عملية مباغتة للمقاومة في الساحل الغربي تكبّد الميليشيا خسائر فادحة

صراع دامٍ داخل أسرة الحوثي في صعدة

نفذت قوات المقاومة اليمنية، بإسناد من قوات التحالف العربي، عملية عسكرية مباغتة في الساحل الغربي قتل خلالها 54 حوثياً، وأسر 13 آخرون بينهم قيادي ميداني، وسط حالة من الارتباك في صفوف الميليشيا التابعة لإيران.

ونجحت قوات المقاومة في تدمير تحصينات الميليشيا في منطقة «الجاح» غرب مديرية بيت الفقيه، والتقدم شرقاً صوب منطقة الحسينية بمحافظة الحديدة، كما استهدفت قوات ألوية العمالقة مواقع الميليشيا في التحيتا وحيس بالساحل الغربي، وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والأرواح، فضلاً عن السيطرة على مواقع عسكرية جديدة. بالتوازي، اندلعت معارك عنيفة بين الأجنحة المتصارعة داخل أسرة زعيم الميليشيا عبد الملك الحوثي.

حيث شهدت محافظة صعدة قتالاً شرساً بين مساندي عبد الملك الحوثي من جهة، وأتباع ابن عمه محمد عبد العظيم الحوثي في مديرية سحار، قتل خلاله ما لا يقل عن 30 مسلحاً من الطرفين. وأفادت مصادر قبلية باحتدام المواجهات بين الطرفين في منطقة آل حميدان بعد مقتل العشرات خلال اليومين الماضيين، حيث قصفت ميليشيا عبد الملك الحوثي مساكن منافسيه.

اقرأ أيضاً:

خسائر كبيرة للحوثي في الساحل الغربي

«الهلال الأحمر» تغيث أهالي تعز والحديدة

السعودية تدين تجنيد الميليشيا للأطفال

رصد سفينة إيرانية مشبوهة قرب سواحل اليمن

هادي يدعو إلى تكثيف الجهود لتحقيق الاستقرار الاقتصادي

 

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات