عماد الدين حسين

عماد الدين حسين

عماد الدين حسين

رئيس تحرير جريدة «الشروق» المصرية

أرشيف الكاتب

  • بعض المصريين يسألون: هل تحتاج البلاد لحوار وطني؟ السؤال مشروع وأظن أن الإجابة هي نعم، وأسباب ذلك كثيرة وهي محور هذا المقال.
  • في 26 أبريل الماضي وأثناء كلمة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في إفطار الأسرة المصرية والذي صادف الأيام الأخيرة من شهر رمضان،
  • قرار مؤلم.. وحتمي 24 يوليو 2022
    صباح الأربعاء 13 يوليو، اتخذت الحكومة المصرية قراراً صعباً، لم تكن تود أن تتخذه، وهو رفع أسعار الوقود، خصوصاً في هذه الأيام الصعبة، التي تواجه العالم أجمع، وليس مصر فقط. والسؤال، لماذا كان هذا القرار صعباً، وما تداعياته المحتملة؟! العودة
  • هذا ليس حديثاً عن الكرة والرياضة، ولكنه عن القيم والأخلاق والمبادئ والرضا والقناعة، التي نقول عنها دائماً إنها كنز لا يفنى.
  • ما الذي يدفع طالباً أن يذبح زميلته في إحدى كليات جامعة المنصورة شمالي القاهرة، وما الذي يدفع قاضياً أن يقتل زوجته بصورة بشعة، ويدفنها في حديقة فيلته الخاصة، وما الذي يدفع أماً لقتل أطفالها الثلاثة، وما الذي يدفع ابناً إلى قتل أبيه وإخوته
  • حينما ضرب فيروس كورونا العالم في بدايات عام 2020، كان معظمنا يقول إنه حينما ينتهي الفيروس، فسوف يعيد النظر في كل حياته.
  • السطور التالية ليست في الشأن الرياضي، بل هى في صميم كل المجالات من أول الولاء والانتماء والتعاون والفهم الصحيح للرياضة نهاية بالإنسانيات.
  • تجار الحروب 19 مايو 2022
    قبل أيام قليلة، أرسل لي إعلامي عربي كبير، فيديو لمقطع من برنامج وثائقي، يطرح سؤالاً مهماً ومباشراً، هو: من الذي يستفيد من الحروب؟.
  • كثيرون كتبوا وسوف يكتبون عن المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان عن سيرته وحياته وإنجازاته، لكن في هذه السطور سوف أركز على علاقة الشيخ خليفة، يرحمه الله،
  • «لولا تدخل الأشقاء العرب بعشرات المليارات من الدولارات في عامي 2013 و2014 لم تكن لمصر قائمة حتى الآن».
  • 3277 شهيداً وأكثر من 16 ألف مصاب هي حصيلة ضحايا الدولة المصرية في مواجهة الإرهاب منذ ثورة 30 يونيو 2013، حتى هذه اللحظة.
  • المنطقي والطبيعي أن تكون دولة مثل السودان الشقيق هي سلة غذاء الوطن العربي بأكمله.
  • في عام 2005 نشر الكاتب الأمريكي المعروف توماس فريدمان كتابه «العالم مسطح»، وقال فيه إن العولمة اكتسحت العالم.
  • حظ الاقتصاد المصري لم يكن موفقاً في الأعوام الثلاثة الماضية. كلما استعد لجني ثمار برنامج الإصلاح، كلما فوجئ بأزمة عالمية عاصفة، تجعله يعيد الكرة من جديد.
  • تغطية وسائل الإعلام العربية للأزمة الروسية الأوكرانية لا بأس بها فيما يتعلق بالمتابعة الخبرية، لكن فيما يتعلق بالتحليل فهي فقيرة جداً جداً إلا ما ندر.
  • ما الذي يعنيه اغتيال زعيم تنظيم داعش أبو إبراهيم الهاشمي القرشي في قرية أطمة بريف حلب، على يد القوات الأمريكية؟!
  • وأخيراً وصلت جماعة الإخوان إلى نقطة الحقيقة وهي أنها لا تملك فعلياً إلا الشماتة بموت خصومها.
  • زرت دبى في الأسبوع الأخير من ديسمبر حتى اليوم الأول من السنة الجديدة. في مطار القاهرة لابد أن تقدم شهادة بنتيجة مسحة كورونا «PCR»، وأنت تنهي إجراءات سفرك.
  • كنت محظوظاً أنني زرت دبي في فترة رأس السنة الميلادية، وكنت أكثر حظاً أن مقر إقامتي كان قرب برج خليفة، في هذه الليلة، أي ليلة الجمعة التي وافقت رأس السنة الميلادية.
  • المدمن يفقد وظيفته 22 ديسمبر 2021
    أي موظف مصري سوف يثبت تعاطيه المخدرات الآن سوف يتم فصله فوراً من وظيفته ومن دون أي إخطار مسبق.
  • 55 % اقتصاد غير رسمي! 11 ديسمبر 2021
    على ذمة وعهدة الدكتور محمد معيط وزير المالية المصري، فإن حجم الاقتصاد غير الرسمي في مصر، قد يصل إلى 55 ٪.
  • ماذا لو نجحت جماعة الإخوان في تكوين ميليشيا عسكرية في مصر، خلال فترة وجودها في الحكم؟!
  • درس الميليشيات 13 نوفمبر 2021
    الدرس الأساسي الذي يجب أن يستخلصه أي عربي عاقل ولديه حد أدنى من الحس الوطني السليم، هو أنه في اللحظة التي تنشأ فيها الميليشيات.
  • ربما يصبح 2021 هو العام الأسوأ في تاريخ جماعة الإخوان، ليس فقط لجماعة الإخوان المصرية، ولكن للجماعة بأكملها عربياً وعالمياً.
  • نقطة تحول مهمة 17 أكتوبر 2021
    ما الرسالة الأساسية التي يمكن أن نفهمها من نتائج الانتخابات الأخيرة في العراق، وقبلها بأسابيع قليلة في المغرب.
  • ما النتيجة أو الخلاصة التي يمكن أن يصل إليها أي باحث أو مراقب أو محلل أو خبير سياسي، بشأن جماعة الإخوان الإرهابية في المنطقة العربية، بالنظر إلى تجربة السنوات العشر الماضية؟
  • يتحدث كثير من المعلقين والمحللين العرب، والأجانب هذه الأيام عن ضرورة التحلي بالبراغماتية، دفاعاً عن المصالح العليا لكل دولة.
  • هل استيلاء حركة طالبان على السلطة في أفغانستان، يعني بصورة آلية أن هناك موجات من الإرهاب سوف تضرب المنطقة العربية والشرق الأوسط .
  • هل يفترض أن المسؤول الأعلى في أي دولة يتخذ القرارات عموماً، والكبرى خصوصاً بناء على رغبة ومشاعر وعواطف الرأي العام، أم أن الأمر أكثر تعقيداً، ويخضع لعديد من العوامل التي قد لا يدركها المواطن العادي؟!
  • يوم الاثنين الماضي، دعا القيادي السابق في حركة النهضة التونسية خليل البرعومي، إلى الإطاحة بزعيم الحركة راشد الغنوشي.وجهة نظر البرعومي أن قيادة الحركة الإخوانية.
  • المتطرفون والإرهابيون هم أكثر من أساؤوا للإسلام والمسلمين، ووفروا لأعداء الدين فرصاً ذهبية لتنفيذ مخططاتهم وبصورة مجانية. وبسبب هؤلاء المتطرفين فإن المسلمين العاديين خصوصاً في أوروبا والغرب هم الذين دفعوا الثمن الأكبر،
  • إذا كانت فرنسا - وهي دولة كبرى- تنوي تأسيس وكالة لمكافحة التضليل الإعلامي الأجنبي في سبتمبر المقبل، فماذا عساها تفعل بلدان العالم الثالث، ومنها البلدان العربية؟!
  • هل يمكن أن تنجح الحكومة الليبية الجديدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة، من دون أن تفكك الميليشيات وتخرج المرتزقة من البلاد؟! هذه الحكومة التي يفترض أنها انتقالية، حصلت على أكبر قدر من التأييد الدولي عقب فوز قائمتها في جنيف في 5 فبراير الماضي، من
  • ما لم تحدث معجزة، فإن اللحظة التي ما كنا نتمنى أن نصل إليها نحن المصريين مع إثيوبيا، تقترب جداً ومؤشراتها تتلاحق يوماً بعد يوم.
  • ماذا لو لم تنفذ الحكومة المصرية برنامج الإصلاح الاقتصادي نهاية عام 2016، وفاجأتها تداعيات فيروس «كورونا» كما فاجأت كل اقتصادات العالم، القوي منها والضعيف، وحولت النمو الإيجابي إلى سلبي؟ الإجابة عن هذا السؤال يمكن معرفتها من خلال قراءة
  • اختيار حكومة ليبية مؤقتة تدير البلاد لمدة أقل من عام، وتحضّر لإجراء انتخابات، تطور مهم جداً على طريق حل الأزمة الليبية، خاصة أنه حظي بتأييد ودعم غالبية الدول المهمة إقليمياً ودولياً. وكل الأمل أن يتمكن الفرقاء الليبيون من تجاوز الأزمة
  • خمسون عاماً تمر هذه السنة على تأسيس دولة الإمارات، التي كان إعلان اتحادها في 2 ديسمبر 1971.
  • عشر سنوات تمر الآن على صعود ما سُمّي وقتها بـ «الربيع العربي». كانت هناك أحلام عظيمة وبريئة للشعوب العربية، لكن الوطن العربي دفع ولا يزال يدفع ثمناً باهظاً حتى الآن، وأحد المتهمين الأساسيين، لهذه الخسارة هو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،
  • هل غضبُ المسلمين في معظم أنحاء العالم ضد الإساءة للنبي محمد، عليه الصلاة والسلام، طبيعي ومنطقي؟! الإجابة هي نعم قاطعة، وكل أتباع دين، مهما كانت درجة تحضرهم وتقدمهم، يغضبون إذا تمت الإساءة لدينهم وأنبيائهم بل ورموزهم الدينية، مهما كانت
  • يوم الثلاثاء الماضي «6 أكتوبر»، أعلنت المفوضية الأوروبية أن الحكومة التركية تقوّض اقتصادها وتقلّص الديمقراطية وتدمّر المحاكم المستقلة.
  • يبدو أن الرئيس التركي رجب أردوغان وأركان إدارته يريدون اختراع نوع جديد في العلاقات الدولية. جوهر هذا النوع الجديد أن يتدخلوا
  • «وشهد شاهد من أهلها».. وأخيراً اكتشفنا أن الرئيس التركي رجب أردوغان لم يكن صادقاً ولم يكن بطلاً، ولم يتصدَّ أو يصطدم مع الرئيس الإسرائيلي.
  • «إحياء آيا صوفيا من جديد، هي بشارة نحو عودة الحرية للمسجد الأقصى».
  • «إذا كان الأطباء والباحثون والخبراء والجامعات والمعاهد العلمية الكبرى والدول المتقدمة في العالم أجمع منقسمين بشأن كل ما يتعلق بفيروس «كورونا».
  • حافظ على وظيفتك 16 مايو 2020
    «إذا كان لديك وظيفة هذه الأيام، فحاول أن تحافظ عليها بكل الطرق لأنك لو خسرتها فقد لا تعوضها بسهولة». لست أنا قائل هذه العبارة.
  • سوف نكتشف لاحقاً، أن دروس انتشار فيروس «كورونا» وتداعياته المختلفة، لا تعد ولا تحصى، وليست كلها سلبية كما يخيل لبعضنا للوهلة الأولى، والشاطر من يستفيد منها.
  • «نستحلفكم بالله ابقوا في منازلكم». بهذه العبارة ناشد العديد من الوزراء وكبار المسؤولين الكويتيين شعبهم، لكي يحضوهم على تجنب التجمعات في الشوارع والميادين والأماكن العامة خوفاً من انتشار فيروس كورونا أو «كوفيد 19». هذه العبارة تكررت على «
  • في ظني أنها المرة الأولى في عالمنا المعاصر، التي تضطر فيها مدن وبلدان كاملة إلى العيش في عزلة كاملة داخل بيوتها خوفاً من تهديد وشراسة فيروس كورونا، الذي صار اسمه العلمي الجديد «كوفيد ١٩». إيطاليا اضطرت في البداية إلى أن تعزل إقليم
  • ماذا يعني رفض إثيوبيا الاتفاق الذي وقّعت عليه مصر بالأحرف الأولى في واشنطن الأسبوع الماضي، بشأن سد النهضة؟ هو يعني في الأساس أن إثيوبيا كانت منذ البداية تتعمد إهدار وتضييع الوقت حتى تضع مصر أمام الأمر الواقع، أي بدء ملء وعمل السد، من دون
  • «تركيا تخوض نضالاً مصيرياً وتاريخياً من أجل حاضرها ومستقبلها»! من يسمع هذه العبارة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، يتخيل أن هناك احتلالاً أجنبياً لبعض الأراضي التركية، وأنه أعلن التعبئة العامة لصد هذا العدوان! لكن حينما
  • نموذج مجدي يعقوب 25 فبراير 2020
    قد يختلف المصريون على أشياء وقضايا وشخصيات كثيرة، ويتفقون على القليل.
  • يحق لصناع السياسة الاقتصادية المصرية أن يشعروا بالارتياح، بسبب ما تحقق من إنجازات مهمة خصوصاً ما يتعلق بالمؤشرات الكلية للاقتصاد.
  • يوم الأحد الماضي، انتهت رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي التي استمرت عاماً كاملاً، وسلمت الرئاسة لدولة جنوب أفريقيا. والسؤال المطروح هو:
  • ما الذي يدفع القارئ لشراء وقراءة صحيفة معينة أو مشاهدة برنامج محدد في الفضائيات؟
  • العلاقات الإماراتية المصرية متميزة طوال الوقت، ولا يمر أسبوع، من دون وجود حدث مهم في التعاون بين البلدين على مختلف المستويات، من الفنون والثقافة والاقتصاد وصولاً إلى القمة بين قادة البلدين. في أسبوع واحد كنت شاهداً على 5 مشاهد في هذه
  • ما هو الهدف من المناورة الاستراتيجية المهمة التي نفذتها القوات المسلحة المصرية الأسبوع الماضي، تحت عنوان «قادر 2020»؟.
  • من دون حل الميليشيات الموجودة في العاصمة الليبية طرابلس ومصراتة، وبعض مدن غرب ليبيا، و«تفكيك الثقافة الميليشياوية»، فلن يكتب النجاح لأي اتفاق سلام، أو وقف حقيقي لإطلاق النار في ليبيا الشقيقة. فكرة الميليشيا هي أصلاً نقيض الدولة والوطن، ولا
  • هل الذين انتقدوا صفقات السلاح للجيش المصري في السنوات الماضية، اقتنعوا الآن بخطأ حساباتهم، أم لا يزالون يكابرون؟!هذا السؤال أطرحه كثيراً في الشهور الأخيرة، لكنه يلح علي هذه الأيام، في ظل التوترات المتزايدة التي تعصف بالمنطقة، خصوصاً في
  • «نحن لم نسهم في الثورات الصناعية الأولى والثانية والثالثة والرابعة، كما حدث في الدول المتقدمة، وبالتالي لابد من المشاركة في هذه الثورة الحالية وألا نفوّت هذه الفرصة».
  • أخيراً كسر الدولار الأمريكي حاجز الـ 16 جنيهاً مصرياً نزولاً للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، وبالتحديد منذ يوم الخميس 3 نوفمبر 2016.
  • «الإرهاب صناعة شيطانية، أخطر ما فيها استخدام الفكر والعقيدة لتحقيق أهداف ومصالح سياسية، وهو يمثل غطاء لكثير من الأهداف التي تسعى بعض الدول لتحقيقها وتستخدم أدواتها ضد الإنسان وتقدمه لتحقيق أهدافها».
  • سألني بعض الزملاء والأصدقاء منذ أسابيع بشماتة: أنت تكتب طوال الوقت مؤيداً لبرنامج الإصلاح الاقتصادي للحكومة المصرية التي تخلت في الأسابيع الأخيرة عن بعض عناصر هذا الإصلاح، لتهدئة خواطر الناس، فما هو موقفك، وهل ستغير رأيك بعدما ثبت أنه خطأ؟!.
  • هل سيتم حل المشكلات الحقيقية في العراق أو لبنان، بعد قرار رئيسي الوزراء عادل عبدالمهدي، وسعد الحريري الاستقالة ؟ وهل المشكلة الحقيقية في العراق ولبنان ودول عربية أخرى هي المسؤولون والحكام فقط، أم أن الأمر أكبر من ذلك بكثير؟!
  • «إن أزمة الشعوب العربية هي في الثقافة العامة التي تمجد الكلام والخطابات، ولا تلتفت للأفعال، وإن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو من ألمع الشخصيات التي فهمت ذهنية المواطن العربي، فباعه كلاماً وخطابات قوية، وباع قضاياه بأنجس الأثمان»؟ ما سبق
  • أكبر ضربة تلقاها النظام الإيراني منذ ثورته في فبراير 1979، هي الثورة ضده في العراق ولبنان هذه الأيام. قبل أيام فوجئنا بمواطنين عراقيين يقومون بركل صور رموز إيرانية. وقبل أيام قليلة، قام شباب عراقيون غاضبون بمسح اسم الخميني من على الشارع
  • ميليشيات وجيوش 14 نوفمبر 2019
    يبدو أن هناك رغبة عارمة من بعض القوى الدولية والإقليمية في تعميم الميليشيات لتصبح بديلاً للجيوش الوطنية في البلدان العربية، وقد بدأنا نرى نتائج ذلك على الأرض هذه الأيام. هذه الميليشيات في منتهى الخطورة لأن هدفها النهائي هو تعميم حالة
  • عقب العدوان التركي على شمال شرق سوريا في الأسابيع الماضية دعا أكثر من مسؤول عربي المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في وقف العدوان فوراً. وفي ختام اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية دعا في بيانه «المجتمع الدولي للتحرك فوراً
  • أحد تداعيات أزمة سد النهضة الإثيوبي إن كثيرين في مصر صاروا يفتون في الأمر بغير علم، من دون دراسة أو دراية، أو تقدير للعواقب.
  • كيف يمكن فهم منطق بعض العرب الذين يؤيدون الغزو التركي لشمال شرق سوريا هذه الأيام؟!جماعة الإخوان وبعض جماعات الإسلام السياسي، أعلنت انحيازاً إلى الغزو والعدوان التركي منذ اللحظة الأولى، بل أن «إخوان سوريا» دخلوا كغزاة على الدبابات التركية.
  • الجماعة المكسورة! 17 أكتوبر 2019
    «جماعة الإخوان انكسرت وفقدت القدرة على الحشد والتعبئة»، تلك هي الخلاصة التي يخرج بها من يقرأ التقرير المهم الذي نشرته صحيفة «الفاينانشيال تايمز» البريطانية يوم الخميس على لسان مراسلها في إسطنبول أندرو إنغلاند.
  • الدروس المستفادة من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية التونسية الأخيرة، وكذلك النتائج الأولية للانتخابات التشريعية التي جرت يوم الأحد الماضي، متعددة ومهمة للغاية، وقد تحدث فيها الكثير من الزملاء والأساتذة بصورة موسعة عن دلالاتها، وآثارها.
  • هل وسائل التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا»، سوف تستمر بحالتها الراهنة في الوطن العربي، أم تتعرض لتغييرات دراماتيكية، تجعلها خاضعة لمزيد من الضوابط والتقييد، وربما الاختفاء أو الإغلاق؟!
  • ما قاله الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته الرسمية أمام الأمم المتحدة عصر يوم الثلاثاء الماضي، عن المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي، في منتهى الأهمية، ونتمنى رداً إيجابياً إثيوبياً.
  • الخبر السيئ أن الإشاعات والأكاذيب والأخبار والفيديوهات المضروبة لن تتوقف قريباً، والسبب أنها صارت سلاحاً خطيراً في يد الإرهابيين والمتطرفين
  • قابلت وزير خارجية إحدى الدول العربية في القاهرة، مساء الاثنين الماضي، ضمن مجموعة من الصحافيين والسفراء المصريين والعرب.