16 يويلاً يتأهلون إلى «بطولة فزاع لليولة 2017 - 2018»

اُختتمت جولات الـتصفيات التأهيلية لبطولة فزاع لليولة 2017/‏2018، التي اُقيمت الأسبوع الماضي، في القرية التراثية بالقرية العالمية، فيما اعتمدت لجنة التحكيم النتائج النهائية أول من أمس. وشهدت التصفيات استعراضات مكثفة قدمها 411 يويلاً جاءوا من كافة إمارات الدولة والدول العربية ليقدموا أبرز العروض بغية التأهل للبطولة الرئيسية على أرض الميدان هذا الموسم.

وكانت قد استمرت التصفيات على مدار يومين متتاليين أسفرت عن تأهل 16 يويلاً (وفريقا للاحتياط)، ممن حصلوا على بطاقات المنافسة على أرض قلعة الميدان، التي تنطلق أولى حلقاتها في 8 ديسمبر المقبل وتستمر على مدار 13 حلقة، ليبقى الجمهور على موعد كل يوم جمعة مع أبرز العروض والمنافسات وصولا إلى المربع الذهبي.

وعلق عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث «بطولة فزاع لليولة، التي جاءت بتوجيهات من سمو ولي عهد دبي، وتستقبل عامها الثامن عشر، لم تعد تقتصر على كونها بطولة تضم مجموعة من المنافسين، بل أضحت حدثاً رسمياً وفعالية تنتظرها الجماهير والشباب وأولياء الأمور ومحبي التراث الإماراتي في جميع أنحاء الدولة وتتمتع بشعبية واسعة ومتابعة من العديد من دول المنطقة والوطن العربي».

وأضاف بن دلموك: لا شك أن البطولة ساهمت في إرساء وتعزيز الهوية الوطنية وسط جيل النشء والشباب من خلال الالتزام بالزي الوطني وصفات اليويل وبناء الطموح لديهم والقدرة على الاجتهاد والعمل لتحقيق أحلامهم. ولكن لظروف خارجة عن الإرادة، تعذر الموسم الماضي إقامة بطولة اليولة الصيفية للناشئين، الساحة التي خرّجت أبطال اليوم من الشباب المواكب على بطولة اليولة للكبار، فمعظمهم بدأوا وتميزوا من ميدان اليولة للصغار بما فيهم عدد كبير من أعضاء لجنة التحكيم.

وفي سياق متصل، أفادت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بأن تأهل أبرز اليويلة لبطولة هذا الموسم، سيشعل فتيل المنافسة ويحث المشاركين على التدريب المكثف واظهار افضل ما لديهم، لتكون الحصيلة موسماً استثنائياً جديداً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon