السعودية: موقف «الشيوخ الأميركي» تدخل سافر

استنكرت المملكة العربية السعودية الموقف الصادر، أخيراً، من مجلس الشيوخ الأميركي، مؤكدةً رفضها التام لأي تدخل في شؤونها الداخلية، أو التعرّض لقيادتها، ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، بأي شكل من الأشكال، أو المساس بسيادتها أو النيل من مكانتها، محذّرة من تداعيات ذلك على العلاقات بين البلدين.

وصرَّح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية بأن موقف مجلس الشيوخ الأميركي بُني على ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، ويتضمن تدخُّلاً سافراً في شؤون المملكة الداخلية، ويطول دور السعودية على الصعيدَيْن الإقليمي والدولي.

ورفض المسؤول، بحسب بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، الزجّ بالمملكة وقيادتها في الجدل السياسي داخل الولايات المتحدة، وشدد على أن مقتل المواطن السعودي جمال خاشقجي جريمة مرفوضة لا تعبّر عن سياسة المملكة ولا نهج مؤسساتها، رافضاً أي محاولة للخروج بالقضية عن مسار العدالة في المملكة.

وأكدت البحرين تضامنها التام مع السعودية في موقفها تجاه ما صدر من مجلس الشيوخ الأميركي، الذي يستند إلى ادعاءات غير صحيحة، ويعُد تدخلاً مرفوضاً في الشؤون الداخلية للمملكة، ويسيء إلى علاقات الولايات المتحدة الاستراتيجية والقوية مع دول المنطقة.

 اقرأ أيضاً:

السعودية: موقف «الشيوخ الأميركي» رسالة خاطئة

«الشورى» السعودي: أبناء المملكة يرفضون بشكل قاطع التعرض لقيادتهم

البرلمان العربي: قرار مجلس الشيوخ يتناقض مع مبدأ احترام سيادة الدول

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات