رأي البيان

رأي البيان

رأي البيان

أرشيف الكاتب

  • لحظة تاريخية شهدها البيت الأبيض أمس، بتوقيع معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل وكذلك بين البحرين وإسرائيل، وهي لحظة تعبر بالمنطقة إلى انطلاقة مشرقة مع تشكل نظام إقليمي جديد يحكمه السلام والاستقرار، فالاختراق الدبلوماسي الاستثنائي الذي
  • التحول الاستراتيجي الذي يقود إليه قرار الإمارات الشجاع في معاهدة السلام مع إسرائيل، وما يحدثه هذا القرار التاريخي من تأثير إيجابي في المنطقة ككل، في منحها فرصة ذهبية وحقيقية للسلام والاستقرار، والالتفات إلى تنمية الشعوب وازدهارها، وصناعة
  • جهود هائلة بذلتها الإمارات في مواجهتها لفيروس «كورونا»، وباتت بفضل رؤية واستراتيجية قيادتها، وتفاني جميع فرق خط دفاعها الأول، وتكاتف كل فرد من أفراد مجتمعها.
  • مترو دبي، الإنجاز النوعي، الذي بات منذ انطلاقه قبل 11 عاماً، معلماً من المعالم الحضارية الاستثنائية في دبي، بات رمزاً شاهداً على عزيمتها وإصرار ومثابرة قيادتها على ترسيخ المكانة العالمية لدبي.
  • الخير والعطاء والإنسانية سماتٌ باتت مرادفة لاسم الإمارات في المحافل الدولية، بفضل إنجازاتها الكبيرة والمتواصلة على الصعيد الإنساني.
  • شجاعة لسلام العالم 01 سبتمبر 2020
    الأمل الكبير الذي أعطته الإمارات للمنطقة بأسرها، من خلال قرارها الشجاع في معاهدة السلام مع إسرائيل، قد يكون هو أول النتائج الكبيرة التي يخدمها هذا القرار.
  • المرحلة الجديدة والنوعية التي تتطلع إليها الإمارات لتحقيق قفزات كبيرة في مختلف القطاعات الحيوية، هي مرحلة طموحة تقود إليها الإنجازات غير المسبوقة التي رسمت من .خلالها الإمارات نموذجاً فريداً للنجاح وقهر المستحيل
  • في احتفاء الإمارات بيوم المرأة، نقف بفخر أمام سجلّها الثري بالإنجازات، ودورها الكبير في غرس قيم الانتماء والولاء في أبنائها.
  • بوابة التفوق 25 أغسطس 2020
    فصول مدهشة تسطّرها الإمارات في التاريخ، وآفاق جديدة واسعة تسبرها في ريادة المستقبل، بفضل فكر قيادتها الاستثنائي.
  • قوة الإمارات في تطويع التحديات والأزمات، والإفادة منها كتجربة تحفز رؤية أشمل وقدرة أكبر للإنجاز، ليست أمراً مستغرباً.
  • الدور الريادي السبّاق الذي لعبته دولة الإمارات في دعم صمود أكثر من 107 دول في مواجهة جائحة «كورونا»، بمساعداتها الطبية .
  • الخطوات العملية المتسارعة التي تدعم من خلالها الإمارات تطلعاتها إلى نقلات نوعية في مسيرتها التنموية.
  • دروس ملهمة تقدمها الإمارات للعالم من خلال تجربتها الفريدة والمميزة في إدارة أزمة «كورونا» والتغلب على آثارها.
  • بمبادرة شجاعة تفتح آفاقاً جديدة لترسيخ السلام، نجحت دولة الإمارات في وقف قرار إسرائيل بضم الأراضي الفلسطينية.
  • ريادة كبيرة ترسخ من خلالها الإمارات مكانتها في طليعة الابتكار والعلوم المتقدمة في مختلف مجالاتها، ومساهمات عظيمة باتت تهديها دولتنا للعالم.
  • لبنان في القلب 06 أغسطس 2020
    مسارعة الإمارات إلى تضميد جراح أهلنا في لبنان، وبتوجيهات عليا من محمد بن راشد ومحمد بن زايد، بتحرك فوري وعاجل لإغاثة هذا الشقيق الجريح.
  • هذه هي دبي بالفعل، تمضي بإرادة وعزيمة، عكس الرياح العالمية، لتثبت رغم الظروف التي تسببت بها جائحة «كورونا»، قوة اقتصادها، وتفوقها الدائم.
  • الهدف هو الوطن 04 أغسطس 2020
    ظلت الإمارات على الدوام، ورغم كل ما مر به العالم من أزمات، أرض الأمل وتحقيق الأحلام والنجاح للجميع، حتى باتت قبلة أصحاب المواهب، والشركات.
  • حلم وطن 02 أغسطس 2020
    لحظة تاريخية جديدة سجلتها الإمارات، أمس، بنجاحها في تشغيل أول مفاعل سلمي للطاقة النووية في العالم العربي في محطات براكة.
  • عيدنا مضاعف 01 أغسطس 2020
    على قدر العزم تأتي العزائم.. وعلى قدر المنجز يأتي التكريم والاحتفاء. في قصر الوطن كان العيد مضاعفاً، أمس، بلقاء محمد بن راشد ومحمد بن زايد مع فريق مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ
  • لحظة فارقة في تاريخ الإمارات، سجلتها دولتنا بالأمس مع إطلاق «مسبار الأمل» إلى الكوكب الأحمر، في أول مهمة عربية تذهب بعيداً في طموحها نحو الفضاء. لحظة سمت بها هامة الوطن، واختلجت فيها مشاعر العز والفخر،
  • برؤية قيادتها التي لا تعرف المستحيل، وجهود أبنائها المبدعين، تستعد الإمارات لتحقيق أحد أعظم إنجازاتها، مع انطلاق مسبار الأمل إلى المريخ غداً بإذن الله.
  • في ظل ما يعيشه العالم من تحديات استثنائية، أنتجتها أزمة جائحة «كوفيد 19»، تمضي دبي بإرادة راسخة وعزيمة لا تلين، في طريقها نحو المستقبل، بفضل رؤية قيادتها الاستباقية، التي مكّنتها من احتواء تأثير التباطؤ الاقتصادي العالمي،
  • دبي تفعل ما تقول 09 يوليو 2020
    بوعد صادق وإنجاز كبير يتحقق على أرض الواقع في موعده، أكدها محمد بن راشد: «نقول ما نفعل.. ونفعل ما نقول.. هذه دبي».
  • دبي مدينة الحياة 08 يوليو 2020
    مع بدء دوران عجلة السياحة، واستعداداتها المكثفة لاستقبال ضيوفها من كل أنحاء العالم، تثبت دبي قدرتها الكبيرة على الانطلاق مجدداً، مهما كانت الظروف.
  • لا تتوقف الإمارات وقيادتها عن مسابقة الزمن لتطويع التحديات واقتناص الفرص لعبور آمن وقوي إلى مستقبل تكون فيه الرقم واحد عالمياً.
  • الرؤية الاستراتيجية المستقبلية للإمارات، تترسخ يومياً بدعوات متواصلة من قيادتها، لتطوير أدوات مبتكرة لريادة العالم الجديد، والاستفادة من تجربة «كورونا»،
  • في سباقها نحو التميز، لا تهدأ دبي عن السعي نحو الإنجاز، لتثبت في كل يوم أنها مدينة التوقعات الكبيرة، التي لا تركن إلى منجز، ولا تعجز أمام تحدٍ، بل تعشق خوض التحديات، بخطط مدروسة، وحلول مبتكرة، وتفكير خارج الأطر التقليدية، لتكون، كما أرادت
  •  خطوات فورية تباشر بها الإمارات تنفيذ رؤيتها الاستباقية والتطويرية على أرض الواقع، في مرونة أكبر وفاعلية أقوى، وأساليب عمل متجددة، تؤكد جاهزية الدولة على الدوام لكل المتغيرات، فبعد أيام معدودة من تأكيد محمد بن راشد على أولوية الاكتفاء
  • مستقبل جديد تستعد له دبي، وتسعى إليه بعزم كبير، يواكب طموحها لتكون الأكثر استعداداً، والأسرع نهوضاً، في عالم جديد، يختلف بأدواته وأولوياته عمّا قبل «الجائحة»، ويتطلب أساساً متيناً من الأبحاث العلمية والأكاديمية، والاستثمار في العلوم الطبية
  • سياسة الإمارات الاستراتيجية لتعزيز أمنها الغذائي، أثبتت نجاحها بجدارة، خلال أزمة «كوفيد 19»، التي اجتاحت العالم وعطلت خطوط إمداده، حيث لم تشهد أسواق الدولة أي نقص في السلع الغذائية في مختلف الأوقات. ما تحقق على هذا الصعيد لم يأتِ من فراغ،
  • تحلق دبي بالنجاحات الكبيرة التي حققتها أمام تحدي «كورونا»، بفضل الرؤية الحكيمة لقيادتها والتكاتف الاستثنائي لمجتمعها، في أجواء مرحلة جديدة من دعم التعافي الاقتصادي، مرحلة عنوانها ريادة السفر الآمن، لتفتح من خلاله أبوابها أمام الزائرين
  • وطن التمكين 21 يونيو 2020
    الاستثمار في الإنسان، وفي تعزيز قدرات الأفراد وتمكينه، ظل على الدوام، نهجاً ثابتاً في الإمارات، ومحركاً لسياساتها وبرامجها ومبادراتها، إيماناً من قيادتها بأن الثروة البشرية هي الثروة الأغلى، فهي أساس التنمية واستدامتها، وركيزة التفوق
  • صدارة مستحقّة 17 يونيو 2020
    تخطو الإمارات بخطى حثيثة نحو الريادة والصدارة في العديد من المجالات، في طريقها نحو القمة وأن تكون الرقم واحد عالمياً، كما تريد لها قيادتنا الرشيدة، وهذا لم يكن ليحدث لولا وجود استراتيجية وعمل دؤوب بدأ منذ اللحظة الأولى لولادة الإمارات
  • ظلت الإمارات على الدوام سباقة للظفر بأدوات المستقبل، مستندة إلى رؤية قيادتها الاستشرافية، التي تعتمد أساليب جديدة مبتكرة، وسرعة في المبادرة والاستجابة، لتقديم حلول تقهر الصعاب والتحديات. افتتاح محمد بن راشد بالأمس أكاديمية الإعلام الجديد،
  • دبي.. حياة مستمرة 14 يونيو 2020
    تستيقظ دبي صباح اليوم لتضرب للعالم مثلاً جديداً في الإصرار والعزيمة على صناعة الحياة، ومواصلة الإنجاز والعطاء، كما زرع في نفوس أبنائها، قائدها الاستثنائي، محمد بن راشد، الذي يواصل بالمبادرة والمثابرة، تحفيز طاقاتها، وترسيخ ريادتها، وإعلاء
  • بكم ننتصر 11 يونيو 2020
    مع النجاحات المشهودة، التي حققتها دبي في استراتيجيتها المدروسة، لمواجهة فيروس «كورونا» وتداعياته، وما أظهرته من قوة استثنائية لمنظومتها المتكاملة، من خلال العودة التدريجية للحياة الطبيعية، ووضع التعافي الاقتصادي على مساره الصحيح، يبادر سمو
  • تفاؤل كبير تعززه كلمات وتوجيهات محمد بن راشد، فعودة النشاط الاقتصادي بالكامل إلى دبي، مع سماح لجنة إدارة الأزمات بعمل شركات ومؤسسات القطاع الخاص وكذلك المراكز التجارية بنسبة 100 % اعتباراً من اليوم، تبشر بنجاح عظيم في إدارة الأزمة والسير
  • دبي تحلّق بثقة 02 يونيو 2020
    دبي الثقة والعزيمة تحلق عالياً مجدداً، أقوى وأكثر إصراراً، لتقدم للعالم نموذجاً استثنائياً ملهماً في قهر المستحيل، والتغلب على الأزمات، وتحويلها إلى فرص، بعد نجاحها الكبير في التعامل مع تداعيات الأزمة العالمية الراهنة منذ انتشار فيروس «
  • الإمارات أقوى 01 يونيو 2020
    «الإمارات مستمرة، أقوى وأفضل وأسرع»، ثقة يجدد التأكيد عليها اليوم محمد بن راشد، وهي ثقة أثبتتها دولتنا قيادة وشعباً وفرق عمل، عملاً لا قولاً.
  • نجاحات كبيرة تواصل الإمارات تحقيقها في امتحان «كورونا»، ليس فقط صحياً، بل والتغلب على تداعياته اقتصادياً واجتماعياً.
  • حنكة ودراية أثبتت الإمارات من خلالهما مرونتها وقوتها على الدوام في التعامل مع الأزمات، وهو ما يؤكده كذلك التعامل مع جائحة «كورونا» وتبعاتها، بمبادرات استباقية وقرارات تستند إلى رصد المستجدات والتقييم الشامل للأبعاد الصحية والاقتصادية
  • رسائل الأمل من الإمارات إلى العالم لا تتوقف، رسائل تؤكد دولتنا من خلالها شعارها وقيمها الإيجابية بأن «لا شيء مستحيل»، بنجاحاتها المتواصلة في سبر العلوم المتقدمة، سواء علوم الفضاء التي يُنتظر أن تقدّم فيها الإمارات للعالم خبرات علمية مهمة
  • سعادة العطاء 17 مايو 2020
    سعادة عظيمة، تجللها المبادرة إلى العطاء والسخاء والجود، في خير يعم بقاع الأرض، وتنتفع منه الملايين عبر العالم، في سباق نبيل يقوده محمد بن راشد.
  • الإمارات على الدوام استثناء، في صناعة الأبطال الحقيقيين كما في تقديرهم، لترسخ في كل ما تبادر إليه، تجارب غير مسبوقة تحتذى عالمياً في إعداد النماذج المتفوقة من المتميزين في كل القطاعات.
  • إرث كبير من القيم النبيلة، لرمز إنساني عظيم، في البذل والعطاء، يلهم به زايد الخير، اليوم وكل يوم، العالم أجمع أهمية تعزيز التكاتف والتضامن وتوحيد الصفوف لترسيخ الأمن والأمان والسلام للبشرية جمعاء، والتعاون لتحقيق الخير للجميع. نهج المغفور
  • مواقف عظيمة يسطرها التاريخ، للإمارات وقيادتها، خلال الأزمة الراهنة التي يمر بها العالم، وهي مواقف لم تترك أثرها الإيجابي البالغ على المستوى الوطني فحسب، وإنما على المستوى الإنساني والدولي ككل، لتظهر المعادن الأصيلة لقادة بآلاف الرجال يشهد
  • مهمة جليلة وعظيمة يحشد لها محمد بن راشد أكبر فريق عمل حكومي في تاريخ الإمارات، لتقوية مناعة الدولة في وجه أي تغيرات أو أزمات عالمية.
  • صباح استثنائي، تدخل به «البيان» اليوم عقدها الخامس، بثقة غالية، يبث من خلالها محمد بن راشد أسمى معاني الفخر والاعتزاز في أسرة الصحيفة، ويلهمها الثبات على المثابرة والمبادرة.
  • شهادة حق للتاريخ، ورسالة شكر سامية، حفلت بها كلمات قائد عظيم إلى قائد عظيم، ليقدما معاً في مشهد مهيب وقدوة استثنائية.
  • ذكرى مجيدة تطل علينا اليوم، احتفاءً بتوحيد قواتنا المسلحة الباسلة، لتضيء أمامنا في هذه الظروف الاستثنائية، قصصاً عظيمة للنجاح في قهر التحديات، دأبت على صناعتها الإمارات وأبناؤها منذ التأسيس وحتى اليوم، ولتكون نبراساً لنا في العبور من أي
  • الناس، بصحتهم واحتياجاتهم وسلامة وكرامة معيشتهم، كانوا على الدوام محرك كل سياسات ومبادرات ومشاريع الإمارات وقيادتها، وهم منذ بداية هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم أجمع بسبب انتشار «كورونا»، أول الأولويات لكل ما تقوم به قيادات
  • هذا ما يميز الإمارات، ويجعلها نموذجاً للدولة القوية القادرة على قهر أي تحديات أو أزمات، وتحويلها إلى فرص كبرى تصنع من خلالها مستقبلها الأقوى.
  • رهاننا الكاسب 03 مايو 2020
    فخر عظيم، تحتفي به الإمارات، بكسب رهان الرؤية الاستباقية لقيادتها الحكيمة، والعمل الدؤوب المخلص لأبنائها، فدعم قيادتنا وإصرارها واستثمارها المبكر في العلوم المتقدمة.
  • هذه هي الإمارات، وهذه هي قيادتها، التي لا تترك مناسبة إلا وتستثمرها بفاعلية، لبث رسالة أمل وتفاؤل لأمتينا العربية والإسلامية، بل وللعالم أجمع.
  • بشائر الخير 24 أبريل 2020
    بشائر الخير في بداية شهر الخير والبركة، توّجتها بالأمس كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، التي بشرتنا بأن بلادنا بخير، ومستقبلنا إلى خير.
  • سننتصر 22 أبريل 2020
    بشائر انتصارنا في الإمارات على «كورونا» قوية، منذ أن بدأ هذا الطارئ يقلق العالم، فدولتنا بفضل الله، بما تمتلكه من عناصر قوة هي الأقدر عالمياً.
  • طمأنينة الإمارات 20 أبريل 2020
    لن يجوع أحد في الإمارات، ولن يحتاج أحد، ولن يمرض أحد على أرض الإمارات دون أن يهتم به الجميع، ولا يحتاج أحد ضمانة على صحته وأمنه وسلامة عيشه.
  • رسائل ترتفع بالقلوب إلى أبعد من الثقة، يبثها حمدان بن محمد خلال اجتماعه أمس باللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ في دبي، ليصنع الأمل.
  • تثبت دبي للعالم كل يوم، ريادة نموذجها الاقتصادي، ومكانتها المتميزة كمركز تجاري عالمي، من خلال ما توليه من أهمية كبيرة لمجتمع الأعمال.
  • في الإمارات، وطن الإنسانية والوفاء، يجد العالم بوضوح نموذجاً مختلفاً ومتفرداً في التعامل مع العمال وسلامتهم وحقوقهم، ليس هذا فقط في وقت الأزمات.
  • طمأنينة وتفاؤل شعب الإمارات والمقيمين على أرضها، لا تأتي فقط من كلمات الثقة التي تزرعها القيادة الحكيمة في النفوس.
  • تفرد لا يقارن مع أي دولة أخرى في العالم، ما تقوم به الإمارات في هذا الظرف الاستثنائي العالمي مع انتشار فيروس «كورونا» المستجد.
  • ظرف استثنائي استقبل خلاله العالم، بالأمس، يوم الصحة، في ظل الحالة الطارئة التي تسبب بها انتشار وباء «كورونا»، ليتم تكريس المناسبة في هذا العام.
  • بلد آمن مطمئن 06 أبريل 2020
    «نحمد الله على هذا البلد الآمن، ونحمد الله على هذا الشعب المتعاضد والمتكاتف».. بهذه الكلمات العظيمة، يعزز محمد بن راشد الثقة في النفوس.
  • الدور الحضاري العظيم الذي عهده العالم عن الإمارات، يؤهلها اليوم لتكون حاملة الرسالة السامية، في دعوات متواصلة إلى إعطاء أولوية للتضامن والتعاون الدولي لهزيمة فيروس «كورونا».
  • المحافظة على المنجزات والمكتسبات العظيمة التي تحققت لأبناء الإمارات، بفضل رؤية ومثابرة قيادتها، هي على الدوام على رأس أولويات سياسة الدولة التي تؤمن بأن استدامة التنمية تحظى بأهمية كبيرة
  • رسالة سامية واستثنائية تواصل الإمارات تقديمها للعالم، ممهورة بروح من التضامن والوحدة العالمية، والاتحاد بين الإنسانية في مواجهة كافة التحديات التي تعترضها،
  •  النجاح الاستثنائي المشهود له عالمياً، الذي تواصل الإمارات تحقيقه لغاية الآن، سواء على مستوى السيطرة لمنع انتشار فيروس «كورونا»، أو على مستوى القرارات الفاعلة والمبادرات المؤثرة التي يتم إطلاقها على التوالي، لدعم الاقتصاد في تخطي هذه
  • أبشري يا سوريا 28 مارس 2020
    في الشدائد يظهر معدن الرجال، ويعلو الفعل والموقف المؤثر والفعال، إنها دولة الإمارات التي أغاثت في الغرب والشرق، فكيف لا تغيث سوريا؟
  • طمأنينة ليست غريبة، هذه التي نشهدها راسخة في الإمارات، في قلب كل مواطن ومقيم، فالقيادة شخصياً تتابع وتقيّم وتصدر التوجيهات وتطلق المبادرة تلو المبادرة لتحصين الوطن بكل أفراده،
  • الحرص الكبير من قيادة الإمارات الذي يشمل بنظرته كل مواطن ومقيم وزائر، في هذه الظروف الطارئة، ليس مستغرباً، فاستقرار الإنسان يمثل على الدوام أولوية قصوى في نهج قيادتنا الحكيمة،
  • ملتزمون يا وطن 19 مارس 2020
    رسائل عظيمة تواصل من خلالها قيادتنا الاستثنائية تعزيز التكاتف وتوحيد الطاقات وبث الطمأنينة في النفوس، لتقوية مناعة الإمارات ومجتمعها وتحصينها في مواجهة هذا الطارئ العالمي الذي تسبب به انتشار فيروس كورونا المستجد.
  • حصانة شاملة 15 مارس 2020
    تؤكد الإمارات على الدوام، في رؤيتها الاستباقية وسياساتها ومبادراتها المبكرة، أنها النموذج والقدوة في الانتصار على الأزمات، بل تحويلها بإيجابية متفردة إلى فرص،
  • تثبت دبي في كل يوم أنها مدينة الطموحات والمستقبل، والتوقعات الكبيرة، التي لا تركن إلى ما وصلت إليه من أهداف، بل تسعى دائماً لبلوغ قمم جديدة.
  • حصانة الإمارات 08 مارس 2020
    القوة والمرونة اللتان حصّنت بهما الإمارات مجتمعها واقتصادها في وجه أي أزمات أو متغيرات أظهرت، على الدوام، وفي جميع المواقف والطوارئ التي مر بها العالم.
  • في نموذج المرونة الفريد والاستثنائي، الذي بنت الإمارات من خلاله قوتها في وجه أي متغيرات أو مستجدات عالمية، لا نلمس الإيجابيات الكبرى فقط فيما نشهده من ممارسة اعتيادية للحياة بشكل طبيعي
  • الجدية والمسؤولية الكبيرة والشفافية العالية التي تعاملت بها الإمارات مبكراً مع الطارئ الصحي العالمي بانتشار «كورونا»، أثبتت فاعلية كبيرة في تحصين المجتمع من تأثيرات الفيروس،
  • كويت المحبة 25 فبراير 2020
    فرحة كبيرة تتجدد في قلب كل إماراتي، مع تجدد احتفال الأشقاء في الكويت بأعيادهم الوطنية المجيدة، فأهل الكويت أهلنا، نحن منهم وهم منا، وفرحتهم فرحتنا، أواصر الأخوة بين الشعبين متجذرة في التاريخ، وعلاقات الدولتين راسخة وتزداد صلابة، برؤية
  • في استضافة دبي لأكبر حوار عالمي يجمع القيادات والمؤثرين الدوليين من أجل تعزيز تمكين المرأة ومشاركتها الاقتصادية والاجتماعية، شهادة دولية جديدة على أن الإمارات باتت حاضنة حوارات العالم في أكثر القضايا أولوية لصياغة مستقبل البشرية، وشهادة
  • صقور العزم والسلام 10 فبراير 2020
    صقور مخلصون سطروا بعزمهم وصلابتهم ملحمة إنسانية عظيمة سيذكرها التاريخ، فكانوا مصدر عز وفخر ورفعة لوطنهم، وشعلة أمل للأشقاء، ودرعاً للحق والعدل ضد الظلم والعدوان،
  • بطولات وتضحيات وشجاعة منقطعة النظير، سطر من خلالها صقور الإمارات المخلصون من بواسل قواتنا المسلحة في اليمن، صفحات من الفخر والعز في مناصرة الحق وإعانة الشقيق ونشر الخير والأمل، بل تقديم الغالي والنفيس للمساهمة في ترسيخ أمن المنطقة
  • في قلب الإمارات النابض بطموحات لا تتوقف وتحولات نوعية لمرحلة تاريخية جديدة من نهضتها الاستثنائية، يأتي شريان جديد ليضيف المزيد من النبض للموارد العظيمة التي تمد هذا القلب بالطاقة، باكتشاف حقل جبل علي، أكبر حقول الغاز بين أبوظبي ودبي
  • في نموذج استثنائي لرسم توجهات المستقبل، يواصل محمد بن راشد نهجه الفريد في صناعة تحولات نوعية، تؤكد ثمارها التي نشاهدها يومياً في تحقيق مزيد من التفوق للوطن وأبنائه، نجاح رهاناته، وفي مقدمتها رهانه على تجديد الدماء والشباب من أبناء الوطن
  • صانع الأمل 01 فبراير 2020
    صناعة الأمل في منطقتنا تعادل صناعة الحياة.. هي كلمات محمد بن راشد، التي ألهمت الملايين من شعوب منطقتنا من المحيط إلى الخليج، وأوقدت فيهم شعلة الأمل والإصرار على الحياة، والتصدي للتحديات، والتوق لغد أفضل. شعلة لا تعرف جذوتها الخمود أبداً.
  • قلب إكسبو 2020 دبي ينبض، ودبي والإمارات تنتظر العالم.. هكذا أعلنها محمد بن راشد ومحمد بن زايد بالأمس، تأكيداً على المرحلة التاريخية العظيمة التي تخطو نحوها الإمارات، والتي يشكل إكسبو فيها نقطة انطلاق لإرساء أسس التفوق والريادة للأعوام الخمسين المقبلة.
  • في مبادرتها السبّاقة، ورؤيتها الطموحة للمستقبل، أعطت دبي مبكراً، ولا تزال تعطي أولوية كبرى للإعلام، وتمكينه، سواء محلياً أو عربياً.
  • قامة تاريخية تترجل، ورمز كبير يؤلم برحيله قلوب الإماراتيين كما آلم قلوب الأشقاء العُمانيين، فبرحيل السلطان قابوس بن سعيد، قائد نهضة سلطنة عمان الشقيقة، الذي عُرف بحكمته وإخلاصه ومواقفه التاريخية المشرفة في خدمة قضايا وطنه وأمته حتى آخر يوم من حياته.
  • هوية همّة وإلهام 09 يناير 2020
    سبعة أعمدة شاهقة، تمثل سبع إمارات، وسبعة مؤسسين، وحّدوا أحلام أبناء الإمارات، ورسخوا معاً بعلو الهمة، دعائم دولة ثابتة في أرضها، طموحاتها تصاعدت لتعانق نجوم السماء. الهوية الإعلامية المرئية لدولتنا العظيمة، والتي أطلقها بالأمس محمد بن راشد ومحمد بن زايد.
  • التفوق.. سنّة دبي 08 يناير 2020
    الرؤية الاستثنائية والمتفردة لقيادة حوّلت دبي إلى معجزة للعرب والعالم، بل وإلى حاضنة عالمية لصياغة مستقبل البشرية، هي حتماً خير دليل على همة عظمى
  • رسائل سامية تنير بها الإمارات دروب الإنسانية جمعاء نحو مستقبل حضارتها، ومن هنا، من وطن معانقة النجوم، ينطلق خلال أشهر قليلة مسبار الأمل نحو المريخ متزيناً بعبارة «قوة الأمل تختصر المسافة بين الأرض والسماء».
  • إرادة قوية ولدت في 4 يناير، مع تولي قائد التغيير وصانع المستقبل محمد بن راشد مقاليد الحكم، لتتجدد معها كل عام العزيمة والإصرار على جعل دبي المدينة الأفضل عالمياً، فكانت التحولات الجذرية والقفزات النوعية التي صنعت من الإمارة نموذجاً دولياً
  • صباح استثنائي، تشرق فيه شمس الإمارات مع أول أيام العام 2020، بتفاؤل كبير، وأمل وعمل، واستعداد وإنجاز، وطموحات تتسع بإصرار على مضاعفة النجاحات.
  • الدولة التي باتت نموذجاً عالمياً في الإرادة والريادة، تواصل اليوم إعطاء المثل والقدوة في المبادرة والعطاء والانفتاح وإِشراك الجميع في تجربتها الفريدة، بفضل ما وهبها الله من قيادة ملهمة، يسمو فكرها بقيم الخير للإنسانية جمعاء ومسيرة الحضارة البشرية.
  • أثر إيجابي عظيم، تعمّ ثماره اليوم البشرية جمعاء، بما تحقق من نتائج مبادرات قائد بفكر متفرد واستثنائي وجهود مثابرة، ما جعل من محمد بن زايد بحق ملهم نشر القيم النبيلة في العالم، ومضيء منارات التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية. وفود رؤساء
  • وحدة الدم والمصير تجمع الشعبين الشقيقين في الإمارات والبحرين في نموذج استثنائي للأخوة وعلاقات التعاون والتكامل التي تعمقها الأواصر التاريخية المتجذرة، والحاضر المشترك، والعمل معاً من أجل مستقبل مزدهر لكلا البلدين والشعبين.المحبة والفرح
  • روح تعشق القمم، روّضت الزمن، ومنحت للأعوام أسماءها، هذه هي الإمارات وهذه قيادتها، التي تجدد مع بداية كل عام إرادتها وإصرارها ومثابرتها، وترفع سقف طموحاتها، وتستنهض طاقات أبناء شعبها، فيتجدد الأمل والتفاؤل.
  • نتائج ومكاسب عظيمة ترسخت أمس، لشعوب دول مجلس التعاون الخليجي، بل وللمنطقة ككل، خلال استضافة ملك توحيد الصفوف خادم الحرمين الشريفين، وأرض جمع الكلمة، لقمة قادة دول المجلس الذين اجتمعت إرادتهم السياسية القوية مع آمال وطموحات شعوبهم، فجاءت
  • العالم بعقوله وخبرائه وصناع القرار في دوله، يحمل تطلعات أممه وآمال أجيالها، ويسارع إلى هنا، إلى الإمارات، قبلة صياغة مستقبله ومنصة حواراته وحاضنة صناعة حضارته وتقدمه. «لقاء العقول وحوارها، هو الرهان لبناء غد أفضل توظف فيه القدرات والإمكانات لخدمة المجتمعات وبنائها.
  • رصيد حضاري عظيم يتعزز كل عام، مع ما ترسخه الإمارات من مكانتها كحاضنة لقيم إنسانية عليا.. قيم هي الأكثر تأثيراً في عالم اليوم لنشر السلام والاستقرار والأمان لحاضر البشرية ومستقبلها. مع نهاية عام التسامح الحافل بالإنجازات والعطاء.