المجتمع الدولي مُطالَب بتأمين الممرات البحرية

صورة

قال الكاتب والمحلل السياسي البحريني، سعد راشد، إن استهداف ناقلتي نفط في بحر عمان يأتي نتيجة العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران.

موضحاً أن إيران تحرك الآن ميليشياتها لتنفيذ عمليات إرهابية نوعية لتهدد أمن الملاحة البحرية في منطقة الخليج العربي واليمن.

وقال راشد لـ«البيان» إن على المجتمع الدولي أن يتحرك في تأمين الممرات البحرية من العبث الإيراني بها، وأن اليوم لا عذر للمؤسسات الدولية بأن تأخذ زمام الأمور في إيقاف النظام الإيراني من تدخلاته واعتداءاته المتكررة على السفن البحرية الذي يعتبر تهديداً صريحاً للتجارة الدولية.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة قد زادت وتيرة تدفق قواتها في الخليج العربي، وعلى واشنطن حالاً أن تتخذ قرارات أكثر حزماً بشأن الملف الإيراني، حيث إن الساسة في طهران لن يتوقفوا في تنفيذ عملياتهم الإرهابية في حال لم يلقوا ردعاً من قبل المجتمع الدولي.

مصداقية دولية

بدوره، أوضح المحلل السياسي عيسى تركي أن هذا ‏الاعتداء الإرهابي يتعارض مع مبادئ الأمم المتحدة، ويهدد بشكل مباشر السلم والأمن الدوليين، مبيناً أن «العالم المتحضر والأمم المتحدة في اختبار حقيقي لمصداقيتهما، ومطالبان بتدابير مشتركة وفعالة وسريعة لمحاسبة وقمع العدوان وضمان عدم تكراره».

ولفت تركي إلى أن من يقف وراء هذا الاعتداء دولة مأزومة معروفة تمثل الإرهاب الدولي، وقد استخدم الأسلوب ذاته في تفجيرات الناقلات قبالة سواحل الفجيرة. وأردف: «مساعي الوساطة التي راهن عليها النظام الإيراني لفك العزلة، ورفع العقوبات عنه، فشلت كلها بسبب تعنته وعدوانيته وإرهابه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات