فريدة الشوباشي

فريدة الشوباشي

فريدة الشوباشي

أرشيف الكاتب

  • وقفة مع الدولة 05 نوفمبر 2020
    في كل العالم، تقريباً، تحدد مؤسسات الدولة الزي المدرسي وفق معايير وطنية في المقام الأول، أي تكريس قيمة المساواة بين التلاميذ.
  • يستخدم تنظيم جماعة «الإخوان» الإرهابي سلاح الأكاذيب منذ اللحظة الأولى لإنشاء تنظيمهم بتخطيط وتمويل وتوجيه بريطاني. فمن المعروف أن قوة الاحتلال في نهاية القرن التاسع عشر كانت تخفي في جعبتها مخطط ضمان سيطرتها على مصر، وكلنا نعرف أن من أهم
  • الخطير فعلاً 16 سبتمبر 2020
    تصدر نبأ القبض على الإخواني محمود عزت نشرات الأخبار في وسائل الإعلام المصرية كافة، لما لهذا الرجل من سجل حافل بالجرائم الإرهابية.
  • تحولت تجربة الدكتور محمد المشالي، المعروف بكونه «طبيب الغلابة»، إلى درس عميق وسط الجماهير، واستوقفت الكثيرين للتأمل في تجربة رجل عظيم خدم الإنسانية
  • كان لمنتدى الشباب الذي انعقد في شرم الشيخ أصداء واسعة على المستويين العربي والدولي، خاصة وقد خطط الإرهابيون لتعطيل انعقاد هذا التجمع.
  • يتذكر كثيرون منا كلمات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لرعاة تنظيم داعش الإرهابي وأمثاله، التي حذر فيها العالم كله، بما فيه هؤلاء الرعاة، من أن نشاط الإرهاب المدمر، لن يظل محصوراً في دول الشرق الأوسط،
  • أي ربيع هذا؟ 07 يناير 2020
    لقد بشرتنا الولايات المتحدة الأمريكية تحت الإدارات السابقة بـ«ربيع عربي» من تصميمها وأظن انه لا أحد يشارك واشنطن مقولتها تلك والوطن العربي يمر بأسوأ حالاته وتشتعل معظم أجزائه بنيران هذا الربيع الملعون.
  • خلال انعقاد مؤتمر الشباب بشرم الشيخ، وبينما كان المسؤول عن وكالة الطاقة النووية يتحدث عن أهمية هذه الطاقة، تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسي قائلاً:
  • تتواصل في الصحافة العالمية التحليلات والتعليقات بصدد ردود فعل بعض دول حلف شمال الأطلسي حيال تصرفات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العدوانية والمخالفة لكافة القوانين والأعراف الدولية، وخاصة عدوانه المسلح على سوريا وابتزازه باستخدام
  • لن يهدأ الأعداء 10 ديسمبر 2019
    منذ انخرطت في عالم الإعلام وأنا أرصد تعارضاً بل تناقضاً لمصطلحات البعض مع الواقع، فنحن نقرأ ونسمع عن احترام حقوق الدول في سلامة أراضيها، مع ذلك إذا دافع مواطن عن وطنه ضد عدوان خارجي يصمونه وفق المزاج والمعايير.
  • كل إنسان في الكون مسؤول حسب المجال الخاص به، سواء كانت المسؤولية تجاه الأسرة أو العمل أو الوطن أو غير ذلك من الميادين.. والمسؤولية التي أريد التحدث عنها اليوم، هي مسؤولية الفرد تجاه أبنائه وتجاه الوطن، فالإنجاب بلا ضابط أو رابط وبدون إعمال العقل.
  • يكفي النظر إلى ما وصل إليه الوطن العربي منذ ظهور التنظيمات الإرهابية، التي قدمت نفسها على أنها جاءت لترسي قواعد الدين الإسلامي في بلادنا التي تدين أغلبيتها الساحقة بهذا الدين الحنيف.
  • أعتقد أن الكثيرين منا يستغربون عداء البعض للدولة المدنية والتي يطلق عليها البعض لفظ الدولة العلمانية، وادعاء البعض أن العلمانية تعني الكفر! ويلح علي سؤال لا أريد كتمانه وقاية من الإرهاب الفكري الذي يندلع فور طرح أية تساؤلات أو استفسارات
  • أعتقد أن معظم من نالوا قسطاً من التعليم، ولو في المراحل الأولى من العمر، يعرفون الشعار البريطاني الذي توهمت دولة الاحتلال في نهاية القرن التاسع عشر أن تطبيقه سيضمن لها السيادة باحتلال أبدي.