المعهد الدولي للتسامح: عام زايد تخليد لإرث عظيم - البيان

المعهد الدولي للتسامح: عام زايد تخليد لإرث عظيم

 لمشاهدة مواد"#عام_زايد" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

أكد الدكتور حمد الشيباني العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2018 «عام زايد» هو مناسبة وطنية مهمة نحتفي بها بفخر واعتزاز بمآثر «زايد الخير» والقيم الأصيلة التي زرعها في نفوس أبنائه.. مضيفاً أن ما وصلت إليه دولة الإمارات من مكانة مرموقة وسمعة عالمية كان بفضل غرس زايد.

وقال الشيباني إن «عام زايد» هو تعزيز لمكانة المغفور له مؤسس وباني اتحاد دولتنا باعتباره رمزاً للوطنية وتخليداً لإرثه عبر مشروعات ومبادرات نوعية لتغدو الإمارات منارة إشعاع للخير والعطاء والعمل الإنساني محلياً وعالمياً ورمزاً للمحبة والتسامح والسلام.

وأضاف أن اختيار عام 2018 مناسبة مهمة لإبراز كل الإنجازات التي عملها، رحمه الله، وتخليداً لذكراه الطيبة العطرة. وقال «إننا ما زلنا نذكر الجهود الكبيرة والعظيمة التي قام بها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تطوير وتنمية ونهضة الإمارات ودوره في الارتقاء بمؤسسات الدولة في جميع المجالات حتى أصبحت الإمارات في مصاف دول العالم المتقدمة».

ودعا الشيباني المولى القدير بأن يحفظ الإمارات الغالية وأن يديم عليها أمنها وعزها واستقرارها في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

 

اقرأ أيضاً:

ـــ حكومة إسعاد المواطن

طباعة Email
تعليقات

تعليقات