د. عبدالله المدني

د. عبدالله المدني

د. عبدالله المدني

أرشيف الكاتب

  • في عام 1958 تمكن الفنان القدير والموسيقار العبقري السابق لعصره «محمد فوزي عبد العال الحو» الشهير بمحمد فوزي والمولود بمحافظة الغربية سنة 1918، من تحقيق حلم حياته بإطلاق شركة «مصرفون» لإنتاج الأسطوانات، كأول مصنع من نوعه في الشرق الأوسط
  • المعروف أن الثقة مفقودة بين اليابان والنظام الحاكم في كوريا الشمالية، بسبب سياسات الأخيرة العدائية تجاه جاراتها، واستمرارها في القيام بأعمالها العسكرية في المياه والأجواء المشتركة، بل لا توجد أصلاً علاقات دبلوماسية بين البلدين الجارين. في
  • لم يدر ببال الفنان المصري طارق النهري، يوم أن فاز بلقب الممثل الأول خلال مشاركته في مسابقة الإسكندرية للوجوه الجديدة سنة 1973، أنه سيأتي يوم يقبض فيه عليه، ويحاكم ويدان، ويقضي أكثر من عشرة أعوام من عمره في المعتقل مع المجرمين وأصحاب
  • سادت الفلبين مؤخراً شائعات بقرب وقوع انقلاب عسكري ضد حكومة الرئيس بونغ بونغ ماركوس الذي وصل إلى السلطة في انتخابات 2022 الرئاسية.
  • لا يمكن الحديث عن تاريخ العلاقات الأزلية بين الشعبين البحريني والسعودي من دون الحديث عن التجار النجديين في البحرين ودورهم الكبير في تمتين هذه العلاقات.
  • متابعو السينما المصرية من جيل الخمسينات والستينات لا بد أنهم يتذكرون منولوجات شهيرة مثل: «اتفضل قهوة»، «العرقسوس»، «حاسب الفرامل»، «خدك يا جميل»، «غني ياويكا على المزيكا»، و«من بعد طاقية وجلابية». ويتذكرون معها أيضاً اسم صاحبها ذي الشخصية
  • في الآونة الأخيرة انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو جميل لمطرب مسن يرتدي طربوشاً أحمر اللون، ويتمايل بجسمه النحيل وحركات يديه وتعابير وجهه وكأنه يطير في فضاءات النغم، وهو يؤدي أغنية «إمتى الزمان يسمح يا جميل» الخالدة التي لحنها
  • لقب الفنان المصري الكوميدي سعيد أبو بكر بألقاب كثيرة منها «عفريت الستات»، بسبب شكله الخالي من الوسامة وبشرته الداكنة من جهة، وملاحقته للجميلات على بلاجات الإسكندرية من جهة أخرى. كما لقب بـ «شيبوب الفن والسينما» بعد أدائه دور «شيبوب» شقيق
  • في أكتوبر الماضي جرت انتخابات داخلية في حزب المؤتمر الهندي (INC)، أقدم أحزاب الهند السياسية (تأسس سنة 1885).
  • استطاع عملاق الأغنية اللبنانية، الفنان وديع الصافي (1921 ــ 2013م)، خلال مسيرته الفنية التي امتدت لسبعين عاماً.
  • ترتبط أستراليا واليابان بعلاقات ودية، شهدت نمواً متواصلاً في مختلف المجالات على مدى العقود الماضية. فرغم تباينهما في الثقافة والمساحة وعدد السكان والقوة الاقتصادية، ورغم أزمات وخلافات الماضي بسبب غزو القوات اليابانية لآسيا وهجومها على
  • أغنية «لا خبر» العراقية الشهيرة، التي غناها الفنان العراقي فاضل عواد أحمد الجنابي الشهير بـ «فاضل عواد».
  • جاء رحيل الرئيس الصيني الأسبق جيانغ زيمين مؤخراً، ليسدل الستار على مسيرة طويلة لهذه الشخصية، التي قادت الصين في مرحلة التغييرات العميقة من عام 1989 وحتى بداية الألفية، وليثير في الوقت نفسه الجدل مجدداً حول عهده وسياساته. ومن المفارقات أن
  • هو حفيد مؤسس المملكة العربية السعودية وموحدها، الملك عبدالعزيز آل سعود، والابن البكر للملك فيصل بن عبدالعزيز، رحمهما الله.
  • لم يسبق لفنانة سينمائية أن أتت بما أتت به الممثلة والمنتجة المصرية اللبنانية الأصل والمولد «ماري بطرس يونس».
  • بداية لا بد من التنويه إلى أن التفوق المشار إليه في عنوان المقال يختص بحقل واحد هو صناعة مكونات السيارات الكهربائية التي تبدو أنها صناعة المستقبل في ظل اهتمام دول العالم بالبيئة،
  • «شحرورة العراق» لقب أطلق على المغنية العراقية «عفيفة إسكندر إصطفيان»
  • تمكن أخيراً السياسي الماليزي المخضرم، أنور إبراهيم، من تحقيق طموحه في قيادة ماليزيا من بعد 30 عاماً، كان فيها على لائحة الانتظار، وتعرض خلالها إلى المهانة والاعتقال والحبس،
  • في 17 ديسمبر الجاري، تحل الذكرى السنوية الأولى لرحيل عازف الكمان السعودي الأشهر الدكتور محمد أمين قاري، الذي ترك برحيله فراغاً كبيراً شعر به محبوه وجميع العاملين بالحقل الفني في السعودية وخارجها، ممن فاجأهم اشتعال منصات التواصل الاجتماعي
  • في ديوان «حديث قبلة» للشاعر المصري محمود علي طه (1901 ــ 1949) الملقب بـ«شاعر الجندول»، توجد قصيدة رائعة تقول مقدمتها: تسائلني حلوة المبسم.
  • توجد في الكويت عائلات عدة تحمل الاسم نفسه، لكنها لا تلتقي في الجذور والنسب، ولا توجد صلة قرابة بينها. من هذه العائلات عائلة
  • تُكلف إحدى الدول باستضافة قمة ما، فتجد نفسها في حرج شديد، في حال وقوع حدث خطير (كالحرب) بين دولتين أو أكثر من الدول المفترض دعوتها، فإن دعت هذا الطرف ولم تدع الآخر اتهمت بالانحياز، وإنْ دعت الطرفين معاً خافت من اصطدامهما في القمة فتفشل.
  • أجبرت المتلقي، بصوتها الرشيق المميز ونبراتها المهذبة ومخارج حروفها الصحيحة وثقتها بنفسها، أن يحترمها ويجلس منصتاً لها كما يفعل التلميذ مع معلمه في محراب العلم،
  • أطلق على المخرج المصري نيازي مصطفى (1910 ـ 1986م) لقب «مخرج أفلام الأكشن» كناية عن تخصصه في إخراج الأعمال السينمائية التي تعتمد الحركة والسرعة والمطاردة والقتال والإثارة،
  • لم تكن علاقات كوكب الشرق أم كلثوم (1898 ــ 1975) مع الأسرة الملكية المصرية، وخصوصاً مع الملكة نازلي (1894 ــ 1978)، زوجة الملك فؤاد وأم الملك فاروق، ودية،
  • قلنا في مقال سابق عن تايلاند إنها قد تعود إلى الفوضى وعدم الاستقرار إذا أجبر قادتها العسكريون على التخلي عن السلطة، وذلك على ضوء قرار أصدرته محكمتها الدستورية في 24 أغسطس الماضي أمرت فيه رئيس الحكومة الجنرال برايوت تشان أوتشا، بالتنحي عن
  • من بعد أشهر طويلة من الترقب والجدل في الشارع الماليزي، ومن بعد محاولات مضنية قام بها المحامون لإحداث اختراق في قضية رئيس وزراء ماليزيا الأسبق نجيب رزاق المتهم بالفساد
  • أوروبيون كثر أخذوا على عاتقهم القيام برحلات في الخليج وشبه الجزيرة العربية منذ القرن 16 الميلادي، لأغراض مختلفة. وقد أسدوا خدمة كبيرة للباحثين والدارسين،
  • الفنان الكويتي الكبير خالد صالح النفيسي (1937 ــ 2006) غني عن التعريف، والمعروف لا يعرف.
  • تعتبر العراقية «فرجة عباس» الشهيرة باسم «صديقة الملاية» إحدى مطربات العراق القديمات
  • لطالما اشتكت الهند من طالبان الأفغانية باعتبارها حركة متطرفة تسعى إلى خلق القلاقل في الداخل الهندي عبر توجيه ضربات إرهابية إلى مصالحها، بل اعتبرتها أداة للإضرار بأمنها القومي ووحدتها الوطنية؛ لذا تنفس الهنود الصعداء نسبياً، دون انحسار
  • ماذا يجري في تايلاند؟ وهل حان وقت رحيل حكومتها العسكرية الحالية؟ وما هو البديل؟ هذه الأسئلة طفت على السطح أخيراً بمجرد إصدار المحكمة الدستورية حكماً نادراً
  • الذين ولدوا في البحرين أو في دول الجوار الخليجي، لاسيما المنطقة الشرقية من السعودية، مع انتصاف القرن العشرين، تحفل ذاكرتهم بقصص وحكايات عن إذاعة البحرين اللاسلكية، التي كانت أول محطة إذاعية تبث من منطقة الخليج العربي، فقد عاشوا سنوات
  • صحيح أن أعمال العنف والفوضى التي شهدتها سريلانكا قد خفت حدتها، بعد أنْ تخلت عائلة راجاباكسا عن السلطة، لكن الصحيح أيضاً أن العهد الجديد بقيادة رانيل ويكريمسينغا الذي اختاره البرلمان الشهر الماضي بديلاً عن الرئيس الهارب غوتابايا راجاباسكا،
  • أثار مقتل الإرهابي أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة، بطائرة مسيرة أمريكية في كابول في الحادي والثلاثين من يوليو الفائت، الكثير من التساؤلات والفرضيات داخل أفغانستان وخارجها. فالواقعة أكدت أن حركة طالبان الحاكمة في كابول لم تلتزم بأحد أهم
  • ما زالت قضية الفساد المتهم فيها الزعيم الماليزي الأسبق نجيب رزاق تستأثر بالاهتمام الأول في ماليزيا بسبب توالي المفاجآت والدعاوى فيها. حيث استأنف محامو رزاق الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا الماليزية في يوليو 2020 والذي أدانت فيه الرجل
  • في مقال سابق، قلنا إن الرئيس الفلبيني المنتخب حديثاً «بونغ بونغ ماركوس» يعتزم حل مشاكل بلاده الاقتصادية الخانقة بالاقتراب أكثر من الصين والاعتماد على مساعداتها واستثماراتها الخارجية،
  • كان يوم السادس من نوفمبر 1957 يوماً مشهوداً في تاريخ الخليج والجزيرة العربية بصفة عامة وتاريخ المملكة العربية السعودية بصفة خاصة. ففيه أصدر الملك سعود بن عبدالعزيز رحمه الله مرسوماً ملكياً جاء فيه: «بعونه تعالى نحن سعود بن عبدالعزيز ملك
  • لولا صناعة الرقائق الإلكترونية التي تتميز بها وتتفوق فيها، لما استطاعت تايوان أن تصمد. فهذه الصناعة وحدها هي التي تدر على تايوان مليارات الدولارات سنوية ما جعلها تتخطى كل الأزمات التي يواجهها العالم بنجاح وتعزز اقتصادها حتى بلغ إجمالي
  • حسناً فعل اللواء متقاعد صابر السويدان، وزميله الرائد طلال العجمي، حينما أصدرا عام 1999 كتاب «تاريخ الجيش الكويتي»، ففيه سرد مفصل عن تاريخ هذا الجيش الخليجي وتطوره، وسير الوزراء الذين توالوا على قيادته وقيادة أركانه منذ عام 1949 وحتى 1999،
  • لا أعتقد أن هناك من لم يسمع بالفنانة القديرة فردوس محمد صاحبة أدوار الأم الطيبة التقية المكافحة قوية الشخصية في كلاسيكيات السينما المصرية منذ ثلاثينيات القرن العشرين. في حياتها الكثير من المنعطفات الحزينة، هي التي أدخلت البهجة والسرور على
  • ما حدث مؤخراً في سريلانكا من احتجاجات تفاقمت حتى وصلت إلى تمرد شعبي عارم أطاح بالسلطة الحاكمة، لا سابقة له في هذه البلاد الصغيرة المسالمة، بل لم يحدث بالسيناريو نفسه في أي مكان آخر في القارة الآسيوية، وإنْ حدثت وقائع مشابهة بسيناريوهات
  • بعد وصول النجم عمر الشريف إلى العالمية وتحقيقه شهرة ونجاحات مدهشة في هوليوود في ستينيات القرن الماضي، ارتأى بعض زملائه من فناني مصر أن يقتفوا أثره، فحاولوا دون أن يحققوا نجاحاً مماثلاً لأسباب مختلفة. كان بين هؤلاء زوجته آنذاك الفنانة
  • يخضع امتلاك الأفراد والمجموعات للأسلحة في اليابان لرقابة وقيود مشددة، على العكس من بلدان أخرى، إلى حد أن الفريق الوطني للرماية لا يجد حرية في تمارينه، بل حتى القلة التي يُسمح لها بامتلاك البنادق الهوائية يجب عليها اجتياز اختبار تحريري وآخر
  • عقدت مؤخراً في طوكيو قمة جمعت رؤساء دول تحالف «كواد Quad» الأربع (الولايات المتحدة وأستراليا واليابان والهند) لبحث آخر المستجدات العالمية، وعلى رأسها الحرب في أوكرانيا. والمعروف أن هذا التحالف الذي دشن في عام 2007 كحوار رباعي أمني بناءً
  • في مقال سابق أشرنا إلى أن فوز بونغ بونغ ماركوس في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في الفلبين، جاء بدعم من الرئيس المنتهية ولايته رودريغو دوتيرتي، وأن هناك اتفاقاً ضمنياً بين الرجلين يواصل الأول بموجبه سياسات الثاني الداخلية والخارجية. وهذا ما
  • صدعت حركة طالبان رؤوس العالم طويلاً بأنها هي الخيار الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان وإخراج البلاد من أتون الفوضى والدمار وسنوات الحرب الطويلة، وأن ما عداها من قوى سياسية ليست سوى بيادق يحركها الأجنبي المحتل ولا تحظى بأدنى شعبية
  • الموت حق، لكن شتان ما بين من يموت مرفوع الرأس، وقد حفر اسمه في تاريخ بلده، وبين من يموت خائناً، تطارده اللعنات إلى يوم الدين. وسعيد الحمد، الذي وافته المنية على أرض وطنه، البحرين، يوم 21 يونيو 2022، كان من النوع الأول بامتياز. فقد وهب صوته
  • حكاية الفنان الراحل حس كامي الذي ودّع الدنيا في ديسمبر 2018 عن عمر ناهز 82 عاماً، جديرة بأن تروى لأسباب كثيرة. فهو لم يكن مجرد ممثل كغيره استهواه الفن فدخل عالم التمثيل وقدم لجمهور السينما والدراما مجموعة من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية،
  • أول اسم يقفز إلى ذهنك حينما يكون الحديث عن المعلقين الرياضيين الخليجيين هو خالد الحربان الذي استوى على عرش التعليق الرياضي دون منازع منذ عقد السبعينيات من القرن العشرين والعقود التالية. أما السر، فليس في قوة حباله الصوتية أو استخدامه
  • في 18 سبتمبر 2021 توفي بمدينة الكويت السياسي الكويتي عبدالمطلب الكاظمي، الذي يُعد أشهر وزير نفط في تاريخ الكويت من بين 24 وزيراً تولوا شؤون النفط حتى الآن، بل الوزير الكويتي الأول الذي حمل حقيبة النفط بعد فصلها عن حقيبة المالية سنة 1975.
  • أول كلية للزراعة في مصر والشرق الأوسط كانت كلية الزراعة بجامعة القاهرة التي تحولت من مدرسة عليا.
  • في خضم الحرب الدائرة في أوكرانيا، لم تلق الانتخابات الأخيرة في أستراليا اهتماماً يوازي مكانة هذا البلد الشاسع في موازين القوة ولاسيما لجهة التحالفات الاستراتيجية الجديدة لمحاصرة النفوذ الصيني المتصاعد. تمخضت الانتخابات عن خسارة حزب
  • قبل بضع سنوات كان المار بشارع القبة في مكة يلاحظ وجود قصر كبير قديم مشيد وفقاً لفنون العمارة الإسلامية. هذا القصر تم بناؤه عام 1927، ليكون مسكناً لأول وزير في الدولة السعودية الحديثة وأكثر الأشخاص قرباً إلى مؤسسها الملك عبدالعزيز. بعد
  • توحد شطرا فيتنام عام 1975 بعد ثلاثة عقود من الحروب التي قاتل فيها الشيوعيون المستعمرين الفرنسيين، ومن ثم الفيتناميين الجنوبيين، وأعوانهم الأمريكيين الذين تدخلوا عسكرياً في هذه البلاد بحجة منع سقوطها في أحضان الشيوعية كما هو معروف. ومذاك،
  • من الأصوات الغنائية الشجية التي حفرت اسمها في ذاكرة الملايين على امتداد الوطن العربي المطربة اللبنانية «ألكسندرا نيقولا بدران».
  • الباحث في تاريخ عمان الاقتصادي سيجد حتماً اسمه في صدر الصفحات؛ لأنه برز كرجل أعمال في بلاده يوم لم تكن الأخيرة مزدهرة أو جاذبة للأعمال.
  • الفنان القدير رياض القصبجي الشهير بشاويش عطية أشهر من نار على علم، فهو من أضحك الملايين من المشاهدين العرب.
  • شهدت سريلانكا أخيراً اضطرابات واجهتها حكومة الرئيس غوتابايا راجاباسكا بإعلان حالة الطوارئ، بل أدت هذه الأحداث إلى استقالة جميع وزراء الحكومة وانتقال 16 نائباً برلمانياً من صفوف الحزب الحاكم إلى صفوف المعارضة،
  • كان وصول عمران خان للسلطة في باكستان العام 2018، حدثاً مفاجئاً، كونه من هواة السياسة، وليس من رموزها المعروفين. غير أن شخصيته الكاريزمية كبطل للعبة الكريكيت الأكثر شعبية في البلاد،
  • أطلق عليها أديب ومفكر الحجاز النهضوي محمد حسن عواد لقب «الشاعرة الناثرة»، ولقبها الإعلامي الراحل عبد الرحمن الشبيلي بـ«مشكاة التنوير»، ووصفتها الشاعرة فوزية أبو خالد بـ«سنبلة المواسم وسدرة الصحراء ونخلة البلاد وسيدة الصبر والنجاح وحمالة
  • في عقد الخمسينات ظهر على ساحة الغناء في مصر مطرب شاب توقع له الكثيرون أن ينافس عبد الحليم حافظ على عرش الغناء الرومانسي الحديث.
  • يـُعتبر الاقتصادي الكويتي حمزة عباس حسين أول محافظ لبنك الكويت المركزي، والرجل الذي عاصر تأسيسه في 30 يونيو 1969.
  • في منتصف سبتمبر الفائت أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن إطلاق شراكة استراتيجية مع بريطانيا وأستراليا تحت اسم «أوكوس AUKUS»، تتضمن تزويد الأخيرة غواصات أمريكية تعمل بالطاقة النووية، وفي الوقت نفسه أعلن وزير الدفاع الأسترالي بيتر داتون أن بلاده
  • يخطط حزب المؤتمر الهندي، الذي قاد الهند إلى الاستقلال، وحكمها لعقود طويلة، من غير معارضة حقيقية، لاستعادة السلطة، من بعد أن تلقى في انتخابات عام 2019 العامة، ثاني أكبر هزيمة مرة في تاريخه الممتد منذ عام 1885، وذلك بحصوله على 52 مقعداً فقط،
  • السؤال ليس كيف تستولي على السلطة في بلد ما، لكنه كيف ستدير هذا البلد بعد استيلائك على السلطة؟ والشواهد التاريخية كلها تقول إن الجماعات التي نجحت في الوصول إلى السلطة دون أن تملك برنامجاً أو رؤية، دعك من امتلاكها خبرة متراكمة في أمور
  • شهدت آسيا مؤخراً، استفحالاً خطيراً لجائحة «كورونا»، بسبب انتشار الموجة المتحورة الجديدة من فيروس كوفيد 19، ما أدى إلى قلق حكوماتها وشعوبها.
  • أقل من نصف عام، يفصلنا عن موعد الانتخابات الرئاسية الفلبينية الجديدة، التي يحاول الرئيس الحالي «رودريغو دوتيرتي»، خوضها للبقاء في السلطة، على الرغم من أن الدستور الحالي المعمول به منذ عام 1987، أي منذ ثورة الشعب ضد ديكتاتورية الزعيم الأسبق
  • بعيداً عما قيل ويقال إن واشنطن تعمدت، بانسحابها السريع والعشوائي من أفغانستان، أن تعيد حركة طالبان إلى السلطة في كابول كي تعمل كمخلب قط ضد الصين ومشاريعها،
  • في 25 أبريل المنصرم خسر الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم في طوكيو 3 مقاعد برلمانية (مقعد مدينة سوبارو بمجلس النواب، ومقعدي هيروشيما وناغانو بمجلس الشيوخ) لصالح «حزب اليابان الدستوري الديمقراطي» المعارض، وذلك في الانتخابات التكميلية التي
  • يبدو أن أفغانستان سوف تظل متصدرة نشرات الأخبار لفترة طويلة أخرى، مثلما كان حالها منذ الغزو السوفييتي لأراضيها في أواخر السبعينيات. نقول هذا على ضوء ما يجري حالياً من تحركات وتموضعات وبناء تحالفات جديدة استعداداً لما ستسفر عنه عملية سحب
  • في باكستان يقال: إن «من يسيطر على البنجاب يحكم البلاد»، وهو قول صائب، ليس فقط لأن هذا الإقليم هو الأكثر اكتظاظاً بالسكان، وليس بسبب موقعه الاستراتيجي المتاخم لحدود الهند وكشمير الباكستانية، وليس بسبب رمزيته من حيث تحوله إلى إقليم ذي أغلبية
  • تمر في أراضي أفغانستان (مساحتها 65230 كلم مربع) عشرة أنهار مختلفة الأطوال، بعضها مشترك مع دول الجوار، وبعضها الآخر يتدفق حصرياً داخل حدودها (مثل نهر هلمند الطويل الذي يفرغ في شرق إيران، ونهري فرح وأرغنداب القصيرين). من أطول هذه الأنهار نهر
  • شهدت هونغ كونغ طوال العامين المنصرمين أزمة سياسية ودستورية غير مسبوقة في تاريخها، منذ عودتها إلى السيادة الصينية في الأول من يوليو 1997، تسببت في احتجاجات واسعة وتعطيل للأعمال والمصالح، لم تخف حدتها إلا بسبب جائحة «كورونا». اليوم تحاول
  • تذكرنا الاتفاقية التي أبرمتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مع حركة طالبان في فبراير 2020 لحل المعضلة الأفغانية المستمرة بالصفقة التي عقدتها إدارة الرئيس الأسبق باراك أوباما مع النظام الإيراني حول المشروع النووي في عام 2015.
  • المعروف أن الجيش السريلانكي نجح بالقوة العسكرية في إلحاق هزيمة ساحقة ماحقة بحركة نمور التاميل الانفصالية، التي سعت منذ عام 1983 إلى تكوين دولة منفصلة خاصة بالأقلية التاميلية في الأقاليم الشمالية والشرقية، من هذا البلد الآسيوي قليل الحظ.
  • دخلت ميانمار مؤخراً أجواء الانتخابات العامة من جديد في ظل تعقد المسائل في هذا البلد الآسيوي. فالانتخابات التي بدأت في ميانمار في الثامن من نوفمبر أدت إلى فوز ساحق لحزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بقيادة السيدة أونغ سان سو كي (وصف
  • يجني الرؤساء الأمريكيون بعد خروجهم من البيت الأبيض من الأموال أضعاف ما حصلوا عليه وهم في سدة الرئاسة، وذلك من خلال كتابة ونشر مذكراتهم عن السنوات التي أمضوها داخل البيت الأبيض. صحيفة «نيويورك تايمز» كتبت مؤخراً، على لسان الرئيس الأمريكي
  • تفجرت مؤخراً موجة جديدة من التظاهرات في الشارع التايلاندي، بعد أن ساده الهدوء خلال معظم أشهر العام الماضي. ويبدو أن الذي يحدث اليوم ليس سوى تكرار لما حدث في أواخر عهد الملك السابق «بوميبول أدونياديت»
  • توريث الحكم في آسيا ظاهرة معروفة للجميع منذ الخمسينيات، خصوصاً في حالات الرحيل بالاغتيال وما يفجره ذلك من عواطف جياشة تجاه الأسرة المنكوبة، لاسيما إذا كان الراحل بطلاً للاستقلال، أو رمزاً وطنياً كبيراً، أو صاحب إنجازات عظيمة. قريباً جداً،
  • توقع السنغافوريون أن تلجأ حكومتهم للدعوة إلى انتخابات عامة مبكرة (قبل موعدها في 14 أبريل 2021)، مستهدفة بذلك تعزيز شعبيتها على وقع نجاحها في محاصرة وباء كورونا المستجد الذي خلف 142 إصابة و23 وفاة
  • في خطوة فاجأت المراقبين أقدمت كوريا الشمالية مؤخراً على قطع كل خطوط الاتصال مع كوريا الجنوبية، وهو ما يعني عودة العلاقات بين الطرفين إلى نقطة الصفر، وبالتالي دخول شبه الجزيرة الكورية في موجة جديدة من التوتر، بعد أن ظن الكثيرون أن شبح
  • في مقالات عديدة سابقة قلنا، على هامش التحركات الأمريكية لعقد اتفاقية سلام مع حركة طالبان الأفغانية، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ترتكب خطأ فادحاً
  • الذكرى الأربعون لإطلاق صحيفة «البيان» الغراء، التي تحل هذه الأيام تأتي في ظل ظروف استثنائية غير مسبوقة سببتها جائحة «كورونا» وتداعياتها المؤلمة على مجمل أوضاع الكون والحياة البشرية كما هو معروف.
  • من الغباء أن يصدق المرء صحة ما تدعيه سلطات كوريا الشمالية من أنها لا تواجه أية مخاطر ناجمة عن وباء «كورونا» المتفشي في العالم بأسره، لأنها ــ حسب زعمها ــ أغلقت حدودها منذ اليوم الأول مع الصين، جارتها وحليفتها الوحيدة، وبالتالي لم تسجل على
  • يوصف رئيس الوزراء الماليزي الجديد محيي الدين ياسين، الذي كلفه ملك ماليزيا مؤخراً بقيادة البلاد خلفاً لمهاتير محمد، في الأدبيات السياسية الماليزية بالشخصية المخضرمة ذات التوجهات القومية والإسلامية المحافظة، كما عــُرف عنه براغماتيته وبراعته
  • منذ الاعلان عن تفشيه في الصين في يناير من العام الجاري، ووباء كورونا الجديد أو ما يعرف باسم «كوفيد 19» يرعب العالم، وتجتاح المجتمعات البشرية بسببه حالة من الخوف والقلق جعلتها تقدم على جملة من الإجراءات غير المسبوقة تحاشياً لتمدده، بما في
  • مؤخراً قدم رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد استقالة مفاجئة من منصبه إلى ملك ماليزيا الذي قبلها، مطالباً إياه الاستمرار بمهامه منعاً لأي فراغ دستوري. هذه الخطوة لم تكن متوقعة من رجل عـُرف عنه شراهته للسلطة إلى درجة أنه قلب الطاولة على حزب «
  • للمرة الأولى يحكم القضاء الباكستاني على زعيم عسكري سابق بالموت شنقاً، بتهمة الخيانة العظمى في بلد أمضى نصف تاريخه تحت حكم الجنرالات. المعني بالحكم هو الجنرال المتقاعد برويز مشرف، الذي وصل إلى السلطة عام 1999 على أثر نجاح انقلابه على
  • العظماء شأن المهاتما غاندي تظل صورتهم محفورة في الوجدان لا تبهت بتقادم الزمان. والهند وهي تودع العام الجاري الذي خصصته للاحتفال بالذكرى الـ 150 لميلاده.
  • مؤخراً حدث ما يمكن تسميته بانقلاب في حرب الرئيس الفلبيني «رودريغو ديتيرتي ضد عصابات وتجار المخدرات التي بدأها في عام 2016 كتنفيذ لوعد انتخابي قطعه على نفسه. فكما هو معروف، طلب، بمجرد وصوله إلى السلطة في منتصف ذلك العام.
  • كان من المفترض أن ينبثق عن اجتماع الحكومات الآسيوية الأخيرة في بانكوك في 4 نوفمبر الجاري التوقيع رسمياً على اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة في آسيا، والمعروفة اختصاراً بأحرفها الأجنبية الأولى، أي RECP، حيث إنّ هذه الاتفاقية، التي جرى
  • إذا كانت الانتخابات في بعض الدول المتحضرة المستقرة أمنياً وسياسياً تدور حولها أحياناً شبهات الفساد، فما بالك بدولة متخلفة ليس لها تاريخ عريق في الأصول الديمقراطية وكيفية إدارة انتخاباتها العامة والرئاسية بشفافية وحرفية مثل أفغانستان التي
  • منذ تأسيسها سنة 1967 مدت رابطة أمم جنوب شرق آسيا المعروفة اختصار بـ «آسيان» يدها إلى جميع دول العالم المحبة للسلام للتعاون السياسي والاقتصادي والأمني والثقافي من أجل عالم أكثر أمناً واستقراراً وأقل عنفاً واضطراباً، في الوقت الذي كانت تعمل
  • كان لروسيا حضور في بعض الأقطار الآسيوية قبل سقوط الاتحاد السوفييتي، من خلال دعمها بالأسلحة والخبراء وتدريب الكوادر على نحو ما كان جلياً في الهند وفيتنام على سبيل المثال. لكن هذا الحضور بدأ بالتراجع تدريجياً في أعقاب انتهاء الحرب الباردة..
  • الحكومة الهندية الجديدة التي شكلها مؤخراً «ناريندرا مودي» بعد فوزه بالانتخابات العامة التي أجريت في الفترة ما بين إبريل ومايو المنصرمين، حملت الكثير من التغييرات والمفاجآت لعل أبرزها: منح حقيبة الشؤون الخارجية لواحد من ألمع الدبلوماسيين
  • زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى سيئول لا يمكن قراءتها من زاوية أنها مجرد زيارة لمسؤول سعودي كبير لدولة آسيوية صاعدة فقط. ذلك أن الزيارة تستند إلى تاريخ طويل من العلاقات الثنائية الوطيدة بدأت في السبعينات في أوج خطط التنمية
  • ظل إمبراطور اليابان أكيهيتو (85 عاماً) يلح منذ عام 2012 على فكرة تخليه عن عرش الأقحوان لولي عهده الأمير ناروهيتو (59 عاماً)، معللاً السبب بحاجته للراحة بعدما تقدم به العمر وضعفت صحته وبالتالي صار غير قادر على أداء مسؤولياته الشرفية. غير أن
  • بعد أن نجح التنين الصيني في اختراق أفريقيا ومن قبلها بعض الدول الآسيوية، مد أبصاره مؤخراً نحو القارة الأوروبية العجوز عبر طرق بوابتها الرخوة المتمثلة في إيطاليا،
  • حول الجريمة الشنعاء صبيحة عيد الفصح في سريلانكا، لا يكفي التنديد بالمجرمين، ولا يكفي تحميل المسؤولية لتنظيم داعش الإرهابي. فبقدر ما تتحمل هاتان الجهتان مسؤولية مقتل ما لا يقل عن 300 ضحية بريئة، وجرح مئات آخرين، وتدمير الفنادق ودور عبادة،