د. محمد عاكف جمال

د. محمد عاكف جمال

أرشيف الكاتب

  • خطاب الرئيس العراقي برهم صالح في الحادي والثلاثين من أكتوبر المنصرم يفتح أبواب التكهنات حول مستقبل الحراك الدموي الدائر في ساحات وشوارع العاصمة بغداد.
  • أضاف التقرير النهائي الذي أصدرته اللجنة التي كُلفت بالتحقيق في أحداث انتفاضة الأول من أكتوبر المنصرم في العراق المزيد من الوقود للانتفاضة في فصلها الثاني في الخامس والعشرين من الشهر نفسه.
  • الرئيس الأمريكي يصدر قراراً بسحب قوات بلاده من سوريا مع الاحتفاظ بقاعدة المثلث الاستراتيجي في التنف، قرار سبق أن اتخذه في مرحلة سابقة .
  • مصطلح «الرثاثة» في عنوان هذه المقالة مستعار بالمعنى السياسي الذي ورد في كتاب «الرثاثة في العراق أطلال دولة.
  • انفجار غير مسبوق في الشارع العراقي مطلع أكتوبر الجاري، انفجار لم يكن غير متوقع بل كان وقوعه مؤجلاً، فهو ليس مجرد تمرد أو تظاهرة أو صحوة أو انتفاضة أو وثبة، مفردات حركات الرفض العراقي لسياسات السلطات القائمة منذ أربعينيات القرن المنصرم.
  • «ما هكذا تورد الإبل يا سعد»، مثل عربي مأثور نقوله على طريقتنا إلى عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء في العراق تعليقاً على القرار المؤسف
  • استقالة وزير الصحة والبيئة العراقي أماطت اللثام بشكل صريح عن أسباب الفشل والإخفاق الذي يلاحق الحكومات المتعاقبة في العراق الجديد.
  • شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخي الجوي الروسية المتقدمة «إس 400»، رغم معارضة واشنطن وحلف الناتو الشديدة، أدخلها في علاقات ملتبسة مع حلفائها التقليديين.
  • «التنمية» مصطلح استخداماته واسعة في مجالات شتى، إلا أن استخدامه في المجال الاجتماعي يكسبه سعة وعمقاً غير عاديين، لأنه يصبح شاملاً لجميع المحاور التي تتعلق بحياة الفرد والعائلة والمجتمع والكيان السياسي دستوراً وقوانين.
  • أزمة إيران إقليمياً ودولياً متعددة الأوجه، وإن بدت لإدارة الرئيس أوباما في حينه أزمة حول شرعية برنامجها النووي، في حين أن هذا البرنامج ليس غير أداة من أدوات كثيرة لتحقيق الحلم الأكبر لإيران.
  • «وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن مركز المناخ التابع للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية يعد شهر يوليو المنصرم مساوياً إن لم يكن متجاوزاً لأكثر الأشهر سخونة في التأريخ المسجل».
  • أصدر رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي في الأول من يوليو المنصرم قراراً يقضي بدمج منتسبي فصائل الحشد الشعبي بالقوات المسلحة وبالأجهزة الأمنية.
  • تتعرض ناقلات نفط مبحرة في مياه الخليج العربي عند مرورها في مضيق هرمز أو وجودها بالقرب منه لمخاطر أمنية متنوعة، تتراوح بين الاستفزاز والتخريب والخطف والإستيلاء بالقوة من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني، التي تجوب مياه المضيق وجواره بقواربها
  • ست عشرة سنة مرت منذ سقط النظام العراقي السابق، والعراقيون ما زالوا يعيشون دوامة الأيام الأولى للسقوط بعد أن أضاعت معظم القيادات الجديدة التي استلمت الحكم بوصلة التوجه نحو الوطن أو تخلت طواعية عنها
  • مع كل التطورات المثيرة التي نشهدها منذ تسعينيات القرن المنصرم في جميع نواحي الحياة، والدور الهائل الذي لعبته وتلعبه تكنولوجيا المعلومات في ذلك خاصة في مجال التواصل الاجتماعي، حيث يزداد الاستغناء عن القلم وعن الورقة وعن مؤسسة البريد..
  • في سياق تفاقم الأزمة بين واشنطن وطهران، نشرت «وول ستريت جورنال» الأمريكية في الثامن والعشرين من مايو المنصرم أنه مع إعلان واشنطن
  • مع كل خلاف يندلع بين دولتين وينذر بالتصاعد بما يهدد الأمن على نطاق أوسع، يبدأ الحديث عن التدخل والوساطة بينهما، بمعنى دخول طرف ثالث للمساعدة على إنضاج صيغة تتوافق عليها الدولتان لتبني مواقف أقل ميلاً إلى اللجوء للعنف
  • يُضفي التوتر المتصاعد في منطقة الشرق الأوسط بفعل الأزمات المتجددة منذ أربعة عقود من الزمن بسبب سياسات النظام الإيراني، بظلاله الكئيبة على جميع دولها ويثير القلق في أوساطها السياسية بدرجات متفاوتة، فهو على أشده في الوسط السياسي العراقي..
  • بطلب أمريكي وموافقة عدد من دول مجلس التعاون ستعود القوات الأمريكية للانتشار في مياه الخليج العربي وعلى أراضي بعض هذه الدول وذلك لردع إيران والجماعات المسلحة التابعة لها من التعرض للمصالح الأمريكية ولمصالح أي من هذه الدول وليس للدخول في حرب معها.
  • يمكن اختصار المسافات كثيراً للتعرف على جوهر الموقف الإيراني من الأزمة الحالية مع الولايات المتحدة، وربما مع الأسرة الدولية من خلال تصريحات المرشد علي خامنئي، ففي آخر خطاباته في الخامس عشر من مايو الجاري،
  • مع انتهاء معركة الباغوز شرق سوريا، اختفى آخر عنوان لتنظيم «داعش»، وكثرت التحليلات والتكهنات حول مستقبله خاصة مع استسلام أعداد كبيرة من مقاتليه وظهور انهيارات معنوية واسعة في صفوفه، حرصت الجهات المختصة في العراق وسوريا ..
  • في الثاني من مايو الجاري دخلت العقوبات الأمريكية على إيران في طور جديد هو الأخطر على أمن النظام الحاكم في طهران. فبعد أيام معدودات من إعلان واشنطن اعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية في خطوة تصعيدية متميزة ضد هذا النظام،
  • للصراعات الملونة إثنياً أو دينياً أو مذهبياً أو قبلياً أو مناطقياً أو طبقياً تأريخ دامٍ وطويل في كل بقاع العالم، فقد شهدت معظم الدول خلال سيناريوهات صيرورتها صراعات دموية من هذا النوع أو ذاك، تركت ندوباً متباينة العمق على تأريخها.
  • قليلة هي الأحداث التي تهز العالم كله هزات إيجابية تحظى بإعجاب وترحيب الجميع من غير تحفظ، إنها الفتوحات العلمية والتكنولوجية المتميزة جداً والنقلات الكبرى التي تبهر الإنسان، وتقربه نحو آفاق التفهم الأفضل للكون وللحياة ولفلسفتهما.
  • اتخذت إدارة الرئيس الأمريكي ترامب خلال فترة رئاستها الوجيزة قرارين استفزازيين غير مسبوقين يتميزان بجرأتهما عن مستوى ما اتخذته الإدارات التي سبقتها بشأن الصراع العربي الإسرائيلي. فبعد قرارها الأول في ديسمبر 2017 اعتبار القدس عاصمة لدولة إسرائيل..
  • حدثان مهمان تزامنا أخيراً وأعلن عنهما في واشنطن، أولهما صدور تقرير المحقق الخاص روبرت مولر الذي برأ فيه حملة الرئيس ترامب الانتخابية لعام 2016 من التهمة الخطيرة التي لاحقتها على مدى عامين بالتواطؤ مع روسيا،
  • لم تقتصر تداعيات الفساد المتفشي بأوصال الدولة العراقية على ضياع المال العام ولا على تراجع الفرص أمامها للنهوض من كبواتها ولا على تعاظم ما يعصف بأمنها من مخاطر ولا على ما يلحق بسيادتها من انتقاص ولا على الكثير مما يتعلق بتردي مستوى حياة الفرد..
  • الولايات المتحدة، على لسان مبعوثها إلى إيران براين هوك، تحذّر العراق من السماح لإيران باستغلاله منصةً للتهرب والالتفاف على العقوبات المفروضة عليها، مؤكداً في الوقت نفسه أن عقوبات بلاده على طهران ستشمل المتعاونين معها.
  • مؤخراً وفي الأجواء المتفائلة بنهاية تنظيم «داعش» الإرهابي، أصبح الحديث عن مبررات الحضور العسكري الأمريكي في العراق محوراً رئيسياً في اهتمام الساسة العراقيين، الذين نشأ جلهم زمنياً في أطر ثقافة ثورة الرابع عشر من يوليو عام 1958..
  • هناك مقاربات متناقضة داخل المؤسسة السياسية الأمريكية حول الإرهاب والموقف منه خلقت حالة من الإرباك تعيق صياغة موقف محدد وواضح من وجود القوات العسكرية في سوريا، حيث اتسمت القرارات التي اتخذت بشأن ذلك بالتردد ..
  • في خطابه السنوي عن حال الأمة أمام مجلس الاتحاد في العشرين من فبراير المنصرم كان هناك تحد ظاهر في اللهجة التي صاغ بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كلماته.
  • يبدو أن الاستقرار السياسي والأمني في العراق لا يزال بعيد المنال، فحجم الخلافات في الرؤى بين فرقائه السياسيين كبير،
  • في الثامن عشر من يونيو 2018 وخلال اجتماع المجلس الوطني الأمريكي للفضاء وهو هيئة استشارية يترأسها نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس
  • منذ عقود لم يتوقف النقاش، سعة وعمقاً، حول الدور الذي تلعبه الثقافة وفرسانها في الحياة السياسية لمجتمعات الشرق الأوسط، فهذا الدور لا يزال موضع اهتمام لدى النخب السياسية في المنطقة
  • تجد الولايات المتحدة نفسها في حقبة الرئيس ترامب غارقة في خضم صراعات لم تعتدها من قبل، لأنها المبادرة في إذكاء بعضها، سواء مع خصومها أو مع حلفائها بدرجات متفاوتة وعلى جبهات مختلفة. ولسنا مغالين حين نقول إن هذه الإدارة على خلاف جميع سابقاتها..
  • قوى الإرهاب الرئيسية في العالم بمسمياتها المختلفة تقبع في منطقة الشرق الأوسط والشمال الأفريقي، وبتحديد أكثر دقة في البلدان العربية، ساحات النصر التي حققتها هذه القوى تقع أيضاً في هذه المنطقة، والخراب الذي ترتب على هذه النجاحات..
  • يرد بين الحين والحين في بعض الكتابات السياسية مصطلح «نظام عالمي جديد» حين يطرأ تغيير هام في سياسة أو مواقف بعض الدول العظمى، ما يثير الإرباك والالتباس حول مدى صواب استخدام هذا المصطلح في مناسبات كهذه،
  • تحول العراق، الدولة القوية في الشرق الأوسط، منذ فرض الحصار عليه في أغسطس 1990، إلى دولة ضعيفة، دُمرت قدراتها العسكرية والاقتصادية في عاصفة الصحراء، ثم أسقطت بسهولة في حرب خاطفة، كما هو معروف عام 2003.
  • مع بدء تشكيل الوزارة بعد كل انتخابات تشريعية في العراق يتجدد الحديث عن «الوزارات السيادية» ويحتدم التنافس على من يشغلها حيث توضع الوزارات المختصة بالجانب الأمني، الداخلية والدفاع في صدارتها وقد يضاف إليهما وزارتا المالية والخارجية..
  • قرار الرئيس الأميركي بسحب قوات بلاده من سوريا في التاسع عشر من ديسمبر الجاري، مبرراً ذلك بالقضاء على تنظيم داعش، لم يحظ بموافقة طاقمه الأمني ولا بموافقة حلفائه.
  • منذ التدخل العسكري التركي في قبرص في سبعينيات القرن المنصرم الذي أدى إلى تقسيم الجزيرة لم تتعرض العلاقات التركية الأميركية إلى هزات عنيفة تهدد بانفصامها إلا في السنوات الأخيرة.
  • ثورة السترات الصفر في فرنسا التي تشغل الرأي العالم العالمي منذ انطلقت في السابع عشر من نوفمبر الماضي، أصبحت رمزاً احتجاجياً بارزاً في الشارع الفرنسي والأوروبي في فترة وجيزة جداً.
  • الجمود في الوضع السياسي العراقي وما يكتنف ذلك من صراعات وما يترتب عليه من إرباكات يزيد من تعقيدات حالة الالتباس المتعلق بمستقبل الحكومة التي لمّا تُكتمل بعد عددياً، ويتجاوز ذلك إلى مستقبل العملية السياسية.
  • إذا كان التراجع في مسيرة العولمة مطلع القرن الحالي هو من أذكى نزعة العودة إلى الهويات الوطنية في عدد من دول أوروبا إلا أن ذلك لم يكن له تأثير يذكر في مناطق أخرى من العالم، فهاجس الهوية والانتماء الوطني بقي المحرك الأساسي لجميع الحركات السياسية في منطقة الشرق الأوسط ..
  • دخلت العقوبات الأميركية على إيران مرحلتها الثانية في الخامس من نوفمبر الجاري في دلالة وتوقيت ذي مغزى للطرفين الأميركي والإيراني..
  • في ذكرى مرور مائة عام على نهاية الحرب العالمية الأولى وقُبيل لقائه الرئيس الأميركي دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في السادس من نوفمبر الجاري إلى تشكيل «جيش أوروبي»..
  • لم تصل الأسرة الدولية إلى ما وصلت إليه من قدرات على منع نشوب النزاعات أو احتوائها أو محاصرة تداعياتها إن حصلت من غير الاستناد إلى القوانين الدولية..
  • باشر الدكتور عادل عبد المهدي مهام منصبه رئيساً لمجلس الوزراء في العراق بوضع لمسات مختلفة عما وضعها سابقوه، ما يمكن اعتباره بمثابة تحد للواقع الذي كرسته النخب السياسية..
  • أزمة المياه تطلّ بقوة في أكثر من بلد في منطقة الشرق الأوسط، وتتصاعد بسببها التوترات، وتتزايد المخاوف من نشوب صراعات وحروب في المستقبل، فالمياه الصالحة للاستهلاك البشري والحيواني وللصناعة والزراعة في تقلّص مستمر مع تزايد الحاجات لها في جميع دول العالم.
  • أخيراً وبعد ما يقرب من مرور خمسة شهور على الانتخابات التشريعية العراقية، التي أجريت في مايو نجحت الكيانات السياسية في وضع الملامح الرئيسية للمرحلة المقبلة، فقد تم انتخاب الدكتور برهم صالح رئيساً للجمهورية..
  • على مدى ثلاث دورات انتخابية منذ العام 2006 سيطرت تقاليد المحاصصة عرقياً ومذهبياً على المشهد السياسي العراقي، والتي مُنح من خلالها حق إشغال الرئاسات الثلاث لمرشحي المكونات الثلاثة الرئيسية في المجتمع العراقي،
  • قد يكون من السابق لأوانه التطرق لتداعيات المواجهة الإيرانية مع الولايات المتحدة التي ستبلغ ذروتها بعد الرابع من نوفمبر المقبل، حيث تُفرض المرحلة الثانية من العقوبات الأميركية الأصعب حين تبدأ معركة البترول القاسية لأنها تحظر على إيران تصدير النفط والغاز،
  • منذ البدايات الأولى لتأسيس الدولة العراقية مطلع عشرينيات القرن المنصرم لم يكن هناك حضور يذكر لأحزاب أو حركات تتبنى أجندة إسلامية،
  • يأتي الاستحقاق الزمني بإجراء الانتخابات التشريعية في العراق ومجيء حكومة جديدة في ظرف سياسي استثنائي وحساس جداً على المستويين الإقليمي والعراقي.
  • الأنظار، عراقياً وإقليمياً، مسلطة على مدينة البصرة إحدى أغنى المدن في العالم، ومع ذلك لا تجد ماء لتشربه ولا كهرباء لتخفف من لهيب ما تتعرض له
  • أصبحت منطقة الشرق الأوسط منذ نهاية الحرب العالمية الثانية مسرحاً لشتى أنواع الصراعات السياسية والدينية والطائفية والثقافية التي تهدأ أحياناً وتلتهب أحياناً أخرى بدرجات متفاوتة لأسباب محلية وأخرى خارجية.
  • بعد ما يقرب من أربعة شهور على إجراء الانتخابات التشريعية العراقية في مايو المنصرم كشفت اللقاءات التي عقدتها الكيانات السياسية الفائزة عن شدة الانسدادات في مسالك الخروج من أزمات العملية السياسية مع ظهور إرهاصات العودة لنقطة البداية..
  • إيران تكابر كثيراً في خطابها السياسي إزاء العقوبات التي أقرتها واشنطن إثر انسحابها من اتفاقية (5+1) النووية، فهي تتحدى الأسرة الدولية مهددة بإغلاق مضيق هرمز في حال فرض إجراءات صارمة على صادراتها النفطية،
  • انضمت العاصمة العراقية بغداد بكثافتها السكانية ورمزيتها السياسية إلى المحافظات الغاضبة في الوسط والجنوب في تصعيد مقلق جداً لبعض الأوساط في العملية السياسية، فقد تجاوزت الشعارات المطروحة ما هو مطلبي يتعلق بتوفير الحد الأدنى من الخدمات ..
  • اختتمت قمة الناتو في الثاني عشر من يوليو الجاري، والتي دامت يومين في بروكسل، بابتسامة عريضة ارتسمت على وجه الرئيس الأميركي، حين أكد قادة الدول الأعضاء، التزامهم بزيادة النفقات العسكرية لبلدانهم، لتصبح 2 % من الناتج الإجمالي المحلي بحلول عام 2024.
  • تحظى اللقاءات بين رؤساء الدول عادة باهتمام الدول الأخرى بدرجات متفاوتة حسب الثقل الذي يمثله هؤلاء الرؤساء في مناطقهم، وحسب طبيعة القضايا التي يتم تداولها المعلنة منها وغير المعلنة، وذلك لما لهذه اللقاءات من تداعيات آنية أو مستقبلية على التوازنات السياسية القائمة
  • ليست الانتخابات التشريعية في العراق حدثاً استثنائياً، فهي تجرى في موعدها كاستحقاق دستوري عادي يتكرر كل أربع سنوات، إلا أنها من جانب آخر حدث استثنائي كونها مناسبة تعكس حالة اللا استقرار وتشير لحجم الانقسامات والانسدادات في الوسط السياسي العراقي،
  • حين أعلنت نتائج انتخابات الثاني عشر من مايو المنصرم النيابية في العراق تعرف كل كيان سياسي على حجمه، واتضحت طبيعة التحديات التي تواجه مَهمة تشكيل الحكومة والصعوبات القائمة أمام التوصل إلى الكتلة الأكبر التي ترشح رئيس الوزراء.
  • في مقال بعنوان «بوادر أزمة سياسية في العراق» نشرته في الأول من يونيو الجاري ذكرت فيه بأن ما يثار حول نتائج الانتخابات النيابية العراقية قد يوصل العراق إلى أزمة سياسية حادة بسبب مجيء هذه الانتخابات بما لا تشتهي بعض الدول الإقليمية ولا يشتهي رموزها.
  • على مدى خمس عشرة سنة منذ التغيير في العراق عام 2003 تعايش الحضور الإيراني والأميركي براغماتياً في ساحته، وتراوح نفوذهما بين مد وجزر يحكمه اتفاق لإدامة قواعد اشتباك تستبعد التصعيد، ليس انطلاقاً من تقارب في الرؤى،
  • منذ مطلع تسعينيات القرن المنصرم أصبحت امتدادات العراق السياسية في بنية دول المنطقة أقل كثيراً من امتدادات دولها في بنيته، فالتوترات الآخذة بالتصاعد فيها
  • بقدر ما اختزنت ذاكرة المواطن العراقي من تجاوزات على حقوقه وتجاهل لإرادته ومساس بكبريائه على مدى خمس عشرة سنة، كان الثاني عشر من مايو الجاري يوماً استثنائياً في أهميته.
  • مع وصول الرئيس ترامب لسدة الحكم بدأت مراكز البحوث والدراسات في الولايات المتحدة وخارجها تواجه صعوبات في التنبؤ بمستقبل السياسات الخارجية الأميركية
  • في أجواء غير عادية تصاعدت سخونتها مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية، يتوجه الناخب العراقي يوم غدٍ، الثاني عشر من مايو، ليضع حداً للتكهنات حول طبيعة المرحلة المقبلة
  • هناك تطورات أكثر من مهمة تجري في شبه الجزيرة الكورية، اللقاء بين رئيسي الكوريتين في السابع والعشرين من أبريل المنصرم في القرية الحدودية «بانمونجوم» التي عقدت فيها الهدنة بين الدولتين عام 1953،
  • أثارت الضربات الصاروخية المحدودة التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد ثلاثة مواقع سورية يشتبه في علاقتها بآخر هجمة بالسلاح الكيمياوي
  • أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في الحادي والثلاثين من مارس المنصرم عن عزم إدارته على سحب القوات الأميركية من سوريا بأقرب وقت،
  • موعد مع الأمل 13 أبريل 2018
    مرت منذ بضعة أيام الذكرى الخامسة عشرة للغزو الأميركي الذي أسقط الدولة العراقية، بكامل مؤسساتها، ليعيد بنائها وفق الرؤى الأميركية، وبأيدي قوى المعارضة للنظام السابق
  • يتردد في الندوات التي تعقد لمناقشة الأوضاع السياسية في هذا البلد أو ذاك مصطلح «الدولة العميقة»، في سياق تفسير موقف سياسي يصدر عن دولة تشهد حالة استقرار على أمد طويل في سياساتها الخارجية، بغض النظر عن حجم هذه الدولة. وقد اعتاد المختصون في
  • هناك تطورات متسارعة تجري في الشرق الأوسط لا مجال لغض الطرف عن خطورة تداعياتها على المستويين الإقليمي والدولي، فعلى مدى سنوات استمعنا إلى التصريحات الشديدة اللهجة وإلى التهديدات الصادرة عن الإدارة الأميركية للنظام السوري..
  • حين وضع ألبرت آينشتاين النظرية النسبية العامة عام 1915 في قطيعة تامة مع نيوتن ونظريته عن الجاذبية، باشر بوضع هندسة جديدة للكون، فالنسيج الفضا - زماني الذي افترضه والذي تسبح فيه جميع المجرات والنجوم والكواكب والأقمار..
  • وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الأول من مارس الجاري وللمرة الرابعة عشرة رئيساً للاتحاد الروسي خطابه السنوي «خطاب الأمة»، الذي ينص عليه الدستور الروسي وهو الرسالة السنوية التي توجه إلى الجمعية الاتحادية الروسية..
  • يبدو أن رحلة الاستقرار في العراق ستكون طويلة الأمد إلا أنها ليست لا نهائية فالرهان على إسقاط العملية السياسية لم يعد يلقى ما كان يلقاه قبل سنوات من قبول لدى بعض النخب السياسية، التنافس في البرامج الإنتخابية أصبح المسار الوحيد للوصول إلى المسرح السياسي.
  • في أجواء توترات تخفف من غلوائها وتحاصر تداعياتها تفاهمات هشة بين خبراء عسكريين من روسيا والولايات المتحدة في الميدان السوري
  • عنوان هذه المقالة لا يخفي وعورة الخوض في تفاصيلها بالنسبة لمسؤولين في أعلى المستويات في الإدارة الأميركية لحساسية ما تمس من ثوابت ورؤى تتعلق بالبنى الفكرية والثقافية والسياسية..
  • لم يكن ملف الحرب على داعش في العراق بيد حكومته بل بحوزة التحالف الدولي الذي قادته وتقوده الولايات المتحدة..
  • انتخابات العراق 09 فبراير 2018
    في عالم اليوم لم يعد ما يجري في بلد ما شأناً يخصه لوحده بل شأن إقليمي وقد يكون دولياً، حسب أهمية هذا البلد أو طبيعة الحدث الذي يجري فيه أو ظرفه الزمني.
  • قلة من المتابعين للشأن السياسي في الشرق الأوسط لم تتوقع ما صدر عن الإدارة الأميركية على لسان وزير خارجيتها عن عزم واشنطن الإبقاء على حضورها العسكري في سوريا..
  • عام مضى منذ تولى الرئيس دونالد ترامب مقاليد الحكم في الولايات المتحدة، حصاد هذا العام محبط جراء السياسات الداخلية والخارجية التي انتهجت خلاله.
  • الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها بالعراق في مايو المقبل تثير الكثير من الإشكالات على أكثر من محور على خلاف سابقاتها، فليس هناك إجماع على إجرائها في موعدها بسبب الظروف الاستثنائية.
  • لا أحد يختلف على أن الطاقة هي عصب الحياة بعد أن ارتبطت بجميع الأنشطة، التي يمارسها الأفراد والمجتمعات على اختلاف درجة تطور دولها.
  • أثار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قضية الفساد كونه هدفاً رئيساً لمواجهته بعد الانتهاء من قضية داعش، وكأن هاتين القضيتين منفصلتان عن بعضهما بعضاً وهو طرح غير موضوعي.
  • أصدر الكونغرس الأميركي عام 1985 قانوناً يلزم الرئيس بالإعلان عن استراتيجية إدارته للأمن القومي خلال سنته الأولى في البيت الأبيض وهو ما فعله الرئيس ترامب في الثامن عشر من ديسمبر الجاري.
  • أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، في خطاب رسمي 9 ديسمبر الجاري، انتهاء الحرب على تنظيم داعش، إعلاناً له أكثر من مغزى في هذه الظروف،
  • هناك محاور عديدة يمكن تناولها في سياق التطرق إلى إعلان الرئيس الأميركي ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وتوقيع قرار نقل سفارة بلده إليها في مشهد حضره نائبه مايك بنس فقط.
  • البحر الأحمر ممر مائي عظيم الأهمية للملاحة الدولية فهو يربط تجاريا ثلاث قارات هي أفريقيا وآسيا وأوروبا وتطل عليه عدد من القواعد..
  • وضعت الحرب على تنظيم داعش أوزارها في العراق وتوشك على ذلك في سوريا، إلا أن الحرب الأهلية الدائرة فيها منذ ست سنوات مخيرة شعبها بين بلده أو رئيسه لمّا تنتهِ بعد رغم أن إحدى نتائجها أصبحت واضحة، فإن احتمالات بقاء الأسد لم تعد مستحيلة. إلا أن
  • يتردد في وسائل الإعلام بين الحين والآخر مصطلح «نانوتكنولوجي» في سياق الحديث عن التطورات التي تجري في مجال الصناعة أو مجال الطب، إلا أن هذا النوع من التقنية لم يوضح بشكل يسمح لغير المتخصص تفهم وتقدير ما يجري من اختراقات على مستوى البُنى
  • العلاقات الخارجية الاستراتيجية الواسعة والمعقدة للولايات المتحدة، تضعها في أحيان كثيرة في مواقف محرجة، حين يكون بعض حلفائها في خلافات مع بعضهم.
  • شهدنا في الآونة الأخيرة مثالين على العواقب الوخيمة، التي تترتب على مبالغة قادة سياسيين في تقييم قدراتهم، والإصرار على ترجيح رؤاهم وفرضها على المشهد السياسي بدل قراءته بصورة واقعية، المثلان هما كردستان العراق وكتالونيا الإسبانية اللتان
  • على ما يبدو أنه لم يكن هدف الاستفتاء، الذي أجري في كردستان العراق الانفصال الفوري، بل كان تهيئة للحصول على وضع استقلالي أفضل وهو الكونفدرالية كونها مقدمة للانفصال لاحقاً، من خلال توافر ورقة ضغط قوية على بغداد، كما كان هناك هدف آخر يتعلق
  • مهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأجواء قبل أيام من إلقاء خطابه في الرابع عشر من أكتوبر الجاري بالحديث عن مفاجأة تتعلق بتضييق الخناق على إيران، ونقل الخلافات معها إلى طور جديد من التصعيد في ما يتعلق بالاتفاقية النووية وما يتعلق كذلك
  • التزامن في الاستفتاء بغية الانفصال في كتالونيا الإسبانية وكردستان العراقية يسمح بتسليط الضوء على المشتركات والفوارق بينهما، الحالة الكتالونية لم تحظى من قبل الاتحاد الأوروبي والغرب عموماً بتعاطف، على الرغم من أن الاستفتاء وحتى الانفصال إن
  • وعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في حملته الانتخابية بالخروج من اتفاقية باريس المناخية حيث سبق أن زج نفسه قبل سنوات في شؤون لا يفقه فيها حين صرح بأن التغيرات المناخية خدعة اخترعها الصينيون بغية السيطرة على أسواق العالم متجاهلاً ما ذهبت
  • لم يفاجئ المتابعين للشأن السياسي العراقي قيام إقليم كردستان بالاستفتاء بشأن الاستقلال، لأن ذلك مآلا طبيعيا للسياسات الفاشلة لبناء هوية عراقية في دولة مركزية أو فيدرالية التي اتبعتها الحكومات العراقية المتعاقبة طيلة القرن الماضي والتي