عائشة سلطان

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عائشة سلطان

    أرشيف الكاتب

    • عن نفسي فإنني أجد الأمر غريباً (الغرابة لا تخص حدوث الأمر وإنما قبوله واعتباره عادياً) كما أنه مثير للتساؤل
    • رواية «لائحة رغباتي» للكاتب الفرنسي غريغوار دولاكور، رواية خفيفة بكل ذلك البعد الفلسفي الذي يبرع الفرنسيون في سبره.
    • متاهة الذاكرة 27 يوليو 2021
      لم أستطع حتى هذه اللحظة أن أصل إلى طبيعة تلك العلاقة التي تربط الإنسان بأمكنة بعينها، والأمر لا علاقة له بالذاكرة أو الطفولة.
    • يصنع الكُتاب والفنانون، بما يكتبونه وما يبدعونه ويؤلفونه، سواء أكان قصصاً أو قصائد أو أغنيات، ما لا تصنعه جيوش من الموظفين أو السياسيين، عندما تناط بهم مسؤولية رسم أو تصدير الصورة الزاهية لأي بلد في العالم.
    • أفلام الطريق 25 يوليو 2021
      العلاقات العميقة والحقيقية القائمة على فضيلة الصدق والمكاشفة بين الآباء والأبناء داخل الأسرة، واحدة من الموضوعات التي شغفت بها السينما العالمية عبر ما عرف بأفلام الطريق.
    • اغتراب! 24 يوليو 2021
      لا يتعلق الأمر بثقافة أو ديانة أو بلد بعينه، فكثير من شباب اليوم يعيشون حالة اغتراب حقيقية عن أنفسهم وأهدافهم.
    • في الوقت الذي تتوالى فيه المتاعب والمشاكل والكوارث تلو الأخرى، حتى ما تكاد كارثة تتلاشى إلا وتتبعها أخرى، أصبح الحديث عن السعادة.
    • ذهبت إلى فيينا للمرة الأولى منذ 15 عاماً، أحببتها منذ المصافحة الأولى التي صافحت فيها عيناي فضاءها الأخضر الريان الباذخ بمجرد أن خرجت من المطار متجهة إلى سيارة الأجرة التي ستقلني للفندق،
    • روائح العيد 20 يوليو 2021
      في كل مرة يطرق علينا العيد أبواب النهار، تهل تذكارات كثيرة مخزونة في ذاكرتنا، عن أعياد الطفولة والمراهقة، عن المغامرات التي خضناها للحصول على العيدية، عن الحماقات التي دفعنا ثمنها لقاء أن نحظى بشيء من اللهو البريء دون علم الأهل،
    • سوق الكتب 19 يوليو 2021
      عناوين الكتب الأجنبية المترجمة للعربية تبدو لافتة، وغالباً ما تثير موضوعاتها وتصاميم أغلفتها شهية القارئ وفضوله.
    • نوافذ الأحلام 18 يوليو 2021
      قدم فرويد عدة محاضرات بين عامي 1915 و1917، طرح فيها تفسيراته لتأويل الأحلام، وافترض فيها أن الأحلام ليست عارضاً بدنياً.
    • في زيارتي الأولى لمدينة فينيسيا داخلني شيء من النفور من المدينة لسبب أدركته مؤخراً يتعلق بعامل التوقيت.
    • الكتابة والأدب 16 يوليو 2021
      هناك عالمان في الثقافة والأدب عبر التاريخ: عالم الكتابة والكتاب الذي يختلط فيه المحترف والمجيد والموهوب البارز
    • جرائم الأهل! 15 يوليو 2021
      تتزايد الحوادث التي يكون ضحاياها من الأطفال، فتذهب حياتهم ثمناً لإهمال أو غباء أو لامبالاة أو جشع أو لاإنسانية الكبار عادة
    • أراد رجل دين مسيحي أن يحضِّر موعظة ذات أثر يلقيها في قداس الأحد على مسامع أتباعه، شريطة أن يكون لها وقع عميق.
    • حديث في الأدب 13 يوليو 2021
      يعتقد البعض أن الكتابة في الأدب وحول الأدب، ليست سوى شكل تجميلي، كلون براق نضيفه إلى اللوحة لنمنحها ذاك البهاء الصقيل المحبب.
    • أدب الرحلات 12 يوليو 2021
      تغيرت الأفكار حول تناولنا ونظرتنا لكل شيء تقريباً، هذا ليس من باب المقولات الدارجة أو المتكررة، فلقد تغير كل شيء حولنا، تغير المنظور الذي نطل من خلاله على العالم من حولنا.
    • التحولات 11 يوليو 2021
      حملتني أجنحة السفر منذ أكثر من عشرة أعوام إلى جمهورية التشيك الواقعة في وسط أوروبا، والتي كانت شكلت اتحاداً جمهورياً مع سلوفاكيا منذ عام 1945 وحتى العام 1992.
    • وضعتُ قائمة لمئة كتاب ورواية سبق لي أن قرأتها في سنوات سابقة وحتى قبل بضعة أيام، كتب وروايات تنتمي لثقافات مختلفة.
    • ذاكرة الأغنيات 08 يوليو 2021
      في لقاء إذاعي امتد لساعة كاملة، أجرته معه «جمعية إذاعات المستشفيات» في المملكة المتحدة، قال ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز:
    • تجربة السفر! 06 يوليو 2021
      كانت عبارة «نحن نجعل تجربة سفرك أكثر متعة»، واحدة من أكثر الشعارات التي ترفعها شركات الطيران، التي تعي ما تشكله تجربة السفر للإنسان بشكل عام، فلم يكن السفر يوماً محصوراً في شكله البسيط المعروف: انتقال عبر الجغرافيا،
    • أسئلة مواطن عربي 04 يوليو 2021
      بعد عمر من الأحلام والتمنيات، بعد طول انتظار على أمل أن يحدث تغيير في الشكل والجوهر.. نعم، في شكل سياسات الكثير من بلداننا العربية وفي جوهر أداءات هذه البلدان.
    • لا تؤجل الرحلة! 03 يوليو 2021
      نحن لا ننتبه، مع أن الأمر من الأهمية بحيث يحتاج لأن نتوقف عنده كثيراً ونفكر لماذا وصلنا أو أوصلنا أنفسنا لهذا المأزق:
    • ثقافة الاعتذار 02 يوليو 2021
      هو سؤال مشروع، ولدي ما يشبه اليقين أن السؤال قد راودكم ذات مرة، ولا يأتي طرحه بقصد جلد الذات أو إعلاء قيم الآخر أو الشعور بالدونية أمامه.
    • مزيّفون! 01 يوليو 2021
      ظاهرة الشهادات التي يشتريها أصحابها بالمال، أو يقوم آخرون بإعدادها وكتابة متونها وقراءة مراجعها.
    • أسئلة وتأملات! 30 يونيو 2021
      تضعك بعض القراءات أو الحوارات أو تبدلات الحال والظروف من حولك، في مواقف متباينة وشديدة الكثافة أحياناً
    • ضجت الساحة الثقافية في مصر، يوم أمس، بحالة من الجدل، أثارها إعلان أحد الروائيين، عن غلاف كتابه الجديد، الذي جاء بعنوان «المسحة»
    • كان لافتاً أن أعداد النساء اللواتي حظين بثقة الجمعية العمومية لاتحاد الكُتاب والأدباء الإماراتيين كان متفوقاً على أعداد الرجال بما مجموعه 4 سيدات، و3 رجال.
    • الصوت الإنساني 27 يونيو 2021
      جاء في تعريف مخرج الفيلم القصير «الصوت الإنساني» بيدرو ألمودوفار، أنه مخرج ومؤلف وكاتب سيناريوهات إسباني معروف، عاش طفولة صعبة وسط عائلة فقيرة من الحمالين.
    • الغياب كسلوك جماعي، والعزلة التي فُرضت علينا، ثم الخوف القاهر والضاغط على القلب والجسد معاً، تحت وطأة هذه الثلاثية المترافقة معاً.
    • قضية رأي!! 25 يونيو 2021
      في القضية المتداولة على إعلام السوشيال ميديا، والمتعلقة بتقديم شكوى من كاتبة ضد إحدى الناشطات على أحد مواقع التواصل بعد أن كتبت رأياً لم يرُق للكاتبة، فقد تداول الناشطون القضية بكثير من الاستغراب والسخرية.
    • تابعت بكثير من الاهتمام والمتعة، جلسة حوارية عبر برنامج «زوم»، بدعوة من الكاتب المصري إيهاب الملاح، الذي حل ضيفاً على اللقاء الذي نظمه المكتب الثقافي والتعليمي المصري في فيينا، وأدارته باقتدار.
    • كهنة الأدب 23 يونيو 2021
      استخدمت الشاعرة والمترجمة المصرية إيمان مرسال، الحائزة جائزة الشيخ زايد فرع الآداب لهذا العام، عن كتابها القيم «في أثر عنايات الزيات»، أنماطاً أدبية متباينة في روايتها،
    • القفز في الفراغ! 22 يونيو 2021
      أتوقف طويلاً أمام أكثر من إحصائية تتناول أوضاعاً وأحوالاً مهمة وخطيرة في دولنا العربية، كحال التعليم مثلاً، الأوضاع الاقتصادية، بطالة الشباب، تنامي ظاهرة الإلحاد وتعاطي التطرف، الهجرة إلى الغرب لضيق الأفق وانعدام الفرص.. إلخ، فأجد تدهوراً
    • الكاتب والكتاب 20 يونيو 2021
      كيف ننظر كقراء للرواية وكاتبها؟ هل تبدو النظرة موضوعية؟ أم أنها غالباً ما تغوص في الذاتية، فلا نفصل بين أحداث الرواية وأبطالها، وبين حياة وسيرة الكاتب؟ هل المنتج الأدبي للكاتب انعكاس حقيقي.
    • عودة الروح 19 يونيو 2021
      في الوقت الذي يهرع فيه العالم لفتح بواباته ونوافذه، مشرعاً قلبه مجدداً لمباهج الحياة وضجيجها الذي افتقده لشهور طويلة، يشعر كل واحد منا برغم بذرة الحذر المغروسة في طبيعتنا بأن الحياة تعود إلى المدن.
    • حديث في الهُوية 18 يونيو 2021
      لقد مر عليك هذا المشهد لأحد الأشخاص، أو ربما كنت أنت صاحبه، أن تجد الأب أو الأم يصحبان ابنهما إلى المدرسة أو خارجين منها أو يمشون معاً في أحد المراكز التجارية أو على متن الطائرة.
    • تمر علينا مواقف كثيرة في الحياة، في العلاقات الإنسانية بشكل عام، ونحن نتابع الإعلام، وننظر لتقلبات الحياة والبشر، وكيف يعيش الناس في أماكن أخرى من كوكب الأرض.
    • ما هو الحب؟ دفق الشعور الساحر، هذا الذي بمجرد أن نتعرف إليه ونعيشه، يتغير كل شيء في الجغرافيا وقوانين الفيزياء، وقواعد السلوك فينا، أيُّنا يولد أولاً، هل نولد به كما نولد بجيناتنا وفصيلة دمنا؟ هل من الفطرة أن نحب وأن نكون محبوبين؟ إذاً،
    • الهشاشة النفسية 14 يونيو 2021
      أفكر في الآلية الذهنية، التي يشتغل بها عقل الروائي حين يختار بطل أو أبطال رواياته، وتحديداً ذلك البطل ذا الشخصية متعددة الوجوه أو شديدة التعقيد، البطل المصاب بالفصام العقلي.
    • لماذا ينتحرون؟ 13 يونيو 2021
      ليس هناك من سرٍّ أشد خوفاً وغموضاً من الموت، وبلا شك، فإن الانتحار هو أحد السلوكيات التي لا تزال، وستظل، ملتبسة ومتأرجحة.
    • تبدو فكرة عظيمة جداً، تلك التي جاءت في الكتاب الذي نال جائزة الشيخ زايد للكتاب فرع الآداب هذا العام 2021، وهو «في أثر عنايات الزيات» للكاتبة والشاعرة والمترجمة المصرية د. إيمان مرسال، الأستاذة بجامعة ألبرتا في كندا.
    • كان كل الحديث السابق منصباً على بدايات التأسيس وتلك التفاصيل التي رافقت انعقاد الجمعية التأسيسية لأول مرة مطلع عام 2000.
    • أخيراً، وبعد طول انتظار ومحاولات عديدة بذلها مثقفون إماراتيون لطرح فكرة تأسيس جمعية للصحفيين كان نصيبها الفشل بلا استثناء، نجح الصحفيون في الدعوة لجمعية تأسيسية، سيطرح فيها أصحاب المبادرة فكرتهم والنظام الأساسي الذي وضعوه، وسيتشكل أخيراً
    • بنهاية صيف عام 1999 كان الصحفيون السبعة، قد قرأوا ما استطاعوا الوصول إليه من أنظمة الجمعيات والنقابات الصحفية الخليجية والعربية، وتناقشوا واستشاروا، قبل أن يبدأوا في وضع النظام الأساسي للجمعية التي سترى النور في العام التالي (30/9/2000).
    • ما بين صيف 1999، وصيف 2021، مر ما يقرب من 22 عاماً بحساب الزمن، أما بحسابات التطور والتغيير وحياة الناس في المجتمع، فقد مر الكثير، وتغير كل شيء، وما كان ينظر له باعتباره أحلاماً ومجازفات، تحول إلى وقائع وحقوق ثابتة، وغير قابلة للمساس أو
    • يتابع الناس في المجتمع أسماء بعينها، تحتل مواقع التواصل الاجتماعي بقوة، بقوة الإعجاب والمتابعة الجماهيرية، وبقوة البث لساعات طويلة.
    • كنت أعبر ممراً طويلاً من ممرات مستشفى كينغز كوليدج في دبي، رفقة والدتي، في طريقنا لعيادة الطبيب المشرف على علاجها.
    • بشكل عام نستطيع أن نقول ونحن على ثقة تامة إن الإعلام بجميع أشكاله وقنواته ونظرياته ومدارسه صناعة رأسمالية غربية صرفة، منذ كان مجرد نشرة إخبارية (Newsletter) وحتى أصبح إعلاماً تقنياً حديثاً يملأ الهواتف والشاشات وعقول كل البشر، وصار اسمه
    • عالم روائي! 02 يونيو 2021
      كلما وقفت أمام رفوف مكتبتي، يقع نظري على رف فيها تصطف عليه أشهر الروايات التي لم يختلف عليها النقاد أو القراء العرب، الروايات الأشبه بالعلامات البارزة، تلك الروايات التي يوم قرأناها لم نجهد أنفسنا لتحبها ولا ذائقتنا لتقتنع بها، لقد كتبت
    • في معرض الإمارات للهوايات والمقتنيات الخاصة، الذي تنظمه ندوة الثقافة والعلوم ابتداءً من يوم أمس الاثنين، يجدر بالإنسان أن يقف ويتأمل، فالمعرض فرصة لقراءة تحولات المجتمع بشكل ما أو من زاوية مختلفة، فقد يعايش الإنسان تحولات وتطورات مجتمعه
    • حرية الكلام..! 31 مايو 2021
      يدفع كثير من الناس أثماناً باهظة نتيجة سقطات ألسنتهم، ولن نكون مبالغين إذا قلنا إن العداوات والمآزق والخسارات التي يتسبب فيها اللسان أكثر من تلك التي تنتج جراء معارك الأيدي أو حتى الأسلحة، فهو سلاح لا يحتاج إلى أموال لشرائه، ولا تدريب أو
    • الضوء والفراشة! 30 مايو 2021
      كم مرة كنا مثل الفراشات، وما أكثر الذين عرفناهم وكانوا فراشات في سرعة تعرضهم للخديعة، نحن نظن أن الفراشات تلقي بنفسها في النار وتموت حباً في الضوء، والحقيقة ليست كذلك مطلقاً، الحقيقة أن الإنسان حين انكشفت له الأسرار وعرف الحقيقة استعملها
    • الوقوف على حافة الجبل دون أن تسقط، ودون أن تصاب بالدوار، دون أن يختل توازن جسدك وتهوي، دون أن ترتجف رجلاك لأن الخوف قد أغرق دمك ودماغك.
    • دبي كما نعرفها 28 مايو 2021
      كوني واحدة من أبناء مدينة دبي، لم أنظر لها يوماً إلا بعيون المحبة، في طفولتنا البسيطة وفي أيام مراهقتنا عندما كانت الأرض تهتز تحت أقدام المدن.
    • على طريقة «أول مرة» البرنامج الناجح الذي يقدمه الإعلامي إبراهيم أستادي على شاشة «سما دبي»، والذي بدأ موسمه الأول العام الماضي 2020، واستكمل لقاءاته في موسمه الثاني في رمضان هذا العام 2021، وعليه أتمنى لو تدخل الصحافة الإماراتية على الخط
    • دفاتر الورّاق 26 مايو 2021
      كشفت إدارة الجائزة العالمية للرواية العربية، ظهر أمس الثلاثاء، عن الفائز بجائزة الرواية في دورتها الرابعة عشرة، وقد كانت من نصيب الروائي الأردني جلال برجس، وذلك عن روايته بعنوان (دفاتر الورّاق) التي تقع في 366 صفحة، قرأتها لجنة التحكيم
    • هناك الكثير من الأسئلة التي ما عاد أحد يطرحها لا على نفسه ولا على الواقع، ربما بقيت تتردد في قاعات بعض المحاضرات أو كتب طلاب بعض الدراسات، لكنها غادرت الواقع الذي نعيشه إلى غير رجعة، على ما يظهر وما نتابعه! غياب هذه الأسئلة لا علاقة له
    • حديث.. داير 24 مايو 2021
      جاء جلوسي في غرفة الانتظار في المشفى الذي تتلقى فيه والدتي العلاج بجوار سيدتين تنتظران دوريهما لإجراء التحاليل المطلوبة، لم أقصد أن أتنصت على حديثهما ولكن صوتيهما كانا مرتفعين، قالت إحداهما: تكاد هذه الكمامة تخنقني، وهذا التباعد، هذا القلق
    • كل يوم يطرح الناس هذا السؤال بصيغة أو بأخرى: لماذا رغم كل ما يحدث، لا شيء يتغير؟ عندما انفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة تساءل الناس: إلى متى سيظل الموت يحصد الأبرياء، ورغم نضالهم الطويل، لماذا لم تتغير الأوضاع، بل ازدادت
    • ماذا لو لم تكن هناك أسوار وأستار نحيط بها أنفسنا فتعزلنا عمن حولنا، لندفن خلفها صدماتنا وأسرارنا وربما عيوبنا وضعفنا عن الآخرين؟
    • اختراع العزلة 21 مايو 2021
      منذ فترة قرأت للكاتب الأمريكي بول أوستر كتابه الشيق «اختراع العزلة»، الذي يشرك فيه كجراح حاذق تلك العلاقة الملغومة والشديدة التعقيد والملتبسة.
    • انشغل نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين بالأزمة التي فجرها وزير خارجية لبنان (المستقيل) شربل وهبه، إثر انسحابه من مقابلة متلفزة بعد مشادة مع الضيف السعودي سلمان الأنصاري المشارك معه في اللقاء بعد أن وجه له إهانة
    • آنا فوكس امرأة عادية، مثل ملايين النساء حول العالم، أخصائية نفسية للأطفال، لكنها تعاني الخوف من الأماكن المفتوحة، ولذلك فهي لا تجازف بالخروج من منزلها بسهولة، لا تخرج إلا للضرورة، تجد آنا نفسها حبيسة شقة واسعة في أحد أحياء نيويورك، لا
    • خلط الأوراق يقود لخلط الأحكام بطبيعة الحال، وهذا هو الحاصل فيما يحدث حولنا، هناك فرق بين الالتزام الأخلاقي تجاه أي قضية من القضايا، وبين الاعتبارات والعلاقات السياسية، فالإمارات كدولة مستقلة ذات سيادة، تنبع قراراتها من استراتيجيات تضعها
    • تعجبني حالة الانتفاضة، التي تشهدها صفحات كثيرة جداً لحسابات شخصيات متفاوتة ثقافياً ومعرفياً، والانتفاضة هنا تعني الاهتمام المتصاعد باتجاه النقد، وإبداء الرأي في حالات وظواهر الحياة، التي يعيشها المواطن العربي في كل مكان، فما عاد نشطاء «
    • وجاء عيد آخر، يوم وربما أيام مختلفة سنعيشها، وسنمارس فيها الوقت بشكل مختلف، أو يفترض أن يكون مختلفاً، شكل ينكسر فيه الزمن على حائط النهار
    • أسئلة القلق 12 مايو 2021
      هل المثقف صاحب الوعي والبصيرة شخص قلق بطبيعته وتكوينه النفسي، أم أن الأمر يخص أشخاصاً دون آخرين، لأسباب لها علاقة بالبيئة والتربية، ولا علاقة لمنسوب المعارف والثقافة والوعي بالأمر؟ إن صفة القلق ملازمة للمثقف الحقيقي، وهو ما قرأناه في سير
    • عندما يتحدثون عن الكاتب السعودي أحمد أبو دهمان، صاحب رواية «الحزام» فإن النقاد يصفون روايته تلك بـ«بيضة الديك»، وهو تعبير مركب من أمرين من المستحيل أو النادر اجتماعهما أو حدوثهما معاً، فالديك من المستحيل أن يبيض، وإذن فالقصد هنا أنها رواية
    • سأعود مجدداً للتذكير بأن ميزانية ضخمة قد رصدت لإنتاج مسلسل تاريخي يرصد كفاح مصر القديمة ضد الغزاة في عهد الملك الفرعوني «أحمس»، ورغم كل ما أنفق من أموال ووقت وجهود، إلا أن عاصفة الانتقادات اللاذعة والسخرية التي طالت العمل بسبب التجاوزات
    • في الفترة التي تسبق شهر رمضان المبارك، نشهد جميعاً ونتابع ذلك التنافس المحموم بين القنوات التلفزيونية ونجوم الدراما وشركات الإنتاج وكتاب الصفحات الفنية، تنافس غالباً ما يركز على الإعلان عن الأعمال الجديدة التي ستعرض خلال الشهر الفضيل. أما
    • إخوتنا الآليون! 04 مايو 2021
      هل تحولنا إلى كائنات آلية يحركها ويتحكم بها نظام برمجة يعمل بالكمبيوتر أو بفعل تحكم مباشر من قبل الإنسان، وبحسب الويكيبيديا فغالباً ما تكون الأعمال التي يضبط الإنسان الآلي أداءها أعمالاً شاقة أو خطيرة أو دقيقة، مثل البحث عن الألغام والتخلص
    • كيف يتعامل القراء مع كتابهم الذين يقرؤون لهم أو يتابعونهم بشكل جيد، كقطعة قماش يفصلونها بحجم رؤاهم واهتماماتهم، أم كشخص وجد لأجل أن يكتب ما يريدون أن يعرفوه، أي باعتباره ناطقاً رسمياً بالنيابة عنهم وخاصة حين لا يصل صدى صوتهم إلى حيث يريدون
    • كثير من المرويات التي نشأنا وكبرنا ونحن نرددها ونحفظها، لكنّ أحداً لم يجلسنا يوماً ليناقشها معنا، لنعرف قانون العلاقات ونتبصّر في معادلة الظروف والعوامل الخفية،
    • الزمن - 2 01 مايو 2021
      كلنا في لحظة ما تمنينا لو نملك تلك المقدرة الخارقة لنعيد الزمن للوراء، عند لحظة ما، لكي نعيد إنتاج تلك اللحظة بطريقة مختلفة.
    • الزمن 30 أبريل 2021
      هذا الوباء الذي يخيم على العالم منذ أكثر من عام حتى الآن، دافعاً البشر أمامه كأغنام الراعي التي عليها أن تسير وفق خطى القطيع لا تخرج عنه لأي سبب.
    • في الأزمات والأوقات التي تختنق فيها حياة البشر وتواجه الاقتصادات القومية للدول تحديات وجودية حقيقية، خاصة تلك الدول التي تبدو اقتصاداتها هشة أو كريشة في مهب الريح، يقف الناس والحكومات أمام أسئلة الخيارات المتطرفة، ماذا لو لم نلجأ للخيار
    • المقارنات! 28 أبريل 2021
      إن أكثر ما يشغل الناس عندما يتحدثون عن أمور حياتهم، أو عما يعرض على شاشات التلفزة، أو عندما يناقشون العلاقات المركبة أو المتشابكة مع أصدقائهم أو جيرانهم أو حتى علاقات القرابة التي تخصهم سواء القريبة جداً أو البعيدة، هو موضوع الانشغال
    • اقتباس! 22 أبريل 2021
      (إذا كنت تقرأ الكتب، التي يقرأها الآخرون فقط، ستفكّر في ما يفكر فيه الآخرون فحسب)! هل قرأتم هذا الاقتباس سابقاً؟ أو مرَّ بكم في رواية أو كتاب أو منشور ما، على أحد مواقع التواصل مثلاً.
    • الحياة فوق غيمة! 21 أبريل 2021
      عندما أُخبرت (إيلينا) بطلة رواية «هكذا كانت الوحدة» للإسباني خوان خوسيه مياس، بنبأ وفاة والدتها، وقعت في حيرة غريبة من نوعها، لقد ترددت، وطرحت على نفسها كثيراً من الأسئلة، وحاولت أن تعصر عينيها لقاء دمعة حزن، إلا أن دمعة واحدة لم تسقط،
    • عناد أم أنانية؟ 20 أبريل 2021
      بعد أن اختلفا، وذهبت الأمور إلى طريق مسدود بينهما، قرر الزوج أن يركب عناده ويلجأ إلى أسوأ أشكال التصرفات تجاه زوجته مستغلاً القانون في ذلك! حين سألتها عما إذا توقعت تصرفاته تلك؟ قالت وهي تغالب دموعها: حتى في أسوأ كوابيسي لم أتخيل أن يفعل
    • في روايته «مائة عام من العزلة»، صنع ماركيز معجزة أكثر مما كتب رواية، فمن مكان أسطوري متخيل بنى ماركيز القرية ماكوندو، حيث لا شيء، لا بشر ولا حياة، وجعل بطله الأول (خوسيه أركاديو بوينديا) يباشر في بناء القرية بيتاً بيتاً، بحيث يصبح بإمكان
    • كي تمر العاصفة! 18 أبريل 2021
      هناك فرق بين التأقلم مع الظروف بهدف تمريرها بسلام، وبين الاستسلام لإكراهات هذه الظروف تجنباً لأي جهد أو مقاومة لتغييرها.
    • إنه الإنسان! 17 أبريل 2021
      إن أكثر ما يلفت الانتباه ويدفع للتفكير والتدبر في الأوقات العصيبة التي يمر بها الإنسان أو المجتمعات عامة.
    • هل تغير رمضان؟ (3) 16 أبريل 2021
      ساحة اللعب في حينا بقيت كما هي، لم يطرأ عليها أي تعديل، هي الأرض الخلاء التي في طرف الحي، ليست بعيدة عن البيت، المهم بالنسبة لنا أنها كانت تلبي كل متطلبات اللعب.
    • تنام أمي ما إن تعود من صلاة التراويح من شدة التعب والإنهاك، بينما يظل صغار البيت يحفرون المساء بالضجيج واللعب خارجين إلى فضاء الحي.
    • هل تغير رمضان؟ 1 14 أبريل 2021
      تسأل أحدهم، هل تغير رمضان عما كان سابقاً؟ يستغرب سؤالك، لكنه يجيب، لم يتغير كثيراً، الناس تصوم وتفطر وتصلي التراويح، ربما طرأت بعض السلوكيات، وعرفنا بعض الأكلات الجديدة، لكننا ما زلنا نفطر على الأطباق نفسها التي ورثناها عن أهلنا ونحن اليوم
    • وأقبل رمضان 13 أبريل 2021
      اليوم هو أول أيام الشهر الكريم، وقد انتهى الناس من واجب تبادل التهاني والتبريكات، خلال اليومين الماضيين، واكتفوا على ما جرت عليه عادتهم، منذ سنوات عدة بالرسائل النصية المستنسخة والمكررة، والتي يرسلها الجميع لبعضهم بعضاً، فتدور بينهم حتى
    • سطوة الصوت 12 أبريل 2021
      الأذن تعشق قبل العين أحياناً! هل هذا صحيح؟ نعم، ليس في الماضي عندما كان الرجل يسمع صوتاً رخيماً آتياً من خلف خباء خيمة، ولكن حتى اليوم ما زال للصوت سطوته، فكثيراً ما سمعنا عن أشخاص وقعوا في هوى أصوات لا يعرفون ملامح أصحابها، فما حقيقة هذه
    • هواجس وأسئلة وجودية، مشاكل صحية تفاقمت مع الوقت، علاقات متصدعة، ذكريات، ومشاكل مؤجلة بقيت كثيراً بلا حلحلة.
    • في كل حياتنا، في تعاملاتنا مع الناس ومرورنا أو تقاطعنا مع الأشياء، هناك من يشعرنا بالألفة وما يدفعنا للفرجة فقط، هناك ما هو قابل للاستعمال أو التعامل وهناك ما هو ضد اللمس.
    • ما زلنا نتحدث عن القراءة، نذهب إلى المؤسسات والاجتماعات والجلسات الافتراضية لنتحدث عن الكتب، وكيف نغرس محبتها في قلوب الصغار.
    • من يملك المعلومات يملك القوة، لكن القوة ليست في عملية الامتلاك فقط، ولكن في عملية الاستخدام والتوظيف، لذلك يمكن القول وبثقة إن من يوظف المعلومات لمصلحته يصبح أكثر قوة وصلابة.
    • اللغز 07 أبريل 2021
      عندما انكسر الطبق، جمعت الزوجة كِسرهُ المتناثرة من أرضية غرفة المعيشة، وكلعبة البازل حاولت إعادة تركيب القطع، عندها اكتشفت وجود شظية ناقصة، فانحنت باحثة عنها تحت المقاعد، حدث ذلك أمام الضيوف وفي ليلة يفترض أن أسرتها تحتفل بعيد ميلادها،
    • إيقاف «الملك»! 06 أبريل 2021
      قد تكون بداية مختلفة وتعاملاً أكثر حذراً مع وعي وذائقة الجمهور الذي تقذف له شركات الإنتاج كل عام بعشرات الأعمال الدرامية التلفزيونية على وجه التحديد، هذه البداية جاءت من مصر، عندما أعلن قبل يومين إيقاف العمل بمسلسل (الملك) الذي يتناول حياة
    • لدينا مشكلة ذهنية وثقافية وتربوية مع مسألة الحرية الشخصية، أو الفردانية، وتحديداً في مجتمعات ومدن الحداثة والقانون.
    • من هو ذلك الصديق؟ 03 أبريل 2021
      حين كنا نقرأ أو يقال لنا تلك المسلمات الكبيرة حول معادن الناس الذين علينا أن نتعامل معهم بقانون الحذر لبعض الوقت.
    • ماكينة سنجر 02 أبريل 2021
      كان يا ما كان، وفيما مضى من الزمان، عندما كنا نسافر بحرية وبلا تردد ولا تفكير، قبل «كورونا» والكمامات اللعينة والحجر والتطعيم.
    • كيف يمكن لشخص أو جماعة أن تخون ثقة شعبها يا ترى؟ وهل بالضرورة أن يكون تعريف وتصنيف هذا النوع من الخيانة متفقاً عليه عند الجميع،
    • ستصل الرواية العربية في يوم قريب، إلى مصاف الرواية العالمية، وستجد مكانها تحت شمس العالم، وستُقرأ على نطاق واسع، لن يكون نجيب محفوظ، وأمين معلوف، وآسيا جبار،