صلاح الدين الشيحاوي

صلاح الدين الشيحاوي

صلاح الدين الشيحاوي

أرشيف الكاتب

  • «أحبك يا شعب».. قالها الشاعر أبو القاسم الشابي، ورأيتها تترجم على أرض الواقع في الإمارات.. شعار.. ومبدأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
  • حلول للمستقبل 13 فبراير 2019
    مستقبل كرتنا غير مشرق..!! نعم بهذه العقلية.. وهؤلاء المسؤولين في اتحاد الكرة لن نجني غير الفشل.. والدموع في المستقبل!!هم فشلوا في كأس آسيا.. ويمكن أن نغفر لهم...لكنهم يفشلون اليوم في إدارة الأزمة!! وهذا أخطر من الإخفاق في كأس آسيا! اليوم
  • وداعاً زاكيروني 30 يناير 2019
    وداعاً زاكيروني بعدما أعلنت الرحيل..!!
  • الواقعية 29 يناير 2019
    فوز الأبيض على أستراليا بطل 2015 منحه ثقة كبيرة.. بث فيه روحاً جديدة.. انتصارية.. آمن بقدراته أكثر..
  • التقييم..! 27 يناير 2019
    بعد عاصفة خروج المنتخبات العربية من كأس آسيا.. تعقّبتُ أخبار تقييم المشاركة..
  • الحلم يكبر... 26 يناير 2019
    الحلم يكبر.. الأبيض يثأر..! تمت المهمة الوطنية أمام أستراليا بنجاح..!! الأبيض كتب التاريخ.. وفاز على أستراليا لأول مرة في التاريخ..!! مهمة ناجحة للأبيض 100%.. عندما يتوحد الجميع خلف المنتخب يمكننا أن نحلم.. باللقب..!!
  • ردّها يا الأبيض 25 يناير 2019
    نداء الوطن يناديك... انسَ أخطاءك، وتجاهل عدم إقناعك.. اكسر عقدك، حرر أقدامك، واثأر من «الكانغر»، «ردها يا الأبيض، فأنت قدها». التاريخ يمنحك فرصة الثأر من خصمك! ما زلت أذكر ذلك اليوم الممطر، 27 يناير 2015 في مدينة نيوكاسل الأسترالية الجميلة عندما التقى الأبيض وأستراليا ضمن نصف النهائي!
  • شرف غير حياتي 24 يناير 2019
    سيكتب الأبيض غداً أن حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. شرف غير حياتي..
  • الحلم العربي 23 يناير 2019
    تساقط العرب في كأس آسيا كأوراق الخريف!
  • عذبوووونا! 22 يناير 2019
    قيرغيزستان..! عليك أن تحفظ هذا الاسم جيداً يا الأبيض!
  • لماذا غبت عن الاحتفال يا سلمان؟ غياب يجعلك في قفص الاتهام!! احتفال كأس آسيا.. بلا رئيس الاتحاد الآسيوي...! ولا أحد أعضائه!!
  • نجوم بلا تأمين 20 يناير 2019
    يحسد الكثير من المتابعين لكأس آسيا النجوم..
  • اغتيال الحرية 19 يناير 2019
    والبطولة الآسيوية تتوقف ليومين.. تطلعنا إلى أخبار الجيران.. فاستيقظنا على خبر صادم.. اغتيال الصحافي الرياضي الغاني أحمد حسين سولي الذي كشف فساد مسؤولين أفارقة في «فيفا» و«كاف»! أحمد حسين كان وراء سقوط كويسي نينتاكي من «فيفا»..
  • عدالة السماء 18 يناير 2019
    عُمان.. قيمة ثابتة في الخليج وآسيا.. هو بطل خليجي 23.. والذهب لا يصدأ! حتى لو تجند الحكام ضده. ابتسم أخيرا أمام تركمانستان.. وتأهل بالثلاثة عن جدارة واستحقاق.. كان معيباً ألا يتأهل بطل الخليج إلى الدور الثاني لكأس آسيا!
  • هرمنا! 17 يناير 2019
    هرمنا... ولا نزال في منتصف البطولة! كأس آسيا بحجم ماراثون! وثقل الجبال! شهر كامل من كرة القدم الباردة، الباهتة! نحن نغرق في أطول بطولة قارية في العالم. أمم إفريقيا أسبوعان.. كوبا أميركا أسبوعان.. كأس أمم أوروبا 3 أسابيع..
  • .. سرقها الأثرياء! 16 يناير 2019
    كرة القدم ابتدعها الفقراء.. وسرقها الأثرياء! لعبها الأطفال في «الفريج» والشارع.. وساحة المدرسة. بحذاء أو حفاة. بكرة جلد أو بلاستيك.. وحتى كومة قماش! ثم سرقها الأثرياء.. فتاجروا بها.. واستثروا منها. اليوم إذا أردت أن تلعب الكرة عليك أن تدفع
  • خوفي في محله 15 يناير 2019
    خوفي عليك بالأمس كان في محله يا الأبيض..!! تأهلت ولكنك فشلت في اختبار الإقناع.. لم نرَ طابعاً هجومياً.. ولا بصمة مدرب..! لم تكن المنتخب المرعب..المؤهل للرقم 1 آسيوياً..!! نحن لا نرضى إلا بالمركز الأول.. وأنت تسير في طريق آخر.. ليس نهجنا..!
  • أخاف عليك 14 يناير 2019
    أخاف عليك يا منتخبي..! أخاف عليك من نفسك، وليس من تايلاند والأفيال.. عندما كان عبدالرحمن ومصبح وإسماعيل وعدنان يبارزون نجوم العالم في مونديال 90 ببلاد الطليان.. كان التايلانديون يتدربون على ركوب الأفيال!
  • برازيل آسيا 13 يناير 2019
    مع كل الاحترام للمنتخب اللبناني، الأخضر السعودي كان في حصة تدريب، أمس، على ملعب الفيروز الأزرق!!. السيطرة كانت بالطول والعرض للسعودية أما لبنان فكان لا حول ولا قوة! موازين القوى لم تكن متكافئة! ولا متقاربة! الأخضر من كوكب.. والأرز من كوكب آخر.
  • الأبيض «مبخوت» 11 يناير 2019
    الأبيض «مبخوت» بوجود المهاجم علي مبخوت! نعم منتخبنا كان «مبخوتاً» بحق أمام الهند! لولا مهارة وخبرة علي مبخوت في الهدفين الأول والثاني، ربما كانت الهزيمة القاسية أمام منافس حديث العهد بكرة القدم.
  • مهمة وطنية 10 يناير 2019
    لا تحدثني عن التكتيك والفنيات.. ولا عن المهارة! كرة القدم في المواعيد الكبرى مواجهة بين 11 رجلاً ضد 11 رجلاً، كما قال النجم الإنجليزي غاري لينيكر. موقعة الأبيض والهند مهمة وطنية.. وليست مجرد مباراة رياضية. مواجهة «أفيال الحرب» تلعب بروح
  • الشرق يهددكم 09 يناير 2019
    احذروا..!!.. احذروا..!! الشرق يهددكم يا منتخبات غرب آسيا. الشرق يغزوكم ويجتاح تاريخكم الكروي.. شرق آسيا يعيش ثورة كروية بعد الثورة الصناعية..! منتخب فيتنام العائد إلى الحياة بعد دمار الحرب العالمية الثانية يقاتل «أسود الرافدين» ويبارزهم
  • منتخبات مكافحة 08 يناير 2019
    فلسطين تعادلت في الديربي العربي أمام سوريا وتستحق التحية! وسوريا ذاتها جديرة بالتقدير. وعلى الرغم من خسارته الثقيلة أمام إيران على المنتخب اليمني ألا يخجل. نعم يكفيه شرف التواجد بين كبار آسيا. فلسطين وسوريا واليمن.. منتخبات مكافحة تحدّت
  • دروس وعبر 07 يناير 2019
    في يوم المفاجآت سقط بطل آسيا أمام النشامى، وتفوّق منتخب الهند على تايلاند برباعية كاملة! وسر المفاجآت يكمن في الواقعية على المستطيل الأخضر، فمن يتعالَ ويتكبر على منافسه ويدخل المباراة في ثوب البطل ومن يغترّ بالأفضلية على الورق يتجرع مرارة الخسارة.
  • نقطة أمل 06 يناير 2019
    تجاوز «الأبيض» رهبة البداية بسلام وخطف نقطة أمل مهمة جداً للمعنويات خلال باقي مشوار الدور الأول. المباريات الافتتاحية في البطولات الكبرى تحتاج إلى أعصاب من حديد وخبرة سنين، لذلك لا تقسوا على الجيل الجديد للاعبي منتخبنا.
  • عاصمة التسامح 05 يناير 2019
    في عام التسامح تفتح «دار زايد» أبوابها لاستقبال منتخبات آسيا لتتنافس على المجد الآسيوي خلال شهر كامل من الإثارة والمتعة، شهر أشبه بالكرنفال الكروي. والإمارات هي عاصمة كرة القدم العالمية بامتياز هذه الأيام، فبعد احتضانها مونديال الأندية من 12 إلى 22 ديسمبر الماضي..
  • تونس تعشق العين 16 ديسمبر 2018
    بين تونس ونادي العين قصة حب ضاربة في القدم.. عندما تسأل المشجع الرياضي البسيط ماذا تعرف عن أندية الإمارات؟ سيجيب: نادي العين. روابط الصداقة بين تونس والعين تعود إلى سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي عندما عزز الزعيم صفوفه بنجوم الكرة
  • لعبة المصالح 12 ديسمبر 2018
    ينطلق اليوم في العين مونديال الأندية بنسخته القديمة وبنظامه الظالم لصغار الأندية والمجامل للكبار! «فيفا» يفرش البساط الأحمر لبطلي أوروبا وأميركا الجنوبية ويعفيهما من الأدوار الأولى، ليدخلا البطولة مباشرة من الدور نصف النهائي! في مشهد يتعدى
  • حسمها الأشقر الكرواتي لوكا مودريتش وتوج بالكرة الذهبية لعام 2018، ودخل التاريخ في موسم ظل خلاله اللقب متردداً بين نجوم العالم بعد تراجع مستوى ميسي ورونالدو وظهور صلاح وغريزمان ومبابي ولوكا!! تتويج لوكا كان مثيراً للجدل وقاسياً على التاريخ
  • عندما تقرأ قصة نجم المنتخب البلجيكي لوكاكو، الذي سجل 4 أهداف خلال الدور الأول، ومرشح للفوز بلقب هداف المونديال، تفهم لماذا خرجت المنتخبات العربية مبكراً!، وتفهم لماذا يلعب العرب، من دون استبسال!، لوكاكو يدافع عن قضية إنسانية على المستطيل الأخضر.
  • روسيا نجحت 30 يونيو 2018
    من قلب المونديال في موسكو نقول شكراً روسيا، لقد نجحت بامتياز في تنظيم العرس الكروي العالمي. كذّبت كل الشكوك وبدّدت كل المخاوف، ونالت شهادات الشكر والاستحسان من المنتخبات والجماهير.. بعد أسبوعين من انطلاق المونديال..
  • وأخيراً سقطت نظرية غاري لينيكر في الماء، بعد 3 عقود من الزمن! عندما قال مقولته الشهيرة: كرة القدم لعبة يتنافس فيها على الملعب 11 رجلاً ضد 11 رجلاً لكن من يفوز في النهاية هي ألمانيا! ودّع «الناسيونال مانشافات» مونديال روسيا 2018..
  • عندما قرر إنفانتينو، رئيس «الفيفا»، الاعتماد على تقنية حكم الفيديو «الفار» في المونديال استبشر عشاق الساحرة المستديرة، وباركوا
  • منتخب «معلول» 25 يونيو 2018
    بمدرب «معلول» الفكر ولاعب «معلول» الأقدام لا يمكن لمنتخب تونس إلا أن ينهزم بإذلال أمام منتحب النجوم البلجيكية في المونديال. من غير المعقول للمدرب معلول أن يخطئ في تطبيق خطة الضغط العالي في بطولة بحجم كأس العالم؛
  • انهضوا يا العرب 22 يونيو 2018
    تودّع المنتخبات العربية المونديال الروسي الواحد تلو الآخر.. يتساقطون كأوراق الخريف! خرجت مصر والسعودية والمغرب في انتظار تونس التي تحتاج شبه معجزة للتأهل. ومع كل نكسة عربية مونديالية تذرف الجماهير الدموع ويطل علينا المسؤولون عن كرة القدم..
  • أبطال من العدم 10 يناير 2017
    ينبت الشجر بين شقوق الحجر!! حكمة لو آمن بها الرياضي العربي لبلغ العلا! درس في الأمل وفي الإيمان باللامستحيل.. في الاقتناع بأنه قادر على تحقيق أحلامه وأهدافه.
  • روبينيو، دروغبا، تيم كاهيل، كانوتيه، مارتينيز، راميريز، جيرفينيو، باولينيو، وآخرهم تيفيز وأوسكار.. نجوم عالمية تركت ملاعب أوروبا وهاجرت إلى الصين!!
  • المونديال المنسي 13 ديسمبر 2016
    في الوقت الذي ينشغل فيه الجمهور الرياضي بحماسة المنافسة في الليغا بين الريال وبرشلونة، وتألق تشيلسي، وتصدره للبريمرليغ، وخسارة مان سيتي برباعية أمام ليستر، وبـ«عريس» الكرة الذهبية: ميسي أو رونالدو؟ تدور في الجزء البعيد من الكرة الأرضية
  • صدمة العرب 08 أغسطس 2016
    مضت 4 أيام على انطلاق أولمبياد ريو 2016 دون أن يحقق العرب شيئاً!!لا تزال الحصيلة صفر من الميداليات.. وكثيراً من الخيبات!!
  • إرهاب الملاعب 24 يوليو 2016
    إذا كان العالم قد جن جنونه بفعل الإرهاب وصرنا نصبح ونمسي كل يوم على أخبار اعتداءات غاشمة.. من باريس وبروكسيل ونيس إلى اسطنبول..
  • مسك الختام 13 يوليو 2014
    يسدل الستار على نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014 اليوم بعد شهر كامل من الإثارة و التنافس الكروي بين أفضل منتخبات العالم
  • رحلة في الظلام 10 يوليو 2014
    بدعة البرازيل بتنظيم المونديال في12 مدينة متباعدة بين الشمال والجنوب ببلد أشبه بالقارة جعل التنقل لحضور المباريات صعباً ويحتاج
  • فيفا امبراطورية مريضة فقدت نزاهتها ومصداقيتها خلال الأشهر الأخيرة وباتت على شفا الانهيار. لقد طالتها الاتهامات بالتورط في
  • تحولت إصابة نيمار الى قضية وطنية في البرازيل. باتت حديث الناس في المقاهي والشوارع و البيوت ومادة دسمة لوسائل الإعلام. الكل
  • تسير البرازيل بخطى ثابتة الى شهادة لا تقل عن تقدير " جيد" من فيفا على تنظيمها للمونديال رغم الهنات والنقائص. لقد اقتربت البرازيل فعلاً من كسب التحدي الكبير الذي خاضته باحتضان العرس الكروي العالمي . التحدي يعكس طموح هذا البلد الصاعد كقوة
  • باحت مباريات الدور ثمن النهائي لمونديال البرازيل بأسرارها، وتأهل الكبار: البرازيل والأرجنتين وألمانيا وفرنسا وهولندا، في
  • شرفتمونا يا أبطال ورفعتم راية العرب عالياً في المونديال فشكراً يا منتخب الجزائر .. وشكراً وحدها لا تكفيكم ولا تفي ملحمتكم
  • ثقافة المطالعة 30 يونيو 2014
    لم يمنح المونديال ضيوف البرازيل فرصة حضور المباريات ومتابعة نجوم الساحرة المستديرة عن قرب فحسب، وإنما جعلهم يكتشفون الجوانب
  • إذا كان العالم أجمع أن مونديال البرازيل شهد إخلالات كبيرة على مستوى التنظيم، فإن كل من حظي بفرصة الحضور ببلاد السامبا شهد أن هذه النسخة هي الأفضل في التاريخ، من حيث الأجواء والاحتفالات وتكريس البعد الإنساني السامي للمونديال، فكأس العالم
  • السحر اللاتيني 26 يونيو 2014
    أسدل الستار أمس على الدور الأول من مونديال البرازيل 2014.. دور كان عنوانه السحر اللاتيني، بعد تأهل كاسح لمنتخبات القارة
  • الحلم العربي 24 يونيو 2014
    خلال الرحلة الشاقة من ريو دي جانيرو إلى بورتو ألغيري في مسافة 2400 كلم، تساءلت لماذا أنا هنا؟ وماذا أفعل في مدينة في النصف
  • الكرة الذهبية 23 يونيو 2014
    تتصارع المنتخبات في البرازيل على لقب المونديال، ولكن المعركة الحقيقية بين النجوم مدارها الكرة الذهبية لعام 2014. فلا شك أن النجم الذي سيقود بلاده إلى الفوز بلقب كأس العالم، سيضمن بما لا يدع مجالاً للشك الكرة الغالية المرصعة بالذهب. ريبيري
  • بدعة برازيلية 22 يونيو 2014
    توزيع مباريات كأس العالم على 12 ملعباً في 12 مدينة، بدعة برازيلية. والبدعة الأكبر، أن جميع المنتخبات الـ 32 المشاركة في العرس الكروي لا تخوض مبارياتها على ملعب واحد بمدينة واحدة.!! بل تجبرها روزنامة المونديال على لعب كل مباراة في ملعب..!!
  • سقوط أوروبا 21 يونيو 2014
    ودعت إسبانيا بطل العالم، المونديال من الدور الأول ولحقت بها انجلترا. تهاوت المنتخبات الأوروبية في البرازيل وتساقطوا كأوراق الخريف..!! سقط الماتادور.. وخرج منتخب الأسود الثلاثة وربما برتغال رونالدو في الطريق!! ماذا بقي لأوروبا في معركة
  • نهاية جيل ذهبي 20 يونيو 2014
    لكل بداية نهاية.. ومونديال البرازيل 2014 كان نهاية جيل ذهبي لم تشهد الكرة الإسبانية مثله في تاريخها. تشافي وديفيد فيا وكاسياس وتوريس وراموس وبيول أسماء مدوية ولكنها قضت وقتها وانتهت.!! مجدها كان في يورو أوكرانيا 2012 ومونديال جنوب إفريقيا
  • دموع نيمار 19 يونيو 2014
    الدموع التي ذرفها النجم البرازيلي نيمار أول من أمس، أثناء عزف السلام الوطني لبلاد السامبا دموع صادقة، وغالية، ورسالة معبرة أفصح من كلام الحكماء و العقلاء! وتعبير صادق عن حب هذا الفتى لبلده يستحق عليه أسمى عبارات التقدير والثناء. لقد عجز
  • بيبي المتهور 18 يونيو 2014
    كرة القدم أخلاق وتنافس شريف وليست عنفاً وتهوراً..! لكن بيبي يبدو أنه مارق عن ميثاق الرياضي ويخوض المباريات وكأنه مصارع ثيران..
  • رد فعل 17 يونيو 2014
    تشجيع الجمهور البرازيلي لمنتخب البوسنة والهرسك أول من أمس أثار قضية السياسة الأمنية لفيفا في مباريات كأس العالم. فماذا لو
  • مونديال المفاجآت 16 يونيو 2014
     بداية المونديال كانت مليئة بالإثارة والمفاجآت حتى يومه الثالث. الكبار كلهم سقطوا باستثناء منتخب السامبا الذي أنقذه نيمار من الخسارة أمام كرواتيا. إسبانيا بطلة العالم تسقط بالخمسة في موقعة الثأر أمام هولندا..! وأوروغواي رابعة مونديال 2010
  • خداع بلاتر 15 يونيو 2014
    كشفت الأيام أن بلاتر يحكم إمبراطورية كرة القدم بسياسة الخداع..!! يقف أمام اتحادات قارة آسيا فيخطب فيهم قائلاً: أنتم تمثلون ثلثي سكان الكرة الأرضية.. وأنتم أصحاب الأغلبية ومن يتحكم في مسار كرة القدم وهياكلها. ويقف مخاطباً بعد ساعة واحدة من