الإمارات فريق إنساني كبير

ت + ت - الحجم الطبيعي

«الإمارات فريق إنساني كبير يحمل الخير للبشر، كل البشر».. هي كلمات محمد بن راشد، التي تحمل تباشير الخير والعطاء لملايين البشر من حولنا، من قائد دأب على صناعة الأمل، ومحاربة اليأس، والإصرار على إحداث فارق إيجابي في حياة الناس، وتحسين حياتهم إلى الأفضل، والوقوف دائماً إلى جانب الضعيف والفقير والمحتاج، في كل مكان في هذا العالم. وهي كلمات تعكس رؤية سموه، في إشراك جميع أبناء الوطن في مشاريع ومبادرات الخير، حتى بات نهج الإمارات الإنساني مثالاً يحتذى في العالم، بما يستند إليه من قيم الإنسانية والبذل والعطاء، التي باتت سمات مرادفة لاسم الإمارات في المحافل الدولية، بفضل إنجازاتها الكبيرة والمتواصلة على الصعيد الإنساني، وحجزها دائماً موقع الصدارة كأكبر مانح للمساعدات في العالم.

ما كشفت عنه بالأمس النتائج السنوية لأعمال مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للعام 2021، من وصول المساعدات إلى أكثر من 91 مليون شخص في 97 دولة، وبلوغ عدد المتطوعين نحو 145 ألفاً، رغم كل التحديات التي عشناها العام الماضي، هي أرقام تثلج الصدر، وتؤكد كما يقول محمد بن راشد أن الإمارات ستبقى دائماً عنواناً للخير، وشعب الإمارات سيبقى فاعلاً رئيسياً في مجال الخير.

ما أنجزته الإمارات، التي ضربت أروع الأمثلة في الوقوف إلى جانب الشعوب، بات نهجاً للإنسانية جمعاء، ومبادرات محمد بن راشد العالمية، التي تتجاوز اليوم 35 مؤسسة ومبادرة، ستبقى علامات مضيئة على طريق الخير، وسنداً وعوناً لملايين المنكوبين حول العالم.

 
طباعة Email