم ليجدوا شخصاً أو شخصية تصبح كل ما يحلمون به وكل ما يرون به أنفسهم، كأبطال كمغامرين كفنانين كمخترعين
  • حلقات متكاملة 19 سبتمبر 2019
    بدأنا العام الدراسي، وبدأنا التجارب والتحديات معه، تحديات كثيرة بين كل حلقة من حلقات السلسلة، حلقات ارتبطت كل منها بالأخرى، وأثرت كل منها بالأخرى، بشكل أو آخر. تلك السلسلة مكونة من: الأسرة والطالب والمعلم أو المعلمة، وأخيراً الإدارة.
  • المغالاة في الخصام 12 سبتمبر 2019
    بات الخصام مرضاً متفشياً بين كل التفاصيل والفئات في المجتمع، وتنوع بتشكله وبأسبابه التي إن تمعناها نجدها في معظم الأوقات لا تستحق عناء التفكير، فكيف نعطيها الاهتمام لتصبح خصاماً يفرق بين الروابط ويقطع العلاقات. ورغم انتشار الوعي المجتمعي
  • رسالة الموسم الجديد التي بعثها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رسالة تناولت في سطور العديد من أبرز القضايا الحيوية التي تهم الوطن والمواطن، وأكدت مجدداً حرص القيادة الرشيدة على متابعة مختلف شؤون الوطن لمواصلة مسيرة الإنجازات
  • بالأمس احتفلنا بيوم المرأة الإماراتية، وما لفت نظري تلك الفرحة التي انتشرت طاقاتها في كل أرجاء الوطن، وعبر عنها كل صغير وكبير، ورجل وأنثى، وكأننا نحتفل بالعيد، وبدأت الاستعدادات ليس فقط للاحتفال بل بالإشادة وتسليط الضوء على مسيرة هذه القوى التي لم ولن تعرف المستحيل.
  • التوتر والقلق والضغوط النفسية تركيبة عميقة، وإن صح التعبير فهي دوامة، ما إن تطأها أفكارنا، نصبح أسرى لها بطريق الذهاب بلا عودة.
  • رغم أن الحب هو أساس لجميع العلاقات والمشاعر والروابط، وهو أهمها على الإطلاق، فإن بعض العلاقات تفرض صوراً مختلفة لمفهوم الحب وتقنن الكثير فيه،
  • من أهم مقومات العلاقات الاجتماعية وأساسها المتين هو التواصل، رغم اختلاف صور هذا التواصل باختلاف العلاقات.
  • نتحدث دوماً عن معايير الحياة وخاصة الأسرية، والتي تختلف وفقاً للمعطيات والاحتياجات التي ترتكز عليها، وتتنوع أسبابها أو تفاصيلها أيضاً وفقاً لذلك،
  • الخيانة.. 25 يوليو 2019
    كلمة قاسية في صداها أينما ذُكرت، وخاصة من استشعرها ومر بتفاصيلها.. الخيانة، تساءلت كثيراً، واستنفرت العديد من الإجابات في تفكيري.
  • روعة الزواج.. 18 يوليو 2019
    عندما يبدأ البعض قراءة العنوان أعلم تلك النظرة جيداً، وأصوات الامتعاض، وقد يضحك البعض، وقد يتهمني البعض بالجنون، وربما لا يلتفت البعض حتى للعنوان. لا أعلم لماذا؟!. لكن ربما لكثرة تلك الغيوم القاتمة التي حجبت ضوء الشمس عن هذا المفهوم،
  • موضة الطلاق.. 11 يوليو 2019
    من العجيب في زمن تنوّعت فيه كافة وسائل الترف والإبداع والابتكار التي تصاحب كل زواج، وكل تحدٍ في تلك المراسم والمظاهر من بلد لآخر، ومن شخص لآخر لمسته أو حلمه في هذا الزواج. لكن اليوم، وفي وقتنا هذا أيضاً، أصبحت الصيحات أكثر أثراً وعمقاً،
  • دون عنوان 05 يوليو 2019
    كثيرة هي تلك المواقف التي نتعرض لها خلال رحلة الحياة، وتختلف ردود أفعالنا وفقاً للكثير من المداخلات النفسية والمعنوية والمادية وكثير غير ذلك، البيئة والتربية والوعي والتعليم أثرت في ذلك.
  • «هذا أنت مستحيل تتغير»، كانت تلك الجملة بمثابة برق لمع وأنار الكثير من التساؤلات في تفكيري. فوجهات النظر والآراء تتفاوت في موضوع التغيير، وتتضارب أحياناً أخرى، بين مؤيد أن التغيير ممكن في كل شيء، والرأي الآخر أن التغيير بات من المستحيلات.
  • الرأي الآخر 20 يونيو 2019
    في الآونـة الأخيرة انتشر فكر، من وجــهة نــظري اعتبره غريباً، رغم أن من ينشرونه ويتــمســكون به، يرون عكــس ذلك. أولئك من يقفون في وجه الإيجــابية، ومـن يرون أن تلك الكلمات المحفزة مجرد أداة إعـــلامية جديدة للشهـــرة،
  • الحب.. 13 يونيو 2019
    الحب لحن الطبيعة، ومعزوفة الكون، الجمال الحقيقي لكل المخلوقات، فطرة ونواة الخلق الأولى، تلك النسمة العابرة في وهج الصيف الحار، نبضات القلوب.
  • عيدكم سنعكم 07 يونيو 2019
    تقبل الله طاعتكم، انتهى رمضان، كم مر سريعاً، فأيامه معدودات، محسوبات بكل تفاصيلها من صوم وعبادة وتوبة وصدقة وزكاة وقراءة قرآن، ومن أجواء لا نشعرها إلا في رمضان.
  • قلبك أبيض 30 مايو 2019
    «خلِّ قلبك أبيض»، جملة تميز أصحاب القلوب الطاهرة، التي لا تعرف الحقد والقسوة، طلب نطالب به العديدين ممن ارتأينا فيهم مميزات وصفات للعفو والتسامح. نقاء القلوب صورة وانعكاس لنقاء الأرواح والعقول، يمر الإنسان خلال حياته بالكثير من التجارب
  • أيام الطيبين 23 مايو 2019
    خلال تجمع جميل، وبعد مجهود رائع بذلناه كفريق متكامل في العمل التطوعي، توجهنا إلى حيث تطيب النفوس به مما لذ وطاب، ورشحت لي صديقتي أحد أنواع الحلوى، وعندما تذوقتها صرخت فرحة، وقلت لها «مال أول»، فسارعت لتقول لي نعم، إنها من أيام الطيبين.
  • يهل علينا هذا الضيف العزيز، ويحمل معه كل البهجة والسرور والخير والبركة، ضيفنا ضيف كريم، على الصغير والكبير، والقريب والبعيد، نتسابق بكل ما نملك حتى نستقبله أجمل استقبال يليق به. ضيفنا تنتظره أرواحنا وقلوبنا من العام للعام.
  • حكمت.. المحكمة 02 مايو 2019
    (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا). سورة النساء
  • اللامستحيل.. 25 أبريل 2019
    عندما رن هاتفي وكانت رسالة من إحدى صديقاتي، تسألني هل رأيتِ الإعلان، تعجبت أي إعلان أثار فضولها لهذه الدرجة، عندما ضغطت على الصورة لأراها بوضوح،
  • عطونا الله يعطيكم
  • البصر والبصيرة 11 أبريل 2019
    قال الله تعالى: (أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ ولكن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ).
  • منذ نعومة أظافرنا كنا نستمع ونستمتع بحكايات وقصص جداتنا وأجدادنا، بعضها كان من واقع وحقيقة من تجاربهم الشخصية،
  • بالحبر السري 28 مارس 2019
    العلاقات الاجتماعية تبقى أهم العلاقات على الإطلاق، وهي أساس المجتمع بأكمله، ابتداء من علاقة الشخص بنفسه، والأسرة بجميع أفرادها، لكافة العلاقات في المجتمع بشكل عام،
  • رسالة إلى أمي 21 مارس 2019
    تتلاشى الحروف من بين أصابعي، ولا أجد كلمات تملأ أسطري وأوراقي، أين تلك الأشعار والخواطر والقصص والحكايات.
  • السعادة كلمة وحروف، لكنها مفتاح يبحث عن مدخل لأرواح وقلوب وعقول، ويبقى المقياس كنزاً ثميناً لمن وجده وأتقن استخدامه. نتساءل ويبقى السؤال،
  • # من_ قلبي_ لحواء 07 مارس 2019
    بدأتُ هذا الوسم من فترة قصيرة، وتعمدتُ أن أركّز على غاليتي حواء، ليس تحيزاً لجنس معين، بل على العكس تماماً، تركيزي كان هدفه تسليط الضوء المباشر
  • مرآتي.. مرآتي 28 فبراير 2019
    منذ طفولتي، تجذبني القصص والحكايا، وخاصة المليئة بالخيال والمغامرات، حتى وإن فاقت في تصوراتها واقع العقول، لأن متعتها كانت تزيد. ومن أجملها كانت قصة «بياض الثلج» أو ما تعارفنا عليه «سنو وايت». ومن فترة قريبة تعددت الأفلام التي أعادت القصة
  • لماذا ننتظر؟ 21 فبراير 2019
    كنت ذاهبة لموعد لي في العيادة، وكانت تجلس بجانبي فتاة في مقتبل العمر، وكانت شديدة التذمر والتأفف، وكان السبب أنها انتظرت كثيراً لترى الطبيبة، تأملت الموقف وذهب بي لبعد آخر. انتظارنا، وتساءلت لقد تعودنا الانتظار في معظم أمور حياتنا إذا لم
  • من قلب الحدث.. 14 فبراير 2019
    تتسابق أعين العالم بأكمله على هذه البقعة من الأرض، أرض الإمارات، وبالتحديد مدينة دبي، ويتهافتون جميعاً لحضور هذا الحدث العالمي الفريد من نوعه وفكره ومضمونه بكل الحدود وتجدده المستمر ليس لمواكبة كل حديث، بل أن يكون هو نقطة البداية لكل ما
  • البابا فرنسيس 07 فبراير 2019
    لن نتحدث من هو قداسة البابا فرنسيس، أو تاريخ الديانات السماوية، بل اليوم نتحدث عن فارقة نُقشت في صفحات التاريخ، قصة ستروى جيلاً بعد جيل، ومن وجهة نظري كانت أسطورة من الأساطير، لنعيشها واقعاً في أرض وعاصمة التسامح،
  • خارج الحدود 31 يناير 2019
    الحدود، كلمة تقف بحد ذاتها أمام أي تدفق كان، وأمام أي حرية، وأمام أي شيء نحدد له الحدود، الحياة تملأها تلك الحدود من جميع اتجاهاتها. لكن يبقى السؤال ملحاً بنفسه وسط هذا، هل كل الحدود حدود، أم قيود، أم مسارات تسهل الوصول؟..
  • الانفصال 22 يناير 2019
    كلمة تتردد بأشكال متعددة، وتحمل بين طياتها زمناً مختلفاً، مشاعر، ومكاناً لكل حدث، يعتقد الكثيرون أنها تعني الطلاق، رغم أنه صفحة واحدة في سجل كبير..
  • كلنا متشابهون 15 يناير 2019
    كنت ذاهبة مع أبنائي لحديقة قرب المنزل، حيث قررت أن نبتعد قليلاً عن موجة الحياة التكنولوجية وإيجاد جو آخر لي ولأبنائي والاستمتاع بالطبيعة والجو اللطيف وخاصة في فصل الشتاء، وأن تتلامس حواسنا مع الطبيعة، ونجد نشاطات بديلة لتلك الشاشات الصغيرة
  • البدايات لا تعني أن تكون بداية عام جديد، أو بداية حياة جديدة بكل أشكالها من عمل ومكان وزمان. البدايات هي اللحظة التي قررت أنت فيها أن تبدأ الآن، اللحظة التي بدأت فيها بالفعل تنفيذ ما ترغب فيه، من تغيير وتنفيذ لأهدافك ونياتك.
  • نعيش حياتنا، ونجتهد يوماً بعد يوم، لنحقق أحلامنا، نبحث ونتعلم ونجرب، نخوض التجارب بكل التفاصيل. نجازف أحياناً، وأحياناً نرجع بالخطوات للخلف مترددين، نحمل نبضات الخوف بين أضلعنا من مستقبل غير معلوم، أو ماضٍ يلاحقنا ظله على طول المسير.
  • مجموعة من الحروف، تركب فتصيغ كلمات، لتجتمع فتصبح جملاً، وجمل تبنى فتكوّن القصص والحكايات، والحقائق والعلوم، والتاريخ. ننتظر تلك الحروف بمنطوقها الأول من بين شفاه براءة الطفولة ونترقب أياً منها ستكون «ماما» أو «بابا» فهذه الكلمات التي
  • عثرة واحدة فقط، حرف ليس في مكانه، كلمة خالفت التعبير، صورة سقطت سهواً، خبر تسلل من غير استئذان، رأي شخصي، لبس أو مظهر أو حتى قصة شعر. كلها تعني المشنقة المعلقة لإنهاء مسيرة قد تكون طويلة أو حتى بداية ناجحة. ابتعد الأخ وابتعد الصديق، وتاهت
  • أنصت.. 06 ديسمبر 2018
    تتزاحم بداخلنا أصوات كثيرة، ويعلو صداها، وتصبح أحياناً كالصراخ، وأحياناً أخرى كالأنين. لا نميز ولا نستمع ولا نفهم أياً منها. في كل مرة نصمت، لكن يبقى بداخلنا ازدحام للأحاديث، وتستمر النقاشات والحوارات بلا توقف، سؤال وراء سؤال، وحكم وراء حكم،
  • امتناننا.. اتحادنا 29 نوفمبر 2018
    في الثاني من ديسمبر من كل عام ومنذ عام 1971، منذ تلك اللحظة التي اجتمعت فيها القلوب قبل الدروب، عندما قاد القائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مسيرة خطت في التاريخ،
  • "وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ, ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ"
  • الأرملة والمطلقة 15 نوفمبر 2018
    كلمتان أو صفتان أو حالتان، تجعلان من يسمعهما منذ الوهلة الأولى يتأمل متفكراً، ويبدأ بفرز ملفات برمجته ومعتقداته منذ نشأته.. من هي الأرملة ومن هي المطلقة؟
  • كانت تلك اللحظة التي كنت أمتلك فيها العالم حولي، عندما أستلم في المدرسة ورقة إذن الرحلة المدرسية. لأجمل مكان في الكون.
  • في معرض حديثه عن النحاتين الشبان السبعة الذين شاركوا في معرض (نبض الرخام) الذي أُقيم في تونس قبل مدة، ومن بينهم النحات السوري (سامر حويجة)، قال (الحبيب بيده) ان هؤلاء كانوا في (حوار فعّال مع هيولى الرخام. عشقوها وجاهدوها وكابدوها، فخرجت