دشن النصب التذكاري لأصحاب الهمم في جزيرة المرجان

سعود بن صقر: استضافة «الأولمبياد الخاص» تجسد القيم الإنسانية لبلد التسامح

سعود بن صقر خلال تدشين النصب التذكاري بحضور ماري ديفيز وعدد من رؤساء الوفود في برنامج المدن المضيفة | وام

لمشاهدة الملف PDF أضغط هنا

ثمّن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، استضافة دولة الإمارات للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية في أبوظبي، الذي يعد أكبر تجمع رياضي إنساني على مستوى العالم، مشيداً بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو حكام الإمارات.

بلد التسامح
وأكد سموه أن دولة الإمارات بلد التسامح والمحبة والسلام التي طالما ارتبطت بمعاني التكافل والتعاون تجسد اليوم من خلال استضافة هذا الحدث التاريخي والاستثنائي هذه القيم الإنسانية التي نشأت عليها منذ عهد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وما زالت وفية لها.

جاء ذلك خلال تدشين صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي النصب التذكاري للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية «أبوظبي 2019» في جزيرة المرجان الذي يرمز لدور أصحاب الهمم الرائد في المجتمع، بمناسبة استضافة الحدث العالمي البارز لأول مرة في المنطقة العربية، ومشاركة إمارة رأس الخيمة ضمن برنامج المدن المضيفة للأولمبياد الخاص وسط حضور كبير من كبار المسؤولين وضيوف الدولة.

ترحيب
ورحب صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي بالوفود المشاركة ضمن برنامج المدن المضيفة في إمارة رأس الخيمة والإمارات عموماً، مشيراً إلى أن اهتمام الدولة بأصحاب الهمم نابع من الفطرة السليمة والتربية القويمة التي نشأت عليها القيادة والشعب بفضل حكمة الأجداد، وقبل ذلك من تعاليم ديننا الحنيف، وقال سموه «المجتمعات المتحضرة لا تميز بين أبنائها ودولتنا سباقة في دمج أصحاب الهمم في المجتمع والاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم في خدمة الدولة والمجتمع أسوة بإخوتهم وفي الإمارات هم شركاء في الطفرة والنجاحات وشركاء في الآمال والطموحات والتطلعات، وشركاء في حب الوطن والتفاني في خدمته».

وقال سموه: إن استضافة الوفود المشاركة في مختلف إمارات الدولة تعد فرصة للتواصل والتبادل الثقافي والحضاري بين الشعوب وهي مناسبة نسعى من خلالها إلى تقديم الصورة المشرقة عن شعب الإمارات أمام للعالم أجمع ونعكس ما حققته دولتنا من تقدم حضاري وإنساني ومكانة مميزة على الخريطة الدولية ومن جانب آخر هي فرصة ليساهم جميع أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين في تنظيم هذا الحدث التاريخي الإنساني بكل ما يحمله من ذكريات طيبة عن الإمارات وشعبها الوفي.

إشادة
وأشاد صاحب السمو حاكم رأس الخيمة بفكرة النصب التذكاري الذي يعبر عن إيمان القيادة الرشيدة وشعب الإمارات بإمكانات أصحاب الهمم وعن مدى الدعم والحب الذي يحظى به فرسان الإرادة في الإمارات، متمنياً التوفيق والنجاح للرياضيين المشاركين في الألعاب العالمية.

وجاء حدث تدشين النصب التذكاري للأولمبياد الخاص العالمية في جزيرة المرجان يندرج ضمن برنامج المدن المضيفة المقام برعاية سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة تحت شعار "ها هم أصحاب الهمم"، والذي دشنته الإمارة بنجاح كبير وحقق أهدافه للتعريف بالعادات والتقاليد والتراث وتأكيد الدور المهم لأصحاب الهمم في المجتمع.

وشهد الأمسية إلى جانب سموه، الشيخ أحمد بن سعود القاسمي رئيس هيئة بترول رأس الخيمة والشيخ صقر بن سعود القاسمي، وماري ديفيز، الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص، ومسؤولو الدوائر والمؤسسات المحلية في رأس الخيمة، ووفود دول جنوب أفريقيا، أستونيا، منغوليا، اليونان، أذربيجان، قبرص، طاجيكستان، لوكسمبورج وكازاخستان.

تقدير
وعبرت ماري ديفيز، الرئيس التنفيذي للأولمبياد الخاص، عن تقديرها للجهود التي قامت بها الدولة في استضافة الحدث العالمي والمشاعر الجميلة، التي أحاطت بها جميع الوفود المشاركة، وقالت: الإمارات أدهشت العالم بالمشاعر الإنسانية الجميلة، كما أن الأجواء الرائعة الموجودة في الدولة تعكس قيمة الاهتمام بأصحاب الهمم وتعزيز الثقة في قدراتهم ومنحهم فرصة المشاركة الإيجابية في الأنشطة المجتمعية.

وقال حمد عبيد الطنيجي، مدير عام دائرة الآثار والمتاحف في رأس الخيمة، إن استضافة الأولمبياد الخاص لأصحاب الهمم يعكس رؤية القيادة الرشيدة في دعم أصحاب الهمم وتمكينهم من أداء دورهم الإيجابي في المجتمع والمشاركة في عملية البناء والتنمية بشكل طبيعي، موضحاً أن رأس الخيمة برعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، وسمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة قدمت صورة معبرة من التضامن مع أصحاب الهمم، من خلال الفعاليات المختلفة ضمن برنامج المدن المضيفة الذي حظي بالتقدير والاهتمام.

تبادل
ووصف محمد حسن السبب، مدير عام غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة تجربة المدن المضيفة ضمن فعاليات استضافة الأولمبياد الخاص العالمي بأنها تعبر عن نظرة عميقة لأهمية تبادل الثقافات وتعكس التجربة المشرفة لدولة التسامح والإنسانية في التاريخ والتراث من خلال إحاطة الوفود الزائرة في جميع إمارات الدولة بالتجربة الملهمة التي منحت الدولة مكانتها المرموقة على الصعيد العالمي انطلاقاً من الإنسان الذي يمثل الأساس نحو التطور والتقدم، مشيراً إلى أن القيادة الرشيدة للدولة قدمت تجربة كبيرة ومهمة يتحدث عنها العالم الآن بكثير من الإعجاب وهي تحول الأنظار نحو أصحاب الهمم من خلال الاستضافة غير المسبوقة على مستوى المنطقة العربية لآلاف الرياضيين من جميع أنحاء العالم.

وأوضح مأن غرفة رأس الخيمة ضمن أحد رعاة برنامج المدن المضيفة انطلاقاً من قناعة راسخة بأن المسؤولية الوطنية تحتم المساهمة في عكس الصورة المشرفة عن استضافة الدولة للحدث العالمي الكبير.

نساء الشحي: التصميم يعكس القوة والأمل
عبّرت نساء الشحي مصممة النصب التذكاري عن سعادتها بتصميم النصب التذكاري لأصحاب الهمم في جزيرة المرجان، وأكدت أنها أقدمت على هذه الخطوة بعد الإعلان عن استضافة الحدث العالمي الكبير في أرض الدولة، والذي كان دافعاً قوياً للتعبير عن التفاعل مع هذا الحدث التاريخي، وأشارت إلى أنها استوحت الفكرة من الشعار الرئيسي للأولمبياد الخاص، حيث بدأت التصميم بالجناحين، وهما يرمزان للقوة والأمل والتميز، ثم الإطار الذي يتناسب مع فكرة المتاهة والصعوبات التي تواجه الإنسان، لكن في نهاية الأمر يستطيع أن يصل إلى المخرج المناسب، والهدف الذي يبلغه مهما كان حجم التحدي لأنه ينطلق من الإصرار على تجاوز المصاعب التي تواجهه.

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

حميد بن عمار: نستلهم من الأبطال دروساً في العزيمة

العين تسرّ برؤية «شعلة الأمل»

أولمبياد أبوظبي 2019.. نسخة ثقافة الاحتواء

«مبادلة» ترعى منتخبات «السامبا»

انطلاق «التقسيم» في 19 رياضة للأولمبياد

الفجيرة تُكرم ضيوفها في ختام الفعاليات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات