الإمارات والسعودية.. علاقات تاريخية ومصير مشترك

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة، الأشقاء في المملكة العربية السعودية احتفالاتهم باليوم الوطني السعودي الـ90 الذي يصادف يوم 23 سبتمبر من كل عام.

وترتبط دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بعلاقات تاريخية أزلية قديمة، تعززها روابط الدم والإرث والمصير المشترك، أسس دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مع أخيه عاهل المملكة العربية السعودية آنذاك الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود، طيب الله ثراه، حيث سعى الآباء المؤسسون في البلدين إلى ترسيخ العلاقات الثنائية والعمل على تطويرها باستمرار، وحرصت قيادتا البلدين على توثيقها وتشريبها في ذاكرة الأجيال المتعاقبة، حتى تستمر هذه العلاقة على ذات النهج والمضمون.

اقرأ ايضاً

في ملف البيان المخصص لــ «#معاً_أبداً» تبرز الكثير من العناوين لعل أبرزها مايلي :

العلاقات بين الإمارات والسعودية نموذج يُحتذى استناداً إلى عمق الروابط التاريخية

٢ مليار درهم صفقات السعوديين العقارية في دبي منذ بداية 2020

دبي تحتفل باليوم الوطني السعودي

تواصل ثقافي وإبداعي إماراتي سعودي نابض بالتناغم والتآخي

مجلس التنسيق السعودي الإماراتي نموذج متفرد للتكامل الاستراتيجي

تعاون «سيبراني» رائد بين البلدين

25 مدرباً ولاعباً بين الملاعب الإماراتية والسعودية

مشهد فكري ثقافي يعكس التلاحم الفطري بين أبناء البلدين

فروسية التميّز وسباقات التكامل والإخاء

الإمارات والسعودية علاقات وثيقة ورؤى متكاملة

 حرصا على تعميم الفائدة ننشر لكم صفحات البيان المخصصة بنظام " بي دي إف  " ولمشاهدتها يكفي الضغط  هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات