من المجالس - البيان

من المجالس

من المجالس

  • الصورة: عاصفة الحزم غيّرت المفاهيم

    عاصفة الحزم غيّرت المفاهيم

    ثلاث سنوات على انطلاق عاصفة الحزم العربي في اليمن، ولا يزال الحزم هو لغة الخطاب وإرادة الفعل لاستعادة اليمن..

  • الصورة: في رحاب السعادة

    في رحاب السعادة

    في السعادة، ربما تتلاقى مفاهيم الناس عند المعنى العام للكلمة في اللغة، اختصاراً «راحة البال»،

  • الصورة: مصر تختار الاستقرار

    مصر تختار الاستقرار

    كانت مصر على رأس قائمة «العقد العربي المنفرط»، عندما هبت على الوطن العربي في عام 2011، رياح الفوضى بوجه كالح، وصفوه ظلماً بالربيع، وادعوا بهتاناً بأنه الذهاب إلى التغيير من الاستبداد إلى الحرية، ومن الركود والتخلف إلى النمو والتقدم.

  • الصورة: إيران أمام خيارين

    إيران أمام خيارين

    إيران تريد بناء علاقات مع جيرانها العرب، ولكن بشروطها ووفق أجندتها. والأجندة الإيرانية منذ الثورة الخمينية..

  • الصورة: القراءة وحال الكتاب العربي

    القراءة وحال الكتاب العربي

    «الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها». هذا التوجيه النبوي الشريف فتح الباب واسعاً للاطلاع والبحث، للإمساك بزمام الحكمة، وفتح أبواب المعرفة والتعلم من خبرات وتجارب الآخرين المفيدة، بأي لغة، وأي ثقافة كانت.

  • الصورة: الكويت.. سر فبراير

    الكويت.. سر فبراير

    لدولة الكويت مع «فبراير» موعد مع التاريخ، ولكاتب هذه السطور مع الكويت في فبراير موعد مع الفرح..

  • الصورة: كل الأيام.. زايد

    كل الأيام.. زايد

    لكل سلف خلف يأتي من بعده ليحيله دفتراً للذكريات على رف في مكتبة التاريخ. هكذا علمتنا سياسة تعاقب فصول الدول..

  • الصورة: الخبرة أم المعاش؟

    الخبرة أم المعاش؟

    متى تصبح مسألة تطوير المهارات وتنمية الذات أولوية لدى شبابنا تتقدم على الرغبة في تنمية الدخل؟

  • الصورة: المستقبل في حجم كف

    المستقبل في حجم كف

    أصبح العالم قرية. لا، بل أصبح في حجم كف اليد، يمكن التجول فيه خلال دقائق، والتنقل بين مكتبات ومصادر المعرفة بلمسات تتبعها خطوات من جهاز الهاتف المحمول..

  • الصورة: التقارب الإماراتي السعودي

    التقارب الإماراتي السعودي

    فتح التقارب الإماراتي السعودي باب الأمل لبناء جبهة عربية متينة لحماية ما تبقى من الأمن القومي العربي في وجه مخططات إحداث الفوضى والتفتيت..

  • الصورة: ماذا يريد اليمنيون؟

    ماذا يريد اليمنيون؟

    لا شك في أن سواد أهل اليمن يريدون لبلادهم السلام والاستقرار، ليعيشوا في هدوء وحياة كريمة، كحال كل الشعوب المستقرة، المنشغلة بلقمة العيش

  • الصورة: رصيف وملعب ومكتبة

    رصيف وملعب ومكتبة

    اتسعت مدننا، وتباعدت مناطقها وأحياؤها، وطالت دروبها، وترامت أطرافها، وزاد عدد سكانها. وبلغت المسافة بين المركز والأطراف.

  • الصورة: التسيّب الوظيفي

    التسيّب الوظيفي

    قلنا إن هناك مديرين ومسؤولين «فاهمين غلط». يظنون أن المسؤولية فوقية واستعلاء وتسلط وتضييق على الموظفين،

  • الصورة: التنمر الوظيفي

    التنمر الوظيفي

    ربما تبدو بعض المشاهد الكوميدية التمثيلية وكأنها تبالغ ـ لزوم الدراما - في عرض صور من تصرفات مديرين ومسؤولين تنفيذيين يتفننون في التسلط.

  • الصورة: الضريبة.. بيدنا الاختيار

    الضريبة.. بيدنا الاختيار

    فرضت ضريبة القيمة المضافة واوجدت واقعا جديدا علينا التعايش معه. بيدنا يمكن أن تكون الضريبة عبئا يضاف الى الأعباء التي

  • الصورة: إيران.. الخارج أولاً

    إيران.. الخارج أولاً

    نظرت «إيران الثورة» بعيداً، وأطالت النظر، خارج حدودها ولم تلتفت إلى ما دونها. حلُم وليّها بإمامة يتخفى خلفها استحضار

  • الصورة: من دروس الإمارات

    من دروس الإمارات

    تلك هي الخلطة السرية للريادة الإماراتية. ألفة ومودة وتقدير.. وتلاحم أصله ثابت وفرعه في السماء. القائد للقائد سند، والقادة للشعب ذخر وحضن فسيح.

  • الصورة: إيران تتجرع الكأس ولا تكاد تسيغه

    إيران تتجرع الكأس ولا تكاد تسيغه

    إيران تتجرع من نفس الكأس. ربيع ملتهب، طالما عملت بكل قواها لنثر شظاياه في كل أرجاء الوطن العربي، وظنت أنها مانعتها حصونها في الباسيج والحرس الثوري من وصول ألسنة النيران إلى يديها الآثمتين.

  • الصورة: أصحاب الخبرة

    أصحاب الخبرة

    تجديد الدماء مطلوب لإنعاش الحياة في كل المجالات. لا غبار على ذلك ولا اعتراض. ولكن الحياة بطبيعتها لا تتجدد بقطع حبل الأجيال وفطرة تواصلها. تسيل الدماء الجديدة بيسر وأريحية دونما حاجة إلى إفراغ الشرايين من محتواها لتصبح هواءً.

  • الصورة: فالكم ما يخيب

    فالكم ما يخيب

    حول أوضاع المتقاعدين، ختمت المقال السابق، بالإشارة إلى أننا، ولله الحمد، في دولة تتلمس حاجة المواطن، وتعمل على إسعاده، وفي ظل قيادة كريمة ومفعمة بالإنسانية،

  • الصورة: المتقاعدون

    المتقاعدون

    في البدء، كلمة شكر واجبة للمجلس الوطني الاتحادي والنواب الذين حملوا هم المتقاعدين ورموا حجرا في المياه الراكدة لهذه الشريحة..