البيان

البيان

أرشيف الكاتب

  • على طريق التنمية المستدامة تشق دولة الإمارات دربها نحو تطوير أدوات اقتصادها الوطني، وتستعد للاحتفال بآخر برميل نفط وقد حققت أهدافها بالوصول إلى اقتصاد مستدام للأجيال القادمة.
  • تولي دولة الإمارات منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه.
  • تتمتع دولة الإمارات بمنظومة عمل حكومي متميزة عالمياً، إذ تحتوي على العديد من المبادرات والبرامج الحكومية الرامية إلى صقل وتمكين المواهب والخبرات من أبناء الإمارات،
  • أطماع الرئيس التركي الطيب رجب طيب أردوغان فجّرت صراعات كثيرة في المنطقة، وها هو يفجر صراعاً إقليمياً خطيراً في سوريا، وليبيا، فهو لا يمثل فقط خطراً واضحاً ومباشراً على الأمن الإقليمي، بل على الأمن الدولي أيضاً، إذا ما واصل المجتمع الدولي
  • لم يشكّل بعد المسافات، ولا الطبيعة الجغرافية، حائلاً دون وصول أيادي الخير الإماراتية من خلال توفير متطلبات الحياة الأساسية لمستحقيها في العالم.
  • التنمية المستدامة تمثّل الشعار الرئيسي لعمل الحكومة في دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات.
  • في إطار اهتمام القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالإنسان ووضعها استقرار المواطن وعائلته على رأس أولوياتها، وضعت الدولة منذ نشأتها إمكانات وموارد كبيرة في مجال إسكان المواطنين لتهيئة البيئة المناسبة لتطوير المجتمع بجوانبه
  • أبناء الإمارات وجنودها البواسل جديرون بالحفاوة الكبيرة بهم، وجديرون بالثقة والفخر من القيادة الرشيدة ومن كافة أبناء شعب الإمارات. إنهم ليسوا جنوداً عاديين مثل غيرهم،
  • تحية فخر واعتزاز 10 فبراير 2020
    ما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة، من مهام وطنية وإنسانية في اليمن الشقيق، وما قدمته من دعم ومساعدات، سيسجله التاريخ في أنصع صفحاته، وهو ما شهد به القاصي والداني،
  • تحرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة أشد الحرص أن تكون بيئة العمل في جميع دوائر الحكومة بيئة مثالية، يتنافس فيها الجميع لخدمة الوطن والمواطن، ومن هذا المنطلق جاء اعتماد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي،
  • يوم بعد يوم يتجدد فيه الأمل، حيث تمتد يد الخير الإماراتية إلى جميع المحتاجين حول العالم لتلمّس احتياجاتهم.
  • أردوغان.. رهان خاسر 07 فبراير 2020
    يتمادى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في سلوكياته وخطاباته المستفزة، دافعاً بلاده إلى الوقوع في حالة عداء مع العديد من دول العالم.
  • في عالم اليوم لا مجال للتطور والتقدم بدون الأخذ بالعلوم المتطورة والمعرفة والتكنولوجيا الحديثة.
  • تضع القيادة الرشيدة في دولة الإمارات المواطن على رأس أولوياتها، وتوجه جهودها من أجل إسعاده وراحته، أفراداً وعائلات، في كافة نواحي الحياة.
  • توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين «دوساب» و«أدنوك»، التي شهدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، أمس،
  • تولي دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً كبيراً لقضايا أمتها الإسلامية، وتقوم بدور فعال ومتواصل للنهوض بها في المجالات كافة، وقد نالت دولة الإمارات إشادات دولية على دورها الفعال ومواقفها الإيجابية الحاسمة. وآخر هذه الإشادات والشهادات من
  • موقف دولة الإمارات العربية المتحدة من القضية الفلسطينية معروف وواضح للجميع، فهي على رأس الدول التي تدعم حقوق الشعب الفلسطيني، ولم تتوقف لحظة عن تقديم الدعم السياسي والمادي لهذه القضية الأم.
  • على مدى عقود عدة من مسيرتها، أثبتت دولة الإمارات أنها واحة خير وعطاء وسلام، حيث تجدها رسّخت حضورها في ربوع العالم وفي قلب كل إنسان.
  • لم يشهد التاريخ استخفافاً بالقانون الدولي كما نشهده اليوم، فبعد قيام تركيا بإرسال جنود ومرتزقة لزجّهم في الحرب على الشعب الليبي، هاهي اليوم تتحدى العالم بإنزال جنودها في ميناء طرابلس.
  • في إطار استهدافها للإنسان ووضعه على رأس أولوياتها، وتسخير كافة الإمكانيات والوسائل لإسعاده وراحته، تسعى القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى بث روح التفاؤل والإيجابية بين أفراد المجتمع بمختلف فئاتهم، ولا تستثني منهم حتى
  • تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة بدور ريادي إقليمي وعالمي في مختلف المجالات، وخاصة المجالات التي تخدم الإنسان في كل مكان في العالم.
  • تقدم دولة الإمارات نفسها للعالم كنموذج للعطاء والتسامح، وذلك من خلال نهجها الإنساني ومساعدتها للمحتاجين والمنكوبين من مختلف شعوب العالم.
  • باتت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً عالمياً للعطاء والتسامح وتقديم المساعدات الإنسانية لكافة دول وشعوب العالم المحتاجة، وبات العطاء نهجاً أساسياً في سياسة الدولة التي أخذت على عاتقها دعم جميع الدول الشقيقة والصديقة القريبة والبعيدة،
  • تعد دولة الإمارات من أولى دول العالم في الشراكة الدولية من أجل التنمية المستدامة للمجتمع البشري ككل، ولها حضور فعّال في الفعاليات والمبادرات الدولية في هذا المجال، وها هي الإمارات تعلن عن دعم الاستراتيجية التي أطلقها المنتدى الاقتصادي
  • لا يختلف اثنان على أهمية استتباب الأمن والسلم الدوليين، ونبذ كل ما يدعو أو يؤدي إلى التصعيد في العلاقات الدولية، فهناك إجماع عربي على ضرورة إيجاد الحلول المناسبة لأزمات المنطقة،
  • تسطّر الإمارات صفحات جديدة في نهجها الإنساني، حيث تواصل التزامها الثابت ودعمها المستمر لحق جميع البشر في حياة كريمة، ومساعدتهم على مواجهة الأزمات والكوارث التي يتعرضون لها.
  • منذ تأسيسها وعلى مدى قرابة نصف القرن تولي دولة الإمارات العربية المتحدة أولوية للإنسان على أرضها، وتعتبره الاستثمار الأكبر والأفضل، ومن هذا المنطلق تلقى الأسرة الإماراتية، بتوجيهات من القيادة الرشيدة، اهتماماً فوق العادة،
  • إنجازات دبي الكبيرة التي وضعتها في مصاف المدن الأولى في العالم، لم تكن لتتحقق إلا بموارد بشرية تتمتع بكافة الحقوق والاستقرار المعيشي، وهذا هو نهج دولة الإمارات التي تضع الإنسان على رأس أولوياتها وتسعى لضمان أمنه واستقراره وسعادته،
  • يظل الإنسان وحياته وسعادته واستقراره هو الهدف الرئيسي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي توجيهات القيادة الرشيدة في الدولة، مؤكدة هذا التوجه، ومكرسة إياه منهج عمل للحكومة ولأجهزة الدولة جميعها.
  • تسير دبي في مسيرتها التنموية على نهج استشراف المستقبل والاستعداد له وتصميمه، لمواجهة التحديات وكافة الظروف التي سيأتي بها.
  • تعتبر العلاقات الإماراتية المصرية نموذجاً متميزاً يحتذى به في العلاقات بين الدول والشعوب، ويربط البلدين الشقيقين روابط تاريخية متجذرة وضع أسسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،
  • تثبت الإمارات مرة بعد أخرى أنها صاحبة رؤية سديدة فيما يخص قضايا وتطورات المنطقة والأخطار التي تتهددها، تواكبها جهود مكثفة لدعم استقرار المنطقة ومد يد العون والمساعدة للدول الشقيقة للتغلب على الظروف الدقيقة التي تمر بها.
  • لم تكن نوايا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوماً ترمي إلى إرساء السلام في أي دولة، فهي ذريعة للتدخّل في الشؤون العربية، ونهب خيراتها.
  • الاقتصاد العالمي يتغير، ودبي دائماً تسارع الزمن ولا تنتظر التغيرات لتواجه تحدياتها، بل تسعى دائماً لتكون فاعلاً في التغيير ومتفاعلاً معه، وهذا ما يعكسه بوضوح مشروع «حي دبي المستقبل»، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب
  • انطلقت أمس «القمة العالمية لطاقة المستقبل» ـ الفعالية الرئيسة في أجندة «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، والتي تستضيف أكثر من 850 شركة عارضة من 40 دولة، وموضوعها الرئيس «إعادة النظر في أنماط الاستهلاك والإنتاج والاستثمار في العالم» واستضافت القمة
  • تسعى القيادة الرشيدة إلى النهوض بمدينة دبي إلى مصاف أرقى وأحدث المدن في العالم، وذلك بتعزيز مكانتها وتوجيهها نحو التحوُّل إلى نموذج المُدُن الذكية، والمحافظة على المُستوى العالي من الجودة في تقديم الخدمات، وضمان تحقيق السعادة والرفاهية
  • باتت دولة الإمارات من الدول الرائدة في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وتعزيز دورها في رسم ملامح ومعالم المستقبل، إذ أكدت القيادة الرشيدة أن الذكاء الاصطناعي هو ركيزة لاستراتيجياتنا المستقبلية وخططنا التنموية للخمسين عاماً المقبلة، وأداة
  • دولة الإمارات العربية المتحدة بإنجازاتها العظيمة التي حققتها على مدى نصف قرن مضى، لم تأت من فراغ، بل تحوي أرضها تراثاً تاريخياً عظيماً ممتداً لقرون طويلة مضت، يعكس أصولها العريقة الراسخة في التاريخ،
  • تقدم الإمارات نموذجاً حياً للدول الساعية إلى الخير، حيث تسير بخطى ثابتة إلى جميع أصقاع العالم، لمساعدة الشعوب في أوقات الصراعات والحروب المدمرة.
  • فشل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الحصول على أي دعم دولي لعمليته المرتقبة في ليبيا.
  • حققت دولة الإمارات العربية المتحدة خلال مسيرتها في نصف قرن ما لم تحققه دول كبيرة خلال قرون طويلة، وشكلت هذه المسيرة بخطوطها وعلاماتها الهوية الإعلامية للدولة، والتي أطلقت القيادة الرشيدة من أجلها مشروعها الوطني على المستويات المحلية
  • دبي مقبلة على مرحلة تحوّلية غير عادية، مطلوب فيها من الجميع جهود فوق العادة، بل الإسراع بتنفيذ المهام في سباق مع الزمن، ومن لن يفعل ذلك من المسؤولين الحكوميين لن يكون له مكان في فريق العمل، الذي سيتولى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل
  • مشروع دولة الإمارات العربية المتحدة «مسبار الأمل»، الذي سينطلق في يوليو المقبل، ليصل إلى كوكب المريخ في فبراير 2021 بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي، قاطعاً مسافة 600 مليون كيلو متر،
  • وثيقة «4 يناير 2020» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جاءت لتؤسس لانطلاق مسيرة البناء والتنمية المستدامة لمستقبل أفضل ولمزيد من العمل والجهد، ولتصبح بتوجيهات القيادة الرشيدة، إمارة دبي المدينة الأفضل في جودة الحياة
  • تحرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة على إشراك الشعب معها في كل عمليات البناء وخطط التنمية المستدامة والتطور وأيضاً في التغيير، حيث تتوجه القيادة للشعب لإعلامه بكل ما هو مخطط له مستقبلاً وبكل ما هو آت. إنه نهج القيادة
  • عام جديد يتجدد فيه النشاط المكثف للعطاء الإنساني الإماراتي في اليمن وتتجدد فيه الالتزامات بمد يد العون لكل أبناء الشعب اليمني من دون استثناء، حيث تتوزع المساعدات بشتى أنواعها على مختلف المناطق التي يمكن الوصول إليها،
  • المغامرة التركية 03 يناير 2020
    تصرّ جماعة «الإخوان» على الدفع نحو تسليم ليبيا لنظام أردوغان، بالرغم من الرفض الكبير الذي تلقاه هذه المحاولات داخلياً وخارجياً، نظراً إلى ما تكتسبه من خطورة على الوضع في البلاد والمنطقة كلها،
  • ما قدمته دولة الإمارات في العام 2019 من إنجازات يؤكد العشق الإماراتي للابتكار، والخوض في تحدي التنافسية العالمية.
  • كعادة الدول في سرد أهم الأحداث والإنجازات في نهاية العام، يصعب علينا هنا السرد والحديث عن الإنجازات والمبادرات الكبيرة التي حققتها دولة الإمارات في 2019، حيث كان عاماً متميزاً للإمارات وشعبها في العديد من المجالات. ففي المجال الاقتصادي
  • يُوجّه اعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أكبر موازنة في تاريخ دبي لثلاثة أعوام؛ من العام 2020 وحتى 2022.
  • إمارات العطاء 30 ديسمبر 2019
    أخذت دولة الإمارات على عاتقها، ومنذ تأسيسها على يد زايد العطاء والخير، دعم ومساعدة الدول والشعوب الشقيقة والمحتاجة وأي مجتمع بشري يعاني من كوارث وأزمات، وكان الشيخ زايد، طيب الله ثراه، يسارع بتوجيه المساعدات للجميع، للعرب والمسلمين والشعوب
  • أساس الاستقرار والأمن والتنمية والتقدم لأي شعب أو دولة هو التحام الشعب بقيادته وولائه التام لها، وإيمانه الكامل بأن هذه القيادة هي جزء لا يتجزأ منه لا ينفصل عنها ولا يفصلها عنه أية حواجز، وهذا هو واقع دولة الإمارات العربية المتحدة منذ
  • صوت الحكمة ضرورة 28 ديسمبر 2019
    يوماً بعد الأخر كشفت الأزمة العراقية، عن وقوف الجماعات والأحزاب الموالية لإيران حجر عثرة أمام حلحلة الأزمة.
  • لا تتوقف المساعدات التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة عند منطقة بعينها، وإنما تمتد مظلتها لتشمل كافة دول العالم.
  • شهد قطاع التصنيع في دولة الإمارات في السنوات القليلة الماضية، وبتوجيهات من القيادة الرشيدة، نمواً ملحوظاً في الأداء والإنتاجية.
  • دبي الأذكى والأسعد 25 ديسمبر 2019
    باتت دبي من المدن المعدودة على اليد في العالم التي يضرب بها المثل في الرقي والتطور، وذلك بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة.
  • تواصل دبي مهمتها الرئيسية في استشراف المستقبل، والاستعداد له، وتصميمه كما يجب لمواجهة التحديات وكافة الظروف التي سيأتي بها.
  • تقدم القيادة في دولة الإمارات نموذجاً حياً وعملياً لأبناء الوطن يقتدون به في حياتهم وإعدادهم لأنفسهم من أجل وطنهم، وهذا جزء أساسي من دور القيادة الوطنية الناجحة الطموحة للصعود بأوطانها وشعوبها إلى أعلى الدرجات، وهو ما أكده صاحب السمو الشيخ
  • لا قمة من دون القمم 22 ديسمبر 2019
    لا يمكن تصور تجمع إسلامي حقيقي في غياب الأعمدة الأساسية للمجتمع الإسلامي المتعارف عليها إسلامياً وعالمياً، هذه الأعمدة التي تمثل الإسلام والمسلمين في العالم.
  • لم تتوان دولة الإمارات العربية المتحدة يوماً عن تقديم يد العون للفلسطينيين، حيث كانت القضية الفلسطينية ولا تزال على قمة أولوياتها، وبوصلة اهتماماتها في جميع المناسبات والمحافل الإقليمية والدولية كافة.
  • تقف دولة الإمارات، في مقدمة الدول الداعمة للغة العربية، حيث حرصت قيادتنا الرشيدة على تدعيم ركائز الهوية الوطنية.
  • معظم دول العالم لها هوية إعلامية تتمثل بشعار وعلامة مرئية تمثل قيم هذه الدولة وعلامات تميزها، ودولة الإمارات العربية المتحدة التي حققت في نحو نصف قرن من تأسيسها حتى الآن ما لم تحققه معظم دول العالم في قرون طويلة، امتلأت مسيرتها بالكثير من
  • هناك جهات محددة ومعروفة للجميع لا تطيق نجاحات وإنجازات دولة الإمارات، ولا السمعة العالمية العالية التي حققتها بفضل توجيهات قيادتها الرشيدة.
  • بات استشراف المستقبل جزءاً أساسياً من مسيرة التنمية في دولة الإمارات، وقد تحول إلى نهج عمل كرسته القيادة الرشيدة، عبر العديد من المبادرات لرسم وصناعة المستقبل، بحيث صار بمثابة كلمة السر لكل ما تحقق من إنجازات على أرض الدولة. استشراف
  • الانطلاقة الكبرى 16 ديسمبر 2019
    بينما هناك من يهاجم ويدّعي ويبكي ويتباكى، تنطلق دولة الإمارات العربية المتحدة من نصف قرن زاخر بالبناء والتنمية والإنجازات العملاقة والريادة الإقليمية والعالمية، إلى نصف قرن آخر تتعاظم خلاله التنمية المستدامة والبناء والتنافسية والسباق مع
  • نصف قرن من البناء 15 ديسمبر 2019
    تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة قريباً بمرور نصف قرن على تأسيسها، خمسون عاماً من العمل الدؤوب والبناء والتنمية والكفاح والصبر والتطلع للأمام وللقمم وللريادة. خمسون عاماً من الإنجازات العظام التي أبهرت العالم، ونالت أعلى التقديرات
  • دخل اتفاق الحديدة الذي تم توقيعه في السويد عامه الثاني، وما زال يواجه عقبات كبيرة في التطبيق من جانب ميليشيا الحوثي الإيرانية.
  • تسير الإمارات بخطى ثابتة نحو تعزيز بيئة الأعمال بحيث تصبح أكثر البيئات الإقليمية جذباً محلياً وإقليمياً ودولياً باعتبارها نموذجاً يحتذى به على مستوى المنطقة والعالم.
  • بفضل توجيهات القيادة الرشيدة أصبحت دبي أحد أبرز المناطق المثالية في العالم لجذب الاستثمارات، وهو ما أكده سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، حيث قال سموه «إن الرؤية التنموية الشاملة لصاحب السمو الشيخ
  • دولة الإمارات تسابق الزمن وتصنع المستقبل من الآن، وتعمل من أجل شعبها وشعوب الأرض جميعاً، وهذا ما عكسته بوضوح فعاليات المنتدى الاستراتيجي العربي تحت عنوان «استشراف العقد القادم 2020 -2030». تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،
  • تنظر دولة الإمارات العربية المتحدة بأمل كبير إلى قمة مجلس التعاون الخليجي، التي تنطلق اليوم في الرياض، وترى أن قيادة خادم الحرمين الشريفين لهذا الركب المبارك خير عهد وضمان.
  • لا شك أن نهج التسامح يلعب دوراً كبيراً في تحقيق السلام بين الأفراد وبين الدول والشعوب، خاصة وأن معظم الخلافات والحروب والصراعات التي شهدها العالم على مدى العقود الثلاثة الماضية.
  • في 25 سبتمبر الماضي حققت دولة الإمارات إنجازاً تاريخياً كبيراً غير مسبوق عربياً، إنجازاً يضعها في قائمة الدول المتقدمة المعدودة على مستوى العالم في مجال الفضاء، وذلك عندما انطلق رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري في أول مهمة فضاء إماراتية
  • قبل نحو 9 أسابيع تقريباً، وتحديداً في الثامن من سبتمبر الماضي، وصف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بلوغ هزاع المنصوري محطة الفضاء الدولية، بـ «الخطوة الكبيرة للإمارات».
  • الإمارات.. عطاء لا ينفد، ومساعدات لا تُحصى، فهي حاضرة في ربوع كل العالم لتقدم العون والمساعدة لكل المحتاجين، فالدولة لا تنتظر طلبات الدول لمساعدتها.
  • شعب دولة الإمارات العربية المتحدة يُضرب به المثل في الوطنية والولاء والانتماء والالتفاف حول قيادته وحول علم الدولة يرفعه راية خفاقة بكل فخر واعتزاز.
  • لهذا نجح اتحادنا 04 ديسمبر 2019
    ونحن نحتفل بأعيادنا الوطنية وبيوم اتحادنا، علينا أن نستذكر ونثمّن مقومات نجاح دولتنا الفتية التي حققت في سنوات معدودة إنجازات لم يستطع غيرها تحقيقه في عقود.
  • باتت دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً ملهماً لعالمنا العربي، وفاعلاً نشطاً في جهود تحسين نوعية حياة العديد من الدول. وباتت قدوة للعديد من دول العالم الساعية إلى تحقيق التنمية والتقدم.
  • احتفال دولة الإمارات العربية المتحدة بذكرى يومها الوطني الـ48، هو تجسيد لرحلة إنجازات كبيرة من الصحراء إلى الفضاء، احتفال يخلد قصة نجاح الإنسان الإماراتي، الذي صنع واحداً من أعظم الإنجازات في تاريخ منطقتنا.
  • أوسمة شرف وفخر 01 ديسمبر 2019
    «لا شك أن سيرة شهداء الوطن ستظل خالدة في الوجدان وأوسمة شرف وفخر نعتز بها»، هذا ما أكده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
  • نجحت الإمارات عبر مساعداتها الإنسانية، التي قدمتها وما زالت تقدمها في اليمن، في إضفاء بُعد ملموس على واقعية العمل الإنساني.
  • في زيارة محمد بن سلمان إلى الإمارات، ولقائه مع قادتها، وما أثمرت عنه تلك اللقاءات من مبادرات استراتيجية، واتفاقات تمضي لتحقيق كامل استثنائي بين البلدين.
  • تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية معاً بالنسبة للأمة العربية واحة خير ودرع أمان، هذان البلدان اللذان جُبلا على العطاء والتضحية بلا مقابل، وذهبت مساعداتهما الإنسانية إلى كل أنحاء العالم. وعندما تلتقي قيادات
  • شهدت دولة الإمارات خلال اليومين الماضيين حراكاً حكومياً غاية في الأهمية على المستويين الاتحادي والمحلي من خلال «الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات» برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
  • فريق عمل واحد 26 نوفمبر 2019
    انطلقت في أبوظبي أمس «الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات»، برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وهي النموذج الرائد في العمل التكاملي الموحد، الذي تتبناه قيادة دولة الإمارات، للعبور
  • السلام شعار رئيسي وأساسي في سياسات دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها على يد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهو النهج الذي سارت عليه والتزمت به القيادة الرشيدة من بعده، وباتت الإمارات من الدول المعروفة في العالم
  • حبا الله دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة قلما تحظى بها غيرها، إنها قيادة البناء والتنمية المستدامة والرقي والسعادة والتسامح، هذه القيادة التي بتوجيهاتها الحكيمة حققت دولة الإمارات في أقل من خمسة عقود ما حققه غيرها في عقود طويلة.
  • تتبنى الإمارات مواقف واضحة تجاه القضية الفلسطينية وعملية السلام ودعم حقوق الشعب الفلسطيني، ورفض واستنكار السياسات والإجراءات العدائية ضده.
  • فوز الإمارات عن جدارة واستحقاق بعضوية المكتب التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو»، يعد إنجازاً كبيراً.
  • يعد تعزيز البنية التحتية التشريعية في كل المجالات، من أهم عوامل الجذب والثقة في الاقتصاد والتنمية، وهذا ما تسعى إليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وتأتي دبي نموذجاً واضحاً على هذا التقدم في تشريعاتها الراقية المعدة على أحدث وأعلى
  • إذا كانت التنمية بمفهومها الشامل لا تتحقق بدون العلم والمعرفة، فإن التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها بدون المعرفة في كافة المجالات، وهذا ما أدركته دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها وانطلاقها نحو التنمية المستدامة، والمعرفة لا تعرف
  • تتطلع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى العمل والتعاون الاقتصادي والتجاري مع كل قارات العالم ومعظم دوله، ومن بينها بالطبع القارة الأفريقية المجاورة، التي تزخر بالعديد من الثروات والطاقات التي لم تكتشف، ولم تستغل جيداً بعد. ويشكل المنتدى
  • تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، انطلقت قبل نحو 24 ساعة فعاليات الدورة الـ 16 لمعرض دبي الدولي للطيران 2019، هذا المعرض الفريد من نوعه في العالم من حيث الحجم، والمشاركة العالمية، والنوعية الحديثة في عالم الطيران، حيث يعد
  • في عام التسامح الذي أطلقته قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، عمّ في أرجاء الدولة من الفعاليات المحلية والدولية ما يعكس بوضوح رسوخ وتكريس فكر التسامح بشكل عام في نهج وعقيدة دولة الإمارات قيادةً وشعباً.
  • العلاقات الإماراتية المصرية لا تحتاج إلى مناسبة للحديث عنها، أو التأكيد على عمق أواصر الأخوة والمحبة بين البلدين، قيادة وشعباً.
  • ينظر العالم بكامله إلى الإمارات، على أنها بلد الإنسانية، التسامح والسلام، الذي يعتبر من أنجح مقومات المجتمعات المتطورة، التي تتطلع إلى المزيد من الإنجازات والاستقرار والتنمية.
  • زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى الدولة، تكتسب، في جوهرها، أهمية توازي ما يحمله مضمونها من مدلولات وأهداف، وهو ما يتضح جلياً من خلال الاستقبال الحافل لضيف البلاد، لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي، حيث كان صاحب السمو الشيخ محمد بن
  • دولة الإمارات العربية المتحدة بكل ما حققته من إنجازات عملاقة وضعتها في مصاف الدول الكبيرة، وجعلتها تنافس على الصدارة وتتفوق على دول قديمة وكبيرة في مختلف المجالات، دولة بهذا المستوى لا يستعصي عليها أن يكون لديها من أبنائها الكوادر القادرون
  • في إطار الاستثمار الأكبر في الإنسان، تحظى الأسرة في دولة الإمارات باهتمام كبير من القيادة الرشيدة، التي توجه دائماً بتعزيز الصلات الاجتماعية في النسيج الأسري الإماراتي، وتأكيد معاني الوحدة والترابط بين كافة أفراد الأسرة والمجتمع. ولهذا
  • مع التأييد والدعم السياسي الكامل من دولة الإمارات العربية المتحدة لاتفاق الرياض الذي وحّد الصف اليمني ضد ميليشيا الحوثي الإيرانية الانقلابية.