00
إكسبو 2020 دبي اليوم

28 فائزاً في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي

منصور بن محمد: دولة الإمارات ستبقى دائماً وطن الإبداع في جميع مجالات الحياة

منصور بن محمد خلال الإعلان عن أسماء الفائزين بحضور مطر الطاير وسعيد حارب وموزة المري ومنى بوسمرة وأعضاء مجلس الأمناء | تصوير: عبدالله المطروشي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، أن دولة الإمارات ستبقى دائماً وطن الإبداع في جميع مجالات الحياة، وأنها ستواصل دورها الرائد في رعاية المبدعين وتكريمهم ونشر وتعزيز ثقافة الإبداع في مختلف القطاعات ومن بينها القطاع الرياضي.

وقال سموه في حفل الإعلان عن الفائزين بالدورة الحادية عشرة لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، «تدعم قيادتنا الرشيدة التميز والإبداع في جميع المجالات، وتؤكد أن رعاية ودعم وتكريم المبدعين ونشر ثقافة الإبداع والتميز والجودة هو نهج أساسي لبناء المستقبل الذي يستحقه أبناء الوطن وكذلك الأشقاء العرب والعالم أجمع، وتطلق القيادة الرشيدة في كل عام مبادرات لدعم التميز والإبداع ورعاية المتميزين والمبدعين في جميع المجالات جعلت دولة الإمارات تتولى زمام الريادة في هذا المجال».

إنجازات

وأضاف سموه «لقد حققنا في الخمسين عاماً الماضية من عمر الدولة إنجازات كثيرة جعلت الدولة نموذجاً عالمياً لحكمة القيادة وكفاءة الشعب والطموح الذي لا يعرف المستحيل ويتفوق على جميع التحديات، وستشهد الخمسين عاماً المقبلة إنجازات أكثر وأعظم في جميع المجالات، وستكون الدولة وطناً وداعماً لكل مبدع».

وختم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي التي يرعاها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، ويرأسها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، تنطلق من نهج قيادتنا الرشيدة وتترجم توجيهاتها بما يدعم ويرتقي بمستوى الإبداع في العمل الرياضي، كما تسهم الجائزة من خلال عضويتها في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في تمكين المجتمعات من خلال الرياضة ودعم المبدعين والمتميزين الذين يشكلون قدوة للآخرين للسير في طريق التميز وتحقيق الإنجازات الكبيرة،

واليوم نعلن عن نخبة جديدة من المبدعين الرياضيين لتكريمهم وإرسال رسالة لجميع الرياضيين والمؤسسات الرياضية بأن التكريم سيكون نصيب كل مبدع يسعى للارتقاء بمستوى الأداء والإنجاز الرياضي في كل مكان».

جاء ذلك خلال حفل الإعلان عن الفائزين في فئات الدورة الحادية عشرة للجائزة الأكبر من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى من نوعها على الإطلاق المخصصة للإبداع في العمل الرياضي الذي أقيم أمس، في «ديب دايف دبي» أكبر وأحدث حوض للغوص في العالم بحضور سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، ومعالي مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة.

كما حضر الحفل عدد من أعضاء مجلس أمناء الجائزة ومجلس إدارة مجلس دبي الرياضي والشخصيات الرياضية.

شكر

وقدّم معالي مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة، الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي راعي الجائزة، وإلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة، على الدعم والرعاية والتوجيهات السديدة التي وضعت الجائزة في مكانتها العالمية المرموقة وجعلتها حلم جميع العاملين في مختلف مجالات العمل الرياضي.

حافز

وقال معاليه «تواصل الجائزة منذ العام 2009 تقدير وتكريم المبدعين وتحفيز القطاع الرياضي للتطور من خلال نشر ثقافة الإبداع في العمل الرياضي وتكريم المبدعين في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم، ورغم التحديات التي واجهتها الرياضة على مستوى العالم أجمع وأسهمت في تراجع أرقام المشاركات في جميع البطولات والفعاليات، إلا أن الدورة الحادية عشرة حققت نمواً في عدد المشاركين الذين وصل عددهم إلى 409 مترشحين بنسبة زيادة بلغت 14% عن الدورة السابقة إلى جانب زيادة عدد المكرمين إلى 28 فائزاً، وهو الأمر الذي يؤكد مكانة الجائزة الكبيرة وحرص الجميع على الترشح والتنافس لنيل شرف الفوز بها».

تذكارات

وأضاف «يسرنا أن تتزامن الدورة الحادية عشرة للجائزة مع احتفالات الدولة بعام الخمسين ومع تنظيم إكسبو 2020 في دبي الحدث الأكبر في العالم على الإطلاق، ولذلك سيكون الاحتفال بالمكرمين يوم 9 يناير المقبل في قلب إكسبو الذي يجمع العالم، كما يسرنا في هذه المناسبة أن نصدر بالتعاون مع المصرف المركزي وبريد الإمارات مسكوكة نقدية فضية وطابعاً تذكارياً ليكونا هدية للقطاع الرياضي وتذكارين عن دور الجائزة ومكانتها في قلوب الجميع وطموحهم للفوز بها».

28

وضمت قائمة المكرمين 28 من المبدعين في جميع مجالات العمل الرياضي ليكون العدد منسجماً مع حجم الإنجازات التي تحققت والتأثير الكبير للجائزة على مستويات الأداء للرياضيين الأفراد والفرق والمؤسسات في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم، ما أسهم في تحقيق إنجازات أكبر وأكثر.

اقرأ أيضاً:

الرياضي العربي لـ4 أبطال أولمبيين

التونسي كتيلة والعراقي نصّار.. إنجاز في ظروف صعبة

مبخوت الرياضي المحلي.. العنبري والحوسني يحلقان بجائزة المدرب

6 رياضيين يتنافسون على جائزة الرياضي الناشئ المحلي

المنتخب الجزائري الفريق العربي

الأهلي المصري يحلق بجائزة المؤسسة العربية

أحمد الريسي: وسام على صدر فروسية الإمارات

أنس العتيبة الإداري المحلي

مسكوكة وطابع تذكاري هدية الخمسين

جوعان بن حمد آل ثاني الشخصية العربية

عمران خان الشخصية الرياضية العالمية

طباعة Email