رأي البيان

00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رأي البيان

رأي البيان

أرشيف الكاتب

  • رسائل قمة أبوظبي 27 يناير 2022
    التضامن العربي والدولي مع الإمارات، وردود الفعل العالمية المتواصلة التي أدانت هجمات الحوثي الإجرامية، تجسد المكانة الدولية الرفيعة التي تحظى بها الدولة، كمنارة سلام، وواحة استقرار وتسامح. هذا التضامن الواسع، والذي توّج بالأمس في قمة أبوظبي
  • الظلام كله لا يستطيع أن يطفئ شمعة واحدة، ولأن الإمارات باتت شعاع النور والأمل والنموذج القدوة للملايين عربياً وعالمياً، فحصانة نموذجها لم تعد تعني الإمارات وحدها، بل تمثل أهمية قصوى لكل أحرار العالم والساعين إلى نشر الخير والسلام والمستقبل
  • ترجمت الإمارات التزامها البيئي، وإيمانها العميق بأولوية هذا الملف الملح عالمياً، بنتائج يشهد الجميع عظيم أثرها على أرض الواقع.
  • النمو القياسي الذي حققه القطاع العقاري بدبي في 2021، وما أثبته من حفاظه على جاذبيته الكبيرة أمام المستثمرين الأجانب، لا يترك آثاره الإيجابية على القطاع فحسب، بل يمتد هذا التأثير، ليشمل كل قطاعات اقتصاد دبي، لعوامل كثيرة، أهمها أن هذا
  • القرارات السريعة والضخمة التي تعتمدها قيادة دبي في ملف إسكان المواطنين، تكشف عن مدى الأهمية القصوى التي توليها لهذا الشأن وعزمها الكامل على إحداث فارق كبير فيه وبصورة عاجلة، فهي أولوية لا تهاون ولا تأجيل فيها لما لها من أثر بالغ ومباشر على
  • ذكرى تولي محمد بن راشد مقاليد الحكم في إمارة دبي، التي تحتفل الإمارات غداً بمرور 16 عاماً من إنجازاتها العظيمة، ليست مناسبة عادية، فما رسمه سموه من نهج فريد في القيادة، وما حققته الإمارات، بفكره الاستثنائي، من نقلات تاريخية على كل
  • التزام لفرحة آمنة 29 ديسمبر 2021
    ما حققته دبي من نجاح في استعادة دورة الحياة الطبيعية، وما ينتظره الجميع في دبي من فرحة وبهجة بقدوم العام الجديد، كان أساسه حرص حكومة دبي الدائم على صحة وسلامة الجميع من مواطنين ومقيمين وزوار، وهو الحرص الذي ترجمته باستراتيجية محكمة وضعت في
  • ترفع المؤشرات الطبية في الإمارات جرعة الاطمئنان تجاه الأوضاع الصحية المتعلقة بفيروس «كورونا» ومتحوراته، في وقت يشهد فيه العالم تزايداً في حالات المتحور الجديد «أوميكرون»، فما حققته الدولة من نتائج مبهرة في استراتيجيتها لاحتواء الفيروس
  • تقدم الإمارات على الدوام التقارب والتعاون والأخوة بين دول مجلس التعاون، كأولوية تنتهج من خلالها دعم هذا التعاون بكل الوسائل لما فيه تحقيق مصالح الشعوب والمصالح الوطنية العليا لدول التعاون، وإيماناً منها أن الخليج واحد وأن قوته ورفعته
  • البحرين قلب وعين 17 ديسمبر 2021
    قوة وخصوصية العلاقة بين الإمارات والبحرين، والتي تمتد عبر تاريخ طويل من وشائج القربى والأخوة، تشكل اليوم بإرادة القيادتين.
  • نجحت الإمارات نجاحاً عالمياً لا يضاهى في تمكين الناس من العودة إلى كامل حياتهم الطبيعية وممارسة جميع أنشطتهم، عقب الجائحة، بإجراءات وتدابير تصدرت من خلالها كفاءة التعامل مع هذا الظرف على مستوى العالم، بل استطاعت الدولة بإدارتها المتميزة أن
  • الأهمية الكبيرة التي تكتسبها زيارة محمد بن سلمان التاريخية إلى الإمارات أمس، ومجمل ما تناوله لقاؤه مع أخيه محمد بن زايد، تنبع من المسار القوي الذي مثل فيه البلدان الشقيقان نموذجاً للسياسة المتوازنة والمؤثرة في استقرار المنطقة ومضاعفة فرص
  • يوم تاريخي بكل ما يحمله من معانٍ ودلالات ورسائل، فالثاني من ديسمبر هذا العام يأتي محملاً بثراء خمسة عقود من الإرث العظيم والإنجازات الريادية، ليعلن انطلاقة نهضوية جديدة للإمارات نحو مئوية التفوق، وما يبعثه عيد اتحادنا الخمسون من فرحة وفخر
  • شهداؤنا الأبرار، بأرواحهم الغالية التي بذلوها لتظل راية الإمارات رمزاً للقوة والعزة والمنعة، ينعشون اليوم ذاكرتنا جميعاً بدلالات تتزايد أهميتها في كل عام، لتكون في هذا العام الذي تستشرف فيه دولتنا عهداً جديداً للخمسين سنة القادمة، نبراساً
  • حزمة المشاريع الإسكانية التي اعتمدها محمد بن راشد، في دبي أمس، تزامناً مع عيد الاتحاد الخمسين، والتي وصلت قيمتها إلى 3.8 مليارات درهم، تجسد صدق وفاء لوعد سموه بأن ملف إسكان المواطنين سيظل على رأس الأولويات القصوى، وسيبقى ضمن متابعة سموه
  • تقدير عالمي 26 نوفمبر 2021
    إقرار «اليونسكو» يوم الثاني من ديسمبر يوماً عالمياً للمستقبل تقدير دولي جديد للإمارات، واعتراف عالمي بإنجازات الإمارات الحضارية.
  • العلاقات بين الإمارات وتركيا ليست جديدة، فالدولة هي أكبر شريك تجاري لتركيا في المنطقة.
  • لا يبدو مستغرباً أن الإمارات، باتت الخيار الأول والأفضل للعالم، للالتقاء والحوار وبحث القضايا الأكثر إلحاحاً وتأثيراً في حياة ومستقبل البشرية، في كل الجوانب، فمع هذا الكم الكبير من الأحداث المهمة،
  • نجاح دبي المبهر في تحويل تحديات الجائحة إلى إنجازات، سيظل فصلاً ملهماً للعالم في كيفية إدارة الأزمات.
  • كل عام وعُمان بخير 18 نوفمبر 2021
    بدعائم قوية، وإرث عميق من الأخوة المتجذرة، والرؤى المستقبلية الواعدة، تسير العلاقات بين الإمارات وعمان.
  • تتصدر الإمارات بمراحل كبيرة في فرادة بيئة العمل فيها، والتي رسخت جاذبيتها العالمية كأفضل وجهة تتميز بالفرص الواسعة والتكافؤ والمساواة وغياب التمييز، بل بالتعايش والانسجام والتنوع بين أكثر من 200 جنسية، في قيم تقدم نموذجاً ملهماً، وتشريعات
  • فوز مستحق 12 نوفمبر 2021
    مرة جديدة، تضطلع الإمارات بدورها القيادي والتاريخي، بعد أن وضع العالم ثقته في دولتنا، التي استطاعت، برؤية قيادتها.
  • بدأت الإمارات بالفعل، وبنتائج واقعية، تنتقل إلى مرحلة حضارية وتنموية جديدة تضعها في قلب المستقبل، فما تشير إليه القرارات الحكومية المتتالية يتجاوز بحجمه ونوعه الإنجاز على المستوى الوطني، ليؤكد أن الإمارات باتت تقدم إسهامات حقيقية وسباقة في
  • تضيف الإمارات كل يوم مبادرة ضخمة جديدة تضعها في صدارة الدول الفاعلة والمؤثرة في القضايا العالمية الأكثر خطورة وإلحاحاً، وتؤكد مدى مساهمتها الإيجابية في الملفات الدولية الأكثر مساساً بحياة البشرية ومستقبل حضارتها. وإذ تقف معركة المناخ في
  • المدهش في رؤية دبي دائماً أنها ترى في كل إنجاز مهمة جديدة، تتطلب عملاً أكبر، وجهوداً مضاعفة، فما أعلنه حمدان بن محمد، أمس، من تخطي المستهدف في تنفيذ التوجيهات الخاصة بتسهيلات الأعمال، وخفض اشتراطاتها، لم يكن إلا محركاً لتوجيهات جديدة،
  • نهج يسيء للبنان 31 أكتوبر 2021
    التصريحات المدانة التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني ضد تحالف دعم الشرعية، جاءت مثيرة للكثير من الشكوك، خصوصاً أنها تعمدت الإساءة إلى هذا التحالف العربي، الذي تقوده السعودية الشقيقة، والذي وقف حصناً منيعاً في وجه قوى ظلامية أرادت زعزعة
  • في سنوات قليلة استطاعت الإمارات أن ترسخ نفسها مركزاً محورياً لأهم قطاعات المستقبل والعلوم المتقدمة، إذ باتت قطباً لاستشراف مستقبل قطاع الفضاء الذي قطعت في ريادته بين الكبار خطوات واسعة، واليوم يأتي استضافتها لمعرض ومؤتمر الفضاء الدولي،
  • المواطن كان وسيبقى دائماً أساساً للرؤية التنموية في دبي بكل جوانبها، وهو نهج تؤكده بوضوح، توجيهات محمد بن راشد المستمرة، التي تضع المواطنين في قلب أي سياسات أو مبادرات ومشاريع من شأنها أن تنهض باقتصاد الإمارة، بجميع مناطقها، وقد جاءت الخطة
  • انتخاب الإمارات لعضوية مجلس حقوق الإنسان، للمرة الثالثة، يتوّج اليوم جهود 50 عاماً في مسيرة الدولة الحافلة.
  • أن يختار الشباب العربي، وللعام العاشر على التوالي، الإمارات كبلد يرنو للعيش فيه ويريد لبلدانه أن تقتدي به
  • ميلاد عالم جديد 02 أكتوبر 2021
    يجسد الاهتمام العالمي غير المسبوق، في أكبر «إكسبو» تشهده البشرية، والذي أكدته تصريحات قادة دول وهيئات عالمية
  • وعد يتحقق، وفخر ترتفع به الهامات لتعانق السماء، بإبهار بدأ ولن يتوقف، وإبداع يومي يتجدد على مدار 6 أشهر، مع انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، أضخم حدث دولي، بنسخته الأكبر في تاريخ المعرض، على أرض الإمارات،
  • حكومة تسبق نفسها 30 سبتمبر 2021
    الحراك التنموي المتسارع والمضاعف الذي وضعت الإمارات مساراته على أرض الواقع، يستند إلى خارطة طريق مكتملة الأركان، أساسها المتين «مبادئ الخمسين»، والمنهجية الحكومية الجديدة،
  • مضاعفة أسس القوة التي تسير من خلالها حكومة الإمارات بثبات نحو إحداث قفزات حضارية جديدة في المسيرة التنموية الشاملة، تفتح اليوم آفاقاً واسعة أمام تسريع العمل، لتحقيق تطلعات الخمسين عاماً المقبلة،
  • تقدم دبي للعالم نموذجاً مبهراً، قبيل أيام من استضافتها إكسبو 2020، الحدث الدولي الأضخم في تاريخه
  • فصل جديد من فصول «صناعة الأمل»، ولبنة أخرى في بناء فكر الإنسان في عالمنا العربي، وتعزيز هويته وثقافته الأصيلة، رسختهما مبادرات محمد بن راشد العالمية، مع نجاح «تحدي القراءة العربي»،
  • مشاريع الخمسين بحزمتها الثانية التي أعلنت أمس، وما سبقها من حزمة أولى، تصنع حوافز قوية لمحركات وروافع على اتجاهات عدة، تسرع من المسارات التنموية في الإمارات وتطلعاتها المتصاعدة للخمسين عاماً المقبلة،
  • نجاح الإمارات في تحويل تحديات الأزمة التي خلفتها الجائحة إلى فرص ومكاسب، وفق نموذج حكيم يوازن بين جوانب الصحة والاقتصاد.
  • عوامل القوة التي رسخت من خلالها الإمارات ريادة عالمية، وتنافسية استثنائية، بصلابة اقتصادها وحيويته وفرصه الهائلة والمتنوعة.
  • الانطلاقة التاريخية التي بدأت الإمارات أمس، إعلان باكورة برامجها ومبادراتها النوعية، لم تتوقف عند المشاريع المليارية.
  • رسالة إنسانية 04 سبتمبر 2021
    زيارة محمد بن زايد، الأولى من نوعها دولياً، للعائلات الأفغانية في مدينة الإمارات الإنسانية، أمس، ووقوف سموه على احتياجات هذه العائلات.
  • بشائر الخمسين، التي أسعد بها محمد بن راشد ومحمد بن زايد شعب الإمارات، أمس، مع إعلانهما إطلاق 50 مشروعاً وطنياً.
  • السلسلة المحكمة من الإجراءات والتدابير الطبية والوقائية والاحترازية التي تعاملت من خلالها الإمارات مع جائحة «كورونا».
  • تنشر الإمارات الأمل والتفاؤل في المنطقة، من خلال ترسيخ مسارات جديدة للتعاون والعمل الجماعي لضمان الاستقرار والتنمية، وهو ما كان واضحاً في لقاءات محمد بن راشد التاريخية التي جمعته بقادة عدد من الدول المشاركين في قمة بغداد، وخصوصاً أمير دولة
  • إشراقة وطن 28 أغسطس 2021
    على مدى خمسة عقود من عمر الاتحاد، وقفت ابنة الإمارات في صفوف البناء والتطوير الأمامية، شريكاً فاعلاً في مسيرة الوطن النهضوية، ضاربة أروع أمثلة العطاء والإيثار. كما استطاعت أن تثبت للجميع، وفي كل المواقع التي تبوأتها بكفاءة وجدارة،
  • لقاء فخر يحفز التفاؤل والطموح ويبشر بقادم أجمل ومستقبل أفضل تسير نحوه الإمارات بكل ثقة، بفكر ورؤية وعزم محمد بن راشد وأخيه محمد بن زايد، فلقاء سموهما أمس، جاء معززاً للنجاحات الكبرى التي شهدتها الإمارات
  • الارتقاء بجودة التعليم يتصدر دائماً محور الاهتمامات على أجندة دبي، لإيمانها الثابت بأن بناء الإنسان هو أساس بناء الأوطان، وأن التعليم بنظمه المتطورة هو الكفيل ببناء جيل قادر على التعامل مع التغيرات ومتطلبات المستقبل والاستفادة من أكبر قدر من الفرص.
  • حتا.. تطوير شامل 22 أغسطس 2021
    المشاريع التنموية الكبرى في دبي تتعزز باستمرار من خلال نتائجها التي تتجاوز التوقعات، مؤكدة بذلك على صواب الرؤية وحسن التخطيط، بل وعلى كفاءة الإدارة في مواءمة هذه الخطط مع الأهداف الكفيلة بترسيخ مكانة دبي وريادتها من جانب،
  • عاصمة للإنسانية 19 أغسطس 2021
    منذ تأسيسها، أخذت الإمارات على عاتقها أن تكون وطن الإنسانية والمحبة للجميع، لتغدو الإنسانية في دولتنا أسلوب حياة، يمثل قيماً نبيلة، وسلوكاً حضارياً، يؤمن به ويمارسه جميع أبناء الوطن، والمقيمون على أرضه،
  • الثقة العالمية العالية التي انتزعتها دبي بجدارة من خلال كفاءة إدارتها لأزمة الجائحة، جعلت من نموذجها الاقتصادي، الذي تقوده بفكر وأساليب واستراتيجيات غير مسبوقة، النموذج الأكثر تطوراً ومرونة وحصانة،
  • لا تسير دبي نحو تحقيق أهدافها المنشودة في الملفات الوطنية التي تعطيها أولوية رئيسية فقط بخطط واستراتيجيات مدروسة، وإنما ما بات يميزها أكثر هو فكرها المتفرد في إدارة هذه الأولويات، حيث تضع لتحقيقها الجداول الزمنية المحددة بما يكفل سرعة وجودة الإنجاز.
  • المواقف التاريخية التي ميزت الإمارات في دعمها للشعوب العربية الشقيقة، وتطلعاتها، انتهجت، في الظروف كافة، مبادئ الثقة، والحرص على أمن واستقرار الدول الشقيقة وسيادة قرارها،
  • في كل يوم تثبت دبي أنها رقم صعب في عالم الأعمال، بحيويتها، وتكيفها ومرونتها الفائقة، وأنها مدينة خارج التوقعات، بقدرتها المذهلة على مواجهة المتغيرات، ومعاكسة كل مؤشرات الركود، التي أحاطت بأهم اقتصادات العالم.
  • العلاقات التي تجمع دولة الإمارات والنمسا، قديمة قدم تأسيس اتحاد الدولة، وتطورت على مر السنوات لتصبح نموذجاً متميزاً للعلاقات المرتكزة إلى أسس قوية من التعاون والتوافق في العديد من المجالات والقضايا لما فيه خير البلدين والبشرية جمعاء.
  • في مبادرة جديدة تؤكد التزام حكومة دبي، بتوجيهات ومتابعة مستمرة من القيادة الرشيدة، بمواصلة العمل على تحفيز النمو ودعم قطاعات الأعمال.
  • في لقائهما يسمو الوطن، وتتجدد الطاقات والهمم، لتتسارع الخطى في مسيرة الإعجاز والإنجاز. لقاء الوطن الأجمل، بين محمد بن راشد ومحمد بن زايد، بما يحمله من بشائر، وما يجسّده من تلاحم وتعاضد،
  • قدرة الإمارات على تحويل التحديات إلى مكتسبات، ونجاحها في تجاوز تداعيات الجائحة وإعادة اقتصادها إلى درب النمو، سيبقى للتاريخ درساً ملهماً في كيفية إدارة الأزمات، وسبر مكامن الفرص، لمواصلة البناء على الإنجازات المتحققة.
  • المستقبل في الإمارات، ركيزة أساسية، في فكر القيادة، التي لا تتوقف عن استشرافه، ومراقبة متغيّراته، ومواجهة تحدياته، وتحويلها إلى فرص دائمة تحقق الاستدامة، وتحافظ على الريادة والتنافسية.
  • إنها دبي، التي تثبت يوماً بعد آخر ريادتها وتفوقها في كافة الميادين، وقدرتها على تجاوز التحديات، وإدارة الأزمات بحرفية واقتدار.
  • يوماً بعد يوم، تعزز الإمارات مكانتها في قطاع الفضاء، وموقعها الريادي بين نادي الكبار في هذا القطاع الحيوي بالغ الأهمية، الداعم لاقتصاد المعرفة، والقائم على الابتكار والتكنولوجيا والبحث العلمي،
  • تسارع مؤشرات التعافي في اقتصاد دبي على مدى الشهور الماضية، أثمر نجاحات واضحة في جميع القطاعات، وأظهر كفاءة عالية لفرق العمل في الإمارة، وقدرتها على تخطي كافة المواقف الاستثنائية.
  • تمكين الشباب كان على الدوام، محور رؤية الإمارات للانطلاق نحو المستقبل، إذ ترى فيهم قيادتنا الرشيدة ثروة الوطن وطاقته التي لا تنضب، ومورده الاستراتيجي الأهم للتنمية، الذي نعبر به إلى «الخمسين» القادمة بثقة ونجاح. وفق هذا التوجّه، أطلقت
  • عززت دبي مكانتها الريادية، ورسخت على مدى مسيرتها الزاخرة بالنجاحات، نهجاً تنموياً فريداً توج بتفوقها وتفردها على المستويين الإقليمي والدولي، ما جعل منها نموذجاً تتطلع إليه مدن العالم المتقدم، بفضل رؤية محمد بن راشد الاستباقية، ونهجه
  • بات من الواضح أن الإمارات تحث الخطى بإصرار نحو قفزات اقتصادية نوعية تضع مسيرتها التنموية على سلم مراحل جديدة من الإنجاز والتنافسية، لكن ما يميز هذه الرحلة الجديدة أنها تضع ضمن رؤيتها أجندة خطط لها بعناية للنهوض بكافة أركان وقطاعات الاقتصاد
  • تتقدم الإمارات على مسار واضح في تحقيق الأولويات الوطنية بأجندات واستراتيجيات ترتكز على الإنجازات لترفع من سقف الأهداف، خصوصاً فيما يتعلق بمواصلة دعم قوة وتنافسية الاقتصاد الوطني، والارتقاء بريادة الدولة في المجالات المعرفية وحقول البحث
  • المقومات الصلبة التي تعمل قيادة دبي على ترسيخها لريادة الاقتصاد الجديد، تؤسس اليوم لمنظومة قوية تعزز موقع دبي كمركز المال والأعمال الأسرع نمواً والأكثر استقراراً في المنطقة، وترتقي ببيئتها الاستثمارية لتكون الأفضل عالمياً، بتحولات نوعية
  • مع إعلان محمد بن راشد، بدء العدّ العكسي للمئة يوم على انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، يرتقي الحدث التاريخي إلى مستوى استثنائي من الأهمية الدولية.
  • أظهرت مؤشرات كثيرة، توالت منذ مطلع 2021، نجاح دبي في تخطي تبعات الأزمة العالمية وتأثيرات الجائحة على اقتصادات العالم.
  • القضاء الإماراتي، ورغم أنه كان في جميع الأوقات محط إعجاب العالم أجمع، بنهجه الراسخ في العدالة والمساواة بين جميع الناس، بغض النظر عن جنسياتهم وأعراقهم وانتماءاتهم الجغرافية، إلا أنه خلال جائحة «كورونا» قدم إبهاراً وتميزاً استثنائيين، ليس
  • تحويل التحديات إلى فرص ونجاحات، نهج ثابت للإمارات في مواجهة مختلف الظروف والمستجدات، وهو ما يرتسم بوضوح اليوم.
  • جهود دبي المتميزة والمثابرة في الارتقاء بالإعلام، تقنياً ومحتوى وخطاباً، حولتها إلى مركز عربي وعالمي لجذب الإعلاميين والمبدعين
  • المستوى المتفوق في نجاح الإمارات ومؤسساتها بالتغلب على جائحة «كورونا» وتبعاتها، والذي وصفه محمد بن راشد بقوله:
  • تفاؤل كبير، تجني به دبي اليوم ثمار عوامل القوة التي رسختها قيادتها، وتعبر بأمان وثقة إلى مسار النمو المتصاعد لاقتصادها، فما تبشر به الأرقام القياسية لتجارة دبي الخارجية في الربع الأول من العام الحالي، يفتح آفاقاً واسعة أمام انطلاقة أقوى
  • انتخاب الإمارات لعضوية مجلس الأمن الدولي، في ظل ما يشهده العالم من تحديات غير معهودة، يبرز بلا شك المكانة الكبيرة التي تحظى بها الدولة.
  • تسريع عجلة التطوير ومضاعفة وتيرة الإنجاز، باتا أولوية تسخر لها دبي كل الإمكانات، وخصوصاً في الملفات الاستراتيجية المؤثرة في المرحلة النوعية المقبلة، التي ترتقي فيها دبي، لتكون المدينة الأفضل للحياة في العالم.
  • التفكير الاستراتيجي السبّاق الذي تقوم دبي بتبنيه، مبادرات ريادية تضاعف من مكانتها العالمية كحاضنة للابتكار والتكنولوجيا في كل المجالات
  • ارتقت الإمارات بالهوية والفكر والثقافة العربية إلى آفاق عالمية، بمبادرات ضخمة تحولت اليوم إلى منارات عريقة لها أثرها البالغ في نشر العلم والمعرفة.
  • تدرك الإمارات أن حلقات العنف المتكررة لا تخلق إلا مزيداً من أسباب إطالة أي صراع، وأن الطريق الأنجح لوقف النزاعات لا يكون إلا بالحوار.
  • تحويل الإمارات تحديات الأزمة العالمية التي خلفتها الجائحة إلى مكاسب، سيظل فصلاً تاريخياً يلهم الدروس للعالم.
  • الأهمية الاستراتيجية التي تعطيها الإمارات لتحقيق السلام والاستقرار الدائمَين في المنطقة، نهج واضح تحتكم إليه في سياساتها ومواقفها في نبذ العنف في جميع الملفات التي تحتاج إلى حسم.
  • نجاحات كبيرة واستثنائية تسجلها دبي، مع استعادة الحركة الاقتصادية نموها القياسي لتلامس مستويات ما قبل الجائحة.
  • بمداد لا ينضب، ورصيد كبير من التفوق، تضيء «البيان»، اليوم، شمعة جديدة بعد اتمامها عامها الحادي والأربعين.
  • دلالات عميقة تضيئها المحطة التاريخية المهمة في الذكرى الـ 45 لتوحيد قواتنا المسلحة الباسلة، فالاحتفاء بدرع الوطن الحامي وحصنه المنيع في هذا العام تحديداً.
  • لقاء الخير والتفاؤل، الذي يذكي محمد بن راشد ومحمد بن زايد به مزيداً من الطمأنينة، يضاعف كذلك بما تناوله الثقة الكبيرة بأن الإمارات ماضية بعزم وقوة في تسريع خططها التنموية دون الالتفات إلى أي ظرف.
  • الوعي السياسي المبكر بأهمية التكاتف الدولي لمواجهة الخطر الأكبر الذي يمثله الإرهاب الأسود لقوى الشر في كل مكان، قاد التزام الإمارات الثابت بدعم سبّاق لكل الجهود الدولية في محاربة تهديدات هذه القوى الظلامية أينما وجدت،
  • نجاح أكبر حملة في المنطقة لإطعام الطعام في تحقيق هدفها، وتجاوزها حاجز 100 مليون وجبة خلال 10 أيام فقط منذ إطلاقها
  • الرؤية الإماراتية المتقدمة في الشأن المناخي نهضت بأدوار حيوية مؤثرة إقليمياً وعالمياً، محركها الإيمان العميق بأهمية العمل المناخي في ضمان تنمية مستدامة لأجيال المستقبل،
  • القفزات التي تتطلع إليها الإمارات في مسيرتها الطموحة، تمتد إلى رؤية حضارية شاملة، هدفها الأول والأساس هو الإنسان والمجتمع، كما أنه هو ذاته محركها وصانعها، وضمن هذه الرؤية، تضع الدولة وقيادتها،
  • في وقت تتعدد فیه أوجه المحن في العالم، من أزمات معيشية وحياتية، خلفتها الجائحة، يحلّ علينا شهر رمضان حاملاً بشائر الخير من بلد الخير، دولة الإمارات، التي تقف كعادتها،
  • احتفاء الإمارات بالذكرى المئوية لتأسيس الأردن، يجسد الروابط التاريخية الراسخة، ووشائج الأخوة العميقة والصادقة بين البلدين الشقيقين، التي أصبحت نموذجاً يحتذى في قوتها ومتانتها.
  • دبي أمل العالم 08 أبريل 2021
    مزايا قوية جعلت من دبي بوابة الأمل للعالم، وقبلة تطلعاته للمستقبل الأفضل، وفي مقدمتها ما عززته قيادتها من بيئة حولت الإمارة إلى الوجهة العالمية الأولى لأصحاب الأفكار، وإلى مركز لتواصل العقول وتبادل الأفكار، وهو ما ترسخ برؤية محمد بن راشد
  • لا يمثل إطلاق «منطقة القوز الإبداعية» سوى استجابة دبي السريعة ولهفتها للبدء في سباق مضمون النتيجة لتباشر ترجمة استراتيجية تحويل الإمارة إلى عاصمة للاقتصاد الإبداعي عالمياً،
  • مع انطلاقة عام الخمسين، تتضح أكثر ملامح نهج الإمارات في تسريع وتحفيز نهضة تنموية جديدة، بمسارات نوعية مختلفة تعزز التوجه نحو قطاعات المستقبل الحيوية،
  • المنظور الشامل الذي تخطط به قيادة دبي لمستقبل الإمارة، بات يحرك اليوم تسارعاً مدروساً في الاهتمام العالمي بها وجاذبيتها الاستثنائية لمختلف قطاعات ومجالات المستقبل وصناعها من المستثمرين والمبدعين
  • ما قدمته الإمارات من مواقف داعمة لسوريا وشعبها الشقيق، قبل الحرب، وعلى مدار سنوات الحرب والمعاناة، كانت على الدوام مواقف تاريخية يحركها الإيمان العميق بأهمية استقرار سوريا، ووحدة وسيادة أراضيها، وسلام وأمن شعبها، وعيشه الكريم. هذه المواقف
  • نماذج الخير التي تتكرر على أرض الإمارات الطيبة، في تعاملها الاستثنائي والنبيل الذي يقدم نموذجاً ملهماً كل يوم، تعكس بوضوح الإرث القيمي الراسخ في مجتمعنا، وكل أفراده، صغيرهم قبل كبيرهم، وهو إرث حضاري كبير، تعزز بمنظومة مؤسِّسة لقيم الخير
  •  مصاب جلل وخطب أليم، برحيل حمدان بن راشد، النجم الساطع الذي أفل من سمائنا، ليخلد في قلوبنا، فقد كان، رحمه الله، قائداً ورجل دولة من قامة العظام، الذين لا عوض عنهم أبداً، في حكمته، وعمق بصيرته، وإنسانيته، ومواقفه العظيمة، ورؤاه السديدة.
  •  تسرع دبي خطاها نحو رحلة تاريخية جديدة من النهضة والتنمية، بهيكلة شاملة تطال كل الجوانب، اعتمدتها قيادة تعرف دائماً ماذا تريد وكيف تصل، ووضعت دبي على الدوام في صدارة العالم، وهي اليوم لا تكتفي بهذه القمم، وإنما تطمح إلى قيادة التحولات نحو
  •  تتبنى الإمارات، في رحلتها التاريخية نحو الخمسين القادمة، نهجاً جديداً كلياً، ظهرت ملامحه مع انطلاقة عام 2021 عام اليوبيل الذهبي، وأساسه تحفيز نقلات كبرى في مسارات التنمية كافة باستراتيجيات واضحة وطموحة لتسريع بناء قواعد ومنظومات قادرة على
  •  التغيير الدائم بالتطوير والتحسين، بات نهجاً تتفرد به الإمارات في طموحاتها التي لا تتوقف رغم ما حققته من ريادة عالمية، تشهد لها أهم المرجعيات الدولية، وهو تغيير تقوده رؤية شاملة تضع التكامل في الارتقاء بجودة الحياة في كل النواحي هدفاً يجعل