البرلمان العربي: قرار مجلس الشيوخ يتناقض مع مبدأ احترام سيادة الدول

طالب رئيس البرلمان العربي د. مشعل بن فهم السلمي، مجلس الشيوخ الأميركي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية وعدم المساس بقيادتها وسيادتها والنيل من مكانتها. وأكد رئيس البرلمان العربي - من خلال رسالة مكتوبة وجهها لرئيس مجلس الشيوخ الأميركي - رفضه القاطع لقرار المجلس الذي يتناقض مع مبدأ احترام سيادة الدول وعدم جواز التدخل في شؤونها الداخلية، والعلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تربط الدولتين والشعبين السعودي والأميركي.

تضامن عربي

وأشار د. السلمي إلى القرار الصادر عن البرلمان العربي في جلسته التي عُقدت في 11 ديسمبر الجاري، بمقر جامعة الدول العربية في القاهرة، بشأن تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية، والتصدي لأية محاولات للنيل منها أو تهديدها، سواءً بالتلويح أو الابتزاز أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة بغرض استهداف قيادة وسمعة ومكانة دولة عريقة لها تاريخ مشرف اعتماداً على معلومات مغلوطة ومصادر مضللة.

مواقف راسخة

وأكد أن هذه الحملة لن تنال من قيادة المملكة ومكانتها العربية والإسلامية بوصفها مهبط الوحي، وقبلة المسلمين، ومواقفها الراسخة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، خدمةً للقضايا العربية والإسلامية ودورها المحوري ركيزةً أساسيةً في الحفاظ على الأمن القومي العربي والتصدي للتدخلات الخارجية في الشأن العربي كافة والتهديدات والمخاطر التي تحدق بالمجتمع العربي والإسلامي. ونوه رئيس البرلمان العربي بجهود المملكة الرائدة لاستتباب الأمن وتعزيز التعاون الدولي على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والأمنية.

تسخير

أكد رئيس البرلمان العربي د. مشعل بن فهم السلمي، ان المملكة قامت بتسخير كامل إمكاناتها في حفظ الأمن والسلم الدوليين في المنطقة والعالم ومكافحة التطرّف والإرهاب، وترسيخ السلام والاستقرار ودعم مشاريع التنمية والتحديث في منطقة تواجه تحديات كبيرة ومخاطر جسيمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات