00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رئيسة كرواتيا بطلة مونديال روسيا

 لم تركل الكرة ، لكنها سجلت العديد من الأهداف وأصبحت واحدة من الأبطال في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.

بمشاعرها الفياضة وحنوها على مواطنيها من لاعبي الفريق ، خطفت كوليندا غرابار كيتاروفيتش الأضواء خلال المباراة النهائية للبطولة والتي شهدت فوز المنتخب الفرنسي على نظيره الكرواتي 4 / 2 باستاد "لوجنيكي" الشهير في العاصمة الروسية موسكو.

وعلى الرغم من هزيمة المنتخب الكرواتي في المباراة حرصت كوليندا على معانقة جميع اللاعبين خلال مراسم تسليم الجوائز عقب انتهاء المباراة في مشهد أثار اهتمام كل المتابعين لنهائي المونديال سواء في كرواتيا أو في كل أنحاء العالم.

وأثار هذا المشهد كثيرا من الإشادة وبعض الانتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأعرب كثيرون عن إعجابهم برئيسة كرواتيا لأنها لم تلجأ إلى حماية نفسها من الأمطار الغزيرة بالبقاء تحت المظلة خلال مراسم تسليم الميداليات إلى لاعبي الفريقين.

وعلى النقيض ، تحملت كوليندا غرابار كيتاروفيتش الأمطار الغزيرة والتي أغرقت ملابسها وعانقت اللاعبين الواحد تلو الآخر والابتسامة تعلو وجهها رغم الحزن الشديد لضياع فرصة الفوز بلقب هذا المونديال.

وقبلها ، وخلال سير المباراة ، قفزت كوليندا داخل مقصورة الشخصيات المهمة بالإستاد احتفالا بالهدفين اللذين سجلهما الفريق في المباراة وخاصة الهدف الأول الذي منح الفريق التعادل 1 / 1 قبل أن يخسر المنتخب الكرواتي 2 / 4 في النهاية.

وحضرت كوليندا اللقاء مرتدية زيا يحمل اللونين الأبيض والأحمر لعلم كرواتيا.

والحقيقة أن سلوك غرابار كيتاروفيتش "50 عاما" في المباراة النهائية لم يكن مفاجأة لكثيرين في كرواتيا لأنها تستمتع دائما بدور الأم لمواطنيها ولا تبتعد دائما عن بؤرة الأضواء.

 

كلمات دالة:
  • كرواتيا،
  • كأس العالم،
  • روسيا 2018،
  • موسكو،
  • كوليندا،
  • فرنسا
طباعة Email