إقرار

مغازلة تطيح وزير الدفاع

تعرض وزير الدفاع البريطاني غافين ويليامسون لسيل من الضغوطات بعد تكشّف المزيد من التفاصيل حول علاقته الشائكة بزميلة عمل سابقة.

وتحدث أحد المديرين التنفيذيين السابقين في شركة «إلجين أند هول»، حيث بدأ نجم الرجل المحافظ بالسطوع كمدير إداري عن «مشاعر ملتهبة» كان يكنها ويليامسون لامرأة متزوجة أمطرها بالأزهار.

وجاءت الفضيحة وسط ادعاءات تشير إلى توجيه زميلته الاتهام لويليامسون المتزوج بدوره بالتحرش بها حين كانا يعملان معاً قبل 14 عاماً وأنه ترك العمل في الشركة وسط موجة من التساؤلات.

وأصبح انجذابه للمرأة التي كانت تشغل حينها منصب مديرة مبتدئة واضحاً لجميع الموظفين أثناء إحدى الفعاليات التي أقامتها الشركة، وفق ما أكد موظف سابق. إلا أن الزوج اكتشف الأمر وسرعان ما غادر ويليامسون الشركة «وسط موجةٍ من الغموض».

وأقر ويليامسون المرجح أن يتولى منصب رئاسة الوزراء يوماً ما بأنه تورط في «مغازلة» زميلة له بالتزامن مع مرحلة انتظار مولوده الأول، واعترف بأنه «كاد أن يتسبب في انهيار زواجين».

وأضاف بالعودة إلى زوجته جوان بالقول «اضطراري لتوضيح تفاصيل ما حدث لجوان كان من أصعب الحوارات التي أجريتها في حياتي».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon