د.عبد المنعم سعيد

د.عبد المنعم سعيد

د.عبد المنعم سعيد

*كاتب ومحلل سياسي مصري

أرشيف الكاتب

  • وسط الجائحة الكبرى التي تلم بالعالم، وفي وقت استحكمت فيه الأزمة الاقتصادية بالدول والأمم، وفي ظل حالة كبيرة من الشك وعدم اليقين من الحالة الإنسانية بوجه عام.
  • مسيرة فيروس 13 مايو 2020
    بدأنا الشهر الخامس من العام 2020 وإذا نحن والبشرية قد قطعنا زمناً طويلاً، ربما لا يزيد في الحساب على أربعة شهور وأيام أخرى.
  • سوف يظل «كوفيد - 19» لغزاً على البشر لفترة من الزمن؛ وحتى عندما يفك، وتفضح أسراره، فإن آثاره سوف تظل عصية على المعرفة؛ وفي مكان آخر حاولت التعرف على عقدة زمننا هذا فوصفته بأنه «المملكة الأخرى» التي لا نعرف لها حدوداً ومع ذلك شنت علينا
  • لا شيء يلخص علاقة التكنولوجيا المعاصرة – الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء، تكنولوجيا G5 وتطبيقاتها – قدر مقال لـ«كيرت كامبل» و«رش دوش».
  • ربما يكون لفيروس «كورونا» ما هو أكثر من كونه «وباء» حسب وصف منظمة الصحة العالمية مؤخراً، إذا ما وضع الأمر كله في إطاره التاريخي، فحتى أول العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين كانت «العولمة» وسيطرة القوة العظمى الوحيدة الباقية في العالم هي
  • في الثالث من مارس الجاري نشرت «ليزا موناكو» مقالاً في دورية «الشؤون الخارجية» بعنوان «الأمراض الوبائية تهديد للأمن القومي، وعلى واشنطن أن تتعامل معها هكذا». بداية المقال تسجل أن الباحثة التي كانت تعمل في مجلس الأمن القومي قامت بعمل تدريب
  • النظم الاقتصادية الرأسمالية جعلت من المنافسة شرطاً أساسياً لنجاح السوق في توزيع الموارد بين المنتجين والمستهلكين وتقوية الدولة ذاتها بما تحصل عليه من ضرائب وفوائد عناصر القوة في الاقتصاد والسلاح التي تجلبها الصناعة والتجارة والخدمات. النظم
  • اختبار العولمة 26 فبراير 2020
    خلال العقدين الأخيرين انتقل أكثر من مليار من البشر من الفقر إلى اليسر في الطبقات والشرائح الاجتماعية الوسطى خاصة في الصين والهند.
  • العالم كله يعيش حالة من الدهشة العجيبة بسبب التطورات التكنولوجية المتتابعة، وما أن تفرغ من اختراع حتى تجد اختراعاً جديداً، وتبدو المسألة أحياناً كما لو كانت خطة محكمة لاستنزاف أموال الناس.
  • هذه ليست المرة الأولى التي أكتب فيها أن أدوات التواصل الاجتماعي ليست إعلاماً، فقد سبق لي أن كتبت هذا الرأي واضعاً أسبابه في أكثر من مقال، كما ذكرته في برامج تلفزيونية متعددة. هذه المرة فإن مناسبة انعقاد «التجمع الإعلامي العربي من أجل
  • هذه ليست مزحة تكنولوجية، أو هي نوع من العجب الجديد الذي تأتي به التطورات التكنولوجية في العالم، هي في الحقيقة مأزق للجماعة الأولمبية ربما يلفت النظر إلى كثير من المآزق التالية للإنسانية.
  • من درسوا الماركسية لابد وأنهم عرفوا أن القوى المحركة للتاريخ ليست صراع الطبقات، فهذه نتيجة، وإنما تلك الأدوات والقوى والمحركات.
  • خرجت الدولة البريطانية من الاتحاد الأوروبي، ونجح بوريس جونسون ورفاقه في حزب المحافظين البريطاني في تنفيذ «البريكسيت» لكي تكون بريطانيا دولة عظمى مرة أخرى قد تكون طبيعتها «أطلنطية»، «أنجلو ساكسونية» أكثر منها أوروبية،
  • وسط الأزمات الكثيرة التي يزخر بها الشرق الأوسط فإنه يكون مستعصياً الحديث عن «الأخلاق» في زمن بات الحديث عنها نوعاً من السذاجة أو عدم المعرفة بالأصول الحقيقية لعلاقات الدول. وفي العلوم السياسية فإن هذا النوع من الحديث لم يعد مألوفاً حتى ولو
  • صناعة كل الأشياء 08 يناير 2020
    بات تعبير «إنترنت كل الأشياء» تعبيراً شائعاً عن شبكات الاتصال القائمة بين كل شيء في العالم، حيث يمكن التعرّف على الأشياء بقرون الاستشعار كتلك الموجودة في السيارات التي بلا قائد، والأفراد باستخدام الذكاء الاصطناعي، وهم يدخلون أو يخرجون من
  • ما إن يهل هلال عام جديد حتى يكون هناك طوفان من الدراسات والكتابات التي تضع خلاصة العام الذي ذهب؛ وتأتي بثمار العام الذي سوف يأتي. هذه المرة فإن العام ٢٠٢٠ لا يأتي وحيداً فهو يبدأ عقداً جديداً يخلق براحاً للتفكير والتدبر خاصة أنه يأتي بعد
  • ليس شائعاً في الدول العربية عقد استطلاعات منتظمة للرأي العام إزاء القضايا المختلفة المحلية والخارجية، أو لمعرفة التقدير الخاص بالسياسات العامة.
  • بريكسيت.. النهاية 18 ديسمبر 2019
    وصلت قصة «بريكسيت» إلى نهايتها بعد التصويت البريطاني الأخير لانتخاب مجلس عموم جديد يكون فيه للجمهور رأي واضح عما إذا كان واجباً الخروج من الاتحاد الأوروبي أو البقاء فيه. نهاية القصة كانت حصاد ثلاث سنوات تناوبت في رئاسة الوزارة ثلاث شخصيات:
  • مر العالم العربي بموجتين للتغيير في النظام السياسي، الأولى منهما جرت في مطلع العقد وبين عامي ٢٠١٠ و٢٠١١، وذاع عنها الاسم الغربي «الربيع العربي» ووضعت في سياق الثورات التي جاءت إلى دول أوروبا الشرقية بعد انتهاء الحرب الباردة. خرج الفكر
  • هنري كيسنجر، عالم السياسة وخبير العلاقات الدولية والسياسي المعتق، صاحب قول شهير يخص إيران، وهو أن على إيران أن تختار ما بين العقيدة السياسية أو الأيديولوجية والدولة. الاختيار هنا بين مفهومين جوهريين شائعين في السياسة العالمية بين الدول .
  • كل السلطة للشعب 27 نوفمبر 2019
    أثناء الثورة البلشفية 1917 في روسيا كان شعار «كل السلطة للشعب» شعاراً أخاذاً رفعه فلاديمير لينين، ولم يكن جديداً كل الجدة، فقد كان شعاراً للثورة الفرنسية، وبعدها كان شعاراً للفوضويين الذين اعتبروا كل أشكال الدولة نوعاً من الطغيان وسبيلاً
  • عودة العمدة 20 نوفمبر 2019
    صفارة العدو نحو الانتخابات الرئاسية الأمريكية تبدأ عادة مع أول الانتخابات التمهيدية داخل الحزبين الرئيسيين الديمقراطي والجمهوري، وهي التي تكون في ولاية «أيوا» في وسط الغرب الأمريكي، وسوف تكون في شهر يناير القادم. وصف الواقع الحالي
  • الشتاء والربيع والصيف والخريف هي محض فصول تتراوح فيها درجات الحرارة صعوداً وهبوطاً بين الصقيع والاختناق أو الاحتباس الحراري؛ وتتنوع فيها النباتات والثمار. الربيع وحده ظفر بصفات ناعمة، حيث النسائم والورود، وتفتح الأزهار، وتعود فيها أوراق
  • المؤامرة! 06 نوفمبر 2019
    وقت كتابة هذا المقال كان الحدث الأكبر في العالم هو قيام قوة عسكرية أمريكية بقتل أبو بكر البغدادي مدعي «الخلافة الإسلامية» وقائد تنظيم «داعش» الإرهابي.
  • وقت نشر هذا المقال سوف يكون قد مر أسبوعان على «الثورة» أو «الانتفاضة» أو «الهبة» أو «الحراك» اللبناني؛ حيث كل هذه التعبيرات تعكس تلاقي تكتلات جماهيرية كبيرة، تقدر أحياناً بثلث الشعب اللبناني أو نصفه، في الميادين العامة لمعظم المدن والحواضر اللبنانية.
  • العار البلغاري! 23 أكتوبر 2019
    العنوان مستعار من العديد من الصحف البريطانية التي لخّصت موقفاً من هتافات جرت في صوفيا البلغارية من الجمهور البلغاري ضد اللاعبين «السود» في فريق كرة القدم الإنجليزي في تصفيات لكرة القدم.
  • تختلف الدول في كيفية التعامل مع رؤسائها سواء أكان ذلك في حياتهم أم بعد مماتهم؛ ولكنهم في كل الأحوال لهم مقامات خاصة. في الدول الحديثة ظلت محاكمة الرئيس من الأحداث الاستثنائية التي تحصنت لها الدساتير حفاظاً على هيبة ومكانة رأس الدولة ليس فقط داخل دولته، وإنما أيضاً في خارجها.
  • عالم بدون بترول 09 أكتوبر 2019
    عنوان المقال كان عنواناً لواحدة من جلسات مؤتمر «دبلوماسية البترول ٢٠١٩» الذي شاركت فيه مؤخراً في العاصمة الأمريكية واشنطن، وعقده معهد دول الخليج العربية للمرة الخامسة منذ إنشاء المؤسسة ويضم نخبة من الخبراء في مؤسسات عامة وخاصة، ومن
  • عندما وصف مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي الاعتداء على المنصات النفطية السعودية لشركة أرامكو بأنه «إعلان للحرب» لم يكن مبالغاً.
  • إنها أيام مثيرة. فربما كان ما يجري على كوكب الأرض فيه الكثير من الإثارة، من أول الحروب الباردة بين الدول الكبرى التي دخلت إليها السخونة نتيجة منافسات حادة.
  • في جوار الفيل 18 سبتمبر 2019
    ذات يوم على عشاء قال السفير الكندي في القاهرة إن بلاده في تعاملها مع جارتها الولايات المتحدة تشبه حالة الرجل الذي ينام بجوار الفيل؛ ومن ثم فإن عليه كل صباح أن يتأكد أن الجار صاحب مزاج رائق.
  • في معنى التاريخ 11 سبتمبر 2019
    لا توجد رابطة إطلاقاً بين «فرديناند ديليسبس» و«روبرت إي لي»، الأول دبلوماسي فرنسي، والثاني قائد عسكري أمريكي، إلا أن كلاً منهما عاش في القرن التاسع عشر.
  • العظماء السبعة 04 سبتمبر 2019
    «العظماء السبعة» اسم لفيلم ياباني الأصل، أخذته «هوليوود» وجعلت منه فيلمين على الأقل، وجرى إنتاج القصة في السينما العربية تحت اسم «شمس الزناتي».
  • مفهوم «التقدم» مُرَكب من أبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ينتقل فيها المجتمع من حال إلى آخر يكون فيه الناس أكثر اقتراباً من العصر، وربما أكثر سعادة، أو أقل شقاءً.
  • خرجت إلى مطار جورج بوش (الأب) الدولي في مدينة هيوستون بولاية تكساس الأمريكية وكان في استقبالي الصديق الذي بدا مرتجفاً على غير العادة، وبدلاً من تبادل التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك إذا به يحكي كيف جرى تبادل لإطلاق النيران في وسط المدينة.
  • صدق أو لا تصدق أن العالم يعيش على فوهة بركان، وعندما يكون في الدنيا ١٤ ألف سلاح نووي فإن الحياة على وجه الأرض تصبح في مواجهة خطر دائم: الفناء.
  • من عاش سبعة عقود مثلي لابد وأنه عاصر مع آلة الزمن التأثيرات المختلفة لحالة «الاحتباس الحراري» التي تعيشها الكرة الأرضية؛ الوطن السماوي الذي نعرفه.
  • ثلاث قصص أمريكية 03 أغسطس 2019
    هناك دول وأمم لا نعرف عنها الكثير لأنه لا يخرج عنهم من أنباء وقصص سوى القليل؛ وحتى من كان منهم من الدول الكبرى أو العظمى مثل الصين وروسيا فقد نعرف عنهم النجاح الاقتصادي أو القدرة العسكرية أو النفوذ السياسي أو المنافسة مع الدول الأخرى.
  • أربع من النساء جميعهن ينتمين إلى الحزب الديمقراطي وأعضاء في مجلس النواب ومن أصحاب البشرة السمراء: «أليكساندرا أوكازيو- كورتيز» من مدينة نيويورك، «إلهان أومر» عضو مجلس النواب عن ولاية مينيسوتا، «آيانا بريسلي» عن ولاية ماساشوستس، «رشيدة طالب
  • فجأة ظهر رأس تمثال للملك «توت عنخ آمون» المدلل دائماً بالملك «توت» في قاعة المزادات البريطانية «كريستيز» المتخصصة في بيع التحف القديمة والآثار، وكل ما يلفت نظر غريزة الاستحواذ الثمين لدى أغنياء جداً في الكون. الحكومة المصرية استنفرت
  • عزيزي القارئ: بدأ موسم الانتخابات الأمريكية، وسوف يستمر الموسم حتى الثلاثاء الأول من نوفمبر ٢٠٢٠ حينما يتم انتخاب رئيس الجمهورية. وهذه المرة إما أن يكون هناك رئيس من الحزب الديمقراطي، أو يتم منح الرئيس الحالي دونالد ترامب فترة ثانية. الزمن
  • في القاهرة فإن لا شيء آخر يعلو على كرة القدم؛ فلم يعد الاهتمام بصفقة القرن يأخذ أكثر من النزر اليسير من مساحات الصحف ونشرات الأخبار؛ وحتى عندما توفي الرئيس المعزول محمد مرسي في ساحة المحكمة فإن الاهتمام كان قليلاً رغم أن المحطات
  • سبعون عاماً مرت على صدور رواية «جورج أرويل» «١٩٨٤» التي نشرت في عام ١٩٤٩ ومن يومها باتت مع سابقتها «مزرعة الحيوانات» التي نشرت قبل ذلك بأربع سنوات في العام الأخير للحرب العالمية الثانية
  • حيوان «الباندا» من الحيوانات الصديقة للإنسان، والأطفال بصفة خاصة، ففي الشكل ما بين الأبيض والأسود عجب، وفيه من الجاذبية سحر ولطف، وفي العموم فإن قلب العالم كاد يتوقف شفقة منذ أعوام عندما تردد أن الحيوان الأليف في طريقه إلى الانقراض.
  • المملكة العربية السعودية لها مكانة خاصة بين الدول العربية لأنها الدولة التي يوجد فيها الحرمين الشريفين في مكة والمدينة؛ وهي بالأرقام صاحبة أكبر اقتصاد عربي.
  • الأزمات الإقليمية والدولية مثل الزلازل في حالة الطبيعة؛ وكما تقاس هذه الأخيرة بمقياس «ريختر» فإن الأولى تقاس بمدى احتمالات تحول الأزمة إلى حرب لأن ساعتها سوف يكون الدمار شاملاً.
  • هذه الحرب الباردة جديدة، ليس فقط لأنها بين الولايات المتحدة والصين بدلاً من تلك التي كانت بين واشنطن وموسكو؛ فهي ليست قائمة حتى الآن على سباق التسلح حتى ولو كان هناك بعض منه في منطقة بحر الصين الجنوبي. لم تعد هناك قضية في أن الصين دولة لا
  • قد يكون كوكب الأرض مزدحماً بأخبار الاستعدادات للحرب بين الولايات المتحدة وإيران؛ ويضرب البشر من سكان الكوكب أخماساً في أسداس لمعرفة «صفقة القرن» في الشرق الأوسط، متحسبين من تأثيرات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين؛ ومتسائلين عما
  • «ريمونتادا»! 15 مايو 2019
    حدث الأسبوع الماضي جرى عبر يومين الثلاثاء السابع من مايو، والأربعاء الثامن منه، في اليوم الأول تمكن نادي ليفربول الإنجليزي لكرة القدم من تحقيق المعجزة بالفوز على نادي برشلونة الإسباني بأربعة أهداف دفعته فوراً إلى نهائي البطولة الأوروبية
  • لم تكن رواية جورج مارتن «أغنية الثلج والنار» بالشهرة نفسها التي نعرفها اليوم بعد أن بدأت الجولة الثامنة، ويقال الأخيرة، من المسلسل التلفزيوني «لعبة العروش» أو Game of Thrones الذي أصبح أسطورياً حائزاً على جوائز «إيمي» المتعددة، وله من
  • حديث الغد 01 مايو 2019
    بعد زيارتي لمدينة دبي مؤخراً بعد سنوات من غياب، كتبت عنها باعتبارها مدينة المستقبل. وفي العادة فإن «حديث الغد» يكون دوماً عن التقدم التكنولوجي وكيف جرى تطبيقه في المطارات وأجهزة الأمن وتحقيق السيولة في الطرق وإبهار الإعلانات وتحلية المياه وهكذا أمور.
  • كانت زيارتي الأخيرة إلى دبي لحضور منتدى الإعلام العربي مفاجأة بكل المقاييس. لم تكن قد مرت إلا سنوات قليلة منذ الزيارة الأخيرة (2014)، إلا أن هذه المرة بدت المدينة كأنها جديدة تماماً،
  • كانت زيارتى الأخيرة إلى دبى لحضور منتدى الإعلام العربى مفاجأة بكل المقاييس. لم تكن قد مرت إلا سنوات قليلة منذ الزيارة الأخيرة (2014)، إلا أن هذه المرة بدت المدينة كأنها جديدة تماما، وظهر ذلك منذ حطت الأقدام فى المطار
  • كثر المراسلون الأجانب والسفراء في القاهرة، الذين يبحثون ويتساءلون عن رد الفعل المصري والعربي تجاه «صفقة القرن»، التي سوف تطرحها الولايات المتحدة على دول المنطقة في أعقاب الانتخابات الإسرائيلية المقبلة.
  • تركت القاهرة قبل أسبوع في طريقي إلى دبي لحضور المنتدى السنوي للإعلام العربي، وكان في القاهرة كما أصبح في دبي، موضوع الإعلام والصحافة في قلب الأحداث
  • المتشائلون 28 مارس 2019
    قبل أسبوعين أو نحو ذلك نشر صديقي الدكتور أحمد جلال مقاله بالمصري اليوم الغراء تحت عنوان «سجين الأمل» (18 مارس الجاري) حينما كان عليه أن يجيب عن تساؤل يأتي له دوماً وصياغته:
  • منذ فترة ليست بعيدة كتبت مقالاً عن «الحرب المنسية» في أفغانستان في صحيفة الشرق الأوسط (12 ديسمبر 2018) رصدت فيها معاناة الشعب الأفغاني في حرب استمرت ستة عشر عاماً،
  • مستقبل مصر يبدأ الآن، ولما كان هذا المستقبل هو مهمة المصريين فلا بد أن يكون هناك تفكير حول ذلك الذي نريده في الزمن القادم. ذكرت من قبل أن السؤال عن توجه مصر معروف بحكم أن رؤية بدأت فعلاً في التطبيق هي 2030، وأن مشروعاتها وتوابعها سوف
  • أظنه كان العام 1997 عندما اتصلت بي كمدير لمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام قيادة جمعية أهلية للعاملين في مجال الكمبيوتر تطلب عقد اجتماع مع المركز لشرح أهداف الجمعية التي قامت في هذا المجال..
  • السؤال الشائع بين المصريين هو إلى أين تذهب مصر، يقولونها بالعامية «هي مصر راحة على فين؟»؛ والحقيقة أن السؤال الذي يستحق الإجابة هو إلى أين نريدها أن تذهب؟
  • على مدى سنوات طويلة منذ بدأ مهرجان «الجنادرية» التراثي في المملكة العربية السعودية في ثمانينيات القرن الماضي، لم تسعدني الأقدار بالاستجابة للدعوات بالمشاركة،
  • ثمن الكلام 15 ديسمبر 2018
    في زمن «فيسبوك» و«تويتر» و«إنستغرام» وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي صار ثمن الكلام غالياً رغم أن كل هذه الوسائل «مجانية»!
  • خلال العقدين الأخيرين انتقل أكثر من مليار من البشر من الفقر إلى اليسر في الطبقات والشرائح الاجتماعية الوسطى؛ وكانت الأغلبية الساحقة من دولتين: الصين والهند. وعلى عكس ما يعتقد الكثيرون فإن أحوال العالم أفضل الآن عما كانت عليه قبل عقود،
  • هذه محاولة للبحث عن قطة سوداء في غرفة مظلمة. القطة السوداء هي ما بات معروفاً بصفقة القرن، أو الصفقة «المثالية»، التي تزمع الولايات المتحدة إطلاقها لتحقيق السلام في الشرق الأوسط بين العرب والإسرائيليين.
  • مضت مدة على وجودي في الولايات المتحدة، وكما هي العادة فإن شهر سبتمبر هو وقت العواصف والأعاصير الكبرى التي تأتي عادة على منطقة الجنوب الشرقي من الدولة.
  • غادرت بوسطن صباح الثلاثاء الموافق ٢٣ أكتوبر المنصرم في طريقي إلى نيويورك لزيارة صديق وأسرته كما اعتدنا أنا زوجتي كل عام. كان الطقس رائعاً كما جاء في تنبؤات حالة المناخ..
  • قال الرئيس السيسي في أكثر من خطاب، إن مصر سوف تكون «حاجة تانية»، «دولة أخرى من نوع آخر»، في ٣٠/‏‏٦/‏‏٢٠٢٠. لا بد أن هذا القول قد أثار خيال الكثيرين حول حال مصر بعد أقل من عامين من الآن. لم يذكر الرئيس تفاصيل لما سوف يحدث، بل على العكس،
  • المراقبة من بعيد تجعل الأمور والقضايا والموضوعات أكثر شمولاً وكلية مما تبدو عليه في تفاصيلها الدقيقة. عن قرب تختصر الغابة في شجرة واحدة، أما نظرة طائر محلق فإن الخريطة لا تكون خطوطاً وإنما تعبير عن قارات كبرى. أربعة موضوعات لا تبدو مترابطة
  • مضي شهر على وجودي في الولايات المتحدة، وكما هي العادة فإن شهر سبتمبر هو وقت العواصف والأعاصير الكبرى التي تأتي عادة على منطقة الجنوب الشرقي من الدولة، وأحياناً تزحف على الشمال الشرقي أيضاً، مسببة في أحيان كثيرة دماراً للبشر والممتلكات.
  • في الصحافة الأميركية، وبعض من الأوروبية، وفي أروقة ما يسمى زوراً بالجماعات الحقوقية، كانت منذ أيام مناسبة ذكرى ما جرى في ميدان رابعة العدوية في القاهرة قبل خمس سنوات.
  • ما هي الصناعة التي تحدث في غير الصناعة؟ وهل هي في النهاية نوع من «الصناعة الناعمة»؟ ربما يكون الحال كذلك، ولكن الفكرة أتت من اللاعب محمد صلاح. فهو في الأول والآخر «محترف» هو منتج فردي له حرفة لعب الكرة بمهارة جعلته يحصل على جوائز كثيرة.
  • لماذا أعلنت إسرائيل فجأة أنها تمثل «الدولة القومية للشعب اليهودي»، وصدق الكنسيت على هذا المعنى؟ وهل هناك رابطة بين هذه الخطوة والخطوات السابقة سواء أكانت اعتبار القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل، أم التوسع الاستيطاني المحموم للضفة الغربية؟
  • «ستيفن جوبز» ذكر في محاضرته الشهيرة منذ أعوام في جامعة ستانفورد أن بدايته كانت في مادة علم «الخطوط» التي لم تكن في جوهرها أكثر من التدريب على ربط النقاط ببعضها، ومنها ولدت شركة «آبل» للكمبيوتر الذي لم يكن يزيد على شاشة تتجمع عليها ملايين النقاط..
  • على مدى التاريخ كان هناك دوماً تيار فكري يرى أن حل مشكلات البشر يكون بإعادة توزيع الثروة طوعاً أو كرهاً. وربما كانت المدرسة الاشتراكية في كل أشكالها الماركسية أو الديمقراطية تضع في جوهر تصوراتها لإدارة الدولة..
  • تذيع نظرية المؤامرة في الدول المتخلفة، وحتى في البلدان المتقدمة، فإنها توجد عادة في القطاعات أو المناطق الأقل تقدماً، والتي تبحث لنفسها عن أعذار خفية لتخلفها..
  • في واحد من الاجتماعات التي يعقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الوزراء لمتابعة الشؤون العامة الكثيرة والمتعددة الأوجه، فإنه وجه إلى ضرورة إصلاح حال الشركات «المتعثرة».
  • من قبيل التكرار أنه في مصر جرت تاريخياً الثورة الزراعية التي غيرت تاريخ الإنسانية فكان لها من الأثر ما حققته فيما بعد الثورة الصناعية بحلقاتها المتوالية منذ الآلة البخارية حتى «الروبوت» و«الهيومانويد». هذه الثورات المتوالية أطالت عمر
  • مهمة بلا تعريف 18 أبريل 2018
    خلال خمسين عاماً مضت، وابتداءً من النصف الثاني لستينيات القرن الماضي، كان إصلاح حال «الشركات المتعثرة» واحداً من البنود المهمة على جدول أعمال الدولة
  • حتى وقت كتابة هذا المقال قبل أسبوع فإن موضوع السياسة الخارجية والأمن القومي في مصر كان نادراً ما يرد في دائرة النقاش الانتخابي. لا أظن أن ذلك كان مقصوداً، ولا أن الموضوع فقد أهميته، وإنما أن التحديات الداخلية الكثيرة كانت هي الملحة على
  • الدول في العالم الآن ثلاثة أنواع: أولها دول كبرى من حيث المساحة وعدد السكان والموارد الطبيعية، ولديها تاريخ مرموق ينفع في
  • الشائع بين المؤرخين وجماعة العلوم السياسية أن الفترة الثانية لحكم رئيس الجمهورية تكون أكثر صعوبة من الأولى رغم أن المنطق يقول إن خبرة الفترة الأولى
  • كشف الحساب 31 يناير 2018
    تقليد جديد أدخله الرئيس عبد الفتاح السيسي على العملية السياسية، عندما قام بتقديم «كشف الحساب» الخاص بفترته الرئاسية التي تنتهي في شهر يونيو
  • لم أعتد، اللهم إلا في أحوال نادرة، إعطاء هذه المساحة أو جزءاً منها لتعليقات القراء أو لرسائلهم فهذه مهمة مساحات تخصصها الصحف لهذا الغرض. هذه المرة فإنني أطلب استثناء نظراً لأن الرسالة التي تلقيتها من صديق أثق كثيراً في حكمته، ولأن تعليقه
  • الانتخابات الرئاسية الثانية بعد الثورات هي في العادة الأكثر أهمية لأن فيها يتبين مدى صلابة القاعدة التشريعية من دستور وقوانين
  • لم يكن أحد يعرف أن إنشاء "العاصمة الإدارية" ربما يكون هو مصدر الإحياء للقاهرة عاصمة مصر، وحاملة اسمها أحياناً لمن يراها مركز السلطة، ومخزن الحضارة، أو الحضارات، عبر عصور ممتدة حتى بداية التاريخ. أو التاريخ الذي نعرفه على الأقل قبل خمسة
  • بالصدفة البحتة كنت في الولايات المتحدة ساعة إعلان الرئيس دونالد ترامب عن خطته إزاء القدس ونقل السفارة الأميركية إليها. بعدها لم يتوقف تليفوني عن الرنين .
  • الأسئلة الكبرى التي تطرح في خضم التغيرات الكبرى التي تأتي في التاريخ، تدور حول ما الذي بقي من القديم، وما الجديد الذي جد؟،
  • «الإرهابي» هذه المرة ليس مثل ذلك الذي مثله القدير الأستاذ عادل إمام؛ هو الإرهابي فعلاً بشحمه ولحمه ونظرات عينيه، وكلمات لسانه؛ تماماً كما خرطته مخرطة الإرهاب الدولية
  • ما بعد سقوط «داعش» 30 نوفمبر 2017
    أخيراً سقطت «الرقة»، عاصمة الدولة الداعشية المزعومة، بعد ثلاث سنوات من احتلالها من قبل «داعش» في يناير ٢٠١٤، وجاء ذلك بعد سقوط مدينة «الموصل» على يد القوات العراقية.
  • لا تندهش مما تراه أو تسمعه، فما يحدث أمامك ليس إلا تفاصيل، بعضها سوف يذهب مثلما ذهب استفتاء الأكراد على الاستقلال، وبعضها ربما يستقر ويبقى مثل الإعلان الأميركي الروسي عن الحفاظ
  • الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان الأول بين رؤساء مصر الذي طالب بتجديد الفكر الديني، ودعا إلى «ثورة دينية»، تجعلنا نتغلب علي التطرف والعنف.
  • هناك في العالم كله بين مراكز البحوث والمؤسسات مؤتمرات وندوات حول أربعة أحداث هامة: مرور مائة عام على وعد بلفور، مرور مائة..
  • كنت أريد أن أخصص مقال اليوم لبعض الحكايات الأميركية التي أظنها مهمة ومثيرة أيضا؛ فعلى قدر المعرفة الكبيرة ومنذ زمن طويل بالأحوال..
  • في وثيقة «رؤية مصر 2030» ما يحدد الهدف الذي نسعى إليه وهو أن نتقدم في جميع المؤشرات العالمية حتى تكون مصر ضمن الدول الثلاثين..
  • هناك ثورات تقلب العالم رأساً على عقب، ولكنها تغير حياة الإنسان إلى الأفضل. ومنذ ثلاثة عقود نشر لي مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت كتاب «العرب ومستقبل النظام العالمي».
  • الحالمون في أميركا 20 سبتمبر 2017
    هناك قصص كثيرة في الولايات المتحدة الأميركية، فكما هو الحال في كل بلد غني، والغني ليس فقط في المال، بالتفاعلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فإن ذلك يتحول دائماً إلى روايات مثيرة.
  • مسارات سياسية أخرى 13 سبتمبر 2017
    هل توجد مسارات سياسية أخرى للحفاظ على مشروع الرئيس عبد الفتاح السيسي لتقدم مصر وإعادة بنائها، استنادا إلى الشجاعة في تناول التحديات التي تواجهها.
  • لا أدري عما إذا كان الظرف الدولي الذي تشكله الأزمة العالمية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية؛ أو الظرف الإقليمي الذي..
  • تحصين مصر 12 أغسطس 2017
    هناك وجه تشابه كبير بين الدولة والإنسان؛ كلاهما قد يكون وحدة اجتماعية مختلفة الخصائص والمكونات، ولكن كل منهما يحمل الكثير مما هو موجود في الآخر. الدولة والإنسان لهما «حدود»، هي في العموم وهمية أو افتراضية على الخرائط لدى الأولى، خط ما
  • تعرف الدولة الحديثة بمؤسساتها، والمدى الذي وصلت إليه في أداء هذه المؤسسات لوظائفها في دولة عصرية وتبعاً للأغراض التي خلقت..