الإيطالي فيردي لحّن النص بتكليف من الخديوي إسماعيل

«عايدة» روميو وجولييت «الفراعنة» في دبي أوبرا

لعب الخديوي إسماعيل باشا «1830-1895» خامس حكام مصر، دوراً تنويرياً أسهم في تخليد اسمه في مختلف مجالات الفنون سواء على المستوى المحلي أو العالمي.

وبعض مآثره تكليفه للموسيقار الإيطالي جوزييه فيردي بتلحين «عايدة» التي اعتبرت حتى اليوم من الأعمال الخالدة، التي أبدعها والتي تشبه قصتها روميو وجولييت وحبهما التراجيدي الذي ينتهي بالموت، والتي تؤديها فرقة الأوبرا الوطنية البولندية على مسرح دبي أوبرا، وتستمر عروضها اليومية حتى 17 الجاري.

وقصة الأوبرا مستلهمة من مخطوطة تم اكتشافها في وادي النيل، وهي قصة حب تراجيدية أقرب إلى روميو وجولييت ولكن عند الفراعنة. والصراع الدرامي يتمحور حول الحب الذي يربط بين الأميرة الحبشية «عايدة» أسيرة الملك الفرعوني والبطل قائد الجيش راداميس، الذي يبادلها مشاعر الحب الصامت من كلا الطرفين.

تصعيد

وما يصعّد الأحداث الدرامية تعاطف راداميس معها حينما تعرف بغزو الفراعنة لأرضها، وعلى الرغم من حصوله على عفو من الملك للأسرى الحبشيين دون معرفة أن والدها الملك أمونسورو واحداً منهم. وبينما تستعد المملكة لزفاف ابنة الملك آمنيريس على هذا المحارب الذي تعشقه وهي على دراية بمشاعر الحب التي تربطه بجاريتها عايدة.

وسرعان ما يحكم على المحارب بالموت بعدما تستدرجه عايدة تلبية لرغبة والدها لمعرفة مقر الجيش، ويبوح لها بمكانه دون دراية أن والدها ملك الحبشة يسترق السمع في الوقت الذي يسمع بوحه عروسته وكبير الكهنة.

وتصل التراجيديا إلى ذروتها حينما يفاجأ راداميس، الذي يعتقل ويؤخذ إلى المدفن ليموت حياً، بوجد عايدة في انتظاره ليموتا معاً.

أرزق فيروزي

وتكمن خصوصية عرض الفرقة الوطنية البولندية في جمالية الديكور الذي يطغى عليه لون الأزرق الفيروزي الذي كان يستخدم في مصر القديمة في رسم المناظر للتعبير عن مياه النيل الزرقاء، وتعدد مستويات الحركة والعمق، والأزياء الموشاة باللون الذهبي، ما يضيف مزيداً من أجواء المهابة.

كذلك براعة المغنيين بأصواتهم الأوبرالية وأدائهم وفي مقدمتهم لوكريزيا غارسيا، التي تؤدي دور عايدة، حيث يُسمع صوتها السوبرانو بطبقاته المنخفضة في نهاية عمق الصالة بوضوح ونقاء، ولتأخذ معها المستمع إلى حالة من النشوة، حينما تصل بغنائها إلى أعلى الطبقات.

5 عروض لـ«آلفين آيلي» 4 أكتوبر

تعتزم شركة المسرح الأميركي الراقص «آلفين آيلي» تقديم 5 عروض استثنائية في دبي أوبرا من 4 إلى 6 أكتوبر المقبل، وذلك ضمن إطار سلسلة عروضها العالمية الأولى على مستوى منطقة الشرق الأوسط. وستصحب هذه العروض الجمهور في رحلة فريدة وملهمة يستكشفون خلالها روائع فنون الرقص العالمي المعاصر.

وقدّمت شركة آلفين آيلي المرموقة عروضاً متميزة أمام حوالي 25 مليون مشاهد على مختلف المسارح في 71 بلداً ضمن 6 قارات؛ وستقدّم برنامجين من العروض الفنية المتميزة في دبي أوبرا، التي ستشمل العمل الأسطوري «ريفيلايشين» (Revelation)، وهو عبارة عن مجموعة من العروض الفنية المذهلة التي قامت بإعدادها الشركة عام 1960.دبي - البيان

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon