دبي.. تطوير لا يتوقف

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا تتوقف دبي عن مد اقتصادها ونهضتها بشرايين حيوية تحفز النمو والتقدم، وخصوصاً من خلال تعزيز دعائم بنيتها التحتية في كل القطاعات، والتي تجعل منها المدينة الأفضل للحياة والعمل والاستثمار، بل إن هذا التطوير الدائم يعتبر أولوية قصوى في رؤية محمد بن راشد، وتوجيهات سموه المستمرة في تسريع تنفيذ المشاريع الحيوية الداعمة لهذا التوجه.

افتتاح حمدان بن محمد، أمس، مشروع تطوير شارع دبي-العين، الذي بلغت تكلفته ملياري درهم، إنجاز مهم يلفت إلى الأهمية التي توليها دبي، كما يؤكد سموه، لمشاريع البنى التحتية، كونها تمثل مرتكزات أساسية للتنمية الاقتصادية المستدامة، فهي كفيلة برفع القدرات التنافسية لدبي، ولها تأثير كبير في خلق بيئة تجارية واستثمارية جذابة وتوفير نوعية حياة عالية المستوى.

المشروع الذي يضاعف الطاقة الاستيعابية لطريق دبي-العين، يمثل أهمية حيوية لقطاعات مهمة في دبي، فعدد المستفيدين منه يبلغ نحو 1.5 مليون نسمة، من القاطنين فـي المناطق السكنية والمجمعات العمرانية والعاملين بالمنشآت والمرافق الخدمية على جانبي الشارع، كما يخدم أكثر من 25 جامعة وكلية، وهو يفتح الباب أمام تطوير مشاريع طرق أخرى مرتبطة به، تخدم هذه القطاعات المحورية.

النهضة المتواصلة التي تشهدها دبي، واستمرارها في مشاريعها الكبرى، يؤكدان أنها تمضي بثقة نحو تعزيز قدراتها وتنافسيتها وتنفيذ رؤيتها وتوجهاتها لتكون البيئة العالمية المثلى والأكثر جذباً للعيش والأعمال والاستثمارات.
 

طباعة Email