هذه الإمارات.. الأمل والحضارة

انطلق بنجاح «مسبار الأمل»، أول مسبار عربي إسلامي للكوكب الأحمر، في تمام الواحدة و58 دقيقة صباح اليوم، حاملاً طموحات العرب إلى كوكب المريخ ومستأنفاً رحلة الحضارة العربية، وناقلاً على متنه رسالة العلم والمعرفة ببصمات إماراتية إلى الإنسانية كافة.

وبدقة متناهية وحسابات دقيقة بدأت رحلة المسبار لاستكشاف الكوكب الأحمر على متن صاروخ ميتسوبيشي «إتش 2 إيه202-» من قاعدة مركز «تانيغاشيما» الفضائي في اليابان، حيث سيقطع خلالها 493.5 مليون كيلومتر في 7 أشهر، ليصل بعدها إلى مدار المريخ في الربع الأول من عام 2021، بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات باليوبيل الذهبي لقيام الاتحاد، كما سيصل حجم البيانات العلمية التي سينقلها المسبار عن الغلاف الجوي للمريخ في نهاية المهمة إلى أكثر من 1 تيرابايت من البيانات في صورتها الأولية.

اقرأ أيضاً:

«مسبار الأمل».. رحلة طموح بدأها زايد قبل 49 عاماً

مسبار الأمل ينطلق إلى المريخ حاملاً طموحات العرب

محمد القرقاوي: مسبار الأمل قصة مسيرة الإمارات ونجاح اتحادها

وزراء: إنجاز يعكس نهج الإمارات بصنع غدٍ أفضل

مسؤولون: لحظة فاصلة في تاريخ العرب

باحث في «نيويورك أبوظبي»:المسبار قفزة عملاقة في تاريخ الإمارات

الإمارات نجحت ببناء كفاءات عالية في تكنولوجيا الفضاء

لمشاهدة ملحق "مسبار الأمل 2020 " بصيغة الــ pdf اضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات