عائشة سلطان

عائشة سلطان

أرشيف الكاتب

  • أقنعه.. وتوكل! 24 فبراير 2024
    ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، فمنذ تحول الهاتف المتحرك إلى جزء أساسي في حياة الناس وعاداتهم اليومية،
  • مسؤولون وكفى! 23 فبراير 2024
    «لم أقتل شخصاً مطلقاً، هذا صحيح ولكن بسبب عدم توفر الشجاعة والوقت، وليس بسبب عدم توافر الرغبة»، يرى البعض أن هذه المقولة،
  • بعد أن تركت وظيفتها في مكتب البرمجيات، قررت «لوثيا» في رواية (فلا أحد ينام) أن تشتغل كسائقة تاكسي،
  • عالم من الكذب 2 ــ 2 21 فبراير 2024
    عندما تجف مصادر الأخبار الخاصة بحياتهم، أو يفتقدون للقصص التي يثيرون بها اهتمام متابعيهم،
  • وكأن العالم كله بكل ما فيه ومن فيه، بتاريخه وأخباره وخيراته وإنجازاته وحضارته وثقافته وحروبه وكوارثه ومدنه وبشره... إلخ، كله صار متواجداً وموجوداً على شبكة الإنترنت ومواقع التواصل، وكل ما لا يوجد على هذه الشبكة أو في هذا الفضاء يعتبر غير
  • بين فترة وأخرى يعود صناع الدراما في الغرب لتقديم أعمال تعكس موقف الإنسان الغربي والمجتمع بشكل عام، هناك عدد من الأفكار الوجودية والثقافية، التي مست وأضرت بحياة ووجود الإنسان هناك، وذلك عبر نتاجات درامية قوية تطرح قضايا جدلية مهمة. ولعل
  • سئلت أم مطلقة تعتني بطفلين عن السبب في عدم لجوئها للحزم مع ولديها وتركهما يتصرفان بشكل يظهرهما عديمي التربية؟
  • في الأمسية التي استضافت فيها ندوة الثقافة والعلوم مساء البارحة رجل الأعمال أحمد سيف بالحصا،
  • العمل الذي فاز بجائزة معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 55 التي انتهت الأسبوع الماضي،
  • تختلف الرواية الجيدة عن الرواية الناجحة، أو تلك التي تحتل مركز الصدارة، وتعرض في معظم واجهات المكتبات، ويقف القراء طوابير في معارض الكتب للحصول على توقيع كاتبها أو كاتبتها، هذه الرواية الناجحة جماهيرياً قد تكون رواية سيئة نقدياً، وبها
  • هذا كلام ربما لن يعجب البعض، لكنه كلام يجب أن يقال اليوم، بل ويجب أن يقال قبل اليوم أيضاً، وهو يخص بعض المؤسسات والهيئات والمجالس وجمعيات النفع العام، الثقافية والسياحية والاقتصادية والتراثية وبعض وسائل الإعلام... وغيرها، التي تنظم وتعقد
  • قرأت في صفحة أحد مشاهير السوشال ميديا أنه كان يراجع أحد المشافي لوعكة ألمت به، وأن الطبيب نصحه بضرورة تناول الطعام بانتظام وعدم تمضية النهار بمعدة خالية لأن لذلك مضار صحية، لذلك مر في طريقه على محل اشترى منه قطعة حلوى أكلها وخرج، إلا أن
  • انتصاراً للحقيقة 10 فبراير 2024
    لفترات زمنية طويلة ولظروف سياسية متشابكة ومعقدة مرت بها بلداننا العربية، حدثت تحولات لا حصر لها، تركت آثارها المدمرة على أوضاعنا السياسية والثقافية، وعلى طرائق تفكيرنا ونظرتنا للحياة والآخر المختلف عنا! فحدث تحريف كبير لمسألة الخلاف
  • انتصار لإنسانيتنا 09 فبراير 2024
    حين نكتب عن غزة أو نقف مع أهلها فإنما نفعل ذلك اصطفافاً مع الحق وانتصاراً لإنسانيتنا، نكتب عما يجري في غزة، لا عن حماس ولا عن أية سلطة أو حزب أو اتجاه، فكل الولاءات في معظم أقطارنا برهن البيع وكل البنادق قابلة للمقايضة إلا ما رحم ربي! أعلم
  • التزام! 08 فبراير 2024
    لو سألت مائة شخص، أو حتى ألف شخص، ليس بينهم كاتب أو رسام أو مسرحي مثلاً، عن روتينهم اليومي، فربما لا تعثر في إجاباتهم على شيء مثير أو يمكن وصفه بخفة الروح أو الطرافة والاختلاف التي تميز إجابات الروائيين والشعراء والرسامين عادة! إن معظم
  • فلسفة البسطاء 07 فبراير 2024
    نعلم جميعاً أن ما يسمى بالأقوال المأثورة التي تتوارثها المجتمعات وترددها في لحظات معينة جيلاً بعد جيل، أو تلك الجمل التي يطلقها البعض ممن يتمتعون بتجارب حياتية عميقة وحكمة ووعي كبيرين، والعبارات التي جاءتنا عبر كتب التاريخ والتراث والأدب
  • أشياء لا تفسير لها! 06 فبراير 2024
    يكتب الأمريكي بول أوستر في كتابه «اختراع العزلة» واصفاً والده ولحظة موته الصادمة، تلك اللحظة الأكثر صعوبة من بين كل ما مر به في حياته فيقول: (يحدث في أحد الأيام أن تعثر في الحياة أمامك على رجل في أفضل صحة، ليس مسناً على الإطلاق، ولم يعرف
  • هل تبحث عن فيلسوف لا يزال على قيد الحياة ويعيش بيننا؟ إن كنت تحب أن تقرأ لفلاسفة لا يزالون يتحركون بين الناس ويشاركونهم حياتهم ومناسباتهم، بل ويجلسون في نهاية اليوم أمام جهاز الكمبيوتر للرد على أسئلة واستفسارات الناس، فلا شك أن فرنسا هي
  • في كتابها الجميل والمؤثر جداً، والمعنون بـ(في أثر عنايات الزيات) الذي نالت به جائزة الشيخ زايد للكتاب .
  • هكذا تعاش الحياة!! 03 فبراير 2024
    كلنا نعلم هذه الحقيقة، أن لدينا حياة واحدة، وأن علينا أن نعيشها كما يجب، أو كنا نعتقد أنه الشكل الأفضل للحياة.
  • إذا أرادوا تسفيه كلام قالوا عنه كلام جرايد، وإذا أرادوا نعته بالتفاهة قالوا إنه كلام روايات، ومع ذلك فإن هذا الكلام غير دقيق، فهناك أنظمة بقضها وقضيضها يمكن أن ترعبها رواية! عندما كتب الشاعر الروسي بوريس باسترناك روايته الشهيرة (دكتور
  • حلم الكرسي! 01 فبراير 2024
    في طفولتي كان في بيتنا كرسي هزاز من تلك الكراسي الخشبية التي عرفناها من مشاهدتنا للأفلام الأمريكية والمصرية.
  • كتب أحد الأصدقاء واصفاً علاقات الصداقة التي تتكون من خلال مواقع التواصل، بأنها ليست سوى محاولة خاوية يؤسّسها الناس عبر الفضاء الإلكتروني لأنهم يعانون من فقر حقيقي في صلاتهم وعلاقاتهم الواقعية، لذلك يستعيضون عن (الملموس بالمحسوس، ويتشبثون
  • في جلسة ضمت أسماء كثيرة من المثقفين العرب، الذين اجتمعوا ليمضوا سهرة طويلة معاً، بعضهم يتعارف وبعضهم يلتقي للمرة الأولى، لكنهم بعد أن تعارفوا وتبادلوا الابتسامات والسلامات، انفتحت شهية الكلام والشكوى وتبادل وجهات النظر، فسافر في السماء قمر
  • يقول الكاتب المصري المعروف إبراهيم عبدالمجيد صاحب ثلاثية الإسكندرية الشهيرة في ندوة بمناسبة إطلاق آخر رواياته (قاهرة اليوم الضائع)، إن الوسط الثقافي يموج بالخلافات والمعارك، وإنه ككاتب مصري له علاقاته وحياته وحركته في هذا الفضاء الثقافي
  • أتغير! 28 يناير 2024
    تذكر النجمة النرويجية ليف أولمن في الصفحات الأولى من كتاب سيرتها الشخصية ما يلي: «أحاول طوال الوقت أن أتغير.
  • لا أحب هذا المنطق الذي يتحدث به البعض ممن يحاولون أن يظهروا أنفسهم بمظهر الحكماء الذين ينظرون للأمام بزاوية أوسع.
  • تحت سماء رائقة، أضاءها قمر مسافر في ليل يموج بالحكايات والأصوات والموسيقى والجمال، نظم مركز أبوظبي للغة العربية ليلة ثقافية فنية لا تنسى، بمناسبة الذكرى المئوية للموسيقار سيد درويش، استعادت فيها ذائقة الحضور النغم الحقيقي الأصيل، المتصل
  • القاهرة مدينة لا تشبهها مدينة أخرى، ليست أفضل ولا أسوأ، لكنها مدينة مختلفة، قد تختلف مع أشياء فيها، قد لا تعجبك في بعض أوجهها، قد تتبرم وقد.. وقد.. لكنك إذا أتيتها محباً غادرتها عاشقاً، ولن يطول بك الوقت فتحن إليها وتعود، لتصير شرياناً من
  • أن تأتي متأخراً! 23 يناير 2024
    يقال إن الإنجليز هم أصحاب المثل القائل «أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي أبداً»، وبعيداً عن المالك الحصري للمثل فهو أحد أكثر الأقوال المختلف عليها، حيث ينظر الناس إلى معنى ورمزية التأخير في الحياة بشكل عام من زوايا مختلفة ومتعارضة أحياناً
  • هل تتذكرون متى رن الهاتف الأرضي في منزلكم آخر مرة؟ بعضكم سيستغرب أن هناك هاتفاً أرضياً أصلاً موصولاً بسلك ومثبتاً بالحائط، وأنه في قديم الزمان كان له قرص مرقم من 1 إلى 9، وأن المتصلين كانوا يديرون القرص خمس دورات ليجيبهم الطرف الآخر، ثم
  • كيف ننظر للحياة؟ 20 يناير 2024
    ينصح والد ابنته وهي تهم بالخروج تلبية لدعوة على العشاء صحبة صديقاتها:
  • أتذكر أنه من أكثر المبادئ جدلاً واهتماماً بين الطلاب في تلك الفترة التي درسنا فيها علم الإدارة في الجامعة.
  • الناس أحرار في ظنونهم ما لم يسيئوا إلى غيرهم، لأن الظن السيئ إثم، كما أن للناس فيما يعشقون مذاهب (وهو شطر بيت اختلف الرواة والكتب في نسبته وفي بدايته، فنسب إلى كثيرين، منهم أبو فراس الحمداني وأبو نواس وغيرهما) أما ما نسب لأبي فراس الحمداني
  • في عالم الإعلام بشقيه التقليدي المتعارف عليه والحديث الذي أفرزته ثورة التكنولوجيا يوجد ما لا يعد ولا يحصى من التحديات والمخاوف والتهديدات، التي قد يلعب فيها من يسمون بالمشاهير والمؤثرين دوراً كبيراً في إضعاف دور الإعلام الحقيقي ومصداقيته
  • أجرى صحفي تحقيقاً بحث فيه موضوع تأثير الأمكنة والمدن والبلدان الجديدة على الأشخاص الذين يسافرون ويتنقلون بين بلدانهم الأصلية وهذه الأمكنة الطارئة التي يتعلقون بها وكأنهم يعرفونها منذ الأزل. كان يحاول الوصول إلى حقيقة الرابط أو الصلة غير
  • في قمة المليار متابع والتي عقدت في دبي الأسبوع الماضي، كانت هناك جلسة مع معالي محمد القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء، تحدث فيها عما يوجه لدولة الإمارات عبر بعض الحسابات على وسائل التواصل، وعن الحكمة أو السبب الذي يجعل صناع القرار وحكومة
  • ماذا تفعل في السفر؟ كيف تقضي أيام سفرك؟ أين تذهب أثناء سفرك لأي دولة؟
  • في مقابلة لها على قناة الـ (CNN) الأمريكية، تحدثت المطربة الإيرانية الأشهر (گوگوش) في لقاء مع المذيعة كريستين أمان بور، عن سنوات السبعينيات، سنوات التألق والنجاح عندما كانت معبودة الجماهير، والتي شهدت تألقاً لم يحظ به أحد مثلها، فقالت، إن
  • يتكرر هذا القول كثيراً هذه الأيام: «أخلاق الإنسان تكشفها نهاية العلاقة أكثر مما تكشفها البدايات» لأن البدايات دائماً شهية وحلوة، إنها دهشة الاكتشاف، وتدفق العاطفة، وجنون القبض على الأمنيات، وتحقق أحلام ربما لم يتخيل بعضنا أن بإمكانه أن
  • شكراً.. أنا أعتذر! 10 يناير 2024
    ينتمي الفيلم السويدي «شكراً، أنا أعتذر» لنوعية أفلام العائلة، التي يمكن لجميع أفراد العائلة مشاهدتها دون أية محاذير بدءاً من الأطفال في عمر السابعة كما هو مثبت على الفيلم، إضافة وهو الأهم أن الفيلم يتعرض لأزمات العلاقات الأسرية، وما يقود
  • فما هو الحل؟ 09 يناير 2024
    أؤمن وبشكل لا تردد فيه، أن مؤسسات السياسة والاقتصاد والعلاقات الدولية في كل مكان من العالم، نجحت وبشكل واضح نراه ونتابعه يومياً، في استغلال كل شيء، وجعل السياسة والاقتصاد والعلاقات بين البشر مجرد أدوات لخدمة المصالح أفراداً ومجموعات محدودة
  • كيف نعيش اللحظة؟ 08 يناير 2024
    خلال نهارك، أنت كما ملايين غيرك، تتنقل بين تفاصيل المشاغل والوجوه وبعض الأمكنة، إن كنت في إجازة، أو كنت بلا عمل، فتقابل صديقاً، تنجز معاملة عاجلة في البنك، تتوقف عند محطة البترول لتعبئة خزان سيارتك، تقضي وقتاً تتلصص على ما يثيره رواد مواقع
  • في أدبيات السفر، هناك الكثير مما يعتبر قواسم مشتركة بين مختلف الثقافات، فأهداف الرحلة أو السفر تكاد تكون واحدة.
  • هل سألت نفسك يوماً إن كنت تحلم بتغيير العالم؟ أعرف كثيرين اعترفوا بأنهم في سنوات شبابهم الأولى راودهم شيء كهذا.
  • في تفاصيلنا اليومية، عندما كنا نمارس الحياة بالبساطة المثلى التي اعتدناها، كان الكبار لا يتوقفون عن إطلاق تلك المقولات العميقة التي تشبه كلام الفلاسفة الكبار، والتي كلما أعدنا اليوم تذكرها وتأملها شعرنا بذات الألم أو الدهشة أو حتى الفرح
  • انتشرت هذه القصة أو الاقتباس عبر وسائل الإعلام الاجتماعي الحديث وبسرعة فائقة، وتم تناقلها وإعادة نشرها آلاف المرات، تقول الحكاية إن إحدى الطالبات سألت أستاذتها عالمة الأنثروبولوجيا الأمريكية الشهيرة مارغريت ميد، حول ما تعتقد أنه أول مؤشرات
  • نستكمل اليوم الحديث حول قراءة الروايات وحرية القراءة وإكراهاتها، والكثير من الأوهام التي تنتشر حولها، حيث تبدو الكتب أشبه بالبشر تماماً، فلا يمكن قراءتها من العنوان فقط، إنما العنوان عتبة الرواية الأولى لا أكثر، أما أسرارها، ومكامن ضعفها
  • منذ اخترعت الكتابة والإنسان لم يتوقف عن الكتابة، فكتب كل شيء وكتب على كل شيء، ثم اخترع القصص، فكانت الرواية واحدة من تمثلات هذا الاختراع العظيم، اختراع الكتابة! فيما يخص الروايات لدي بعض القناعات الشخصية والملاحظات التي أوردها هنا
  • لا تصدق كل ما تسمع! 31 ديسمبر 2023
    كثيرون يقعون ضحايا التشويش الذهني ومحاولة تغيير أفكارهم وتوجهاتهم بطرق أقل ما يقال عنها إنها لا أخلاقية.
  • جربت السفر إلى بلدان ومدن متباينة ومختلفة حد التناقض، في الثقافة والاقتصاد ومستوى المدنية (ولن أقول المستوى الحضاري).
  • قطط إسطنبول 29 ديسمبر 2023
    تشكل القطط المنتشرة في أزقة وشوارع وأحياء إسطنبول، ومنذ سنوات طويلة، ظاهرة ثقافية وإنسانية بامتياز.
  • في واحدة من قصائده الشهيرة التي لطالما قرأناها في مراهقتنا، تستوقفني اليوم عبارة فتحت لدي قوساً في الذاكرة والذكريات والتأملات.. يقول نزار في قصيدته:
  • في بلادنا، يعرف معظم الناس الوظائف التي سيعملون فيها منذ اللحظة التي يختارون فيها تخصصاتهم الجامعية، والتخصصات والوظائف التي ينخرط فيها معظمنا.
  • ينسب للفيلسوف الألماني شوبنهاور قوله: «أن تقرأ يعني أن تفكر بعقل شخص آخر»، فهل يصل الأمر بالإنسان القارئ فعلاً إلى أن يتقمص عقل الكاتب الذي يقرأ له؟
  • التجربة السويدية! 25 ديسمبر 2023
    بعد أن قدمت وزيرتا المدارس والثقافة تقريرهما المفصل للحكومة حول مستوى طلاب مدارس السويد، وتحديداً فيما يتعلق بالقراءة والكتابة والرياضيات.
  • عقلانية التسامح! 24 ديسمبر 2023
    هناك أزمات كبرى تقع فيها المجتمعات نتيجة لأخطاء تقع ولا يتم معالجتها بعقلانية وصراحة.
  • قبل نحو أسبوعين ربما، نشر خبر يفيد أن السلطات السعودية قامت بمنع ناشطة على مواقع التواصل.
  • قال لي أحد القراء، هناك تعليقات كثيرة جداً على هذا المقال، يقصد مقال البارحة حول عدم التزام الكثير من النساء والرجال بالآداب والتعليمات الخاصة بالملابس في الأماكن التي يفترض أن يرتدي فيها الإنسان ملابس تتوافر فيها مقومات الأدب والاحترام والذوق.
  • سؤال يحتاج إجابة عاجلة: بما أننا في دولة قانون، والقوانين وضعت لتنفذ، ونحن أكثر من يحترم القوانين ويعمل على تنفيذها كما يجب.
  • لفت انتباه! 20 ديسمبر 2023
    منذ سنوات بعيدة جداً، أتذكر أنني كنت أزور أحد معارض الكتب، ولفت نظري كتاب عنوانه (شوفوني، شوفوني)
  • حنين.. 19 ديسمبر 2023
    لأنني ابنة حي تقليدي جداً من أحياء مدينة دبي، ولدت فيه وأمضيت طفولة منطلقة في هذا الحي،
  • في بيتنا طفل أو عدة أطفال، وفي بيوتكم كذلك، وتعرفون بالتأكيد بيوتاً لا تعد ولا تحصى تمتلئ بالخيرات والأطفال والمواهب..
  • هل هناك أشخاص فاشلون حقاً؟، أي أنهم جاءوا إلى هذه الحياة يحملون على أكتافهم عبء الفشل مقدماً قبل حتى أن يقدموا على أية محاولة؟
  • «كلما اتسعت الرؤية ضاقت العبارة» هذه عبارة عبقرية قالها أحد أبرز المتصوفين المسلمين هو محمد النفري،
  • لا أدري عن كمية النصوص الإماراتية من القصة والمقال التي توجد ضمن مناهج اللغة العربية في المراحل الدراسية
  • في رواية (قائمة رغباتي) للفرنسي غريغور دولاكور، كان لبطلة الرواية، السيدة البسيطة التي كانت تعمل في مشغل خياطة،
  • ملتقى تعبير الأدبي 12 ديسمبر 2023
    في نسخته الثانية، انطلقت أعمال ملتقى تعبير الأدبي تحت سقف مكتبة محمد بن راشد، لتلتقي «دبي للثقافة» مجدداً مع المكتبة الرائدة،
  • نقاشات بلا ضرورة! 11 ديسمبر 2023
    استوقفتني هذه العبارة التي جاءت في إحدى قصص مجموعة (طبيب الأمراض العقلية) للروائي والقاص البرازيلي ماشادو دي آسيس
  • ابنة أخي شابة مفعمة بالإصرار على المعرفة: المعرفة كدراسة، ومعرفة العالم واكتشافه، تحب التجربة.
  • لماذا يهرب الرجال؟ 09 ديسمبر 2023
    في أحد مشاهد فيلم «الركاب» يحاول بطل الفيلم، الذي هو الناجي الوحيد في حادث تحطم الطائرة (أو هكذا يخيل له ولنا).
  • يتعلم الإنسان بطرق ووسائل مختلفة، يوفرها له نظام التربية داخل الأسرة ومن ثم المجتمع، كالإرشادات والتوجيهات وسرد القصص والأمثلة والمواعظ،
  • ستبقى المكتبة في مسيرة الإنسانية بقعة ضوء حقيقية، باعتبارها المكان الأكثر تخصصاً واحتواء على عصارة ما قدمته العقول.
  • النوم في حقل الكرز 06 ديسمبر 2023
    يقول سعيد نيسين، (آه، لولا الطغاة لكان أبي الآن نائماً في قبر كقبر السيد ياكوب (جاره النرويجي).
  • متى يقع الكاتب في الملل ولماذا يشعر بعدم الرغبة في الكتابة ؟ لأنه كأي إنسان في هذه الحياة يمل الكتاب من الكتابة،
  • يمر على معظم الكتّاب حين من الدهر لا يستطيعون فيه الكتابة، يحاولون كثيراً لكنهم يفشلون في إنتاج بضعة أسطر،
  • يعلم كل أصدقائي، وربما معظم قرائي كذلك، أنني أحب نجيب محفوظ كثيراً، وعندي أن بعض الروايات التي كتبها محفوظ تتفوق أسلوباً ومعالجة وفكرة وعمقاً على أكثر الأعمال الروائية الخالدة.
  • هل يعرفون حقاً؟؟ 02 ديسمبر 2023
    «يفهمها الآن، تلك التي عاشت بجواره لعدة سنوات، كانت محبوبة، ولكن لم يفهمها أحد. إنك لا تشعر بأنك قريب من شخص حقاً، حتى يموت ذلك الشخص، ويصبح بداخلك بالفعل»!
  • الإمارات في قلبي 01 ديسمبر 2023
    تقترن البدايات في قلبي بحكايات الأمهات اللواتي وقفن طويلاً على شرفات الصبر ينتظرن الأبناء والآباء والأزواج الذاهبين في رحلة الرزق.
  • وطن من نور وعطاء 30 نوفمبر 2023
    في كل مرة ينقلب هدوء العالم حولنا، تتبعثر التفاصيل ويفقد كل شيء توازنه، نحمد الله، ونطمئن، لأننا في وطن ثابت، متماسك، متوحد وحميم، كبيت العائلة الممتدة، وكخيمة القبيلة الشاسعة، وكسقف الحياة المترامية الجهات، وطن ولدنا معه، وكبرنا في ظل
  • أيام وسيناريوهات 29 نوفمبر 2023
    لا تزال ذاكرتي تحتفظ بالعديد من القصص والقصائد والنصوص الأدبية، مما تعلمته في مادة الأدب العربي والمطالعة منذ أيام المراهقة والدراسة الثانوية، ومن هذه الذاكرة يمكنني أن أستل حكاية الملك العربي النعمان بن المنذر، والتي لا يزال عنوانها الذي
  • مع بداية سنوات التسعينيات كان مجتمع الإمارات يشهد انفتاحاً كبيراً على جميع المستويات.
  • ليس الجوع للشهرة فقط هو ما يدفع الناس لجنون السوشال ميديا، لكنه السعي لأن يكونوا حاضرين، غير مغيبين، محسوسين ومعترفاً بوجودهم.
  • الأدب الخطير! 26 نوفمبر 2023
    خوان خوسيه مياس، أديب وروائي وقاصّ إسباني من مواليد العام 1946، يصنف باعتباره واحداً من أهم كتّاب الأدب الإسباني المعاصر،
  • نندهش، وقد يتملكنا الحزن لبعض الوقت، ثم ينتهي ذلك الحزن بحالة من الندم العميق، والتفكير في التجربة أو الموقف بشيء من الشجن!
  • «إن الطفل الذي تم إثراء حياته بالقصص هو طفل غني حقاً»، هذه المقولة تعود للكاتب المصري يعقوب الشاروني «1931 - 2023»، الذي غادر الحياة يوم أمس الخميس عن 92 عاماً.
  • في مديح اللغة 23 نوفمبر 2023
    سألني قارئ: طالما كانت اللغة وسيلة إنسانية اخترعها الإنسان ليتواصل مع غيره، فلماذا التركيز على أن يكون هذا التواصل بلغة محددة، طالما تحقق الهدف بأي لغة؟ إن أي لغة يجيدها المتحدثون فيما بينهم تعتبر لغة صالحة، وكان يجادلني في موضوع اللغة
  • نظرت إلى والدها بعيون متسائلة، كانت تريد الاستفسار عن أمر، وبكل ثقة توجهت إليه كي تطرح عليه سؤالاً يتعلق بترتيبات السفر، التي تراه منهمكاً في إجرائها، كان السؤال بسيطاً جداً بقدر ما كان طفولياً، لكنها حين وقفت أمام والدها جاءت كلمات السؤال
  • في هذه الأيام لا يحتاج أي واحد منا لغير فكرة غريبة أو مريبة أو ربما غير مألوفة بالنسبة للآخرين، مع كثير من الجرأة للقيام بها على الملأ،
  • تعددية الوزيرة! 20 نوفمبر 2023
    يقال إن مقال رأي نشرته وزيرة الداخلية البريطانية سويلا برافرمان قد تسبب في إقالتها من منصبها
  • الكتابة فعل نجاة! 19 نوفمبر 2023
    في كل مكان، وفي كل الأوقات الصعبة التي مرت على البشرية، لم يحصل أن احتمل الإنسان منفرداً تلك الكوارث والمصائب التي مرت به، فغالباً ما كانت للكارثة أدبياتها وسلوكياتها التي تستدعي تعاطفاً جمعياً يلتف عليها، لتمر بأقل قدر من الألم والأوجاع
  • لا يمكن أن يبقى العالم على ما هو عليه بعد كل ما ارتكب في حق الأبرياء المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة،
  • السعي للجمهور 15 نوفمبر 2023
    جميع الكتاب الذين برعوا في اختراع فن السرد العظيم، لم يخترعوا قصصهم ورواياتهم من الخيال، لكنهم خلطوا الواقع بالخيال وبالرمز والتجريد، وقدموا أنواعاً مختلفة من القصص والروايات والمسرحيات، حملت نبض المجتمع، وأزماته، وأحلام الكتاب في التأثير
  • القيم الفارغة 14 نوفمبر 2023
    يأتي الصغار من مدارسهم كل يوم وفي جعبتهم العديد من الحكايات والشكاوى حول الأمور التي استوقفتهم أو ضايقتهم في نهارهم المدرسي، أو أثارت مخاوفهم، فيسارعون للحديث حولها مع والديهم، وغالباً ما تتولى الأم حل هذه التشابكات وتوضيح الاستفهامات التي
  • أعرف المدينة وأحبها من خلال أحيائها البعيدة، التي لا تمت بصلة لوسطها المزدحم، ومراكزها التجارية الضخمة، وخليط البشر الذين يأتون من كل الدنيا ليتفرجوا على كل شيء ثم يذهبون كما جاءوا. إن المدن الكبيرة والقديمة لا تقرأ من وسطها، ولكن من
  • وأنا أجمع حاجياتي الكثيرة منذ يومين، مترددة بين تفضيلاتي وتفضيلات المناخ، وأرتبها في حقيبة كبيرة، استعداداً لرحيل جديد، تضارب في رأسي أمران:
  • حينما يتحول البحث عن الجمال إلى هوس، يكون ذلك تعبيراً حقيقياً عن كراهية الذات، حيث ينتهي الشخص من تصحيح عيب خلقي لا بد من تصحيحه،
  • متى كانت آخر مرة أجريتم فيها تعديلاً تجميلياً على أنفسكم؟ ليس شرطاً أن تكونوا قد خضعتم لعملية جراحية،
  • كم عمرك؟ 09 نوفمبر 2023
    لماذا ننظر إلى وجوهنا في المرآة كل صباح بمجرد أن نصحو من النوم؟ ماذا نتفقد في وجوهنا كل يوم؟ عماذا نبحث؟
  • دكتوراه! 08 نوفمبر 2023
    سأقول أمراً أرجو أن لا يفهم بشكل خاطئ، والأمر يتعلق بنيل الشهادات العلمية العليا، وتحديداً شهادات الدكتوراه، ففي مجتمعاتنا العربية يفعل (البعض) أي شيء للحصول على الدكتوراه، لا لينضم إلى هيئات التدريس الأكاديمية في الجامعات العريقة، ولا