مجلس الأمن يدعم «جنيف اليمن» - البيان

قرقاش ينتقد «الإصلاح» ومسؤول أميركي في عدن لأول مرة منذ 2015

مجلس الأمن يدعم «جنيف اليمن»

الإمارات تقدّم خدمات علاجية وإغاثية لآلاف اليمنيين في الخوخة | وام

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن حزب الإصلاح الإخواني في اليمن «أقلية حزبية لا تريد لليمن الخير والتحالف». وقال، عبر «تويتر»، إن «السلوك المخزي تجاه رموز الإمارات والتحالف في حضرموت وبعض مناطق الجنوب والتي يوجهها الإصلاح لن تثنينا عن تأدية المهمة».

سياسياً، أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي عن دعمهم الكامل لمشاورات جنيف التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية سياسية. وأكد أعضاء المجلس، في بيان، أن المشاورات الأولية المقرر أن تبدأ اليوم ستكون خطوة ضرورية نحو الاتفاقات السياسية والأمنية الشاملة التي ستكون مطلوبة لحل النزاع، فيما ألمح المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى احتمال تأجيل المشاورات لأيام وسط مؤشرات على عدم جدية وفد الحوثي.


في عدن، بحث قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال جوزيف فوتيل، تطوير قدرات القوات البحرية في اليمن لمواجهة تهديدات الميليشيات الإرهابية ومكافحة التهريب، في زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول أميركي رفيع منذ الانقلاب الحوثي.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

ـــ مجلس الأمن: «جنيف» خطوة مهمة نحو حل يمني شامل

ـــ قرقاش: «الإصلاح» أقلية حزبية لا تريد الخير لليمن

ـــ فوتيل في عدن لبحث تطوير قدرات «الشرعية»

ـــ «الهلال» تقدم خدمات علاجية وإغاثية لآلاف اليمنيين

ـــ «أخبار الساعة»: دعم الشعب اليمني دون تمييز أولوية التحالف

ـــ «الأغذية العالمي»: دعم الإمارات والسعودية خفف معاناة اليمنيين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات