قرقاش: تسويف الميليشيا يعرّض فرص السلام للفشل

غريفيث يفضح التلاعب الحوثي أمام مجلس الأمن

أقرّ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث رؤية الشرعية اليمنية بخصوص عدم إمكانية عقد جولة جديدة من المشاورات قبل التنفيذ الكامل لاتفاق السويد الذي تماطل فيه ميليشيا الحوثي الإيرانية، وهو ما يضع حداً للتلاعب الحوثي.

وقدّم غريفيث إحاطة لمجلس الأمن الدولي، إذ أعلن أن طرفي النزاع جدّدا الالتزام باتفاق السويد، لافتاً إلى أن هناك تقدّماً في تنفيذ الاتفاق على الرغم من صعوبة الأمر. وشدد على أن المجتمع الدولي يريد أن يرى تطبيق اتفاق السويد على أرض الواقع، داعياً إلى الالتزام الكلي بالاتفاق قبل التوجه إلى جولة محادثات جديدة.

وقبيل انعقاد جلسة مجلس الأمن، كتب معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، على تويتر: «إحاطة مجلس الأمن حول اليمن اليوم مهمة للغاية، يجب أن تكون أجهزة الأمم المتحدة واضحة تجاه التسويف الحوثي بالتزامه بالانسحاب من الحديدة»، وأضاف معاليه أن «التلاعب الحوثي يهدد اتفاق السويد والخطوات القادمة للعملية السياسية، ويعرّض فرص السلام في اليمن للفشل، الحوثي هو المعرقل».

اقرأ أيضاً:

قرقاش: التلاعب الحوثي يُهدد اتفاق السويد

بادي لـ« البيان»: التفسيرات الحوثية الملتوية للاتفاق تفاقم معاناة اليمنيين

عدن تدشّن حملة نظافة بدعم من الهلال الأحمر الإماراتي

الإرياني: المشكلة لا تكمن في قلة المراقبين بل تعنّت الميليشيا

 


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات