كل أسبوع

كل أسبوع

  • الصورة: شهادة ميلاد

    شهادة ميلاد

    انتهت حكاية المونديال بحلوها ومرها، صيف روسي بنكهة الكرة، حكايات وحكايات، الأرض التي أنجبت دستويفسكي لم تكن لتبخل علينا بأكثر الحكايات تعقيدا وتشويقا منذ بداية المنافسة فكانت عبقرية المكان في الموعد،

  • الصورة: تلك الأيام

    تلك الأيام

    تمضى الأيام بحلوها ومرها.. تغير دون أن تتغير .. تحول المستقبل المنتظر إلى حاضر نعيشه، ومن بعد إلى ماضٍ يبتلعه التاريخ في جوفه ولا يعود أبداً .. وكما انتظرنا المونديال عبر أربع سنوات مضت .. واستمتعنا به طيلة (30) يوماً مرت ..

  • الصورة: نهاية حقبة ميسي ورونالدو

    نهاية حقبة ميسي ورونالدو

    لا يختلف اثنان على أن العصر الكروي الحالي يعد أكثر العصور ندّية وقطبية، فلا أحد يجرؤ على مقارنة أي لاعب بما يقدمه كل من ميسي ورونالدو في أحد أكثر مسلسلات التشويق الكروي على مرّ التاريخ، أرقام ظلت صامدة منذ عرفت الكرة التدوين تهاوت اليوم تحت أقدام عديمي الرحمة،

  • الصورة: فرنسا ديشامب

    فرنسا ديشامب

    لا يوجد فريق معصوم من الانكسار أو دائم الانتصار.. فالفوز والخسارة وجهان لكرة القدم.. وهناك يوم حلو وآخر مر.. وما حدث لبلجيكا أمام فرنسا في نصف نهائي المونديال،

  • الصورة: أذّن الديك فصاح

    أذّن الديك فصاح

    مباراة فرنسا وبلجيكا كانت دراما ذات فصول حفلت بالكثير من الإثارة ... والدروس أيضاً.

  • الصورة: نجوم الفلكلور

    نجوم الفلكلور

    هل بلوغ فرنسا وإنجلترا وبلجيكا المربع الذهبي للمونديال مثّل تحدياً لمنتخبات اعتقد النقاد أنها لن تكتفي بمثل هذه المرحلة،

  • الصورة: منتخبات هجينة

    منتخبات هجينة

    باختتام مباريات الدور ربع النهائي، اكتمل عقد المنتخبات الأربعة التي ستشكل مربع الكبار، مونديال روسي سمته الأبرز مفاجآت سحبت

  • الصورة: مدربون من زجاج

    مدربون من زجاج

    خلال توقف المونديال أمس واليوم.. وفي ظل حصول الأربعة الكبار المؤهلين لنصف النهائي على فترة راحة قصيرة تسبق العاصفة.. توقفت مع نفسي عند المدربين.. وتذكرت مقولة الخبير الراحل عبده صالح الوحش «المدربون أنواع».. منهم من يقود فريقه.. ومنهم من ينقاد لفريقه..

  • الصورة: منتخبان من عشرة!

    منتخبان من عشرة!

    تأهل إلى دور الأربعة منتخبا فرنسا وإنجلترا، الفائزان بكأس العالم مرة واحدة، ووصل في ذات الوقت، منتخبا بلجيكا وكرواتيا، ولم يسبق لهما الحصول على الكأس. الفريق الإنجليزي فاز بالكأس على أرضه عام 1966، وغاب عن منصة التتويج منذ ذلك التاريخ،

  • الصورة: نجوم قيد الحجب

    نجوم قيد الحجب

    وصلت المنافسة على الكأس العالمية أحد أهم المنعرجات قبل بلوغ خط النهاية، يوم 15 يوليو سيكون يوماً خاصاً لأحد المنتخبات المتبقية في مضمار يقلّ فيه المتسابقون يوماً بعد يوم، يسقطون تباعاً من عقد أدوار خروج المغلوب التي لا زالت تعِد بكثير من المفاجآت،

  • الصورة: موارد ومواهب

    موارد ومواهب

    أقام مجلس نواب الشعب التونسي جلسة مساءلة لوزيرة الشباب والرياضة حول وضع الرياضة التونسية. وحامت جلّ التساؤلات حول المشاركة في المحطة المونديالية الروسية التي نعتوها بالمخيبة للآمال، لكن متى كان للكرة التونسية أمل في تخطي عتبة الدور الأول؟

  • الصورة: صدام الكبار

    صدام الكبار

    اكتمل عقد المنتخبات الثمانية المتأهلة لربع النهائي بشكل منطقي لكنه لم يخل من المفاجآت.

  • الصورة: من يسجل  أولاً ؟!

    من يسجل أولاً ؟!

    سجلت فرنسا أولاً ثم كسبت المباراة، وسجلت أورغواي أولاً ثم كسبت أمام البرتغال.

  • الصورة: كش ملك

    كش ملك

    ذات فصل صيف، حين أينعت أوراقك يا صديقي وحان وقت الفراق، جحافل من أناس على بابك تطالب بالمزيد وأنت لم تعد تقوى على الحراك،

  • الصورة: خروج «الأسطورتين»!

    خروج «الأسطورتين»!

    في أول أيام دور الستة عشر في نهائيات كأس العالم، غادر البطولة منتخب الأرجنتين ومعه الأسطورة ميسي على إثر الخسارة أمام فرنسا بعد مباراة مثيرة حافلة بالأهداف. كما خرج منتخب البرتغال ومعه الأسطورة كريستيانو رونالدو بعد الخسارة أمام أورغواي!

  • الصورة: الكرة.. لعبة الجياع

    الكرة.. لعبة الجياع

    عندما تقرأ قصة نجم المنتخب البلجيكي لوكاكو، الذي سجل 4 أهداف خلال الدور الأول، ومرشح للفوز بلقب هداف المونديال، تفهم لماذا خرجت المنتخبات العربية مبكراً!، وتفهم لماذا يلعب العرب، من دون استبسال!، لوكاكو يدافع عن قضية إنسانية على المستطيل الأخضر.

  • الصورة: ليلة بكى فيها النجوم

    ليلة بكى فيها النجوم

    شتان الفارق بين الدور الأول بجميع مبارياته وما يجري في الدور ثمن النهائي، ولو لم أتابع المونديال منذ بدايته لظننت أن ما مضى كان بطولة منفصلة عما يدور الآن، وإن المنتخبات الستة عشر التي بلغت هذا الدور كأنها غيرت جلدها فجأة،

  • الصورة: مرحلة جديدة !

    مرحلة جديدة !

    إنذاران فقط رجّحا كفة اليابان على السنغال بعد تساوي المنتخبين في كل شيء ضمن المجموعة الثامنة من منافسات الدور الأول لكأس العالم، وهذا يعني أن كرة القدم لم تعد مثل ذي قبل، فاللعب النظيف والانضباط والتصرفات الإدارية وتصرف اللاعبين،

  • الصورة: روسيا نجحت

    روسيا نجحت

    من قلب المونديال في موسكو نقول شكراً روسيا، لقد نجحت بامتياز في تنظيم العرس الكروي العالمي. كذّبت كل الشكوك وبدّدت كل المخاوف، ونالت شهادات الشكر والاستحسان من المنتخبات والجماهير.. بعد أسبوعين من انطلاق المونديال..

  • الصورة: انتصار ليس تاريخياً

    انتصار ليس تاريخياً

    الانتصارات تختلف في موازين الكرة.. فهناك انتصارات تحرك العداد لتجعلك مع الكبار من الأنداد.. وهناك انتصارات كما نقول نحن أهل «الضاد» لا تغني ولا تسمن من جوع وإن انتظرناها، جوعنا قلوبنا، تماماً مثل البطون،

  • الصورة: سقوط  نظرية لينيكر

    سقوط نظرية لينيكر

    وأخيراً سقطت نظرية غاري لينيكر في الماء، بعد 3 عقود من الزمن! عندما قال مقولته الشهيرة: كرة القدم لعبة يتنافس فيها على الملعب 11 رجلاً ضد 11 رجلاً لكن من يفوز في النهاية هي ألمانيا! ودّع «الناسيونال مانشافات» مونديال روسيا 2018..

  • الصورة: العيال كبرت

    العيال كبرت

    حمل الدور الأول من المونديال الروسي ما لم يكن في الحسبان، ألمانيا تتذيل مجموعتها وتغادر الدور الأول من الباب الخلفي، مفاجأة هزت أركان المسرح الكروي الذي بدا مزهوا قبل أربع سنوات باللقب العالمي في بلاد السامبا ..

  • الصورة: الأسرع يكسب!

    الأسرع يكسب!

    في ظل تطور أساليب اللعب في بطولة كأس العالم الحالية، أزعم أن الجديد تمثل في المزيد من الاهتمام بالسرعة، وبدا واضحاً أن ثمة علاقة بين قوة ونتائج بعض المنتخبات وبين سرعة اللاعبين بالتزامن مع سرعة نقل الكرة،

  • الصورة: الأمل الحقيقي

    الأمل الحقيقي

    كنتُ أودّ الحديث عن خروج المنتخبات العربية من الدور الأول لكأس العالم، وبالتحديد المنتخب المصري، لكني تراجعت وآثرت على نفسي ألّا أقلّب المواجع، وإن كنت أرى أن فوز الأخضر حفظ ماء وجه الكرة السعودية،

  • الصورة: تقاليد مونديالية

    تقاليد مونديالية

    من ننعته بالخائب هو صاحب التقاليد، وعليه متى كانت للعرب تقاليد مونديالية حتى ننعت حصادهم في المونديال الروسي بالخيبة؟!

  • الصورة: «الفار» لحماية الكبار

    «الفار» لحماية الكبار

    عندما قرر إنفانتينو، رئيس «الفيفا»، الاعتماد على تقنية حكم الفيديو «الفار» في المونديال استبشر عشاق الساحرة المستديرة، وباركوا

  • الصورة: أغلى المنتخبات!

    أغلى المنتخبات!

    تناولت موضوع أغلى المنتخبات قبل بدء نهائيات كأس العالم الماضية تحت عنوان «أغلى المنتخبات أقواها»، وأشرت إلى أن ترتيب أغلى

  • الصورة: منتخب «معلول»

    منتخب «معلول»

    بمدرب «معلول» الفكر ولاعب «معلول» الأقدام لا يمكن لمنتخب تونس إلا أن ينهزم بإذلال أمام منتحب النجوم البلجيكية في المونديال. من غير المعقول للمدرب معلول أن يخطئ في تطبيق خطة الضغط العالي في بطولة بحجم كأس العالم؛

  • الصورة: الماكينات.. مقنع

    الماكينات.. مقنع

    الفوز بهدفين لهدف واحد على السويد في الوقت القاتل وبعشرة لاعبين يرضي بكل تأكيد عشاق المنتخب الألماني الذين كانوا ينتظرون عرضاً كبيراً ونتيجة أكبر من حامل اللقب؛ كي يعوّض به سقوطه المخيف أمام المكسيك في بداية مشواره بالمجموعة السادسة..

  • الصورة: فات الميعاد

    فات الميعاد

    لم تستطع المنتخبات العربية الصمود في خضم المنافسة المونديالية أكثر من عشرة أيام، مرةً أخرى سقطنا الواحد تلو الآخر، سقوط حر غير منافٍ لجلّ ما جادت به المشاركات السابقة، بدأت بالإخفاق المدوّي للمنتخب السعودي في مباراة الافتتاح بالخمسة أمام المستضيف الروسي،

  • الصورة: ثقافة مفقودة

    ثقافة مفقودة

    سيكون المنتخب السعودي تحت مظلة كبيرة من النقد الشديد والقاسي، وربما التهكمي أيضاً، من مختلف جوانب المجتمع الرياضي أو غير الرياضي، وسينصّب الكثير منهم نفسه مدرباً وحكماً ولاعباً يعرف عن كرة القدم ما لا يعرفه الآخرون،

  • الصورة: اعترافات وإصلاحات

    اعترافات وإصلاحات

    وزع المدير الفني للمنتخب التونسي الكثير من الكلام المعسول إلى حد الحديث عن الترشح إلى دور الثمانية، وهو ما تلاعب بالعقول.. والحال أنه كان من المفروض والمعقول أن يوفر الحلول لدفاع مهتز وغير مقبول أمطرت الفرص على دفاعات المنتخب التونسي بشكل مستفز،

  • الصورة: الأمل الأخير

    الأمل الأخير

    جميع المنتخبات العربية تجرّعت من نفس الكأس، فإذا كانت عسلاً طيلة 90 دقيقة فإن «الحنظل» كان لها بالمرصاد، وإن صمدت إلى ما قبل صافرة الختام بلحظات فهل لم تفهم المنتخبات العربية أن المباريات لا تنتهي إلا بالإعلان الرسمي للحكام؟

  • الصورة: انهضوا  يا العرب

    انهضوا يا العرب

    تودّع المنتخبات العربية المونديال الروسي الواحد تلو الآخر.. يتساقطون كأوراق الخريف! خرجت مصر والسعودية والمغرب في انتظار تونس التي تحتاج شبه معجزة للتأهل. ومع كل نكسة عربية مونديالية تذرف الجماهير الدموع ويطل علينا المسؤولون عن كرة القدم..

  • الصورة: ميسي  أم رونالدو؟

    ميسي أم رونالدو؟

    انتقال سباق الأفضلية ومعركة الزعامة بين ميسي وكريستيانو رونالدو إلى موقع الحدث، إلى روسيا متوقع حتى في غياب المنافسة التقليدية بين منتخبي الأرجنتين والبرتغال، ذلك أن كرة القدم بَنَت جاذبيتها وسحرها على الأفراد قبل المجموعة،

  • الصورة: بلا طموح

    بلا طموح

    صحيح أن المنتخب المصري فريق لا يشق له غبار على المستوى الأفريقي.. لكن الفرق بينه وبين السنغال غير المتوج أفريقيا كان شاسعاً وكبيراً أول من أمس في الورقة التكتيكية لكل فريق، والاختلاف الواضح بين خبرة وذكاء المدربين سواء كان «أليو سيسيه» المدير الفني للسنغاليين،

  • الصورة: خواطر مُونديالية

    خواطر مُونديالية

    عرفت لقاءات الجولة الأولى من مونديال الدبّ الروسي العديد من المتناقضات، تعددت المشاهد في مسرحية روسية الإخراج لكن بمشخصين أجانب..

  • الصورة: والطريقة واحدة

    والطريقة واحدة

    مع بداية منافسات كأس العالم لكرة القدم، وكما تعودنا قبل وأثناء كل دورة، من البديهي أن تتمحور الأسئلة حول هوية البطل القادم وأفضل نجم وهداف.

  • الصورة: مونديالي

    مونديالي

    من السابق لأوانه الحكم على مستوى منتخبات المونديال قبل انتهاء الجولة الأولى من الدور الأول، فأغلب الفرق، وعلى الأخص الكبيرة منها،

  • الصورة: الكرة شفاء الأزمات

    الكرة شفاء الأزمات

    للتاريخ، ستكون تونس على موعد مع خامس مشاركة مونديالية. وللتاريخ، كلما شارك النسور في مونديال تركوا الأثر، والأثر يمكن أن يحصل فوق الميدان،

  • الصورة: خواطر مُونديالية

    خواطر مُونديالية

    مع اقتراب موعد أولى مباريات أسود الأطلس بالمونديال الروسي، تتقاطع الرؤى والاحتمالات النابعة من قلب الشارع المغربي، كلما تفرق في بحر مناقشة اختيارات التشكيل المثالي وأحقية هذا من ذاك يلتقي اليوم في سماء الطموح الجارف،

  • الصورة: عودة الكشافة

    عودة الكشافة

    يشهد صيف هذا العام، حركة نشطة وغير اعتيادية، في عملية استكشاف المواهب، بعد القرار السامي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالسماح لأبناء المواطنات وحملة الجوازات والمراسيم ومواليد الدولة والمقيمين بالمشاركة في المسابقات الرياضية،

  • الصورة: تذوق طعم الشهد

    تذوق طعم الشهد

    حسناً فعلت لجنة دوري المحترفين لكرة القدم، عندما أعلنت مبكراً عن اعتماد برنامج مسابقات الموسم الجديد 2018 - 2019، حيث ينطلق دوري الخليج العربي في 30 أغسطس..

  • الصورة: ناس حديث الناس

    ناس حديث الناس

    لم تمر أيام عديدة، منذ الانتهاء من الألعاب الحكومية، والتي لاقت نجاحاً باهراً على كافة الجوانب، حتى بدأت دورة ند الشبا «ناس»..

  • الصورة: تكريم متأخر

    تكريم متأخر

    ما زالت منهجية الرياضة الخليجية والعربية، تعاني، فهناك الكثير من التراث أو المسلمات التي وضعتها إدارات سابقة، أو مسؤولون سابقون، دون تحديث أو تغيير..

  • الصورة: الجوكر سلطان التوثيق

    الجوكر سلطان التوثيق

    حسناً فعل اتحاد كرة القدم باعتماد لائحة خاصة تُعنى بالتوثيق التاريخي للبطولات والإنجازات لأنديتنا، الخطوة وإن وصلت متأخرة وتم تحديدها ..

  • الصورة: «ناس» حديث الناس

    «ناس» حديث الناس

    لم أستغرب مطلقاً ما شهدته من زخم كبير تحظى به دورة ند الشبا الرياضية التي دخلت في هذا العام عمرها السادس..

  • الصورة: صرخة مسفر

    صرخة مسفر

    من جديد تطفو على السطح قضية المدرب المواطن، بعد الصرخة المؤلمة والمؤثرة، التي أطلقها المدرب الوطني د. عبدالله مسفر مدرب الفجيرة المؤقت..

  • الصورة: فزاع البطل

    فزاع البطل

    تركت مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والمتمثلة في تنظيم بطولة الألعاب الحكومية صدى واسعاً..

  • الصورة: العميد ما له حل!

    العميد ما له حل!

    ما يعطل الكثير من الناس عن تحقيق أهدافهم هو ببساطة شديدة عدم الاستعداد لدفع ثمن هذه الأهداف..

  • الصورة: الألعاب الحكومية

    الألعاب الحكومية

    تستخدم دوائر العمل، في كل أنحاء العالم، العديد من النصوص التحفيزية، لتعزيز العلاقة بين الأفراد، من بينها المصداقية والاحترام والثقة المتبادلة..

  • الصورة: عيناوي سلام

    عيناوي سلام

    Ⅶاستحق العين لقب «بطل الثنائية» بجدارة واقتدار قياساً بما قدمه من عطاء خلال دوري الخليج العربي لكرة القدم، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة ..

  • الصورة: ماراثون زايد

    ماراثون زايد

    لم تشهد الإنسانية في العصر الحديث شخصية وإنساناً اهتم بقضاياها وعمل على إسعادها في كل مجالات الحياة، دون أن يفرّق بين ديانة أو عرق أو جنسية أو لون..

  • الصورة: ليلة سعيدة وحزينة

    ليلة سعيدة وحزينة

    عاشت جماهير الوصل والعين الوفية يوم الأربعاء الماضي ليلة سعيدة، يغلفها قلب مرتاح وأحلام جميلة، بتمكن فريقيهما من التأهل إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم

  • الصورة: الزعيم العالمي

    الزعيم العالمي

    يرحل جيل ويأتي جيل، تتغير الشخصيات الإدارية، تتبدل الوجوه، يذهب جهاز فني ويأتي آخر، كل شيء قابل أن يرحل ويتبدل ويتجدد، إلا أن الرؤية والغاية والهدف والمضمون ثابت

  • الصورة: الزعيم بلا منازع

    الزعيم بلا منازع

    هو العين زعيم الكرة الإماراتية، هو العين النادي العريق، الذي حقق للإمارات الكأس الآسيوية، التي عجزت جميع الأندية عن

  • الصورة: القوانين تحكمنا

    القوانين تحكمنا

    توضع عادة القوانين واللوائح من قبل المشرعين والخبراء في هذا المجال من أجل تنظيم العمل بآلية احترافية

  • الصورة: «اكس كات» الفجيرة

    «اكس كات» الفجيرة

    تلعب استضافة الأحداث والفعاليات والأنشطة الرياضية المتنوعة، دوراً كبيراً في تنشيط السياحة، سواء كانت الداخلية أو الخارجية، وبالتالي المساهمة .

  • الصورة: ثروتنا في أنديتنا

    ثروتنا في أنديتنا

    تقع على عاتق المسؤولين عن أنديتنا مسؤوليات كبيرة بل وجسام، وهم يقودون دفة الأمور الإدارية داخل أروقة هذه الصروح التي تجسد مستقبل شبابنا في الحاضر وعلى مر السنين

  • الصورة: ثقافة التغيير

    ثقافة التغيير

    كل شيء من حولنا يتغير بشكل سريع ومذهل وعلينا مواكبة هذا التغيير باستمرار لكي نتطور، علينا عدم التوقف أبداً، فلا شيء في هذه الدنيا ثابت، حتى الأرض التي نحن عليها

  • الصورة: «لا تحبطوهم حتى لو كانوا الأخير!»

    «لا تحبطوهم حتى لو كانوا الأخير!»

    ميدالية برونزية من ستين ميدالية بمختلف الألوان، وفي غياب البحرين وفِي مسابقة شارك فيها ثلاثة لاعبين «يخزوا العين»، ومع ذلك إذا وجهنا أي نقد للإنجاز أحبطنا الصغار

  • الصورة: الصافرة الإماراتية

    الصافرة الإماراتية

    بعد مرور قرابة 24 عاماً من الظهور المشرف للحكم الإماراتي المونديالي علي بو جسيم، والذي أثلج صدور كل العرب وتصدر المشهد من خلال إدارته لأهم وأقوى وأصعب المباريات

  • الصورة: الدعم الذكي للرياضة

    الدعم الذكي للرياضة

    الرياضة تحتاج إلى دعم كبير ولكي نستوعب هذا الواقع علينا ألا نتذمر ونردد ما يردده البعض بأن الرياضة مجرد نشاط ترفيهي يُصرف عليه الملايين.

  • الصورة: قرار مرتقب

    قرار مرتقب

    رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) إلى عشاق رياضة الهجن جاءت في وقتها

  • الصورة: أيقونة سباقات الخيل

    أيقونة سباقات الخيل

    في السبت الأخير، من شهر مارس كل عام، تتجه أنظار عشاق الخيل حول العالم، إلى دانة الدنيا، للاستمتاع بالكرنفال السنوي

  • الصورة: عودنا العين من سنين

    عودنا العين من سنين

    كلما تأزمت نتائجنا في الآسيوية ظهر «الزعيم» واستل سيفه من غمده وأسكت كل الأصوات التي طالما قالت إن أنديتنا محلية ولا

  • الصورة: حالة الوصل

    حالة الوصل

    بصفتي قريباً من جمهور وإدارة الوصل أحببت أن أوضح الصورة عن حالة الوصل، خاصة وأن الكثير يسألني هذه الأيام بعد خسارة فريق الكرة في نهائي كأس الخليج العربي

  • الصورة: «زاكيروني..حبال صبرك طفروني»

    «زاكيروني..حبال صبرك طفروني»

    لم يتبق الكثير على انطلاق كأس الأمم الآسيوية 2019، فالبعض يعتقد أن التسعة أشهر لا تكفي لإعداد منتخب قادر على المنافسة في بطولة تعتبر كرة القدم فيها اللعبة الأولى والأكثر انتشاراً، خصوصاً بعد دخول الأندية الصينية والهندية ..

  • الصورة: نصائح فزاع

    نصائح فزاع

    انتشر في الآونة الأخيرة، على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لا يتجاوز زمنه 60 ثانية، لحديث سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مع الإعلامي المخضرم عدنان حمد الحمادي، على هامش تغطية قناة دبي الرياضية لسباقات القدرة،

  • الصورة: «قرار فني.. خبلني وجنني»

    «قرار فني.. خبلني وجنني»

    أقر وأعترف أني معجب بزميلي الإعلامي المميز، حسن الجسمي، الناطق الرسمي لاتحاد الكرة، كاتباً ومحللاً رياضياً وإعلامياً،

  • الصورة: مهرجان الوفاء

    مهرجان الوفاء

    تعود مباريات التكريم أو الاعتزال إلى الظهور مرة أخرى في ملاعبنا، بعد أن أفلت برهة من الزمن، عبر مهرجان الوفاء الذي يقام يوم الجمعة،

  • الصورة: ثقافة الاحتراف الرياضي

    ثقافة الاحتراف الرياضي

    في ثقافة الاحتراف الرياضي أو امتهان الرياضة لمستقبل أبنائنا، هل هذا هو الخيار المقبول للأسرة الإماراتية ؟ هذا سؤال مهم يحتاج جواب منطقي وليس جواباً مبنياً على العاطفة والحالة الحاضرة من ظروف تحددها القوانين والعقود الآنية،

  • الصورة: الجمعية العمومية

    الجمعية العمومية

    تنشط الحياة الديمقراطية هذه الأيام في الاتحادات الرياضية، من خلال انعقاد الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية، اجتماعاتها السنوية، وبلا شك،

  • الصورة: متى سنفرح؟

    متى سنفرح؟

    المؤكد انه قد تم العبث بتاريخ ومستقبل الرياضة الكويتية، فقد كانت ناجحة ومنافسة وحاضرة في كل المحافل وتحقق الإنجازات المتميزة، بل

  • الصورة: اتحاد الكرة إلى أين؟

    اتحاد الكرة إلى أين؟

    وضع اتحاد الكرة اليوم جعلني مضطراً أن أتحدث عن ما آلت إليه أحوال كرتنا، فالوضع السلبي تفاقم ولا يوجد في الأفق ما يبشر بالخير. استقالة سعيد الطنيجي نائب رئيس اتحاد الكرة عمقت جرح الاتحاد والخلاف المعلن المبطن بينه وبين رئيس الاتحاد..

  • الصورة: اليوم الرياضي الوطني

    اليوم الرياضي الوطني

    تلعب الرياضة دوراً رائداً في نشر التوعية والثقافة المجتمعية بين الأفراد، وتعمل على التقارب وتبادل الأفكار، وتعد بوابة هامة للمعرفة والصداقة والتعارف بين أبناء المجتمع الواحد، وفي بلادنا القاطنون على هذه الأرض الطيبة ما هم إلا أسرة واحدة يجمعهم حب الإمارات.

  • الصورة: «سواها الزعيم»

    «سواها الزعيم»

    سواها الزعيم في توقيت مثالي، وأمام خصم كبير، بعد أن عاد بخسارة قبلها بعدة أيام، ليثبت للكل أنه رقم صعب، وعنوان لا يقبل الهزيمة، لقد انفجر البركان، بعد أن عاد الوحدة بهدفين، فليس هو المكان الصحيح يا ريجيكامب الذي تستمر فيه بالهجوم ودفاعاتك مفتوحة،

  • الصورة: مجلس تاريخي

    مجلس تاريخي

    في منتصف شهر مايو من العام الماضي، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بدمج ناديي الشباب ودبي مع «النادي الأهلي الرياضي»..