سموّه يوجّه رسالة إلى موظفي حكومة دبي دعاهم فـيها إلى التعهّد بالبقاء في البيوت قدر الإمكان

حمدان بن محمد: سنخرج من تجربة «كورونا» أقوى وأقدر على تخطي المحن والصعاب

وجّه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رسالة إلى موظفي حكومة دبي، أشار فيها إلى صعوبة التجربة التي يمرّ بها العالم هذه الأيام بسبب فيروس «كورونا»، مؤكداً سموه في الوقت ذاته أن إيماننا بقدرة الله وبعظيم رحمته سيمكننا من تجاوز هذه المرحلة، وسنخرج منها أقوى وأقدر على تخطي المحن والصعاب.

ودعا سموه موظفي حكومة دبي إلى التعهد معاً بالبقاء في البيوت قدر الإمكان، موضحاً أن هناك من لا ينام من أجل سلامتنا، ومن أجل أن يعيش الوطن بأمن وسلامة، كما يجب عدم الاستهانة بالتأثير الذي يمكن أن يحدثه كل فرد منا، وشدد سموه على أن «التزامنا هو أقوى سلاح للعبور معاً بسلام، ولتعود الحياة جميلة كما كانت».

وقال سموه في رسالته: «لدينا رب كبير، وقيادة عظيمة حريصة على صحة الأفراد وسلامة العيش للجميع»، فهي «قيادة استثنائية تبث الراحة والطمأنينة لشعب يستحق كل الخير»، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذا لا يعفينا من مسؤولياتنا كأفراد وكمجتمع، ويتطلب منا إحداث تغيير جذري في أسلوب حياتنا اليومية لفترة مؤقتة.

وأضاف سموه إننا كموظفين في حكومة دبي يقع على عاتقنا مساندة قيادتنا في هذه المرحلة، من خلال القيام بمسؤولياتنا على أكمل وجه، مع الالتزام التام بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة، موجهاً سموه كل الشكر والتقدير والاعتزاز بجنودنا في الصفوف الأمامية لمحاربة انتشار هذا الفيروس، وهم يضحون من أجلنا جميعاً، وأن الحفاظ على سلامتنا وسلامة أهالينا مسؤولية مشتركة وواجب وطني على الجميع.

وقال سموه: «كلي ثقة بقدرتنا على تخطي هذه الأزمة، لأنني أثق بالله وبالقيادة الرشيدة وبالكوادر المهنية وبكل فرد منكم، وكلي ثقة بإمكانيات واستعدادات حكومة دبي للمستقبل ولمواجهة كل الظروف، وكلي ثقة بأننا سنتخطى هذه الأزمة بتجارب ودروس مستفادة تزيدنا قوة وإصراراً».

 

وتالياً نص رسالة سموه..

أخواتي وإخواني موظفي حكومة دبي الأعزاء

أتمنى أن تصلكم رسالتي وأنتم بصحة وعافية

تجربة صعبة يمر بها العالم ونحن لسنا بمعزل عنها، إلا أن إيماننا بقدرة الله وبعظيم رحمته سيمكننا من تجاوز هذه المرحلة، وسنخرج منها أقوى وأقدر على تخطي المحن والصعاب.

لدينا رب كبير، وقيادة عظيمة حريصة على صحة الأفراد وسلامة العيش للجميع، لخصها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، قائلاً: «رسالة لشعبنا بأن صحتهم هي الأهم، وبأن موارد الدولة كلها مسخّرة لضمان سلامتهم، وبأن الجميع اليوم مسؤول عن الجميع، وبأن دولة الإمارات متحدة أمام التحديات، ومتحدة لتجاوز الأزمات، ومتحدة لحفظ المنجزات، حفظ الله شعبنا وأدام على مجتمعنا الصحة والسلامة والعافية».

وأكد ذلك سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة: «الإمارات بتوجيهات خليفة وفرت الإمكانات كافة لأخذ التدابير الوقائية لحماية المجتمع، لن نتوانى في اتخاذ ما يلزم لضمان صحة الناس، كلنا شركاء في مواجهة هذا التحدي». واستطرد سموه قائلاً: «الدواء والغذاء خط أحمر ولا تشيلون هم أبداً».

قيادة استثنائية تبث الراحة والطمأنينة لشعب يستحق كل الخير، لكن هذا لا يعفينا من مسؤولياتنا كأفراد وكمجتمع، ويتطلب منا إحداث تغيير جذري في أسلوب حياتنا اليومية لفترة مؤقتة.

وكموظفين في حكومة دبي يقع على عاتقنا مساندة قيادتنا في هذه المرحلة، من خلال القيام بمسؤولياتنا على أكمل وجه، مع الالتزام التام بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة.

لنتعهد معاً بالبقاء في بيوتنا قدر الإمكان، فهناك من لا ينام من أجل سلامتنا، ومن أجل أن يعيش الوطن بأمن وسلامة، يجب عدم الاستهانة بالتأثير الذي يمكن أن يحدثه كل فرد منا، والتزامنا هو أقوى سلاح للعبور معاً بسلام، ولتعود الحياة جميلة كما كانت.

كل الشكر والتقدير والاعتزاز بجنودنا في الصفوف الأمامية لمحاربة انتشار هذا الفيروس، وهم يضحون من أجلنا جميعاً، إن الحفاظ على سلامتنا وسلامة أهالينا مسؤولية مشتركة وواجب وطني على الجميع.

كلي ثقة بقدرتنا على تخطي هذه الأزمة، لأنني أثق بالله وبالقيادة الرشيدة وبالكوادر المهنية وبكل فرد منكم، وكلي ثقة بإمكانيات واستعدادات حكومة دبي للمستقبل ولمواجهة كل الظروف، وكلي ثقة بأننا سنتخطى هذه الأزمة بتجارب ودروس مستفادة تزيدنا قوة وإصراراً.

أسأل الله العلي القدير أن يحفظنا وإياكم أجمعين.

أخوكم

حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

ولي عهد دبي:

ــ  التزامنا هو أقوى سلاح للعبور معاً بسلام ولتعود الحياة جميلة كما كانت

ــ  كل الشكر والتقدير والاعتزاز بجنودنا في الصفوف الأمامية لمحاربة انتشار هذا الفيروس

ــ  لدينا قيادة استثنائية تبث الراحة والطمأنينة لشعب يستحق كل الخير

ــ  علينا إحداث تغيير جذري في أسلوب حياتنا اليومية لفترة مؤقتة

ــ  يقع على عاتقنا مساندة قيادتنا من خلال القيام بمسؤولياتنا على أكمل وجه

ــ  من أجل أن يعيش الوطن بأمن وسلامة يجب عدم الاستهانة بالتأثير الذي يمكن أن يحدثه كل فرد منا

ــ  كلي ثقة بأننا سنتخطى هذه الأزمة بتجارب ودروس مستفادة تزيدنا قوة وإصراراً

اقرأ أيضاً:

مسؤولون: إجراءات الوقاية مسؤولية مشتركة وواجب وطني

مواطنون: ملتزمون بالتعليمات لتعزيز التصدّي للفيروس

محمد بن غنام: رسالة وافية

حمدان بن محمد يشهد تخريج دفعة جديدة من مرشّحي ضباط «كلية راشد بن سعيد البحرية»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات