محمد السويدي: الإنجازات التنموية المتلاحقة نتاج الجهد الدؤوب لرجالات الوطن

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ليس مستغرباً على دولة الإمارات العربية المتحدة، وإمارة دبي بشكل خاص، أن تقود تجربة تنموية متفرّدة وحافلة بالمكتسبات الحضارية، وهي التي قامت على قيم الاتحاد المستقاة من الرؤية الحكيمة للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الذي آمن بالعلم والعمل والأخلاق لكونها أسس بناء الحضارة والتطلع نحو الحاضر وصنع المستقبل، وهو ما أكّده المستشار محمد السويدي، مساعد الأمين العام للجنة العليا للتشريعات، الذي قال «إن الإنجازات التنموية المتلاحقة هي نتاج الجهد الدؤوب والرؤية الاستثنائية لرجالات الوطن الذين آمنوا بالاتحاد ودفعوا مسيرة النهضة الشاملة في الدولة، متسلّحين بعزيمة صلبة وإرادة لا تلين لترجمة التطلعات الطموحة في بناء مجتمع حر كريم، يتمتع بالمنعة والعزة وبناء مستقبل مشرق ووضاح ترفرف فوقه راية العدالة والحق».

رواد النهضة

ولفت المستشار السويدي إلى أن المغفور له الحاج سعيد بن أحمد ناصر آل لوتاه برز كأحد رجالات الرعيل الأول ورائد من روّاد النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة، تاركاً وراءه إرثاً غنياً وإنجازات سبّاقة، سيتردد صداها بقوة في رحاب المستقبل، فقد كان، رحمه الله، سليل أسرة عريقة ومعروفة في عالم التجارة والأعمال والمعرفة في إمارة دبي، غرست فيه حب العلم وقيمة العمل، مشيراً إلى أنه مضى في رحلة التميز والإنجازات، مدفوعاً بعصامية غير معهودة وطموحات لا تعترف بالحدود، ولا تعرف المستحيل، ليصبح رجل الاقتصاد الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو لقب حققه بعد مشوار طويل شهد محطات فارقة عدة، أبرزها بلورة مفهوم الصيرفة الإسلامية، مع تأسيسه لأول بنك إسلامي في العالم، وأول شركة للتأمين الإسلامي في العالم.

جهود

وقال السويدي: «إن الحاج سعيد لوتاه، كان متأثراً بفكر الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، المتجسّد في مقولته «لا خير في المال إذا لم يُبن به الإنسان»، فقد بذل جهوداً سبّاقة في تعزيز الاستثمار في العنصر البشري، الذي يمثل الثروة الحقيقية والرهان الأقوى للحاضر والمستقبل، وهو ما تُرجم في تأسيس المدرسة الإسلامية للتربية والتعليم والتي لا تزال إلى اليوم صرحاً تعليمياً رائداً في إعداد أجيال جديدة من بناة الوطن».

دعم

وأضاف: «إن إنجازات الحاج سعيد آل لوتاه تلاحقت على مدى العقود الماضية، لتدعم مسيرة تمكين المرأة من خلال تأسيسه لكلية دبي الطبية للبنات، الحاصلة على اعتراف منظمة الصحة العالمية، والتي تعتبر الأولى من نوعها على صعيد تبني نظام تعليمي جديد يختصر الوقت، ويحقق الفائدة العلمية القصوى، مع الحفاظ على خصوصية المجتمع الإماراتي، لتخرج كفاءات طبية نسائية مؤهلة لتكون شريكاً حقيقياً وفاعلاً في بناء الوطن، ولم تقف الإنجازات في القطاعات التعليمية والأكاديمية والطبية عند هذا الحد، فقد أنشأ، رحمه الله، أول كلية للصيدلة في دبي، إلى جانب مركز دبي الطبي التخصصي وجامعة آل لوتاه العالمية، والتي تعتبر أول جامعة بالاتصالات الحديثة عبر الإنترنت».

وأشاد السويدي بالحكمة العميقة التي تحلّى بها المرحوم الحاج سعيد آل لوتاه، وهو ما ظهر جليّاً في دعمه اللامحدود للبحث والتطوير، باعتبارهما أدوات فاعلة لاستشراف وصنع المستقبل، ليُنشِئ بذلك مركز دبي للبحوث البيئية، إلى جانب سلسلة من المختبرات البحثية والطبية من أجل إجراء اختبارات المراقبة الصحية والأبحاث المتخصصة في مجال الأعشاب والطب النبوي، واضعاً حجر الأساس لتعزيز التكامل بين العلم والدين في خدمة البشرية جمعاء.

اهتمام

وتابع: «أولى الحاج سعيد آل لوتاه اهتماماً بالغاً في التربية كونها النصف المكمّل للتعليم، حيث كان يؤمن بأن: «التعليم لا يكون ثمرة نافعة إن لم يجد المهد الطيب للتربية»، معتبراً أنها النواة الأولى لغرس حسن السلوك والخلق الحميد والقيم السامية في نفوس أبناء وبنات الإمارات، وصولاً إلى جيل سوي قادر على حمل رسالة الاتحاد بأمانةٍ واقتدار». وأكد السويدي بأنّ عطاءات الحاج سعيد آل لوتاه، رحمه الله، امتدت لتغمر مختلف الفئات الاجتماعية، بمن فيهم الأيتام الذين يحظون اليوم بالرعاية والاهتمام في مؤسسة متخصصة أنشأها بغرض تربيتهم وإدارة شؤونهم وخلق فرص واعدة أمامهم لتحقيق التميز في شتى المجالات.

تميز

أوضح المستشار محمد السويدي: «وصل صدى إنجازات المرحوم الحاج سعيد آل لوتاه إلى العالمية، حيث قام بتمثيل الإمارات خير تمثيل في المحافل الدولية، التي احتفت به كشخصية بارزة ومؤثرة في شتى الميادين المحورية، وجاءت درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة باركتون الأمريكية والدكتوراه الفخرية من الأكاديمية الدولية للمعلوماتية في روسيا بالاتفاق مع هيئة الأمم المتحدة»، لتتوّج حياة معطاءة لرجل استثنائي آمن بأحلامه وجعلها واقعاً.

اقرأ أيضاً:

خدمات مجتمعية.. أحمد الجغبير: تعزيز كفاءة تشريعات بيئة الأعمال

صورة وتاريخ.. مرسوم بتشكيل مجلس الإعمار

إطار قانوني ينظم الملكية العائلية في دبي

«دبي المالي العالمي» يدعم استثمار الأصول والثروات العائلية

الإسكان في دبي.. مسيرة إنجازات تحقق سعادة ورفاهية المواطنين

عطاء مستمر لخدمة اقتصاد دبي

سعيد لوتاه عطاء ومسيرة إنجازات حافلة

لمشاهدة الملف "البيان التشريعي"...PDF اضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات