كل أسبوع

كل أسبوع

  • الصورة: هرمنا!

    هرمنا!

    هرمنا... ولا نزال في منتصف البطولة! كأس آسيا بحجم ماراثون! وثقل الجبال! شهر كامل من كرة القدم الباردة، الباهتة! نحن نغرق في أطول بطولة قارية في العالم. أمم إفريقيا أسبوعان.. كوبا أميركا أسبوعان.. كأس أمم أوروبا 3 أسابيع..

  • الصورة: معاك يا منتخبنا

    معاك يا منتخبنا

    مرحلة أولى مهمة تجاوزها منتخب الإمارات بتصدره المجموعة وتأهله إلى دور الـ 16 من بطولة كأس آسيا، على الرغم من الأداء الفني الباهت الذي لم يرتقِ إلى الطموح ولم يطرب ويستمتع به الجمهور، إلا أن أحد الأهداف المستهدفة في مشوار البطولة قد تحقق،

  • الصورة: طريقة زاكيروني

    طريقة زاكيروني

    تصدر منتخب الامارات مجموعته، بعد تعادله مع منتخب تايلاند بأداء متذبذب، فقد بدأ برتم عالٍ ثم انخفض فجأة. وعبر منتخب الإمارات مجموعته بدون خسارة، فقد تعادل مع منتخب البحرين في الافتتاح بهدف لكل منهما، وفوز على منتخب الهند بهدفين مقابل لا شيء،

  • الصورة: 13 مرة!

    13 مرة!

    ذات يوم، حينما كان منتخبنا الإماراتي يشارك في تصفيات كأس العالم الماضية، انتقدت المدرب الوطني مهدي علي، في ثلاثة مقالات متتالية فغضب! لم أكن أنتقده أيامها ليرحل، بل ليصحح، سر غضبه لم يكن في الانتقاد، قدر ما كان في العدد،

  • الصورة: الملعب أو البيت!

    الملعب أو البيت!

    عندما كنت أتابع اللقاءات التلفزيونية مع جماهير المنتخب لم أكن متفاجئاً من حجم الوعي الذي يتسلحون به. الكل في حالة رضا

  • الصورة: .. سرقها الأثرياء!

    .. سرقها الأثرياء!

    كرة القدم ابتدعها الفقراء.. وسرقها الأثرياء! لعبها الأطفال في «الفريج» والشارع.. وساحة المدرسة. بحذاء أو حفاة. بكرة جلد

  • الصورة: صدق توقعي!

    صدق توقعي!

    البطولات الكروية الكبرى مثل كأس العالم أو كأس الأمم الأوربية أو الآسيوية أو غيرها والتي تجمع عدداً كبيراً من المنتخبات

  • الصورة: خوفي في محله

    خوفي في محله

    خوفي عليك بالأمس كان في محله يا الأبيض..!! تأهلت ولكنك فشلت في اختبار الإقناع.. لم نرَ طابعاً هجومياً.. ولا بصمة مدرب..

  • الصورة: صدارة بالقطارة!

    صدارة بالقطارة!

    أخيراً نتنفس الصعداء، أخيراً نتأهل إلى الدور الثاني من كأس أمم آسيا بالصدارة، نعم أخيراً تتحقق الصدارة حتى لو كانت بشق

  • الصورة: أخاف عليك

    أخاف عليك

    أخاف عليك يا منتخبي..! أخاف عليك من نفسك، وليس من تايلاند والأفيال.. عندما كان عبدالرحمن ومصبح وإسماعيل وعدنان يبارزون نجوم العالم في مونديال 90 ببلاد الطليان.. كان التايلانديون يتدربون على ركوب الأفيال!

  • الصورة: لذلك أنا آسف!

    لذلك أنا آسف!

    هي ليست مقارنة، لكن دعونا نستذكر تجربة هيكتور كوبر مع المنتخب المصري، كيف كان مملاً لدرجة الاختناق، كيف كان الجميع ينتقد ما يقوم به، من إعلاميين ومحللين وخبراء، شربوا وأكلوا على بساط المستديرة، ولكن في الأخير وصل بهم إلى كأس العالم،

  • الصورة: احتكار مرفوض!

    احتكار مرفوض!

    ما زالت معاناة الجمهور العربي والعالمي في متابعة كرة القدم (اللعبة الشعبية الأولى)، مستمرة منذ أكثر من عقدين من الزمن، بسبب الاحتكار في النقل التلفزيوني لكل الأحداث الرياضية العالمية والمهمة (كأس العالم، بطولة أمم أوروبا، بطولة أمم أفريقيا، بطولة أمم آسيا)،

  • الصورة: نهارك أبيض

    نهارك أبيض

    تزحف جماهير الإمارات اليوم إلى مدينة العين، دار الزين، لكي تساند المنتخب الوطني في مباراته الأخيرة بدوري المجموعات مع المنتخب التايلاندي، وهي محمّلة بالآمال الطيبة، وتنتظر الهدايا من الأبيض في نهار أبيض بإذن الله..

  • الصورة: برازيل آسيا

    برازيل آسيا

    مع كل الاحترام للمنتخب اللبناني، الأخضر السعودي كان في حصة تدريب، أمس، على ملعب الفيروز الأزرق!!. السيطرة كانت بالطول والعرض للسعودية أما لبنان فكان لا حول ولا قوة! موازين القوى لم تكن متكافئة! ولا متقاربة! الأخضر من كوكب.. والأرز من كوكب آخر.

  • الصورة: صوت الجماهير

    صوت الجماهير

    استمتعنا بالحضور والتفاعل من الجماهير المقيمة في الدولة، وخاصة الجمهور الأردني والسوري والفلسطيني واللبناني والهندي، وكانت الجماهير على مستوى الحدث من حيث التشجيع والحماس، وأيضاً لم يخلُ المشهد من لفتات أخلاقية كتنظيف المدرجات بعد انتهاء المباريات،

  • الصورة: الرسالة وصلت!

    الرسالة وصلت!

    أتابع عن كثب كل ما يحدث من أفعال وردود أفعال حول أحوال منتخبنا الوطني، لاسيما تلك الغضبة التي مازالت مستمرة حول الأداء، وأيضاً يلفت انتباهي هذا التباين في الرأي ما بين الجهاز الإداري للمنتخب وبعض وسائل الإعلام، وقناعتي أن هذا يكفي،

  • الصورة: النشامى والله نشامى

    النشامى والله نشامى

    المتعة الكروية والنتائج الإيجابية التي يقدمها رجال النشامى في بطولة كأس آسيا فاقت الوصف وكل التوقعات، ووصلت إلى حد الإبهار، مجموعة مميزة من خيرة شباب «الكوماندوز» جعلوا حب الوطن وروح الشعب الأردني أمام أعينهم،

  • الصورة: فاز الأبيض ولكن !!

    فاز الأبيض ولكن !!

    لنكن واقعيين لما قدمه المنتخب الإماراتي الشقيق خلال مباراتيه في كأس آسيا الحالية، حيث أوجدنا له العذر في لقائه الأول أمام شقيقه البحريني، والذي انتهى بهدف لكل منهما كونها المباراة الافتتاحية، والتي عادة لا تعكس المستوى الحقيقي..

  • الصورة: من أجل الوطن!

    من أجل الوطن!

    كي تبيع السعادة في كرة القدم يجب أن تشتري الروح، وكل وجه من أوجه النجاح يجب أن يروي قصة تضحية المدرب واللاعب والمسؤول، وكل

  • الصورة: «لازم نتغير»!

    «لازم نتغير»!

    لا بد من أن نعترف أن أعصابنا كادت تحترق ونحن نتابع «الفيلم الهندي» من كثرة «الأكشن»، فالفرص الضائعة منهم كانت لا تصدق، ونحن نشعر بالامتنان لخالد عيسى أولاً الذي يواصل القفزة العالمية في الحراسة من بطولة العالم للأندية بالعين وحتى الآن ونتمنى أن يستمر،

  • الصورة: الأبيض «مبخوت»

    الأبيض «مبخوت»

    الأبيض «مبخوت» بوجود المهاجم علي مبخوت! نعم منتخبنا كان «مبخوتاً» بحق أمام الهند! لولا مهارة وخبرة علي مبخوت في الهدفين الأول والثاني، ربما كانت الهزيمة القاسية أمام منافس حديث العهد بكرة القدم.

  • الصورة: الجولة الأولى

    الجولة الأولى

    انتهت الجولة الأولى من مباريات المجموعات الست في كأس آسيا التي تستضيفها الإمارات، وقد أفرزت مباريات الجولة الأولى على عدة نقاط مهمة سنقوم بتسليط الضوء عليها. توافد الجمهور من خارج الإمارات كان على أعلى درجات التنظيم والسلاسة في منافذ الدولة المختلفة،

  • الصورة: رصاصة الرحمة!

    رصاصة الرحمة!

    قال منتخبنا الوطني الإماراتي كلمته بهدفين نظيفين، فاز بهما على المنتخب الهندي الخطير، فوضع حداً لمغامرته، وأهدانا صدارة المجموعة، ووضع أقدامنا على سلم الصعود لدورالـ16 لنهائيات كأس آسيا. بهذا الفوز الصعب،

  • الصورة: مهمة وطنية

    مهمة وطنية

    لا تحدثني عن التكتيك والفنيات.. ولا عن المهارة! كرة القدم في المواعيد الكبرى مواجهة بين 11 رجلاً ضد 11 رجلاً، كما قال

  • الصورة: لا تتركوه وحيداً!

    لا تتركوه وحيداً!

    قيل لزين الدين زيدان ذات مرة: كيف غيّرتَ حالة اللاعبين في ريال مدريد من قعر السوء إلى قمة الإبداع؟ فأجاب مبتسماً: «

  • الصورة: كن كما أنت!

    كن كما أنت!

    منتخبنا الوطني الغالي لا نريد منك اليوم إلا أن تكون كما أنت! هل هذا كثير عليك، هل هذا صعب عليك، هل ما نطلبه مستحيلاً

  • الصورة: الشرق يهددكم

    الشرق يهددكم

    احذروا..!!.. احذروا..!! الشرق يهددكم يا منتخبات غرب آسيا. الشرق يغزوكم ويجتاح تاريخكم الكروي.. شرق آسيا يعيش ثورة كروية

  • الصورة: مطبات الآسيوي !

    مطبات الآسيوي !

    يبدو أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يعاني من مشكلة في التخطيط، خاصة فيما يتعلق بالبطولات، فهو المشرف على رياضة القارة

  • الصورة: لا تفكر فيها !

    لا تفكر فيها !

    إذا كانت النصيحة الغالية التي تقول، أرجوك لا تفكر في البطولة الآن، قد قيلت للاعبين من قبل، رغم أنني أشك في ذلك، فلا بأس

  • الصورة: مستوى لا يطمئن ولكن..

    مستوى لا يطمئن ولكن..

    فاجأنا منتخب الإمارات بمستواه المتواضع جدا أمام البحرين في مباراة الافتتاح، هذا المستوى الذي ظهر عليه منتخبنا يدعو إلى

  • الصورة: منتخبات مكافحة

    منتخبات مكافحة

    فلسطين تعادلت في الديربي العربي أمام سوريا وتستحق التحية! وسوريا ذاتها جديرة بالتقدير. وعلى الرغم من خسارته الثقيلة

  • الصورة: قبلة آسيا

    قبلة آسيا

    انطلق الحدث الكروي الأهم في القارة الصفراء، شغف كرة القدم يجتاح أكبر قارات العالم، كُل العيون تحولت إلى الإمارات قبلة

  • الصورة: اشتدي تنفرجي!

    اشتدي تنفرجي!

    على الرغم من المفاجآت المبكرة التي تشهدها البطولة في أيامها الأولى، إلا أن منتخبنا الوطني ما زال هو شغلنا الشاغل، حتى

  • الصورة: دروس وعبر

    دروس وعبر

    في يوم المفاجآت سقط بطل آسيا أمام النشامى، وتفوّق منتخب الهند على تايلاند برباعية كاملة! وسر المفاجآت يكمن في الواقعية على المستطيل الأخضر، فمن يتعالَ ويتكبر على منافسه ويدخل المباراة في ثوب البطل ومن يغترّ بالأفضلية على الورق يتجرع مرارة الخسارة.

  • الصورة: الكرة لا تزال بالملعب!

    الكرة لا تزال بالملعب!

    كلنا يعرف أن لقاءات الافتتاح في أي بطولة ليست مقياسا دقيقا لمستوى المنتخبات المشاركة وأنها لا تخلو أيضا من المفاجآت التي تقلب موازين التوقعات أو التكهنات، ولم نستغرب الصخب الجماهيري وربما خيبة أمل مشجعي الأبيض الإماراتي في لقائه أمام البحرين..

  • الصورة: مأزق

    مأزق

    هل رأيت نفسك عزيزي لاعب المنتخب الإماراتي في هذا المأزق من قبل؟ مأزق الجماهير المتأثرة، مأزق الأداء المتواضع، مأزق الارتباك، فعلى الرغم من أن منافسك كان في متناولك، فإنك بمستواك الذي ظهرت عليه دفعته دفعاً إلى التجرؤ،

  • الصورة: نقطة أمل

    نقطة أمل

    تجاوز «الأبيض» رهبة البداية بسلام وخطف نقطة أمل مهمة جداً للمعنويات خلال باقي مشوار الدور الأول. المباريات الافتتاحية في البطولات الكبرى تحتاج إلى أعصاب من حديد وخبرة سنين، لذلك لا تقسوا على الجيل الجديد للاعبي منتخبنا.

  • الصورة: منتخب عيال زايد

    منتخب عيال زايد

    تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة كأس آسيا 2019، وآسيا هي القارة الكبرى في العالم، ولذلك تسعى دولة الإمارات أن تبرهن للعالم على أنها مثلما استضافت كأس العالم للأندية أخيراً وبطولات كثيرة وكبيرة على أرضها، قادرة على إبهار آسيا وإبهار العالم على علو كعبها في تنظيم البطولات العالمية بكل اقتدار،

  • الصورة: رعاية فزاع

    رعاية فزاع

    أثرت رعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، كرنفال حفل افتتاح كأس آسيا - الإمارات 2019، وازداد الحفل ابتهاجاً وروعة بتواجد سموه الذي عرف عنه بشغفه لممارسة مختلف الألعاب الرياضية، ومنها كرة القدم والتي تحظى بمكانة خاصة في قلبه،

  • الصورة: غاضبون!

    غاضبون!

    أعلم أنها المباراة الأولى، وأنها ربما لا تكون مقياساً، وعلى الرغم من ذلك نحن غاضبون! نعم، أدركنا التعادل في الأوقات الأخيرة والصعبة من عمر مباراتنا الافتتاحية مع البحرين، والتعادل بالطبع أفضل من الخسارة، وعلى الرغم من ذلك نبقى غاضبين.

  • الصورة: عاصمة التسامح

    عاصمة التسامح

    في عام التسامح تفتح «دار زايد» أبوابها لاستقبال منتخبات آسيا لتتنافس على المجد الآسيوي خلال شهر كامل من الإثارة والمتعة، شهر أشبه بالكرنفال الكروي. والإمارات هي عاصمة كرة القدم العالمية بامتياز هذه الأيام، فبعد احتضانها مونديال الأندية من 12 إلى 22 ديسمبر الماضي..

  • الصورة: آسيا في الإمارات

    آسيا في الإمارات

    الاحتفال الإماراتي بانطلاق منافسات كأس آسيا سجل رقماً قياسياً في كل شيء، وكما وعدت اللجنة المنظمة فمن المؤكد أنها ستقدم حفل افتتاح استثنائياً، ستعبر فيه عن الهوية الإماراتية بشكل دقيق، وكذلك مدى جاهزية القائمين على تنسيق وإخراج هذا التجمع الكروي الكبير،

  • الصورة: نهاركم أبيض

    نهاركم أبيض

    نحن عاطفيون لأبعد الحدود، نخاصم منتخبنا كثيراً، نعاتبه ونهجره، ونتركه وحيداً، تعبيراً عن غضبنا، وهذا هو دائماً حال المحبين. لكن ليعلم «الأبيض» ولاعبوه أننا حين تدقّ ساعة الأمل، وتقرع طبول الوطن، لن نتردد في أن نقف معه، نرفع الأعلام خفاقة من أجل الفوز والنصر؛

  • الصورة: على بركة الله

    على بركة الله

    نعم يبدأ منتخبنا الوطني مشواره في كأس آسيا اليوم على بركة الله.. نعم يبدأ في أحضان الوطن، على أرضه، أرض النماء والخير، وبين جماهيره الزاحفة العاشقة للانتصار، والمتطلعة لثقافة المركز الأول.. منافسات كأس آسيا ليست بجديدة عليك،

  • الصورة: استاد آل مكتوم

    استاد آل مكتوم

    يُمثل «استاد آل مكتوم» نقله نوعية حديثة ومتطورة للملاعب الكروية في دبي، الأيقونة المعمارية ذات المواصفات والمعايير

  • الصورة: الممر الشرفي التاريخي

    الممر الشرفي التاريخي

    ها قد انفضت أجمل ليالي الشتاء في تاريخ الكرة الاماراتية، وأُسدل الستار على مسرح الملحمة التاريخية والتي ستبقى خالدة في

  • الصورة: السقوط بداعي الإصابة

    السقوط بداعي الإصابة

    طفح على السطح سلوك يرقى إلى أن يكون ظاهرة من حيث التأثير السلبي وليس التكرار. فهناك جدل يخاض في الشارع الرياضي بخصوص

  • الصورة: شكراً ياوطن

    شكراً ياوطن

    تنبض قلوبنا حباً وحمداً وشكراً لله العلي القدير، على نعمة الإمارات الوطن الغالي، والشامخ بقيادة رشيدة، مضت على نهج

  • الصورة: العين عز وفخر!

    العين عز وفخر!

    تشريف.. وأي تشريف للأندية الإماراتية والخليجية والعربية والآسيوية ما حققه نادي العين الإماراتي، وإعادة صحية لكتابة

  • الصورة: السعودية تسحب البساط!!

    السعودية تسحب البساط!!

    تواصل المملكة العربية السعودية، تقديم أوراق اعتمادها جهة رياضية مفضلة، تستقطب وتنجح في تنظيم فعاليات غير عادية بمستوى

  • الصورة: شكراً العين العالمي

    شكراً العين العالمي

    لم يتوقع الكثيرون أن يطّل العين علينا بهذا المستوى الرائع، وأن يُبهر العيون ويدهش المتابعين والمراقبين لبطولة كأس

  • الصورة: تونس تعشق العين

    تونس تعشق العين

    بين تونس ونادي العين قصة حب ضاربة في القدم.. عندما تسأل المشجع الرياضي البسيط ماذا تعرف عن أندية الإمارات؟ سيجيب: نادي

  • الصورة: عين الإمارات

    عين الإمارات

    العين يمثلنا جميعاً نحن - كجمهور الإمارات - في مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية، فاليوم تذوب جميع الانتماءات وجميع

  • الصورة: لعبة المصالح

    لعبة المصالح

    ينطلق اليوم في العين مونديال الأندية بنسخته القديمة وبنظامه الظالم لصغار الأندية والمجامل للكبار! «فيفا» يفرش البساط

  • الصورة: المشجعون من أصحاب الهمم

    المشجعون من أصحاب الهمم

    تولي القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة الاهتمام الكبير لفئة أصحاب الهمم، بل هي الرائدة في المنطقة، وهي من سنت القوانين الإنسانية المميزة لصالحهم، وسهلت لهم جميع سبل الراحة والرعاية المناسبة، وهي نفسها القيادة التي أطلقت عليهم اللقب الذي يستحقونه «أصحاب الهمم»..

  • الصورة: دام عزك يا وطن

    دام عزك يا وطن

    منذ أن مَنّ الله على هذه الأرض الطيبة بتشكيل دولة الاتحاد بقيادة الوالد المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهي تخطو خطوات واسعة في التنمية والإبداع والإيجابية على كافة جوانب الحياة العصرية،

  • الصورة: الكرة الذهبية ظالمة

    الكرة الذهبية ظالمة

    حسمها الأشقر الكرواتي لوكا مودريتش وتوج بالكرة الذهبية لعام 2018، ودخل التاريخ في موسم ظل خلاله اللقب متردداً بين نجوم

  • الصورة: «المطبلون»

    «المطبلون»

    سمعت بهذا اللقب كثيراً في وسائل الإعلام وفي وسائل التواصل الاجتماعي، ولم أفهم مغزاه في البداية، لكن تطورات الساحة الرياضية كشفت المعنى الحقيقي لهذا اللقب الجديد!

  • الصورة: اصبروا على الأزرق

    اصبروا على الأزرق

    مهمة شاقة وصعبة، تنتظر كل الذين يتحركون في إطار منتخب الكويت لكرة القدم، وعلى عاتقهم، ونتائج عملهم سيكون الحكم الأخير، وكلمة الفصل في عودة الأزرق الكويتي إلى ما كان عليه قبل قرار الإيقاف المجحف سيئ الذكر.

  • الصورة: المبدعون العرب

    المبدعون العرب

    يحظى الشباب العربي، بمكانة كبيرة في قلب وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله،

  • الصورة: الوصل في كأس زايد

    الوصل في كأس زايد

    نحن في عام زايد، ويصادف اليوم الخميس الثاني والعشرين من هذا الشهر بطولة كأس زايد للأندية الأبطال، والذي يمثل فيها نادي الوصل دولة الإمارات العربية المتحدة في مباراة في استاد زعبيل مع نادي القرن الإفريقي نادي الأهلي المصري الشقيق..

  • الصورة: عطرك الفوّاح يا الأبيض

    عطرك الفوّاح يا الأبيض

    شيءٌ من اللحن والعزف القديم الرنان، شيءٌ من سيمفونية الأبيض الجميلة وشخصيته وخطورته، ظهرت لنا في المباراة الودية أمام بوليفيا،

  • الصورة: الكفاءات الإدارية الرياضية

    الكفاءات الإدارية الرياضية

    توجد لدينا في دولة الإمارات العربية المتحدة كفاءات إدارية في كل المجالات، ويشهد لنا في ذلك الداني والقاصي في كل أنحاء المعمورة،

  • الصورة: أبيض الشاطئية

    أبيض الشاطئية

    تطرقنا سابقاً في هذه الزاوية إلى أهمية الاهتمام بكرة القدم الشاطئية في الدولة، وطالبنا اتحاد الكرة بالقيام بمهامه وواجباته تجاه هذه اللعبة، التي تزداد شعبية يوماً بعد يوم على مستوى العالم.

  • الصورة: القادسية يحتاج فواز!

    القادسية يحتاج فواز!

    فواز الحساوي رئيس نادي القادسية السابق والرجل العاشق للقلعة الصفراء قدم كل ما هو ممكن حباً منه لهذا النادي الكبير ولم يقصر في تقديم الدعم المادي والمعنوي، ولكن ماذا حصل له؟

  • الصورة: «الڤار» إلى أين !

    «الڤار» إلى أين !

    نملك أفضل الخامات التحكيمية في القارة الآسيوية والتشكيك في قدراتهم أمر مرفوض، ودائماً نجدد دعمنا ووقوفنا بجانبهم،

  • الصورة: تحدي دبي للياقة

    تحدي دبي للياقة

    كثيراً ما ينادي الأطباء والمختصون بشؤون الصحة العامة، بتخصيص 30 دقيقة من أصل 1440 دقيقة، التي يتكون منها اليوم لممارسة

  • الصورة: نهضة جديدة

    نهضة جديدة

    المحافظة على إرث الإنجازات تشكل مهمة صعبة لمن يتولى المسؤولية، فهو أمام نجاحات وتاريخ يقع على عاتقه تطويره وتحسينه ومواصلة التقدم ليكمل مسيرة من نجح من قبله في إدارة هذا الإرث في أي مجال وخاصة الرياضي منه،

  • الصورة: محظورات الملاعب

    محظورات الملاعب

    أصبح جلياً أن تقوم لجنة دوري المحترفين، والجهات المعنية الأخرى، بمراجعة قائمة المحظورات والممنوعات الطويلة التي تطبق في

  • الصورة: ضربة معلم!

    ضربة معلم!

    لا يمكن في عُرف كرة القدم، أن يتم وضع لاعب ذي موهبة هجومية، قادر على تسجيل الأهداف واقتناص الفرص، في مركز الدفاع أو حراسة المرمى، وهذا إن تم، فهو يعني الفشل للفريق بشكل كامل، ويُضعف من قدرته على تسجيل النتائج،

  • الصورة: قدرك أنك الزعيم!

    قدرك أنك الزعيم!

    منذ نشأته وإشهاره في الستينيات من القرن الماضي، يتصدر نادي العين المشهد الرياضي في دولتنا ومنطقة الخليج العربي وقارة

  • الصورة: لماذا نعتذر؟

    لماذا نعتذر؟

    تابعنا خلال الفترة الماضية إقدام بعض منتخباتنا وفرق أنديتنا على الاعتذار عن عدم المشاركة في بطولات عربية وقارية، بدعوة أن الميزانيات المقررة لهم غير كافية للمشاركة في هذه البطولات. نعم ربما يكون الاعتذار مقبولاً إذا ما كانت هناك أسباب جوهرية ومهضومة،

  • الصورة: السوبر الإماراتي البحريني

    السوبر الإماراتي البحريني

    نعي تماماً الصعوبات التي تعانيها الاتحادات في الألعاب الجماعية، وقلة تجاوب القطاع الخاص مع المشاريع المطروحة، وأنها

  • الصورة: خيول الإمارات

    خيول الإمارات

    تظل خيول الإمارات رقماً صعباً في كافة المضامير العالمية التي تركض على أرضيتها العشبية أو الرملية، واستطاعت خلال سنوات مضت أن ترسم الابتسامة العريضة على شفاه محبيها وعشاقها من خلال الإنجازات الباهرة التي ظلت تحققها..

  • الصورة: القوة البدنية كاملة

    القوة البدنية كاملة

    عزز النجاح الذي حققته بطولة آسيا للقوة البدنية، التي استضافتها الدولة، واختتمت الاثنين الماضي، إلى تعزيز ثقة الاتحادات القارية والعالمية، في تنظيم دولة الإمارات للبطولات الكبرى..

  • الصورة: ثبات وتعثُّر

    ثبات وتعثُّر

    شقت بعض فرق دوري المحترفين، طريقها بثبات، بعد انقضاء أول ثلاث جولات من عمر المسابقة، التي ما زال مشوارها طويلاً ومحفوفاً بالكثير من الصعاب والمطبات..

  • الصورة: نقطة فاصلة

    نقطة فاصلة

    مبدأ التعامل بجدية وحزم يؤثر إيجابياً في طبيعة أي عمل، ومن ثم الأداء وترتفع بذلك بواعث الإبداع والمثابرة حتى الوصول إلى النتائج ، أما مبدأ الاستسلام للمكائد والعثرات فإنه طريق معبدة نحو الفشل وقلة الإنجاز ..

  • الصورة: بطولة المهازل

    بطولة المهازل

    تابعت بحسرة وألم النهاية الدراماتيكية لبطولة العالم للقدرة التي جرت الأربعاء الماضي في إطار دورة ألعاب الفروسية العالمية في مدينة تريون في كارولينا الشمالية بأميركا..

  • الصورة: نريد جاسم يعقوب!

    نريد جاسم يعقوب!

    يقولون العتب على قدر المحبة، ونحن نعتب على الكرواتي روميو جوزاك مدرب المنتخب الكويتي لكرة القدم، بمقدار حبنا وآمالنا للأزرق، خاصة أنه في بداية مشواره الطويل..

  • الصورة: بعد الجولة الأولى !

    بعد الجولة الأولى !

    تنتظر الجماهير فرقها الكروية في طلتها الأولى بكل شغف في بطولة الدوري، والتي تعتبر المحك الحقيقي لجميع الفرق، لتطمئن على عمل الإدارات في الفترة الصيفية..