أنقرة تخرق الهدنة وتقصف «رأس العين» السورية

أوروبا تطالب تركيا بالانسحاب الفوري

خرقت القوات التركية وقف إطلاق النار المعلن، وشنت قواتها هجوماً على بلدة رأس العين، وقصفت عدداً من المواقع في البلدة ما أدى إلى سقوط عدد من الضحايا بحسب ناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية، وفيما توعّد الرئيس التركي باستئناف القتال الثلاثاء المقبل، طالبه قادة أوروبيون بإنهاء العدوان والانسحاب فوراً من الأراضي السورية.

ووصف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التدخل العسكري التركي في سوريا بـ«الحماقة». وقال إن تركيا ستكون المسؤولة في حال نهوض تنظيم داعش الإرهابي من جديد.

بدوره، طالب رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، تركيا بإنهاء تدخلها العسكري في سوريا على الفور.

وقال توسك: «ما أطلق عليه وقف إطلاق نار ليس ما توقعناه»، مضيفاً: «علينا تكرار الدعوة لتركيا لوضع حد نهائي لتحركها العسكري هنا».

فيما كرر قادة الاتحاد الأوروبي، أمس، مطالبتهم تركيا بإنهاء هجومها على القوات الكردية شمال سوريا وسحب جنودها من هناك، بعد إعلان أنقرة تعليق عمليتها العسكرية.

من جهة أخرى، كشفت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أمس، عن توقف 810 مدارس وحرمان 68 ألف طالب من التعليم جراء العدوان التركي.

اقرأ أيضاً:

تركيا تخرق الهدنة.. وأوروبا تطالب بانسحاب فوري

منظمة حقوقية تتهم تركيا بارتكاب «جرائم حرب»

العدوان التركي يحرم 68 ألف طالب من التعليم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات