عادل المرزوقي

    العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عادل المرزوقي

    عادل المرزوقي

    أرشيف الكاتب

    • الطموح لا يشيخ في قلب الإنسان الناجح، فهو طريقه نحو العلا والرقي، ولكن التسلح بالطموح لا يكفي، لارتقاء درجات العلا
    • ضغوطات كثيرة نواجهها في الحياة، لعل جلها مصدره العمل، حيث تلقى على عاتقنا مسؤوليات ومهام كثيرة.
    • تحفل لغتنا العربية بمعانٍ كثيرة لـ«التناغم»، فجذرها «نغم» ومعناها يدور في فلك التفاهم والتآلف والانسجام، فيها يكاد السمع والكلام أن يتساويا، وهي كلمة ولدت من رحم الموسيقى، حيث السمع فيه أمر ضروري.
    • فن التخطيط 17 أغسطس 2021
      «رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة»، حكمة توارثناها جميعاً، ومع مرور الزمن، تحولت إلى قاعدة حياتية، وبات جلنا يدرك، إن كانت الخطوة الأولى صحيحة، فما يليها سيكون صحيحاً، ولذلك، يجب أن تكون مقاسات الخطوة الأولى محسوبة.
    • التقاط الفرص 10 أغسطس 2021
      في إحدى مراحل الحياة، يصاب بعضنا بالفتور فيشعر بأن اليأس قد أرهقه، وتزداد وتيرة ذلك مع شعوره بارتفاع إيقاع الروتين في حياته، وعدم نجاح مساعيه في تحسين حياته نحو الأفضل،
    • منذ أن خلق الله عز وجل الأرض ومن عليها، والإنسان في سعي دائم، تارة يعلو به المقام ويرتقي بالنجاح، وتارة تنكسر نفسه، ويتحمل الخسارة، وفي كلتا الحالتين، لا يتوقف سعيه وإعماره للأرض،
    • لا تقتلوا الفرح 20 يوليو 2021
      نفتح عيوننا اليوم على تكبيرات عيد الأضحى، نرتدي أجمل ثيابنا، ونمضي مع من نحب إلى صلاة العيد، ونحن نردد «الله أكبر كبيرا.. والحمد لله كثيرا.. وسبحان الله بكرة وأصيلا»، حيث مصلياتنا ومساجدنا وشوارعنا وبيوتنا تعمر بالفرح.
    • الضغط الفكري 13 يوليو 2021
      جميعنا يعرف نظرية «نصف الكأس»، تلك التي تطل برأسها كلما اعتلى التشاؤم والإحباط ملامح وجوهنا، وعندما نشعر بالفشل في مساعينا، وكلما حاولنا أن نبث للطرف الآخر بعضاً من الأمور التي تشغل الحيز الأكبر من تفكيرنا.
    • مقاومة السلبية 06 يوليو 2021
      في أيامنا نمر بمواقف عديدة، تتقلب معها مشاعرنا، تارة نحلق فيها بفضاء الإيجابية، وتارة نضيع معها في دروب المشاعر السلبية، التي ندخلها نتيجة مرورنا بمواقف صعبة تحمل لنا بين ثناياها ألماً،
    • صناعة الفكرة 30 يونيو 2021
      التفكير يخلق مع الفطرة، لا يمكن للعقل أن يتجاهله، عليه تعتاش خلايا الدماغ البشري، وعلى أساسه تنشأ القرارات، وتحدد مصائر الحياة برمتها. والتفكير يؤهلنا للحكم على الأشياء وكل ما نلاحظه، ونتعلمه من حولنا، وهو طريقنا نحو صناعة الفرق في الحياة،
    • أسئلة لماذا 23 يونيو 2021
      لماذا؟ كلمة مركبة من «لام الجر» التي يراد بها التعليل، و«ما» الاستفهامية والموصول الاسمي «ذا»، وهي إحدى أدوات الصحافي.
    • السعادة الروحية 15 يونيو 2021
      دروب الحياة متشعبة، جميعنا نسير فيها وكلنا يجتهد لتحقيق أهدافه، ونعمل بكل ما أوتينا من قوة لتحقيق النجاح.
    • تطوير الذات 08 يونيو 2021
      لكل منا إمكانياته وقدراته، وقائمة أهداف طويلة، بعضنا يصفها بالطموحة، وآخرون ينظرون إليها بعين الرضا.
    • معدلات الإنتاجية 01 يونيو 2021
      منذ عام ونيف، ونحن جميعاً نعيش حالة تغيير، نحاول التأقلم مع شكل حياتنا الجديدة، فزمن ما بعد جائحة «كوفيد 19» مختلف تماماً عما قبلها.
    • كثيرة هي التحديات والمشكلات التي نواجهها في حياتنا العملية والعائلية، تبدو لوهلة كأنها سيل لا يتوقف، فهي من سنن الحياة
    • إدارة الأزمات 18 مايو 2021
      في أوقات الأزمات، تظهر قدرات الدول وإمكاناتها، واستراتيجياتها، عبرها تكتشف إن كانت تمتلك رؤى واضحة قادرة على التعامل.
    • نقف اليوم على أعتاب نهاية شهر رمضان، نودع أيامه ولياليه الكريمة، ونحتسب الأجر عند رب كريم، وندعوه بقلوب مخلصة بأن يتقبل منا رمضان وصيامه وقيامه.
    • زايد الخير 04 مايو 2021
      أيام رمضان كلها خير ونقاء، فيها ليلة خير من ألف شهر، نلتمس فيها الدعاء إلى الله تعالى، بأن يغفر لنا، وأن يتقبل صيامنا وقيامنا.
    • إنهاء الجوع 28 أبريل 2021
      كم هي جميلة الأيادي البيضاء عندما تمتد لتعطي.. لتطعم وتكسو أجساداً أضعفها الفقر، وكم هي جميلة تلك الأيادي عندما تتكاتف معاً من أجل إنهاء الجوع الذي يحاصر بعض المجتمعات الإنسانية،
    • العطاء خُلق نبيل 20 أبريل 2021
      العطاء خلق نبيل، وثقافة تزيد من أناقة الإنسان والمجتمع، وعمل الخير كذلك، فـ«خير الناس أنفعهم للناس»، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس،
    • يحلّ علينا الشهر الكريم، وألسنتنا تلهج بالدعاء بأن يتقبل الله صيامنا وقيامنا وصدقاتنا، فيه يمد الجميع أياديه البيضاء بالخير، فذلك هو دأب مجتمعنا ودولتنا التي تعودت على العطاء والخير ومساعدة الآخرين في كافة أصقاع الأرض، ذلك ما نتلمسه في
    • جماليات القيم 06 أبريل 2021
      القيم مرجع للإنسان، وموجه لسلوكياته، ومحدد لتوجهاته وميوله وقراراته، عليها يقيم المجتمع بنيانه، فهي تشكل جزءاً من مكنونه الثقافي، لذا فهي تلعب دوراً مهماً في تحديد سلوكياتنا،
    • ألم الفقد 30 مارس 2021
      سريعة تمر الأيام في حياتنا، نقترب فيها من الناس، نبني مع كثير منهم علاقات اجتماعية، نزرعهم في قلوبنا، ونسقيهم بماء الحب، ولا نتخيل تلك اللحظة التي نفقدهم فيها، وما أن تحين حتى نقف عند حدود الألم الذي يوجعنا كثيراً، رغم محاولاتنا الدؤوبة
    • وصفة النجاح 23 مارس 2021
      رحلة الحياة مليئة بـ «المطبات»، بعضنا يتجاوزها بخفة ورشاقة، ويواصل تسلق السلم إلى أرقى الدرجات، وبعضنا يتوقف عند أول كبوة، فيشعر بأن الفشل حليفه الدائم، فلا يستطيع تجاوز عتبة الدرجة الأولى، فيظل قابعاً عندها، يبكي على «اللبن المسكوب»،
    • اكتشاف الشغف 17 مارس 2021
      لكل منا قدرات خفية، البعض يدركها ويعرف قيمتها لامتلاكه الشغف، والبعض لا يهتدي إلى الطريق التي تُمكنه من اكتشاف قدراته، فتظل حبيسة في النفس، نتيجة تخليه عن الشغف الذي يمثل فتيل البدايات. وهو وهج المشاعر التي تتملكنا عند الإقبال على تنفيذ ما
    • إدارة العواطف 09 مارس 2021
      في حياتنا اليومية تخالجنا الكثير من المشاعر الإنسانية، التي تتأرجح بين الطاقات الإيجابية والسلبية، وجلها يؤثر في ردود أفعالنا، وبالتالي تنعكس على طريقة تعاملنا مع الآخر، وبناءً على ذلك تتمدد العلاقات على مقاييس الربح والخسارة، وعلى المقياس
    • لكل واحد منا طريقته في الحياة، وله أسرار تعوّد أن يخبئها بين ضلوعه، وأن يلفّها بهالة من الغموض، خشية أن يفقدها يوماً، فيتحول إلى سيرة تتناقلها الألسن في محيطه الاجتماعي، ولذا منحنا الله عز وجل القلب، حيث تودع خزائن الأسرار، وأنعم علينا
    • الحوار صورة العقل 23 فبراير 2021
      «الإنسان اجتماعي بطبعه»، هكذا يقول المؤرخ ابن خلدون في مقدمته المشهورة، ونحن البشر ومنذ بدء الخليقة لا نستطيع العيش في عزلة.
    • ظلال المحبة 16 فبراير 2021
      الحب نعمة من رب كريم، فيه نظلل أنفسنا ونغلف قلوبنا، بالمحبة نفرح بذواتنا وننقي أرواحنا، ونتصل بأنفسنا ونقيم صلات مع الآخرين.
    • القيادة المؤثرة 09 فبراير 2021
      نحو الكوكب الأحمر، تتجه عيوننا، نراقب بكل شغف مسار «مسبار الأمل»، وألسنتنا تلهج بالدعاء لرب كريم، بأن تُكلل مهمته بالنجاح.
    • ثقافة الإنصات 02 فبراير 2021
      نلتقي في حياتنا اليومية بأناس كثر يتقنون مهارة الحديث، ويعرفون جيداً كيف يتحكمون بخيوط التنظير والسرد، فهم لا يمنحنون ألسنتهم وقتاً للراحة.
    • اكتشاف الذات 26 يناير 2021
      كمثل «ومضة عين» تمضي أيامنا سريعة، إيقاعنا فيها يبدو «لاهثاً»، ونشعر أن التعب قد أنهك أكتافنا، ونحن نسارع خطواتنا أملاً بالوصول إلى أهدافنا.