حماقي افتتح الحلقة الثامنة بأغنية «نفسي أبقى جنبه»

المصرية رحاب عمر تتأهل لنهائيات «ذا وينر إز»

تأهلت المشتركة المصرية رحاب عمر، عن الحلقة الثامنة من برنامج "ذا وينر إز"، التي بثت نهاية الأسبوع الماضي على شاشة تلفزيون دبي، بمشاركة النجم محمد حماقي، إلى جانب أعضاء لجنة تحكيم مؤلفة من 100 مختص في مجالات الموسيقى، بعد منافسة قوية بين 8 مشتركين جدد.

لتنتقل بذلك إلى مرحلة التصفيات النهائية من البرنامج، الذي يعد أضخم برنامج مسابقات غنائي في الشرق الأوسط، ويجمع بين المنافسة الغنائية والاستراتيجية الذكية، وتشارك فيه نخبة من الأصوات المميزة، بهدف ربح مبالغ نقدية كبيرة،لتحقيق أحلامهم عبر عدة جولات فيها المواجهة والمنافسة وروح التحدي.

حماقي افتتح الحلقة بأغنيته "نفسي أبقى جنبه"، لتنطلق بعدها أولى منافساتها عبر 3 جولات، وصولاً إلى رابح واحد، سيتأهل مع بقية الفائزين في الحلقات المقبلة إلى التصفيات النهائية، للفوز بمبلغ 500 ألف دولار أميركي.

مكافأة الشقيق

وقدم المشترك الأول اللبناني موريس مزهر أغنية "يا عاشقة الورد"، على أمل الفوز وتحقيق حلمه في المسرح الغنائي وزيارة مسارح برودواي، ونال 84 صوتاً، بعدها قدمت المشتركة المصرية رحاب عمر، أغنية "طب وأنا مالي"، متمنية الفوز لبناء ملجأ للحيوانات لتنال 53 صوتاً.

ثم قدم المشترك السوري جلال شعبان أغنية "عندك بحرية"، متحدثاً عن طموحه بإكمال دراسته الأكاديمية والموسيقية لينال 46 صوتاً، فيما قدم المشترك المغربي جمال همرس أغنية "ما أروعك"، بهدف تحقيق حلمه في مكافأة شقيقه الأكبر، حيث نال 76صوتاً من أصوات لجنة التحكيم، وبقي جلال شعبان في منطقة الخطر، لحصوله على أقل أصوات لجنة التحكيم.

ومن تونس تحدثت المشتركة آمنة جراد عن أحلامها، قبل أن تقدم أغنية "يوم ليك"، لتنال 58 صوتاً عن أدائها، ولتحل محل المشترك السوري، فيما بقيت رحاب عمر في دائرة الخطر، كونها المشتركة الأقل عدداً من ناحية أصوات لجنة التحكيم بحسب قوانين البرنامج.

بعدها قدم المشترك السعودي أنس عبد الكريم أغنية "يا منيتي"، قائلاً: إنه يتمنى افتتاح أكاديمية موسيقية بعد دراسته للإعلام والعلاقات العامة في الولايات المتحدة، حيث نال 30 صوتاً ليغادر البرنامج، لعدم تحقيق نتيجة أصوات أعلى من الموجودين، وقدم المشترك السوري خلدون حناوي أغنية "ستة الصبح"، لينال 23 صوتاً من أصوات لجنة التحكيم، وليغادر الحلقة أيضاً.

فيما بقيت المشتركة المصرية في منطقة الخطر، واختتمت المشتركة التونسية زينب سعدي منافسات الجولة الأولى، متحدثة عن حلمها برد جميل والدتها، حيث قدمت أغنية "لو بس بصلي"، لتنال 19 صوتاً، وتغادر الحلقة أيضاً.

منافسات حامية

وشهدت المرحلة الثانية من البرنامج، التي تأهل لها المشتركون موريس مزهر، رحاب عمر، آمنة جراد، جمال همرس، منافسات ثنائية حامية، بدأت بين موريس وآمنة اللذين قدما أغنية "بالعكس"، لتقوم آمنة قبل انتهاء الوقت المحدد، بقبول العرض المادي المقدر بـ 2500 دولار، قبل أن تعلن نتيجة لجنة التحكيم التي أعطت (71) صوتاً، للمشترك اللبناني مقابل (30) صوتاً، للمشتركة التونسية.

أما في المنافسة الثانية، التي أقيمت بين جمال ورحاب، فقدم فيها جمال أغنية "ما عاد بدي"، فيما قدمت رحاب أغنية "يا بدع الورد"، لينتهي الوقت المحدد، ولتتأهل في النهاية رحاب التي نالت (81) صوتاً، أمام جمال الذي نال (20) صوتاً.

وفي المرحلة الثالثة والأخيرة، أطل موريس ورحاب على خشبة المسرح، حيث غنى موريس أغنية "يابا يابا لا"، فيما قدمت رحاب أغنية "الأطلال"، لتبدأ بعدها لحظات التوتر والقلق، بعد أن قدمت المذيعة عرض (10 آلاف دولار) للانسحاب.

وفي الوقت الذي كشف حماقي عن تصويته لصالح رحاب، قبل موريس مزهر العرض المادي، والانسحاب لتتأهل رحاب عمر، عن الحلقة الثامنة من البرنامج، قبل أن تعلن نتيجة التصويت لصالح رحاب (86) صوتاً، مقابل (15) صوتاً لموريس، فيما أعلن في ختام الحلقة عن فتح باب التصويت للجمهور لغاية الأسبوع المقبل، إنقاذ أحد المشتركين الثلاثة، وعودته للمنافسة في الحلقة المقبلة من البرنامج.

عروض

 

يبث برنامج "ذا وينر إز" على شاشة تلفزيون دبي، مساء كل جمعة الساعة 10:30 بالتوقيت المحلي، ويعاد يوم السبت الساعة الثانية صباحاً والساعة 11:00، وكذلك يوم الخميس الساعة الخامسة عصراً بتوقيت الإمارات.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • بعد 6 شهور على زواجها .. فنانة مصرية تعلن إصابتها بالسرطان

    بعد مرور أقل من 6 أشهر على زواجها من دبلوماسي تركي، صدمت الفنانة، وملكة جمال مصر السابقة، إنجي عبد الله جمهورها بإعلان حقيقة مرضها بالسرطان بتدوينة على حسابها على فيس بوك.

  • وجبات تخاطب الزبائن وضيافة بروح الدعابة

    لم يعد نجاح أي مشروع في دبي مرتبطاً فقط بنوعية الفكرة وجودة التنفيذ، بل يُضاف إلى ذلك مقدار السعادة التي باستطاعته أن ينشرها في المجتمع، ويبدو ذلك جلياً من خلال بعض مطاعم دبي التي تفردت في إثارة إعجاب الجمهور..

  • تقاليد وحرف وطعام أهل الصحراء في مهرجان قصر الحصن

    عاش العرب في الصحراء منذ مئات السنين، فنصبوا خيامهم وسط رمالها، وسخّروا الدوابّ والماشية للتنقل وصنع الطعام وغزل الثياب، فاتخذوا من صوف الغنم رداءً، ومن لبن الماعز غذاءً..

  • التشكيلي السوري إيزولي يحاور بريشته زمنين

    حالة من الذهول تتملك الزائر لحظة دخوله معرض «التواصل» للتشكيلي السوري الياس إيزولي في غاليري «أيام» بمركز دبي المالي العالمي، ليجد نفسه قبالة لوحات تجعله في حيرة كما لو أنه معلق بين زمنين.

  • التحكم في الأحلام يتحول إلى واقع

    يؤكد العلماء أنه بات من الممكن للأشخاص، الاحتفاظ بأحلامهم مدة طويلة، فضلاً عن التحكم بها، عبر أجهزة خاصة، يتوقع منها أن تكون بداية لعلاج مرضى الشلل الدماغي، أو من يعانون من اضطرابات في النوم، أو مرض الرهاب..

  • خروج السوري إبراهيم ميمو في ثاني حلقات «فاشن ستار»

    غادر المشترك السوري إبراهيم ميمو برنامج الواقع الجديد «فاشن ستار»، الذي يهتم بنخبة المواهب العربية في مجال تصميم الأزياء والموضة، بعد منافسات أسفرت عنها حلقة البرنامج الثانية.

  • «أضواء الشارقة» يبرز جماليات معالم الإمارة

    تُزين عروض مهرجان أضواء الشارقة 2016، في عامه السادس، مجموعة من مواقع الإمارة للمرة الأولى، ومن ضمن هذه المواقع مبنى قاعة المدينة الجامعية، والقبة الفلكية في مركز الشارقة للفلك وعلوم الفضاء.

  • معرض بمرور قرن على صدور «فوج»

    بصور متنوعة من حقبة الحرب العالمية الثانية إلى لقطات لعارضات أزياء شهيرات تقيم مجلة «فوج» البريطانية معرضاً للموضة والجمال واللوحات الشخصية احتفالاً بمرور قرن على صدورها.

اختيارات المحرر

  • لاجئون يعيدون بناء معالم سوريا المدمرة

    مع احتدام الصراع في سوريا، تم تدمير المنازل والمدارس والمعالم الثقافية والآثار التاريخية، ففي أغسطس من العام الماضي، شاهد العالم كله كيف دمر الإرهابيون المعالم البارزة لمدينة تدمر الأثرية،

  • من هو المهندس «كالاترافا» الذي اختيرت تصاميمه لبرج «التحفة»؟

    اختار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" تصميم برج دبي الجديد المعدّ من طرف المستشار والمصمم العالمي الاسباني - السويسري المهندس سانتييغو كالاترافا.

  • نهاية مأساوية لقصة الرجل الشجرة

    توفي الرجل الأندونيسي الملقب بالشجرة بسبب ما أصاب جسمه من التآليل التي غطت جسمه دون أن يستطيع تحقيق حلمه في العلاج وممارسة مهنته في النجارة من جديد.

  • «الرجل الشجرة» يخضع لعملية جراحية بعد 10 سنوات معاناة

    يبدو أن معاناة أبو باجاندار، الذي ينحدر من منطقة جنوبي مدينة خاليا في بنغلادش، والملقب باسم "الرجل الشجرة" في طريقها إلى الحل بعد مرور 10 سنوات من المعاناة، حيث أعلن مستشفى كلية طب دكا،

  • «السوق الموسمي».. تراث يغازل المعاصرة

    مع كل 10 خطوات نخطوها نحو الحداثة في ظل التطور الذي نعيشه على كافة المستويات في حياتنا اليومية، نخطو مثلهن نحو الماضي وعراقة التراث الذي لا يزال يشغل حيزاً خاصاً في قلب كل منا لنخلد له كلما أصبنا بصخب التكنولوجيا.

تابعنا علي "فيس بوك"