رئيس الدولة والرئيس الكوري يبحثان علاقات التعاون والتطورات الإقليمية والدولية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وفخامة يون سيوك يول رئيس جمهورية كوريا الصديقة.. فرص تنمية التعاون وتطويره إلى آفاق أوسع في مختلف المجالات وذلك في إطار العلاقات الإستراتيجية الخاصة التي تجمع البلدين..إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو رئيس الدولة - في قصر الوطن اليوم - فخامة الرئيس الكوري الذي يقوم بزيارة دولة إلى دولة الإمارات والتي تعد الزيارة الأولى له منذ توليه مهامه الرئاسية.. معرباً سموه عن تطلعه إلى أن تشكل زيارته إضافة قوية إلى العلاقات الإستراتيجية الخاصة التي تجمع البلدين منذ عقود.

وبحث سموه وفخامة الرئيس الكوري مختلف مسارات التعاون وتطوراته بين البلدين في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والعلمية والثقافية والتكنولوجيا المتقدمة إضافة إلى الطاقة المتجددة وغيرها من المجالات الحيوية التي تحظى باهتمام البلدين ضمن خططهما المستقبلية.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.. إن دولة الإمارات وجمهورية كوريا تجمعهما شراكة إستراتيجية وثيقة تمتد إلى أكثر من أربعين عاماً.. وارتقت إلى شراكة إستراتيجية خاصة خلال عام 2018 ونحن فخورون بأن يكون لدى دولة الإمارات هذا المستوى من الشراكة مع جمهورية كوريا.
وأضاف سموه أن زيارتكم اليوم إلى دولة الإمارات.. تأتي تأكيداً لحرصكم على مواصلة العمل المشترك لدفع العلاقات الإماراتية - الكورية إلى الأمام في مختلف المجالات.. وقد وصلنا اليوم إلى مستوى استثنائي في هذه الشراكة وأصبحت ثمارها واضحة من خلال التعاون في مجالات حيوية مختلفة منها إستراتيجية واقتصادية وثقافية. 

وأشار سموه في هذا السياق إلى أحد أهم المشروعات التنموية الإستراتيجية وأحد الأسس القوية للشراكة التي تجمع البلدين وهو مشروع إنتاج الطاقة النووية السلمية في "محطات براكة" .. وقال سموه " من خلال العمل المشترك نجحنا في تطوير أحد أكبر مشاريع الطاقة النووية السلمية تقدما في العالم وباستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال”.

وأكد سموه سعي دولة الإمارات إلى توسيع هذه العلاقات مع كوريا الصديقة وتعزيزها خلال الفترة المقبلة في المجالات ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك الطاقة التقليدية والطاقة النظيفة والاقتصاد والاستثمار والتكنولوجيا الدفاعية وغيرها.  

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان..إن دولة الإمارات تولي اهتماماً بالغاً بالعمل المناخي والتصدي للتحديات العالمية التي يفرضها تغير المناخ .. مجدداً سموه شكره لدعم كوريا استضافة دولة الإمارات مؤتمر " كوب 28 ".. ومؤكداً دعم الإمارات لكوريا في استضافتها مؤتمر "كوب 33 " خلال عام 2028.

كما أعرب سموه عن تطلعه إلى مشاركة فاعلة من قبل جمهورية كوريا في مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 28" الذي تستضيفه الدولة خلال العام الحالي..خاصة أن كوريا لديها خططاً طموحة لتحقيق الحياد الكربوني في عام 2050..وهو التاريخ نفسه الذي حددته الإمارات للوصول إلى هذا الهدف.

وأبدى سموه ثقته في أن العلاقات الإماراتية - الكورية.. ستحقق نقلات نوعية خلال الفترة المقبلة لمصلحة التنمية والازدهار في بلدينا الصديقين.

من جانبه أعرب فخامة الرئيس الكوري عن سعادته بزيارة دولة الإمارات في جولته الخارجية الأولى خلال عام 2023 ولقائه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأشار إلى أنها أول زيارة "دولة" منذ إقامة العلاقات الثنائية بين البلدين خلال عام 1980، وأول زيارة دولة يقوم بها منذ توليه مهامه الرئاسية.. وهذا يعبر عن عزم قيادتي البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا.

كما أشار إلى أنه يرافقه خلال الزيارة ممثلو حوالي 100 شركة كورية..منوهاً بأهمية اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم التي وقعها الجانبان.

وقال " إنني على ثقة في إن اجتماع اليوم سيكون نقطة انطلاق مهمة للارتقاء بالشراكة الإستراتيجية الخاصة بين دولة الإمارات وكوريا إلى مستوى أعلى .. وأتطلع إلى استمرار التواصل الوثيق وتبادل الأفكار مع صاحب السمو رئيس الدولة في جميع المجالات".

وأكد أهمية تعزيز التعاون الإستراتيجي في مجالات رئيسية تشمل الطاقة النووية السلمية والطاقة والاستثمار والصناعات الدفاعية من أجل تطوير آفاق العلاقات الثنائية.. معرباً عن تطلعه إلى أن تصبح الإمارات الدولة الأولى من حيث حجم الاستثمارات في كوريا ورفع مستوى التعاون بين البلدين إلى أعلى مستوياته مؤكداً أن إمكانات التعاون بين البلدين لا حدود لها.

كما أعرب عن تمنياته النجاح لمؤتمر الأطراف " كوب 28 " الذي ستستضيفه دولة الإمارات خلال العام الحالي مؤكداً دعم بلده كل يحقق النجاح لهذا المؤتمر.

وسجل الرئيس الكوري كلمة في "سجل كبار الزوار أعرب خلالها " عن سعادته بزيارة دولة الإمارات وشكره وتقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين حظي بهما خلال الزيارة.. متمنياً لعلاقات البلدين مزيداً من التقدم والازدهار خلال المرحلة المقبلة".

وأقام صاحب السمو رئيس الدولة مأدبة غداء تكريماً لفخامة الرئيس الكوري والوفد المرافق.

حضر المأدبة واللقاء كل من..الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن زايد آل نهيان ومعالي الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة ومعالي علي بن حماد الشامسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش المستشار الدبلوماسي لصاحب السمو رئيس الدولة ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ومعالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة ومعالي سارة عوض عيسى مسلم وزيرة دولة للتعليم المبكر ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب ومعالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد ومعالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة التغير المناخي والبيئة ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية ومعالي أحمد بن علي محمد الصايغ وزير دولة ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية عضو المجلس التنفيذي ومعالي فلاح محمد الأحبابي رئيس دائرة البلديات والنقل عضو المجلس التنفيذي وسعادة عبدالله سيف النعيمي سفير الدولة لدى جمهورية كوريا وسعادة محمد الحمادي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية ومحمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وعدد من كبار المسؤولين في الدولة. كما حضرهما الوفد المرافق للرئيس الضيف الذي يضم عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين في كوريا.

 

اقرأ أيضاً:

ـــ أقيمت له مراسم استقبال رسمية.. رئيس الدولة يستقبل رئيس كوريا

ـــ رئيس الدولة والرئيس الكوري يشهدان تبادل وإعلان عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين

ـــ محمد بن زايد: تربطنا بكوريا الجنوبية شراكة استراتيجية خاصة نمضي في تعزيزها

ـــ فعاليات وأهازيج شعبية في استقبال ضيف البلاد

ـــ رئيس جمهورية كوريا يزور جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي

ـــ خليفة بن طحنون يستقبل رئيس كوريا في واحة الكرامة

ـــ الإمارات وكوريا الجنوبية.. شراكة استراتيجية في وجه أمن الطاقة والتغير المناخي عالمياً

ـــ الإمارات وكوريا الجنوبية تؤكدان أهمية تطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

ـــ 1.5 مليار درهم تداولات الكوريين بسوق أبوظبي خلال 10 سنوات

ـــ الإمارات وكوريا.. علاقات استراتيجية وتعاون وثيق في السياحة والطيران

طباعة Email