قرقاش:الاعتداء على الناقلات واستهـداف مطار أبها تصعيد خطير

أمــريكا تحمّل إيــران مسؤولية الهجــوم في خليج عمان وتقويض الاستقرار

النار تشتعل في ناقلة النفط «فرونت ألتير» النروجية إثر استهدافها | إي.بي.إيه

استُهدفت ناقلتا نفط عملاقتين في مياه بحر عُمان بهجومين في وقتين مختلفين، أمس، ما أدى إلى اشتعال النار فيهما وسط أحاديث عن غرق إحداهما بعدما طلبتا المساعدة وتم إنقاذ طاقميهما، بينما أشارت واشنطن بأصابع الاتهام إلى طهران بالوقوف خلف الهجومين، وطلبت عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة هذا التطور الخطير.

وأكد معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية أن الاعتداء على ناقلات النفط في خليج عمان واستهداف مطار أبها في المملكة العربية السعودية الشقيقة تطور مقلق وتصعيد خطير ويستدعي تحرك المجتمع الدولي لضمان صون الأمن والاستقرار الإقليمي.

وأضاف معاليه في تغريدة على «تويتر»: «الحكمة ضرورية والمسؤولية جماعية للحيلولة دون المزيد من التوتر».

في الأثناء، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أمس، إن الولايات المتحدة خلصت إلى تقييم مفاده أن إيران مسؤولة عن الهجوم على الناقلتين.

وأضاف أن التقييم استند إلى معلومات مخابرات ونوع الأسلحة المستخدمة والأسلوب المتطور للهجمات. ووصف بومبيو الحادث على أنه جزء من حملة أكثر اتساعاً تقوم بها إيران، ووكلاؤها ضد الولايات المتحدة وحلفائها.

وقال للصحافيين إن «حكومة الولايات المتحدة خلصت إلى تقييم هو أن إيران مسؤولة عن الهجمات التي وقعت في خليج عمان» أمس. وأضاف «هذا التقييم يستند إلى معلومات مخابرات ونوع الأسلحة المستخدمة ومستوى الخبرة اللازمة لتنفيذ هذه العملية، والهجمات الإيرانية المشابهة التي وقعت في الآونة الأخيرة على قطاع الشحن، وحقيقة أنه لا توجد مجموعة تعمل بالوكالة في تلك المنطقة تملك الموارد أو الكفاءة للتحرك بهذه الدرجة العالية من التطور».

وأوضح أن «النظرة الشاملة، تكشف أن هذه الهجمات غير المبررة تكشف عن تهديد واضح للسلام والاستقرار الدوليين، وتمثل اعتداءً صارخاً على حرية الملاحة وحملة غير مقبولة من تصعيد التوتر من جانب إيران» وأدان بومبيو الحادث وقال إنه «استهدف مدنيين أبرياء».

وقال: «يجب على إيران مقابلة الدبلوماسية بالدبلوماسية، وليس بالإرهاب وسفك الدماء والابتزاز، إن الولايات المتحدة سوف تدافع عن قواتها ومصالحها وسوف تقف إلى جانب شركائها وحلفائها لتأمين التجارة العالمية والاستقرار الإقليمي». وأضاف أن الولايات المتحدة سوف ترفع إحساسها بالقلق إلى مجلس الأمن.

غير أنّ بومبيو أكّد في الوقت ذاته أنّ بلاده ما زالت تريد أن تعود طهران إلى طاولة المفاوضات «عندما يحين الوقت لذلك». في السياق، قال مسؤول أمريكي إنه من المنتظر أن تتوجه سفن أمريكية إلى المنطقة خلال الساعات المقبلة، لعمل دوريات في المنطقة، ومساعدة البحارة في السفن المنكوبة، وسحب الناقلتين إلى الميناء.

إجلاء الطاقم

وأجلي طاقما ناقلتي نفط، أمس، في بحر عُمان بعدما أرسلتا نداءي استغاثة، بعد تعرضهما لهجوم خلال إبحارهما في خليج عمان. وأفاد الأسطول الخامس الأمريكي في بيان عن «هجوم استهدف ناقلتي نفط في خليج عُمان»، مشيراً إلى تلقيه «نداءي استغاثة منفصلين عند الساعة 6,12 صباحاً بالتوقيت المحلي والساعة 7,00 صباحاً». وأشار الأسطول الخامس الأمريكي إلى أن «سفن البحرية الأمريكية منتشرة في المنطقة وتقدم المساعدة». وقال إنه يساعد الناقلتين بعد تلقيه نداءي استغاثة.

وأعلنت السلطات البحرية النروجية أن ناقلة النفط «فرونت ألتير» المملوكة لمجموعة «فرونتلاين» النروجية تعرّضت لهجوم صباح أمس في بحر عُمان، وسُمعت ثلاثة انفجارات على متنها، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

واستعرت النيران في «فرونت ألتير» بعد انفجار أرجعه مصدر إلى لغم ممغنط، لكنها لم تغرق. وانتشلت سفينة في المنطقة أفراد طاقم الناقلة النرويجية ونقلتهم لقارب إنقاذ. وأفادت شركة «سي.بي.سي» التايوانية بأن الناقلة، التي تحمل 75 ألف طن من النفتا، «أصابها طوربيد فيما يبدو».

في سنغافورة، أعلنت شركة «بيرنهارت شولته شيب مانجمت» لإدارة السفن أن واحدة من ناقلاتها وتحمل اسم «كوكوكا كوريجوس» كانت هدفاً لـ«حادثة أمنية» ألحقت بها أضراراً، وأنه تمّ إنقاذ أفراد طاقمها، وقد أصيب أحدهم.

وأوضحت أن الناقلة المسجلة في بنما تعرضت لضرر «فيما يشتبه بأنه هجوم» اخترق هيكل الناقلة فوق خط الماء. وكانت السفينة تحمل شحنة من الميثانول من المملكة العربية السعودية إلى سنغافورة.

وأضافت الشركة أن السفينة لم تغرق وأن الطاقم في أمان. وذكرت أن السفينة كانت على بعد 14 ميلاً بحرياً من إيران. وقالت إن الناقلة مملوكة لليابان وقد تم انتشال طاقمها بعد إصابتها في هجوم يشتبه في أنه نفذ بطوربيد.

لكن أحد وسطاء الشحن ذكر أن الانفجار ربما نتج عن لغم ممغنط. وأضاف المصدر أن الناقلة «جنحت دون أي من أفراد الطاقم على متنها»، بينما أعلنت شركة «كوكوكا سانجيو» اليابانية المالكة للناقلة أن السفينة تعرّضت للهجوم مرتين في غضون ثلاث ساعات.

وبحسب مواقع تتبُّع تحرّكات السفن، فإن ناقلتي النفط متوقفتان في منتصف البحر في منطقة قريبة من السواحل الإيرانية.

فرق عمل

وأعلنت اليابان مباشرة عن التحقيق في الحادث، حيث قال وزير تجارتها، هيروشيجي سيكو، للصحافيين، إن الحكومة تحقق في الهجوم. وأضاف أن الناقلتين اللتين تعرضتا لهجوم في خليج عمان «كانتا تحملان شحنة مرتبطة باليابان»، لافتاً إلى أنه تم إنشاء «فرقة عمل» بعد الهجوم.

ونقلت «أسوشيتد برس» عن الوزير الياباني قوله إن جميع أفراد الطاقم بأمان، وإن الحكومة اليابانية «أنشأت فرقة عمل، وأبلغت القائمين على صناعة الشحن باتخاذ الاحتياطات».

وقال باولو داميكو، رئيس مجلس إدارة رابطة ناقلات النفط (إنترتانكو): «نحتاج إلى أن نتذكر أن نحو 30% من النفط الخام (المنقول بحراً) في العالم يمر بمضائق (المنطقة). إذا أصبحت المناطق البحرية غير آمنة، فإن الإمدادات للعالم الغربي بأكمله قد تتعرض للتهديد».

اجتماع عاجل

في غضون ذلك، قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة طلبت اجتماعاً عاجلاً لمجلس الأمن لمناقشة الوضع في منطقة الخليج العربي في أعقاب الهجوم على ناقلتي النفط. وصرح مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) بأن اجتماعاً عسكرياً عُقد، على مستوى القيادة الوسطى ورئاسة الأركان، لبحث تطورات الخليج العربي.

وقال المسؤول لـ«قناة الحرة» الأمريكية، إن الاجتماع «ركَّز على مراجعة خطط الطوارئ وبحث طريقة التعاطي مع الاعتداءات الإيرانية». وأفاد مسؤول في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض لـ«الحرة»، بأن «واشنطن تقدم المساعدات في التحقيقات الجارية لمعرفة من يقف خلف الهجوم على السفينتين في خليج عمان».

كما صرح مسؤول في «البنتاغون» بأن من المرجح أن تكون إيران مسؤولة عن الهجوم على الناقلتين. وأوضح المسؤول الأمريكي لموقع «سي بي إس» أن التصريحات التي روَّجت لها إيران بشأن إنقاذ طاقم الناقلتين تصريحات كاذبة ومضللة. وأكد أن سفينة حربية أمريكية تولت إنقاذ 21 من طاقم إحدى الناقلتين. وأضاف أن الولايات المتحدة ستساعد في التحقيق بشأن تلك الهجمات للوقوف على حقيقة الأمر.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

خبراء فرنسيون لـ«البيان »: رائحة طهـران تفوح من استهداف الناقلات

إدانــــات عربية ودولية واسعــة للاعتداء على حرية الملاحة

رسائل إيرانية متناقضة بشأن التفاوض.. وترامب: من المبكر جداً إبرام اتفاق

السعودية: سنتخذ الإجراءات اللازمة لحماية موانئنا ومياهنا الإقليمية

المجتمع الدولي مُطالَب بتأمين الممرات البحرية

محلل بحريني لـ«البيان »: النظام الإيراني لن يغيّر سلوكه بالتفاوض

مدمرة أمريكية ترصد لغماً بحرياً في هيكل واحدة من ناقلتي النفط

تكامل بين إيران والمنظمات الإرهابية في تهديد الملاحة

خبراء لـ «البيان »: استنفار إيراني لـ «الفوضى».. والهدف سوق النفط

الهجوم الإرهابي طعنة في الظهر للوساطة اليابانية

الهجمات تسلّط الضوء على مشروع الفوضى ضد الاستقرار

الرسائل السياسية وراء استهداف الناقلات تطابق أجندة إيران

محللون أردنيون: التراخي الدولي يخاطر بتحوّل الهجمات إلى اعتداء متكرر

مصادر عراقية لـ«البيان»: إيران المستفيد من خلط الأوراق

شركات التأمين البحري تعتزم زيادة التغطية على السفن في المنطقة

هجمات خليج عُمان تقفز بأسعار النفط 4%

رابطة ناقلات النفط: السفن معرّضة للخطر بعد الهجمات

الهجمات ترفع أسهم شركات الشحن عالمياً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات