عالم ذكي

روبوت سياسي

سام» روبوت مزود بطاقة الذكاء الاصطناعي، هدفه ردم الهوة بين حاجات الناخبين ووعود السياسيين، وما يودون تحقيقه بالفعل. ويرمي رجل الأعمال النيوزيلندي نيك غريتسين بأن يكون هدف «سام» تمثيل كافة أبناء نيوزيلاند، والتطور بناءً على معلومات الناخبين. وهو متصل بالمواطنين مباشرةً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن التحدث إليه في أي وقت وأينما كان. ويحلل «سام» آراء الجميع وأفكارهم وتأثيرات القرارات المحتملة، ويطور سياسة أفضل لكل منهم. لا تزال قدرات «سام» على المحادثة قيد التطور، لكن تقدمه يعتمد على التفاعل مع مختلف الأشخاص.

بطارية حيوية

طور باحثون في جامعة «بينغهامتون» بنيويورك بطاريةً قابلة للتمدد، ترتكز على نسيج الأقمشة، ومزودة ببطارية بيولوجية مشغلة بطاقة البكتيريا. ويمكن دمج هذا الابتكار يوماً ما بالملابس الرياضية على أن يتم شحنها بتعرّق الفرد. مقارنةً بالبطاريات التقليدية وبقية خلايا الوقود الإنزيمية، تعتبر الخلايا الميكروبية مصدر الطاقة الأكثر ملاءمةً للأجهزة الإلكترونية القابلة للارتداء لأنها تعمل كمحفز حيوي، على تأمين التفاعلات الإنزيمية الثابتة مدى الحياة. ويمكن للتعرق الذي يفرزه جسم الإنسان أن يؤمن وقوداً مبدئياً يدعم قابلية الحياة البكتيرية.

ألكسا

تجتاح ألكسا المزيد من الأجهزة المتطورة تقنياً، بدءاً من الساعات الذكية إلى سماعات الأذن المتصلة بتقنية «بلوتوث». وقد أعلنت شركة «أمازون» عن طاقم ألكسا الجديد من الأكسسوارات المتحركة، في خطوة ترمي إلى توسيع انتشار المساعد الصوتي على الأجهزة السريعة.

وعلى الرغم من ظهور ألكسا سابقاً على الأجهزة الملبوسة، فإن العدة الجديدة تهدف لتبسيط العملية، لذا فإن أجهزة «بلوتوث» المزودة بهذه التقنية يمكن أن تتصل مباشرةً بألكسا عبر تطبيق على الهواتف الذكية. وتهدف الخطوة للتحكم بدون استعمال الأيدي بالأجهزة المتحركة.

«روبوبي»

يدرس باحثون في جامعة كورنل نوعاً جديداً من البرمجة التي تحاكي الوظائف الدماغية للحشرات لابتكار «روبوبي»، الروبوت الذي يفكر ويتحرك كالحشرات. ويطورون طرازاً جديداً من خوارزميات الاستشعار والتحكم «قائمة على الحركة» تماهي النشاط العصبي ويمكن تطبيقها على رقاقات مستنسخة عصبياً، تتطلب طاقة أقل من المعالجات التقليدية وتتيح للمطورين تكديس عمليات حسابية أكثر على الحمولة عينها.

وقال الباحث تايلور كلاوسون: «الشبكة قادرة على التعلم في الوقت الفعلي، لتحديد شوائب الروبوت أثناء التصنيع».

الجزيرة «المجنونة»

الجزيرة الاصطناعية «المجنونة» في البحر الشمالي قد تؤمن الطاقة المتجددة لـ80 مليون شخص في أوروبا ابتداءً من عام 2027 موعد الافتتاح.

وتشير المخططات القاضية بإنشاء 2.3 ميل مربع من مساحة اليابسة إلى أنها ستكون محاطةً بحقول من توربينات الهواء على السواحل، وأنها ستكون مؤلفة من مرفأ ومهبط طائرات خاص بها.

وسيوصل «مجمع طاقة الرياح في البحر الشمالي» الذي سيضم طاقماً صغيراً من العمال الدائمين، الكهرباء عبر كابلات تمتد لمسافات طويلة إلى كل من بريطانيا وهولندا ولاحقاً إلى الدنمارك وألمانيا والنرويج وبلجيكا.

23 مليون رقم

تمكن جوناثان بايس، الموظف في شركة «فيديكس» والمهووس بالرياضيات من العثور على أكبر عدد أولي في العالم بعد 14 عاماً من البحث. أما مكافأة المهندس الكهربائي لقاء إنجازه فتبلغ ثلاثة آلاف دولار أميركي.

ويضمّ العدد الأولي الذي يحمل تسمية M77232917 أكثر من 23 مليون رقم. وهو إذا تمت طباعته بأرقام صغيرة الحجم لا تتعدى المليمتر الواحد، فسيضاهي طول الخط ما يزيد على 1500 حافلة في لندن. وقد استغرق برنامج الحاسوب ستة أيام كاملة لاحتساب الرقم، الذي تمّ تأكيده من قبل أربعة حواسيب كمتطوعين آخرين عاملين في برنامج «غيمبس» التطوعي.

تسعير ديناميكي لهدر أقل

طرحت شركة تكنولوجية جديدة فكرة «إنترنت البقالة» للحدّ من هدر الطعام. وتشكل منصة «ويستليس» حلّ التعقب في الوقت الفعلي لمحلات بيع الخضار، وتتيح للمتاجر تقديم أسعار متفاوتة للزبائن تعتمد على تاريخ انتهاء صلاحية المنتج. وتجمع «ويستليس» بين تقنية تحديد الهوية لاسلكياً، وهو محرك تسعير ديناميكي، والتصنيف الإلكتروني لفترة الصلاحية. ويسمح هذا النظام للمتاجر بتبديل سعر أي منتج أوتوماتيكياً، ومنح الزبائن فرصة شراء منتجات اقتربت فترة انتهاء صلاحيتها بسعر أقل.

شباك صيد مستدام

أطلقت شركة «بوريو» لألواح التزلج في كاليفورنيا برنامج استدامة يرمي للحدّ من النفايات البلاستيكية الناجمة تحديداً عن شباك صيد السمك التالفة. ويوفر البرنامج الواقع مقره في التشيلي نقاط تجميع شباك متعددة تساعد في إعادة تدوير الشباك القديمة، حيث شكل منتج «جينغا أوشين» أحدث إنتاجات الشركة. تماماً كلعبة تركيب الأبراج التقليدية. تتكون «جيغا أوشين» من أجسام بلاستيكية معاد تصنيعها. ويترافق الإصدار الخاص مع كتيب قواعد يحيط اللاعبين علماً بالتهديد الذي يحيط بالحيوانات البحرية. وتتألف كل لعبة من حوالي 25 متراً مربعاً من شباك الصيد المعاد تدويرها.

صاروخ فالكون هيفي

انطلق في نهاية يناير الماضي «فالكون هيفي»، الصاروخ الأقوى في العالم بقوة دفع تصل إلى 2500 طن وتعادل 18 طائرة بوينغ 747 بكامل سرعتها. ويؤكد إلون ماسك مؤسس شركة «سبايس إكس» أن الحماسة وصلت ذروتها يوم إطلاق الصاروخ، الذي شكل مشروع الشركة الأكثر طموحاً حتى اليوم، إلى مدار المريخ في محاولة استعمار الكوكب الأحمر، بصاروخ سيغوص عميقاً في الفضاء لمليارات السنوات، إذا سارت الأمور وفق الخطة المرسومة

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon