البيان

البيان

أرشيف الكاتب

  • استطاعت الإمارات رسم صورة مميزة في أذهان العالم، من خلال حضورها الإنساني الفاعل في شتى بقاع العالم، فبالرغم من اهتمام جل دول العالم بتداعيات فيروس «كورونا» وتقليص نشاطاتها الإنسانية.
  • القيادة الرشيدة في الإمارات قدّمت دعماً كبيراً للمرأة الإماراتية، منذ تأسيس الدولة وحتى الآن، حتى بات دور المرأة أساسياً في عملية البناء والتنمية.
  • معاً أبداً 24 سبتمبر 2020
    الإمارات والسعودية تجمعهما علاقات متجذّرة، وروابط أخوة، ووحدة هدف ومصير، وعمل دؤوب من أجل الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم. إن قوة ومتانة العلاقات الثنائية بين الإمارات والمملكة، تعد ركناً أساسياً ودعامة رئيسية للأمن والاستقرار
  • على الرغم من التحديات التي يواجهها العالم، في ظل أزمة جائحة «كوفيد 19»، تمضي الإمارات بعزم في تنفيذ خططها ومشاريعها الحيوية.
  • استراتيجية فضائية 22 سبتمبر 2020
    تمضي الإمارات بخطى ثابتة نحو أخذ مكانها بين الدول المتقدمة في مجال الفضاء، وتعزيز التعاون الدولي على هذا الصعيد.
  • بدأت أوروبا رص صفوفها لتحييد تركيا عن تحقيق مآربها في شرق المتوسط والإعداد لعقوبات على أنقرة في ظل تنامي الانتشار العسكري التركي في شرق المتوسط، وبذلك بدأت مشاريع الرئيس أردوغان التوسعية تسقط الواحد تلو الآخر، بداية من سوريا، ثم ليبيا،
  • صنعت الإمارات من قيم التسامح والتعايش والتآخي قاعدة لبناء العلاقات مع الدول الأخرى، حيث سمحت معاهدة السلام مع إسرائيل بإيجاد الحلول الكلية والكفيلة لعملية السلام،
  • تستمر مسيرة الإنجازات والمبادرات الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات على جميع المستويات، المحلية والإقليمية والدولية.
  • قصص النجاح التي حققتها دبي، وما غدت عليه اليوم من مركز عالمي، وتبوؤها صدارة العديد من المؤشرات الدولية، هي نتاج رؤية سديدة.
  • «حياكم» ونحن معكم 17 سبتمبر 2020
    منذ اليوم الأول لجائحة فيروس «كوفيد 19» كانت للإمارات مبادرات بارزة في الاهتمام بالطواقم الطبية، وأطلقت على العاملين في القطاع الصحي.
  • رسالة الإمارات الإنسانية، القائمة على مد يد العون إلى المحتاجين، والوقوف إلى جانب الأشقاء والأصدقاء عند المحن والأزمات.
  • السياسة الحكيمة لقيادتنا الرشيدة في مواجهة جائحة «كورونا»، التي أنهكت العالم، تؤتي أكلها سريعاً في دولتنا، وذلك بالإعلان عن لقاح آمن للفيروس.
  • ردع عدوانية تركيا 14 سبتمبر 2020
    لا يمكن للعالم الوقوف متفرجاً أمام استمرار التصعيد التركي في شرق المتوسط، فاستمرار الصمت الدولي، معناه تشجيع الرئيس التركي أردوغان، على ممارسة مزيد من الاستفزاز والابتزاز، والبحث عن بؤر جديدة لنشر الفوضى والتوتر في العالم، فعلى المجتمع
  • باتت الإمارات مثالاً يحتذى به بين دول العالم في صناعة السلام، فبحكمتها ونهجها الشفاف نجحت في توسيع آفاق السلام في المنطقة، من خلال اتفاق مملكة البحرين وإسرائيل على إقامة علاقات دبلوماسية،
  • إيماناً منها بأن العلم أساس الحضارة والإبداع، وهو السبيل للمضي بعزم نحو مستقبل مزدهر، هيأت قيادتنا الرشيدة بيئة مثالية حاضنة للعلم والمعرفة.
  • الممارسات والانتهاكات التركية في «المتوسط» والمنطقة، حشرتها في الزاوية، وجعلتها مثار انتقاد، بل ونقمة، من قبل بلدان الإقليم وأوروبا.
  • دعم ثابت لفلسطين 10 سبتمبر 2020
    لا يمكن لعاقل أن يغفل دور الإمارات في الوقوف إلى جانب القضية الفلسطينية، فسجلّها التاريخي مشهود له في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، منذ تأسيسها وحتى اليوم.
  • أرقام مبشّرة 09 سبتمبر 2020
    رغم التحديات التي يعيشها العالم جرّاء انتشار جائحة «كورونا»، تواصل الإمارات تحقيق النجاح في جهود التصدي لهذا الوباء، انطلاقاً من رؤية قيادتها.
  • تكريم مستحق 08 سبتمبر 2020
    جهود أبطال خط دفاعنا الأول، ودورهم الفعّال في التصدي لجائحة «كورونا»، كانت على الدوام محلّ أعلى درجات التقدير والدعم من قيادة الإمارات.
  • تشهد سياسة التدخل السافر التي تنتهجها تركيا اليوم، تصعيداً خطيراً، تجاوز التدخل العلني في دول المنطقة، إلى خلق توتر في شرق المتوسط، ينذر بمواجهة، ما لم يتم ردع كل خطوات أنقرة في اللعب بأمن الآخرين. الرئيس التركي أردوغان، يتصرف بتهور، وبشكل
  • بصمات السياسة الخارجية الإماراتية واضحة اليوم على خريطة السياسة الدولية في مختلف مناطق الصراع بوصفها دولة صانعة للاستقرار والأمن حيث جعلت من الآمال والطموحات واقعاً مرئياً،فمعاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية واتفاق السلام في السودان الذي
  • لطمة جديدة مدوية تلقتها تركيا من اليونان مجدداً، بعدما جددت أثينا تأكيدها أن لا حوار مع أنقرة في ظل استمرار التهديدات في شرق «المتوسط».
  • نهج الإمارات في اعتماد الابتكار طريقاً لتحقيق نجاحاتها، لم يأتِ من فراغ، بل هو رؤية واقعية من قيادة لا تعرف المستحيل.
  • دور إنساني مستمر 03 سبتمبر 2020
    على مدى الأيام، لا يتوقف أبناء زايد عن إغاثة المحتاجين والمنكوبين حول العالم، إذ لا تكاد تسمع عن كارثة أو وباء أو أزمة في أي بلد.
  • ركيزة للمستقبل 02 سبتمبر 2020
    الإمارات دولة العلم وحاضنة العقول، تتطلّع للمستقبل بعيون مفتوحة وعزيمة لا تعرف المستحيل.منذ تأسيسها وحتى الآن.
  • برعاية إماراتية، خطا السودان، أمس، خطوة جديدة على طريق السلام، والتخلّص من إرث جماعة «الإخوان»، التي أفقرت البلاد والعباد.
  • ترسم الإمارات صورة مميزة لدى العالم، من خلال صناعة السلام والاستقرار، حيث تتخذ أدواراً كبيرة في الاجتهاد لإيجاد الحلول الكلية والكفيلة لعملية السلام في دول المنطقة، والتعامل مع كل الأطراف للبحث عن مخارج للحلول، بما يدعم والأمن والاستقرار
  • في كلّ يوم جديد تكشف تركيا عن وجهها القبيح، وتمارس سياستها الاستفزازية، فبعد تدخلاتها الدموية في سوريا، وليبيا، والعراق، ها هي تتجه إلى خلق توتر جديد في شرق المتوسط، بمحاولة استنزاف مقدرات الدول، وسرقة خيراتها، لكن لا يدري الرئيس التركي
  • تنتظم الدراسة في مدارس الدولة غداً وسط استعدادات وجاهزية تامة لاستقبال الطلبة في جو صحّي وآمن.
  • الإمارات النابضة بالخير والعطاء عون للأشقاء في الشدّة والرخاء. ومن خلال ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر.
  • المناورات الأوروبية في شرقي البحر المتوسط خير رد على عنجهية أردوغان، الذي يثير التوتر مع جميع جيرانه، فضلاً عن حشر نفسه في شؤون دول بعيدة آلاف الكيلومترات عن تركيا. التصعيد الحاصل في «المتوسط»، بين تركيا وعدد من الدول الأوروبية، على رأسها
  • الإمارات دولة داعمة للسلام والاستقرار، محبة للخير، حريصة على مصالح الدول وشعوبها. وهو ما يتجسد في حرصها على دعم الاستقرار والسلام.
  • غضب ليبي متصاعد 25 أغسطس 2020
    الأوضاع المزرية التي تعيشها ليبيا، بسبب تحكّم الميليشيات بمصير البلاد، والفساد في حكومة طرابلس، أخرجت الناس إلى الشوارع.
  • رؤية جديدة 24 أغسطس 2020
    لم تهدأ الصراعات المدمرة في المنطقة منذ عقد من الزمان حين تحولت احتجاجات شعبية في عدد من الدول إلى أدوات للتدخلات الخارجية أدت إلى تدمير وتهجير ملايين السكان. وأضيفت هذه الصراعات إلى أزمات قائمة أصلاً متشابكة مع ملفات معقدة تفوق قدرة دول
  • جرعة أمل في ليبيا 23 أغسطس 2020
    جاء إعلان وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية في كل الأراضي الليبية ليعطي جرعة أمل لإنهاء الأزمة تحت إشراف الأمم المتحدة، وذلك بعد سنوات من الصراع الذي أنهك ليبيا وشعبها، وأدى إلى فتح الباب أمام تدخل خارجي استخدم غطاء أوهام التاريخ
  • الاتفاق على الوقف الفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا، خطوة متقدّمة لحل الصراع في البلاد، إذ إنه، وبشكل أساسي.
  • ليبيا التي يريدها أردوغان ساحة حرب لتصدير أزماته، وحديقة خلفية لتمرير مؤامراته على الأمة، لن تكون أبداً كذلك، بل إنها ستكتب السطر الأخير في نهايته.
  • «العمل الإنساني»، بفضل قيادتنا الرشيدة، بات سمة ملاصقة لاسم الإمارات في جميع المحافل الدولية، التي قامت، كما يقول محمد بن راشد، على مجموعة مبادئ أرساها المؤسّس طيب الله ثراه، أهمها نصرة الضعيف وإغاثة المحتاج ودعم الشقيق والصديق. وفي ظل
  • لا يمكن للدول الساعية إلى المقدمة واقتناص الفرص أن تحقق طموحاتها دون رؤية استشرافية، وسرعة في المبادرة والاستجابة. فاستباق التحديات، وابتكار الحلول، ووضع الخطط، أساس التنمية المستدامة. وعلى هذا الأساس تمضي الإمارات في استعدادها لبناء
  • خيار السلام الذي اتخذته الإمارات، وما حققه من إنجاز تاريخي بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، هو نتاج رؤية شاملة ودقيقة، تستند إلى نهج الدولة القائم على دعم القضية الفلسطينية، التي كانت ولا تزال أولوية لدى سياسة الإمارات. كما يتماشى هذا الخيار مع
  • أثبتت الإمارات أنها نموذج عالمي متميز لتحقيق الأمن والسلام العالميين، حيث تبذل كل ما في وسعها، لأجل سيادة السلام والتسامح بين الدول والشعوب، من خلال مواصلة دورها الرئيس في نصرة العرب والمسلمين، ودعم قضاياهم في مختلف المحافل، فما يكون
  • لم يعد باستطاعة تركيا تعداد خصومها في هذا العالم، ولا ضحايا أخطائها، فاستمرار الرئيس التركي أردوغان في غيه واستباحة الأراضي العربية بهدف تحصيل مكاسب سياسية أو فرض شروط سبق لها أن سقطت جاءت لتؤكد إفلاسه السياسي والأخلاقي، بعدما ربط سياسة
  • الترحيب الدولي المتصاعد بالإعلان الثلاثي، الإماراتي الأمريكي الإسرائيلي، والذي يفتح آفاقاً جديدة للسلام في الشرق الأوسط.
  • تبهر دبي العالم كل يوم بجديدها في المجالات كافة، وآخره ما وجّه به سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، بتحويل الإمارة إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية.
  • تمادي تركيا في اعتداءاتها وتدخّلاتها في وطننا العربي يؤكد المرامي الحقيقية لأردوغان وزمرته بشأن العمل على إحياء «الأمجاد العثمانية» المزعومة. الاعتداءات التركية على سيادة العراق لم تتوقف، وكانت ذريعتها بشأن القصف اليومي لشمال البلاد، هي
  • تتسع بؤر التوتر في المنطقة بسبب الأطماع الإقليمية لدول اختارت على نحو مؤسف إشعال الأزمات في وقت تشهد المنطقة أزمات مشتعلة مسبقاً، ومقبلة على أزمات جديدة تلوح في الأفق، وفي مقدمتها التوتر في شرق المتوسط. وخلال الأيام القليلة الماضية، تسبب
  • في زيارات محمد بن راشد الميدانية، للمراكز التجارية والمرافق العامة في دبي، ثمة رسائل مهمة، لأبناء المجتمع وفعالياته المتنوعة، وللمسؤولين على حد سواء. ففي جولات سموه المستمرة، بشرى بعودة الحياة الطبيعية إلى مفاصل دبي الحيوية، مع التقيّد
  • واضح أن الكارثة التي حلّت بلبنان، إثر انفجار مرفأ بيروت، أساسها وسببها الرئيسي، هو الإهمال والاستهتار، وكانت نتائجها المروّعة التي رآها العالم، هي مئات الضحايا، وآلاف الجرحى، ومئات آلاف المشرّدين، وخسائر اقتصادية تقدّر بمليارات الدولارات.
  • تؤكد الإمارات يوماً بعد آخر، وفعلاً لا قولاً، أنها وطن التعايش والتسامح والإنسانية، فها هي دولتنا تسيّر جسراً جوياً لمساعدة الأشقاء اللبنانيين في محنتهم إثر انفجار مرفأ بيروت والذي جعل 300 ألف شخص بلا مأوى، هذا فضلاً عن آلاف الضحايا
  • التاريخ يؤكد اليوم على المواقف المضيئة للإمارات في العمل الإنساني، حيث تسطر اسمها بكل فخر واعتزاز بأحرف من نور في التاريخ المعاصر.
  • أثبتت الأيام أن استمرار الخلافات في ليبيا وغياب الحلول سببهما التدخل التركي غير الشرعي بالشؤون الداخلية في هذا البلد، منذ بداية الأزمة وحتى يومنا.
  • بشائر التعافي 06 أغسطس 2020
    تسير الإمارات يوماً بعد آخر في طريق التعافي من تداعيات جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19)، التي اجتاحت العالم، وخلّفت أزمة اقتصادية عميقة، حيث وضعت، وبفضل قيادتها الرشيدة، منذ البدايات، خطة اقتصادية للخروج سريعاً من التداعيات، كما
  • لبنان الجريح 05 أغسطس 2020
    ضاعف التفجير الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت، من مأساة لبنان، الذي يعيش أصلاً أوضاعاً كارثية على الصعد كافة، ما جعله مرتعاً للخراب وحوّل أبناءه إلى العيش على الهامش، بعد أن عز الغذاء والماء والكهرباء، حيث جاء هذا الانفجار المرعب ليزيد
  • انتهت مناسك الحج بيُسر وسلام في ظل جائحة هزّت أركان العالم وأقضّت مضاجعه. هذه الجائحة لم تمنع السلطات في المملكة العربية السعودية من تنظيم حج استثنائي رغم الظروف القاهرة، التي حملت على إلغاء آلاف المناسبات حول العالم بسبب تفشي فيروس كورونا
  • راية العرب 03 أغسطس 2020
    جاء الاحتفاء العربي والدولي بالإنجاز الإماراتي الجديد، في تشغيل أولى محطات مشروع براكة ضمن البرنامج النووي السلمي الإماراتي، في إطار مسيرة ريادة عربية على المستوى الدولي تقودها دولة الإمارات في العديد من المجالات المتطورة، من بينها البنية
  • بلغت بعض الاضطرابات الداخلية في عدد من الدول العربية مرحلة التسوية السياسية، إلا أن التدخلات الإقليمية في القضايا العربية، تمنع إسكات الأسلحة، وتفتح الباب أمام فصول جديدة من الدمار على مختلف المستويات. وفي ظل الكارثة الجماعية التي تشهدها
  • يحمل عيد الأضحى هذا العام للأمة العربية والإسلامية رسالة أمل في ترسيخ السلام والتسامح والوحدة وأن يكون خاتمة للصراع والاقتتال والانقسام.
  • هلّ علينا، اليوم، عيد الأضحى المبارك، ومعه الفرحة، التي يستحيل أن يسلبها فيروس «كورونا» المستجد في بلد الأمن والأمان.
  • اتفاق الرياض الذي وقعته الأطراف اليمنية برعاية سعودية إماراتية في العاصمة السعودية في الخامس من نوفمبر الماضي.
  • منذ تأسيسها في عام 1971، أولت دولة الإمارات العربية المتحدة قضايا التغيّر المناخي اهتماماً خاصاً، باعتبارها تمسّ البشرية والإنسانية جمعاء، حيث انضمت إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وكانت الأولى في الشرق الأوسط التي تدعم وتوقّع طواعيةً
  • تتمادى تركيا في تمرير سياستها التوسعية، والتي تهدف إلى ضرب سيادة الدول العربية ووحدة أراضيها، وتهديد الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة العربية. فالمعركة السياسية المقبلة، والتي تمثل تحدياً للعالم العربي، والمجتمع الدولي، تتطلّب ردع هذه
  • في وقت يعاني العالم من تداعيات أزمة «كوفيد 19»، يثبت نهج دبي الاستشرافي، القائم على الاستجابة السريعة في التعامل مع الأزمات، وحُسن التدبير والتخطيط، والمنهج العلمي، ريادته في التعامل مع هذا التحدي الكبير. فبينما تصارع الدول والمنظمات،
  • أثبتت الأحداث أن التخطيط الاستراتيجي السليم، يساهم بفعالية في صناعة القرار السياسي، وفي تحقيق الريادة في العمل الدبلوماسي، وهو ما تجلى في سياسة الإمارات التي تفردت بتميّزها وحكمتها، من خلال الرؤیة الصائبة، والمواقف الثابتة التي طالما
  • أثبتت الإمارات أنها مركز للعمل الخيري في العالم، حيث يفيض خيرها على جميع الدول، تاركة شواهد ومنجزات تؤكد أنها أيقونة العطاء الإنساني.
  • الجهود والمساعي السلمية للتوصل إلى تسوية سياسية في ليبيا هو العنوان الأبرز لتحركات الدول في الآونة الأخيرة بهدف تجنّب مواجهة عسكرية توقف تدخّلات تركيا في المنطقة.
  • أسعد بيئة عمل 23 يوليو 2020
    لا سبيل لخلق مناخ عمل جيد، يحقق نتائجه وإنجازاته في التنمية الوطنية، من دون خلق بيئة عمل يسعد فيها العاملون بعملهم ويعطونه كل طاقاتهم وإبداعاتهم، هذا هو نهج دولة الإمارات، وهذا ما أكدته رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي قال:
  • انطلاق مسبار الأمل الإماراتي إلى كوكب المريخ يشكّل نقطة تحول تاريخية، ليس فقط لدولة الإمارات والأمة العربية، بل للبشرية كلها، حيث يجسد معاني ومعايير جديدة لقوة الشعوب والدول وكفاءة القيادات التي تحكم وتدير، حيث يؤكد أن الأمم لا تقاس بحجمها
  • أثبتت دولة الإمارات قدراتها وكفاءاتها في مواجهة الأزمات بعد نجاحها الكبير في تجاوز أزمة «كورونا» العالمية التي نالت من اقتصادات كبرى دول العالم، بينما استطاع اقتصاد الإمارات ـ وبشهادات جهات دولية مختصة ـ اجتياز أسوأ التداعيات الاقتصادية
  • تدرك دولة الإمارات جيداً أن إطلاقها «مسبار الأمل» لكوكب المريخ ليس أمراً عادياً، وما تأجيل الإطلاق أكثر من مرة بسبب أحوال الطقس، إلا لأننا نعي جيداً أن الأمر لا يحتمل المخاطرة، بل يستلزم قمة الحذر والدقة، وما بذله شباب الإمارات في الإعداد
  • التصعيد التركي الحاد في ليبيا ينذر بأزمات ومشكلات لا حدود لها، قد تتجاوز حتى الصدام العسكري الذي تتوجه نحوه أنقرة بشكل واضح، وها هي طبول الحرب تدق ويعلو ضجيجها حول مدينة سرت الليبية، ولهذا حذرت دولة الإمارات العربية المتحدة من تفاقم
  • مع كثرة التحولات الإقليمية والدولية والمتغيرات الاقتصادية والصراعات والكوارث الإنسانية التي يشهدها العالم.
  • تدفع تركيا نحو تصعيد إرهابي جديد في سرت وجفرة الليبية بقرع طبول الحرب عبر الحشد العسكري وصور الدعم اللامحدود للمرتزقة.
  • .بينما العالم كله يترقب رحلة دولة الإمارات العربية المتحدة إلى كوكب المريخ على متن «مسبار الأمل» المصنوع بأيادٍ وخبرة إماراتية وتعاون دولي
  • مع رحلة «مسبار الأمل» إلى كوكب المريخ، تسجل دولة الإمارات اسمها في سجل دول معدودة من العالم التي اتجهت للكوكب الأحمر، وتسجّل اسمها إلى جانب الولايات المتحدة وروسيا واليابان والهند ووكالة الفضاء الأوروبية، التي تملك برنامجاً فضائياً مفتوح
  • كان إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد عام 2014 عن خطة لإرسال مهمة لكوكب المريخ بحلول العام الخمسين على تأسيس دولة الإمارات، بمقام رهان صعب للغاية وأقرب للأحلام، ولكن نهج «اللا مستحيل»
  • منذ تأسيسها على يد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودولة الإمارات العربية المتحدة تدعم حقوق الإنسان في جميع المجالات على أرضها، وفي أي مكان في العالم، وانعكس هذا بوضوح في مواجهة الدولة لجائحة «كورونا»،
  • نهج واضح 12 يوليو 2020
    السعودية ومصر والإمارات، ثلاث دول عربية جمعتها سياسات وأهداف واحدة وتتحمل مسؤولية كبيرة تجاه أمتها العربية وتجاه أمن وسلام واستقرار المنطقة، ولا تعادي هذه الدول أحداً ولا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وتلتزم التزاماً كاملاً بقواعد
  • بدأت دول العالم تشق طريقها لإخراج قوات الغزو التركية من ليبيا، فما عاد الزمن يعمل لا لمصلحة أردوغان ولا لمصلحة «الإخوان».
  • أخضعت جائحة كورونا منظومة القيم الإنسانية في العالم اليوم لاختبار حقيقي على مستوى الممارسة والمسؤولية الجماعية.
  • لم يكن قرار دولة الإمارات العربية المتحدة لاختراق مجال الفضاء علمياً وعملياً، ترويجاً ودعاية، بل طموحاً حقيقياً وواقعياً من قيادة تسابق الزمن ولا تعرف المستحيل ولا حدود لطموحاتها، وتسعى للريادة العالمية في مختلف المجالات، وتسعى بدأب
  • في مواجهة تحديات أزمة «كورونا»، طوّرت دولة الإمارات العديد من أساليب وخطط التعامل مع تداعيات الأزمة، وطرحت الحكومة العديد من الابتكارات والأساليب الحديثة لمواجهة كافة التحديات والأزمات، وحققت نجاحاً كبيراً من خلال اعتمادها على نهج استشراف
  • غطت تداعيات جائحة كورونا على قضايا الأمن والسلام العالمي، وبدا ذلك واضحاً خلال مناقشة مجلس الأمن المفتوحة بشأن تأثير جائحة كورونا في القضايا العالمية الأمنية، والتي أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، في بيانها المطروح عليها، أهمية معالجة
  • السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة وضع أسسها الآباء المؤسسون لتخدم أهداف الأمن والاستقرار والسلام الإقليمي والعالمي، والتزمت القيادة الرشيدة في الدولة بهذه السياسة طيلة العقود الماضية وما زالت، وساهمت بجهود كبيرة لدعمها على
  • يتفق الجميع على أن جائحة «كورونا» بقدر أضرارها وتداعياتها السلبية الكبيرة، بقدر ما لها الكثير من الفوائد والتداعيات الإيجابية على كل المستويات، خصوصاً المستوى الاجتماعي،
  • يوماً بعد آخر تتكشف الأهداف الخطيرة للسياسة التركية في ليبيا، حيث يريد الرئيس رجب طيب أردوغان تحويل ليبيا إلى مركز عمليات وقاعدة متقدمة للإرهاب هدفها الأول التمدد صوب المنطقة العربية ودول أوروبية.
  • لا شك في أن إجماع غالبية مجموعة آسيا والمحيط الهادئ على تأييد ترشح الإمارات لمقعد مجلس الأمن الدولي للفترة 2023-202.
  • بدأت الإمارات، ودبي على وجه التحديد، باسترداد تألقها السياحي، من خلال رفع القيود على السفر، والاستعداد لاستقبال السُيّاح، ضمن سياج من الإجراءات الاحترازية والوقائية، التي تضمن صحة السائحين والمسافرين وسلامتهم. وتستعد الوجهات السياحية
  • المستقبل المزدهر لا يأتي فجأة، أو بطلب الأمنيات، بل يتطلب استراتيجيات متكاملة، لاستباق التغيرات العالمية، تعتمد امتلاك المهارات والتقنيات.
  • تولي القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، اهتماماً كبيراً لاستراتيجية الأمن الغذائي، وخلق فرص وابتكارات جديدة، تدفع بتطوير الغذاء الوطني.
  • يتطلع قطاع الصناعة في دولة الإمارات إلى آفاق واسعة، باقتحام الصناعات الحيوية، التي تحتكرها الدول الكبرى.
  • تحتل دولة الإمارات العربية المتحدة، مكانة متميزة بين أفضل المراكز الاقتصادية في العالم.
  • صنعت الإنسانية الإماراتية في مواجهة كوفيد 19، الفارق في نواتج العمل وطريقة الأداء، حيث رسمت مساراً فريداً في كيفية التعاطي مع الجائحة.
  • نجحت الدول العربية في تشكيل جبهة موحدة لمواجهة الخطر التركي في المنطقة، من خلال قرارات وزارية وبرلمانية مشتركة.
  • رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، التي يمر بها العالم، وتعاني منها كبرى الدول، بسبب تداعيات جائحة «كورونا».
  • تعد الثروة السمكية في دولة الإمارات ضمن عناصر سلة الغذاء الرئيسة وفقاً للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي التي تم إطلاقها في نوفمبر 2018.
  • منذ تأسيسها على يد، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وضعت دولة الإمارات نهج الاستثمار في الإنسان على رأس أولوياتها.
  • ها هي دولة الإمارات العربية المتحدة على موعد مع لحظة فارقة في تاريخها وتاريخ البشرية، حيث بدأ رسمياً العد التنازلي لإطلاق «مسبار الأمل».
  • تؤكد القيادة الرشيدة في دولة الإمارات على التزامها دائماً بالمواقف الإنسانية في مساعدة اللاجئين في مختلف المناطق في العالم والتخفيف من معاناتهم.
  • دائماً تتجلى القيم والعادات الأصيلة والصفات النبيلة لدولة الإمارات في وقت الأزمات، حيث أظهرت المعدن الحقيقي للإمارات.
  • تتعالى الأصوات الدولية المنادية بكبح التدخل التركي العسكري في ليبيا، والعراق، وسوريا، لما يشكله من تهديد لجهود السلام في المنطقة.