الأرشيف الألماني يطالب أرملة كول بتسليم أوراق رسمية

بعد ثمانية أشهر من وفاة المستشار الألماني الأسبق هلموت كول، لم تتواصل أرملته مايكه كول - ريشتر مع الأرشيف الوطني الألماني بشأن أوراق رسمية محفوظة في منزلهما الخاص، وقال رئيس الأرشيف مايكل هولمان في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أمس: «لم نتلقَ رداً بعد من أرملته». وذكر هولمان أنه أرسل خطاباً إلى مايكه كول - ريشتر في يونيو 2017 عارضاً معاونتها في ما يتعلق بالوثائق، مشيراً إلى أن أي أوراق تخص مدة كول في الحكومة تعد «سجلات عامة» ولا بد من تسليمها إلى الأرشيف الوطني.

وأضاف هولمان: «لن أفعل المزيد»، مضيفاً أنه ينتظر أن يتولى مكتب المستشارية القضية،وقالت كول - ريشتر في مقابلة مع مجلة شتيرن في يناير الماضي أن كول جعلها مسؤولة عن مجمل أعماله في وصيته وجعلها الوريثة الوحيدة والوكيلة الحصرية، وقالت إنه من المهم بالنسبة لكول: «أن يبقى إرثه مكتملاً ويمكن الوصول إليه بشكل موثوق».

وكانت تجري مشاورات حول كيفية القيام بذلك، ولكن القرار بشأن ما إذا كان سيتم تأسيس مؤسسة تحمل اسم هلموت كول، يجب التأني في اتخاذه، واقترح نجل كول إنشاء مؤسسة في موقع محايد، مثل الأرشيف الوطني.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon