قرقاش: «الإصلاح» أقلية حزبية لا تريد الخير لليمن - البيان

أكد أن السلوك المخزي للحزب ضد الإمارات لن يهز التحالف

قرقاش: «الإصلاح» أقلية حزبية لا تريد الخير لليمن

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن حزب الإصلاح الإخواني في اليمن «أقلية حزبية لا تريد لليمن الخير والتحالف»، وأن السلوك المخزي لهذا الحزب لن يثني التحالف عن أداء مهمته في تثبيت الاستقرار في اليمن.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، في تغريدة على «تويتر»، إن «السلوك المخزي تجاه رموز الإمارات والتحالف في حضرموت وبعض مناطق الجنوب، والتي يوجهها الإصلاح لن تثنينا عن تأدية المهمة». وأضاف معاليه: «قناعتنا أنها أقلية حزبية لا تريد لليمن الخير والتحالف في سعيه لتثبيت الاستقرار لن تهزه هذه التصرفات».

تثبيت الأسعار

من جهة أخرى، أقر اجتماع مشترك بين السلطة المحلية بعدن، والقطاع الخاص، حزمة من الإجراءات الضرورية لتثبيت الأسعار وتوفير المواد الأساسية والالتزام بسعر صرف الدولار، الذي حدده البنك المركزي، وذلك في مسعى لتلبية مطالب السكان في المناطق المحررة وتحسين مستوى الخدمات.

وأكد الاجتماع الذي ترأسه القائم بأعمال محافظ عدن أحمد سالمين، وضم عدداً من وكلاء المحافظة، ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية أبو بكر باعبيد، وأعضاء الغرفة التجارية، ومدير مكتب الصناعة والتجارة، وعدد من التجار والصرافين، على تثبيت سعر الدولار بـ 497 ريالاً حسب تسعيرة البنك المركزي، والتفاهم مع البنك لفتح اعتمادات لجميع التجار دون استثناء لاستيراد المواد الأساسية، والتزام التجار بسرعة فتح الاعتمادات لدى البنك. كما أقر توقيف أصحاب محلات الصرافة غير المرخصة، وضبط المخالفين، وإحالة المتلاعبين بالأسعار للنيابة العامة.

وكان القائم بأعمال محافظ عدن شدد على أهمية التزام التجار بسعر الدولار، الذي حدده البنك المركزي وبيع السلع الغذائية والأساسية بالسعر المناسب الذي يراعي أوضاع المواطنين وحالتهم المعيشية والاقتصادية ويضمن حقوق التاجر والاكتفاء بالأرباح المعقولة، وفق مبدأ لا ضرر ولا ضرار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات