البيان

البيان

أرشيف الكاتب

  • سارت الإمارات منذ تأسيسها على نهج مبني على العطاء والإنسانية ونشر السلام، وتشجيع لغة الحوار، ونشر التسامح.
  • الهجوم الإرهابي الجبان الذي ارتكبته ميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، باستهداف محطة توزيع منتجات بترولية بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية، يؤكد أن هذه الميليشيا منفلتة من عقالها، وتجاوزت كل الحدود. هذا العمل الإرهابي
  • الإمارات إلى القمر 24 نوفمبر 2020
    الإمارات دولة تسابق الزمن، وتصنع المستقبل، وتعمل على ذلك من أجل شعبها وأمتها، وشعوب الأرض قاطبةً. وهذا تعكسه بوضوح توجهاتها في مجال استكشاف الفضاء، وسبر عوالمه، وتَلاحق إطلاق المشاريع في هذا المجال، خدمة للإنسان والإنسانية. لم يكن للدولة
  • حينما ترتبط الأخلاق بالسياسات العامة تكون النتيجة تعاضد العالم في مواجهة الأزمات، وهو ما جسدته الإمارات التي لعبت دوراً فعالاً ورئيسياً في دعم الجهود الدولية للتصدي لوباء «كورونا»، حيث تعد من الدول السباقة في مجال تعزيز العمل المشترك
  • في أجندة متكاملة العناصر والأفكار، تشارك دولة الإمارات في قمة قادة مجموعة العشرين «G 20» الافتراضية، التي بدأت أمس في العاصمة السعودية الرياض وتختتم اليوم، تحت شعار «اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع». وتأتي مشاركة الدولة في هذه
  • بدأ صبر أوروبا ينفد أمام استمرار استفزازات أردوغان في المتوسط، ومواصلته نشر الإرهاب والفوضى في المنطقة.
  • تحظى الإمارات، بدبلوماسيتها الفاعلة والنشطة، باحترام المجموعة الدولية، حيث تقوم بدور فاعل لإعادة الاستقرار إلى المنطقة.
  • الإمارات بلد الإنسانية والعطاء والخير، وعطاؤها يصل إلى المحتاجين في كافة أرجاء العالم، وهي تحرص دائماً على إرساء أسس التنمية والأمن والاستقرار
  • تمضي الإمارات يوماً بعد آخر في تعزيز مواقعها نحو الريادة والتميّز على جميع الصُعد، وفي كل الميادين، بفضل رؤية ثاقبة من القيادة الرشيدة. واحدة من هذه الميادين الكثيرة، القطاع الطبّي والاستشفائي، حيث وصلت الخدمات الطبية والصحية في دبي بشكل
  • الإمارات دولة فاعلة ومحورية في المنطقة والعالم، وظهر دورها جلياً في أزمة «كورونا» التي اجتاحت العالم، حيث كان لها بصمتها الإنسانية في مواجهة الوباء ومساعدة غالبية دول العالم في التصدي له. وأصبحت دولتنا، بفضل جهود القيادة الرشيدة، نموذجاً
  • إرث غني من القيم الإنسانية، تستند إليه الإمارات على مدى مسيرة طويلة انطلقت مع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والآباء المؤسسين لدولة الاتحاد، مزدانة بقيم التسامح والتعايش في مجتمع متنوّع يحتضن أكثر من 200 جنسية من
  • بدأت ليبيا تحقق المعادلة الصعبة والمتوازنة من خلال المصالحات الوطنية ودخول مرحلة نضال وطني لرأب الصدع وجمع الكلمة وإنهاء الانقسام السياسي.
  • كشفت بعض المشاهد في الآونة الأخيرة عن اتساع مظاهر الكراهية والتعصب، ما تسبب في انتشار التطرف الذي يفضي إلى مضاعفات خطيرة على السلم الاجتماعي، مما یتوجب تضافر الجھود من أجل نشر ثقافة التسامح. ويشكل نهج الإمارات إطاراً ومرجعاً بالغ الأهمية
  • تقدم الإمارات نموذجاً رائداً في التفاعل الإيجابي مع الأزمات، حيث ضربت أروع الأمثلة في الكرم والجود والمحبة والسلام في تعاملها مع انتشار فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19» بدعم لا متناهٍ للدول الصديقة والشقيقة في مواجهة هذه الجائحة، فالخير
  • أمل لمستقبل معرفي 12 نوفمبر 2020
    الأمل العظيم الذي يقوده محمد بن راشد، لا يتوقف عند الأثر الإيجابي الذي يصنعه في حياة الملايين، فمبادرات سموه المستمرة، تأخذ على الدوام منحى نوعياً، يترك أثراً في حياة الأمم ككل، وخصوصاً في عالمنا العربي، إذ تستهدف هذه المبادرات، أجيالاً
  • باتت الإمارات نموذجاً للعالم في مكافحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، وفي تجاوز تداعياته على المستويات كافة، حيث إن أعداد المتعافين هي الأعلى عالمياً قياساً بعدد السكان،
  • الأمن الغذائي إحدى الأولويات الاستراتيجية في دولة الإمارات، والذي يهدف لتعزيز الإنتاج المحلّي، ومواصلة تقليص الاعتماد على الاستيراد، لتحقيق مستويات أعلى من الاكتفاء الذاتي،
  • تسابق الإمارات العالم المتقدم في علمه واقتصاده وتنميته التي شملت كل المفاصل، حيث باتت إنجازاتها لا تتوقف، والطموح لدى قيادتها وشعبها يلامس عنان السماء،
  • مبدأ التسامح علامة فارقة في تاريخ الإمارات منذ نشأتها، فهو نهج ثابت في سياسات الدولة، وفي فكر وسلوك القيادة الرشيدة التي تصبّ توجيهاتها دائماً في تعزيز التسامح فكراً ونهجاً وأسلوب حياة،
  • ليس هناك أي مؤشرات لتغيير السياسات الإرهابية التي يتبعها أردوغان، حيث لا تزال تصرفات تركيا في شرق المتوسط وليبيا وعدد من مناطق العالم، استفزازية، بما يترتب عليها زيادة التوترات بدلاً من تخفيفها. هذا السلوك العدواني، ولَّد أشكالاً وصوراً
  • لا شك أن الأزمات والظروف الصعبة، تشكل الاختبار الأساسي لإمكانية تلمّس الأفضل في بناء العلاقات الإنسانية والأخوية بين الأمم، وهو ما نجحت فيه الإمارات بامتياز، حيث تفوقت على الدول الكبرى في عطائها وسخائها، في إطار المساعدات التي تقدمها
  • تسير الإمارات بخطى واثقة نحو المستقبل، ولا تتنظره، بل تذهب إليه بجاهزية تامة، وعيون مفتوحة، وإرادة لا تلين.
  • باتت الإمارات نموذجاً متميزاً بين دول العالم في مكافحة «كوفيد 19»، وذلك بشهادات منظمات عالمية، وجهات أجنبية، إذ تصدرت العالم في محاربة الفيروس على الجبهات كافة، وعملت وتعمل على تجاوز تداعياته.
  • لا شك أن استقرار الاقتصاد في أي دولة معيار لقوتها، وحكمة أداء قيادتها وحكومتها، وفي الإمارات، نلحظ ذلك في مؤشر مهم وأساسي أعلن عنه أخيراً، هو الميزانية الاتحادية،
  • بدأت المؤشرات تلوح بانفراج قريب للأزمة الليبية، بعد أن أدرك الليبيون أن الحل لن يأتي من الخارج وإنما بسواعد محلية، فانعقاد اجتماع اليوم في غدامس.
  • صفحة جديدة بدأت تطل في سماء العلاقات السودانية الأمريكية، بتوقيع اتفاق يعيد للخرطوم حصانتها السيادية بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
  • باتت الانتهاكات التركية تحت المجهر الإقليمي والدولي، فأفعال أردوغان المتهورة تراكمت بدءاً من سوريا وليبيا والعراق وشرق البحر الأبيض المتوسط، ولن يحول انشغال العالم بجائحة «كورونا» وتداعياتها،
  • التطرف لا دين له 30 أكتوبر 2020
    بات التطرف الديني يشكل تهديداً كبيراً للأوطان والأمم، فالجريمة البشعة بحق الإنسانية التي ارتكبت، أمس، في نيس الفرنسية، والاعتداء على حارس القنصلية الفرنسية في جدة،
  • رسالة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلّم، أتت رحمة للعالمين ولخير البشرية جمعاء، إذ يقول الله تبارك وتعالى «وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين». وبهذه المعاني العظيمة تسمو رسالة الإسلام، دين الوسطية والاعتدال، والتي حملها خير البشر، محمد صلى
  • الإمارات العطاء 28 أكتوبر 2020
    العطاء سمة الإمارات، والإنسانية شغلها الشاغل، وخيرها يعم العالم. هذا هو النهج الذي اختطته لنفسها منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه،
  • يواصل عطاء الإمارات سيرته المضيئة في أرجاء المعمورة، منهجاً للقيادة الرشيدة، التي تستلهم إرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في مد يد العون للشقيق والصديق،
  • تقدم الإمارات نموذجاً متكاملاً ومتعدد الجوانب أيضاً لسياسات تقوم على مبادئ وقيم التسامح والسلام وخدمة الإنسانية، حيث إن بصماتها الرائدة واضحة في التعاون على المستوى الأممي
  • لا يخفى على أحد الدور المهم الذي تلعبه الإمارات في دعم القضية الفلسطينية، وما تبذله من جهد في دعم الجهود الدولية للسلام العالمي بما يضمن للشعب الفلسطيني حقوقه الكاملة،
  • تطوي الحكومة السودانية صفحة عقود من مقاطعة المجتمع الدولي للبلاد، والتخلص من أثقل تركة من تركات النظام الماضي .
  • بعد خسارة أوراقها الإرهابيّة في ليبيا، إثر نجاح الجيش في إحباط المخططات العسكرية لأردوغان، تتجه تركيا، في ظل نظام مسكون بأحلام السيطرة.
  • قرب رفع اسم السودان من قائمة «الدول الراعية للإرهاب» يبشر بانفراجة كبيرة للأشقاء في السودان، وينبئ بتحريك الاقتصاد الذي ظلّ يئن تحت وطأة العقوبات على مدى العقود الثلاثة الماضية. هذه العقوبات، التي نرحّب برفعها، أتت إثر ممارسات نظام «
  • خطوات مدروسة 21 أكتوبر 2020
    خطوات الدولة مدروسة. وهي لهذا تثمر، ولا تتوقف عند سقف، وتتابع في ثبات نحو جني ثمار السياسة الحكيمة، التي تعد بنقل المنطقة وشعوبها إلى عهد جديد من النماء والازدهار.
  • شهادة دولية 20 أكتوبر 2020
    حينما يتعلق الأمر بالإمارات، فإن التقارير والمؤشرات والتوقعات الدولية تأتي بالمزيد من البشائر. وهذا تماماً، ما أكدته عدة تقارير سابقة، ومن آخرها توقعات صندوق النقد الدولي للمنطقة،
  • العيش على الأزمات 19 أكتوبر 2020
    لا تبدو مهمة إطفاء الأزمات، التي يضطلع بها المجتمع الدولي، بالشيء الذي ينسجم مع السياسة التركية اليوم؛ بل على العكس من ذلك، تشير المعطيات التي تتوارد يومياً إلى أن السلطات التركية تنفذ سياسات تسير عكس التوجه العالمي،
  • تمثل دبي تجسيداً مبدعاً لتجربة الإمارات الفريدة، في الاستجابة للتحديات، والتعامل الفعال مع الظروف الطارئة التي فرضها «كوفيد 19» على العالم منذ شهور،
  • باتت الإمارات نموذجاً حضارياً راقياً، يحتذي به العالم في تعزيز السلم والاستقرار، حيث سجلت نجاحات لافتة، مجسّدة دورها في تعزيز علاقات الأخوة والشراكة.
  • يتعاظم يوماً بعد يوم، دورالإمارات العالمي في مسيرة العمل الإنساني، حيث بسطت يد الخير الإماراتية ظلالها على أرجاء مختلفة في أربع جهات الأرض.
  • لا تنتظر الإمارات المستقبل. إنها تعيشه بعزيمة يكللها الابتكار، والإرادة التي تواجه التحديات وتحولها إلى فرص؛ فتخطط لعقود قادمة، لا لمجرد أيام أو شهور أو سنوات. في هذا السياق، جاءت اجتماعات حكومة الإمارات التشاورية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب
  • تخبط لا سياسة 14 أكتوبر 2020
    إن كان في ما يجري شرق «الأبيض المتوسط» من فكرة ما، فهي أن الدول حينما تسلم إرادتها وقرارها لعقل مشبع بالأيديولوجيا والأوهام التاريخية، فإنها تجني على نفسها، وتغامر بمستقبل شعبها،
  • الأرقام التي حققتها تجارة دبي الخارجية ليست معطيات مجردة فقط؛ بل هي حزمة من عناوين عافية الاقتصاد والمجتمع، كليهما معاً.
  • إنجاز إماراتي جديد 12 أكتوبر 2020
    يوماً بعد يوم، تؤكد دولة الإمارات رسوخ مكانتها المتعاظمة في مؤشرات التنافسية العالمية، وهذه المرة، حصدت ثمار مواجهتها الحاسمة لفيروس «كورونا» المستجد، وما تركته الجائحة من آثار كارثية لا تزال تداعياتها مستمرة في مختلف أنحاء المعمورة. وكان
  • احتضان الطموح 11 أكتوبر 2020
    بفضل رؤيتها الثاقبة، واستمراراً لنهجها في احتضان المشاريع الطموحة، بما لها من دور مهم في تعزيز الاقتصاد الوطني، تؤكد القيادة الرشيدة في دولة الإمارات دعم واحتضان أصحاب هذه الأفكار الإبداعية،
  • يسود تفاؤل حذر مسار المفاوضات الليبية الراهنة للبحث عن خيار منصف وعادل لصالح الشعب، يحمي الوطن من التدخل الأجنبي.
  • تركيا.. للصبر حدود 09 أكتوبر 2020
    كل مرة يفشل فيها رئيس النظام التركي أردوغان في تحقيق أحلامه التوسعية يلجأ إلى إشعال فتيل التوترات من خلال إرسال مئات المقاتلين .
  • نموذج دبي الريادي 08 أكتوبر 2020
    نموذج رفيع ومتميز تقدمه دبي في مجال العمل الحكومي بخدمات ريادية، تواصل الجهات كافة تطويرها بما يعزز جودة حياة قاطنيها ويدعم زخم التنمية وجاذبية الإمارة للأعمال والاستثمار. تأكيد حمدان بن محمد، خلال ترؤسه المجلس التنفيذي بالأمس، على توجيهات
  • جهوزية كاملة 07 أكتوبر 2020
    أظهرت دولة الإمارات منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» الذي اجتاح العالم وعياً وفاعلية في الإجراءات.
  • توازن ونجاح 06 أكتوبر 2020
    التهنئة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».
  • مستنيرة بمنهج العلم المدماك الأول في بناء الأمم والأوطان، تولي دولة الإمارات العملية التعليمية الأهمية القصوى، لما لها من تأثير حاسم في تطور مسيرتها التنموية المتصاعدة، وبلوغها المراتب الأولى في مؤشرات التنافسية العالمية. وها هي تحتفل
  • باتت بصمات السياسة الخارجية الإماراتية اليوم واضحة على خريطة السياسة الدولية من خلال إرساء السلام العالمي وبشكل فعال في عالم يموج بالصراعات، فبعد نجاح جهودها بوقف ضم إسرائيل لأراضي الضفة الغربية،
  • تعلو الإمارات بمسيرة عطائها المستمرة في العالم، واضعة الإنسان أولويتها وطريقها في تحقيق التقدم، منطلقة من تجليات عظمة الإنسانية.
  • بات النظام التركي خنجراً مسموماً يمزق أوصال العالم ويسلبه استقراره عن طريق نشر الفوضى والإرهاب بحثاً عن وهم استعادة أمجاد الدولة العثمانية.
  • دبي حاضنة النجاح 01 أكتوبر 2020
    قصص نجاح ملهمة تواصل دبي صناعتها في الميادين كافة، بما عززته من ريادة اقتصادية، بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة.
  • رسائل إماراتية 30 سبتمبر 2020
    رسائل واضحة ومباشرة وجهتها الإمارات إلى العالم والمجتمع الدولي في كلمة الدولة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ وتميزت بشموليتها.
  • تروّج تركيا لنفسها من خلال ما سمّاه سياسيوها معادلة «صفر مشكلات»، ولكن لم يمض وقت طويل حتى استفاقت شعوب المنطقة على يد تركيا العابثة.
  • تواصل الإمارات مسيرتها الرائدة بكل عزم وإرادة وقوة في أداء دور محوري في مساعي تحقيق السلام والمحافظة على مكانتها مركزاً للعمل الإنساني، حيث أخذت على عاتقها القيام بكل ما من شأنه نشر الأمن في ربوع المنطقة والعالم، وبمعالجة أسباب التوتر في
  • فكر ملهم وريادة 27 سبتمبر 2020
    حملت كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، لدى استعراض سموه خطة مركز محمد بن راشد للفضاء خلال الأعوام العشرة المقبلة،
  • استطاعت الإمارات رسم صورة مميزة في أذهان العالم، من خلال حضورها الإنساني الفاعل في شتى بقاع العالم، فبالرغم من اهتمام جل دول العالم بتداعيات فيروس «كورونا» وتقليص نشاطاتها الإنسانية.
  • القيادة الرشيدة في الإمارات قدّمت دعماً كبيراً للمرأة الإماراتية، منذ تأسيس الدولة وحتى الآن، حتى بات دور المرأة أساسياً في عملية البناء والتنمية.
  • معاً أبداً 24 سبتمبر 2020
    الإمارات والسعودية تجمعهما علاقات متجذّرة، وروابط أخوة، ووحدة هدف ومصير، وعمل دؤوب من أجل الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم. إن قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين الإمارات والمملكة، تعد ركناً أساسياً ودعامة رئيسية للأمن والاستقرار
  • على الرغم من التحديات التي يواجهها العالم، في ظل أزمة جائحة «كوفيد 19»، تمضي الإمارات بعزم في تنفيذ خططها ومشاريعها الحيوية.
  • استراتيجية فضائية 22 سبتمبر 2020
    تمضي الإمارات بخطى ثابتة نحو أخذ مكانها بين الدول المتقدمة في مجال الفضاء، وتعزيز التعاون الدولي على هذا الصعيد.
  • بدأت أوروبا رص صفوفها لتحييد تركيا عن تحقيق مآربها في شرق المتوسط والإعداد لعقوبات على أنقرة في ظل تنامي الانتشار العسكري التركي في شرق المتوسط، وبذلك بدأت مشاريع الرئيس أردوغان التوسعية تسقط الواحد تلو الآخر، بداية من سوريا، ثم ليبيا،
  • صنعت الإمارات من قيم التسامح والتعايش والتآخي قاعدة لبناء العلاقات مع الدول الأخرى، حيث سمحت معاهدة السلام مع إسرائيل بإيجاد الحلول الكلية والكفيلة لعملية السلام،
  • تستمر مسيرة الإنجازات والمبادرات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات على جميع المستويات، المحلية والإقليمية والدولية.
  • قصص النجاح التي حققتها دبي، وما غدت عليه اليوم من مركز عالمي، وتبوؤها صدارة العديد من المؤشرات الدولية، هي نتاج رؤية سديدة.
  • «حياكم» ونحن معكم 17 سبتمبر 2020
    منذ اليوم الأول لجائحة فيروس «كوفيد 19» كانت للإمارات مبادرات بارزة في الاهتمام بالطواقم الطبية، وأطلقت على العاملين في القطاع الصحي.
  • رسالة الإمارات الإنسانية، القائمة على مد يد العون إلى المحتاجين، والوقوف إلى جانب الأشقاء والأصدقاء عند المحن والأزمات.
  • السياسة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة في مواجهة جائحة «كورونا»، التي أنهكت العالم، تؤتي أكلها سريعاً في دولتنا، وذلك بالإعلان عن لقاح آمن للفيروس.
  • ردع عدوانية تركيا 14 سبتمبر 2020
    لا يمكن للعالم الوقوف متفرجاً أمام استمرار التصعيد التركي في شرق المتوسط، فاستمرار الصمت الدولي، معناه تشجيع الرئيس التركي أردوغان، على ممارسة مزيد من الاستفزاز والابتزاز، والبحث عن بؤر جديدة لنشر الفوضى والتوتر في العالم، فعلى المجتمع
  • باتت الإمارات مثالاً يحتذى به بين دول العالم في صناعة السلام، فبحكمتها ونهجها الشفاف نجحت في توسيع آفاق السلام في المنطقة، من خلال اتفاق مملكة البحرين وإسرائيل على إقامة علاقات دبلوماسية،
  • إيماناً منها بأن العلم أساس الحضارة والإبداع، وهو السبيل للمضي بعزم نحو مستقبل مزدهر، هيأت قيادتنا الرشيدة بيئة مثالية حاضنة للعلم والمعرفة.
  • الممارسات والانتهاكات التركية في «المتوسط» والمنطقة، حشرتها في الزاوية، وجعلتها مثار انتقاد، بل ونقمة، من قبل بلدان الإقليم وأوروبا.
  • دعم ثابت لفلسطين 10 سبتمبر 2020
    لا يمكن لعاقل أن يغفل دور الإمارات في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية، فسجلّها التاريخي مشهود له في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، منذ تأسيسها وحتى اليوم.
  • أرقام مبشّرة 09 سبتمبر 2020
    رغم التحديات التي يعيشها العالم جرّاء انتشار جائحة «كورونا»، تواصل الإمارات تحقيق النجاح في جهود التصدي لهذا الوباء، انطلاقاً من رؤية قيادتها.
  • تكريم مستحق 08 سبتمبر 2020
    جهود أبطال خط دفاعنا الأول، ودورهم الفعّال في التصدي لجائحة «كورونا»، كانت على الدوام محلّ أعلى درجات التقدير والدعم من قيادة الإمارات.
  • تشهد سياسة التدخل السافر التي تنتهجها تركيا اليوم، تصعيداً خطيراً، تجاوز التدخل العلني في دول المنطقة، إلى خلق توتر في شرق المتوسط، ينذر بمواجهة، ما لم يتم ردع كل خطوات أنقرة في اللعب بأمن الآخرين. الرئيس التركي أردوغان، يتصرف بتهور، وبشكل
  • بصمات السياسة الخارجية الإماراتية واضحة اليوم على خريطة السياسة الدولية في مختلف مناطق الصراع بوصفها دولة صانعة للاستقرار والأمن حيث جعلت من الآمال والطموحات واقعاً مرئياً،فمعاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية واتفاق السلام في السودان الذي
  • لطمة جديدة مدوية تلقتها تركيا من اليونان مجدداً، بعدما جددت أثينا تأكيدها أن لا حوار مع أنقرة في ظل استمرار التهديدات في شرق «المتوسط».
  • نهج الإمارات في اعتماد الابتكار طريقاً لتحقيق نجاحاتها، لم يأتِ من فراغ، بل هو رؤية واقعية من قيادة لا تعرف المستحيل.
  • دور إنساني مستمر 03 سبتمبر 2020
    على مدى الأيام، لا يتوقف أبناء زايد عن إغاثة المحتاجين والمنكوبين حول العالم، إذ لا تكاد تسمع عن كارثة أو وباء أو أزمة في أي بلد.
  • ركيزة للمستقبل 02 سبتمبر 2020
    الإمارات دولة العلم وحاضنة العقول، تتطلّع للمستقبل بعيون مفتوحة وعزيمة لا تعرف المستحيل.منذ تأسيسها وحتى الآن.
  • برعاية إماراتية، خطا السودان، أمس، خطوة جديدة على طريق السلام، والتخلّص من إرث جماعة «الإخوان»، التي أفقرت البلاد والعباد.
  • ترسم الإمارات صورة مميزة لدى العالم، من خلال صناعة السلام والاستقرار، حيث تتخذ أدواراً كبيرة في الاجتهاد لإيجاد الحلول الكلية والكفيلة لعملية السلام في دول المنطقة، والتعامل مع كل الأطراف للبحث عن مخارج للحلول، بما يدعم والأمن والاستقرار
  • في كلّ يوم جديد تكشف تركيا عن وجهها القبيح، وتمارس سياستها الاستفزازية، فبعد تدخلاتها الدموية في سوريا، وليبيا، والعراق، ها هي تتجه إلى خلق توتر جديد في شرق المتوسط، بمحاولة استنزاف مقدرات الدول، وسرقة خيراتها، لكن لا يدري الرئيس التركي
  • تنتظم الدراسة في مدارس الدولة غداً وسط استعدادات وجاهزية تامة لاستقبال الطلبة في جو صحّي وآمن.
  • الإمارات النابضة بالخير والعطاء عون للأشقاء في الشدّة والرخاء. ومن خلال ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر.
  • المناورات الأوروبية في شرقي البحر المتوسط خير رد على عنجهية أردوغان، الذي يثير التوتر مع جميع جيرانه، فضلاً عن حشر نفسه في شؤون دول بعيدة آلاف الكيلومترات عن تركيا. التصعيد الحاصل في «المتوسط»، بين تركيا وعدد من الدول الأوروبية، على رأسها
  • الإمارات دولة داعمة للسلام والاستقرار، محبة للخير، حريصة على مصالح الدول وشعوبها. وهو ما يتجسد في حرصها على دعم الاستقرار والسلام.
  • غضب ليبي متصاعد 25 أغسطس 2020
    الأوضاع المزرية التي تعيشها ليبيا، بسبب تحكّم الميليشيات بمصير البلاد، والفساد في حكومة طرابلس، أخرجت الناس إلى الشوارع.
  • رؤية جديدة 24 أغسطس 2020
    لم تهدأ الصراعات المدمرة في المنطقة منذ عقد من الزمان حين تحولت احتجاجات شعبية في عدد من الدول إلى أدوات للتدخلات الخارجية أدت إلى تدمير وتهجير ملايين السكان. وأضيفت هذه الصراعات إلى أزمات قائمة أصلاً متشابكة مع ملفات معقدة تفوق قدرة دول
  • جرعة أمل في ليبيا 23 أغسطس 2020
    جاء إعلان وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية في كل الأراضي الليبية ليعطي جرعة أمل لإنهاء الأزمة تحت إشراف الأمم المتحدة، وذلك بعد سنوات من الصراع الذي أنهك ليبيا وشعبها، وأدى إلى فتح الباب أمام تدخل خارجي استخدم غطاء أوهام التاريخ
  • الاتفاق على الوقف الفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا، خطوة متقدّمة لحل الصراع في البلاد، إذ إنه، وبشكل أساسي.
  • ليبيا التي يريدها أردوغان ساحة حرب لتصدير أزماته، وحديقة خلفية لتمرير مؤامراته على الأمة، لن تكون أبداً كذلك، بل إنها ستكتب السطر الأخير في نهايته.
  • «العمل الإنساني»، بفضل قيادتنا الرشيدة، بات سمة ملاصقة لاسم الإمارات في جميع المحافل الدولية، التي قامت، كما يقول محمد بن راشد، على مجموعة مبادئ أرساها المؤسّس طيب الله ثراه، أهمها نصرة الضعيف وإغاثة المحتاج ودعم الشقيق والصديق. وفي ظل
  • لا يمكن للدول الساعية إلى المقدمة واقتناص الفرص أن تحقق طموحاتها دون رؤية استشرافية، وسرعة في المبادرة والاستجابة. فاستباق التحديات، وابتكار الحلول، ووضع الخطط، أساس التنمية المستدامة. وعلى هذا الأساس تمضي الإمارات في استعدادها لبناء