00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الإمارات وقطر.. احتفاء بالأخوة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقدم الإمارات على الدوام التقارب والتعاون والأخوة بين دول مجلس التعاون، كأولوية تنتهج من خلالها دعم هذا التعاون بكل الوسائل لما فيه تحقيق مصالح الشعوب والمصالح الوطنية العليا لدول التعاون، وإيماناً منها أن الخليج واحد وأن قوته ورفعته بتعاونه وتقاربه وتوحيد مواقفه.

مشاركة الإمارات، رسمياً وشعبياً، للأشقاء في قطر احتفاءهم بيومهم الوطني المجيد، تنطلق من هذا الإيمان الذي يجمع دول وشعوب مجلس التعاون الخليجي، على تطلعات مشتركة لتحقيق الأمن والأمان والازدهار والاستقرار وتوسيع آفاق التنمية التي تعود بالخير على الجميع.

تجتمع الإمارات وقطر على الأخوة والنسب، ويمثل الإرث الثقافي والاجتماعي المشترك مقوماً قوياً لتوطيد علاقات تعاون راسخة نشهد أثرها في مختلف القطاعات، خصوصاً في المجالات الاقتصادية، إذ بلغ إجمالي قيمة تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية مع قطر أكثر من 9 مليارات درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، في حين أظهرت البيانات أن رصيد الاستثمار الإماراتي في قطر وصل إلى 29 مليار درهم حتى العام 2016، وقد شملت هذه الاستثمارات مختلف المجالات الحيوية.

القواسم المشتركة الكثيرة والعلاقات الأخوية المتجذرة في التاريخ ترسم باستمرار طريقاً واضحاً لقوة البيت الخليجي الواحد أساسه المصير الوحيد وتطلعات الشعوب لمستقبل أفضل وأجمل، وما رأيناه من احتفاء وتهنئة من قيادة الإمارات للأشقاء في قطر بيومهم الوطني، والفرحة الشعبية التي عمت مختلف مؤسسات الدولة، هو تأكيد على ما تعطيه الإمارات من أهمية لهذا المبدأ في توطيد علاقات الجميع تحت مظلة مجلس التعاون.

نبارك للإخوة في قطر يومهم الوطني، ونتمنى لهم دوام التقدم والخير والازدهار.

 
طباعة Email