قرقاش: سياسة الدوحة الانتهازية لم تعالج رغبة المواطن القطري في حل الأزمة

الرباعي يطعن في قرارات «إيكاو» حول مزاعم قطر

قدّم سفراء الدول الأربع الداعية إلى مكافحة الإرهاب طلبات استئناف مشتركة لمحكمة العدل الدولية، للطعن القضائي في القرار الذي أصدره مجلس الطيران المدني الدولي «الإيكاو» الأسبوع الماضي حول المسائل التي قدمتها قطر للمجلس ذاته.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية عن الشيخ فواز بن محمد آل خليفة، سفير المملكة غير المقيم لدى مملكة هولندا، قوله إن الإمارات والسعودية والبحرين ومصر ترى أن «الإيكاو» لا يتمتع بالاختصاص القضائي للنظر في مضمون الخلاف، وإن المجلس ذاته قد أخطأ في رفض الملاحظات التي أثيرت ضد طلب قطر.

وأكد أن قرارات «الإيكاو» لم تتطرق إلى جوهر مطالبات قطر ضد الدول الأربع، إذ إنها تتناول مسألة ما إذا كان مجلس المنظمة لديه اختصاص للنظر في مثل هذه الادعاءات فقط، وأن النزاع مع قطر يتعلق بمسائل لا علاقة لها كلياً بالطيران المدني أو سلامة الطيران، بل يتعلق في حقيقة الأمر بالالتزامات الأساسية التي تعهدت بها الحكومة القطرية بإرادتها، لا سيما التزاماتها بوقف دعم الكيانات والأفراد الإرهابيين.

وأكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن السياسة القطرية الانتهازية الخارجية وسياسة الاستجداء والمظلومية والاعتماد على المرتزقة لا تليق بقطر وأهلها، فالشعوب أذكى من هذا التلاعب. وقال على «تويتر»: «التوجه المرتبك أخطأ الهدف وأفاد مكاتب المحاماة وشركات العلاقات العامة في الغرب، وساعد في خفض البطالة عند المرتزقة، واستمر في تمويل التطرّف، ويبقى أن سياسة الحكومة القطرية لم تعالج رغبة المواطن في فك الأزمة».

وأضاف: «المنطق الذي يموّل الحوثي ويتوسط بين إسرائيل وحماس ويتقرب من حزب الله هو نفسه الذي يدير أزمة المرتبك».

اقرأ أيضاً:

الدول الأربع تطعن في قرارات "إيكاو" حول مزاعم قطر

قرقاش: سياسة الاستجداء والاعتماد على المرتزقة لا تليق بقطر وأهلها

تعليقات

تعليقات