مواطنون: ملتزمون بالتعليمات لتعزيز التصدّي للفيروس

أكد مواطنون التزامهم بالتعليمات الصادرة من الجهات المعنية لمكافحة «كورونا»، لتعزيز قدرة الإمارات على التصدي للفيروس، مشيرين إلى أن القيادة الرشيدة حريصة على صحة وسلامة الناس.

وأكد سعيد علي نقيب رئيس نيابة في النيابة العامة بدبي، أن رسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تعكس مدى حرص واهتمام القيادة الرشيدة بتأمين سلامة المواطنين والمقيمين والزوار في إمارة دبي، متعهداً بالالتزام بالإجراءات المتخذة والتعليمات الصادرة من الجهات المعنية في الدولة، والبقاء في المنزل والخروج إلا في حالات الضرورة، لضمان صحة وسلامة الجميع.

تكاتف
واعتبرت المدرب المعتمد والتربوية نورة سيف المهيري، رسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، إلى موظفي حكومة دبي، رسالة ثقة واطمئنان وصلت سريعاً إلى جميع أبناء الإمارات، بأن دولتنا ستبقى في صحة وعافية، وستواصل مسيرة نهضتها بسواعد أبنائها وبتكاتفهم وبتحملهم لمسؤولية البناء والارتقاء، مشيرة إلى أن الواقع لا يخلو من صعوبة والتحديات دائماً تكون مرهقة، لكن العبرة في الخواتيم، والنهايات السعيدة التي لطالما اعتادها أبناء زايد في دولة العطاء والسعادة والإخاء.

وقالت المهيري إن مسؤولية أبناء هذا الوطن والمقيمين على أرضه، الالتزام والتقيد بما يحقق المصلحة للوطن، وفق مبدأ «تنتهي حريتي عندما تبدأ حرية الآخرين»، فلا يجوز أن نعرّض أنفسنا لخطر الصحة، وأن ننقل هذا الخطر إلى الآخرين، فما الذي يمنعنا من أن نتمتّع مع أسرنا وأبنائنا لفترة قصيرة من الزمن، وأن نغيّر في أسلوب حياتنا مؤقتاً حرصاً على حياة الجميع؟! الأمر ليس صعباً طالما أن العنوان هو الوطن، فلنكن عند حسن ظن الوطن بنا دائماً.

منظومة
وأكد حمدان الحوسني الموظف في حكومة دبي، أن رسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لموظفي حكومة دبي، تعكس مسؤولية قادتنا تجاه المواطنين والمقيمين لتجاوز هذه الفترة، وكلمات سموه هي منهج عمل لكل موظفي حكومة دبي، للتعامل مع الأوضاع الحالية ومواجهة فيروس كورونا المستجد، فيما يجب على الجميع التعاون وتحمل مسؤولياته تجاه وطننا وحمايته من أي أخطار.

وأضاف أن جميع موظفي حكومة دبي هم جزء من منظومة كاملة للدولة تعمل وفق رؤية شاملة لمواجهة المستجدات الحالية، ولذلك فالجميع مطالب بإنجاح هذه المنظومة، والعمل على تنفيذ كل ما يوكل إليهم بدقة شديدة، وذلك لحماية مقدراتنا وثرواتنا البشرية والمادية.

وقال خالد البناي موظف بحكومة دبي، إن رسالة سموه تأتي ضمن الخطوات المتعددة التي تتخذها الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد، وإن كافة الإجراءات التي تعمل على تنفيذها مختلف الجهات يجب أن تتعزز باستجابة كافة المواطنين والمقيمين، كل بحسب موقعه ومهمته التي يؤديها، فيما يصب كل ذلك نجاحاً في نجاعة هذه الخطط.

وتابع إن العلاقة بين القيادة الإماراتية والشعب والمقيمين من جهة، هي متينة في كل أحوالها، وإن ضمان صحة الناس هي ديدن القيادة، ولذلك هناك واجب أخلاقي وشرعي علينا جميعا للانصياع لهذه التوجيهات والعمل على تطبيقها بحذافيرها، لأننا جميعاً شركاء في مواجهة هذا الوضع.

جهود


وأكد علي شداد الالتزام الكامل بالتعليمات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة للحفاظ على صحة وسلامة كل من يعيش على أرضها، مثمناً اهتمام القيادة الرشيدة والمسؤولين تجاه كافة الأفراد الذين يعيشون على أرض الإمارات خاصة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها العالم.

وقال شداد الذي يعمل موظفا في حكومة دبي، إن حرص القيادة على بث الرسائل المساندة، والتي تحث على الالتزام واتباع التعليمات من الجميع يؤكد أن المواطن يحتل المكانة الأولى في الأولويات.

مسيرة
وأكد فيصل الكعبي أن رسالة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، إلى موظفي حكومة دبي، لابد أن تؤخذ بجدية بالغة، مشيراً إلى أنه يجب أن نتعهد جميعاً بالالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الصحية والمعنية بالدولة، وأن نتكاتف جميعاً من أجل التصدي لهذا الطارئ الصحي الذي يتعرض له العالم.

وأضاف أنه مطمئن أن دولتنا الإمارات العربية المتحدة قادرة على التصدي لهذا الفيروس المستجد، وأنها ستواصل مسيرتها النهضوية بتكاتف أبنائها والمقيمين على أرضها، مؤكداً ثقته في أجهزة الدولة على تخطي هذه المحنة.

ولفت إلى أن الجهات المعنية بذلت جهوداً كبيرة في مكافحة الفيروس وقامت بدور توعوي كبير لوقاية المجتمع من الإصابة وعلى الجميع تحمل المسؤولية واتباع التعليمات والإجراءات التي اعتمدتها الجهات المعنية حرصاً على الصحة والسلامة.

تدابير
ومن ناحيتها أعربت أمل الحداد عن بالغ سعادتها بهذه الرسالة التي بثت في نفسها ونفس عائلتها الطمأنينة والراحة البالغة، وتعهدت أن تلتزم هي وجميع أفراد عائلتها بكافة التعليمات الصادرة عن الجهات الصحية والمعنية بالدولة لحين انتهاء هذا العارض الصحي.

وأكدت ثقتها الكبيرة في إمكانيات واستعدادات حكومة دبي خاصة ودولة الإمارات بشكل عام، لمواجهة كل الظروف والتغلب على كافة الصعاب والتحديات.

وأشارت إلى أن هذه الأزمة لابد أن نخرج منها بدروس وعبر مستفادة، بل يجب أن تزيدنا تكاتفاً وتعاضداً وقوة وإصراراً لمستقبل أفضل لنا ولأبنائنا، مضيفة أن هذه الأزمة ستعزز من قدرات الدولة في مواجهة الطوارئ الصحية والأزمات العالمية، بالإضافة إلى القدرات التقنية والتكنولوجية من خلال العمل والدراسة عن بعد.

وثمّنت الحداد الرسالة الإنسانية التي أرسلها سموه لموظفي حكومة دبي ليزف بها البشرى والطمأنينة، حيث أدخلت الفرحة في النفوس، مشيرة إلى أن هذه الرسالة تؤكد على وعي واهتمام سموه المشهود بالموظفين، لتوفير بيئة سليمة لهم، وتضمن الاستقرار النفسي والبيئة الآمنة للعمل والإنتاج في سبيل الوصول إلى العيش المستدام لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات