إنجلترا وبلجيكا.. مباراة لا يرغب فيها أحد

بعد سقوطه على أعتاب المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، يتعين على المنتخب الإنجليزي الأول لكرة القدم، الاستعداد للمباراة «التي لا يرغب أحد في خوضها»، حسب تعبير المدير الفني لإنجلترا، غاريث ساوثغيت.

وخسرت إنجلترا مساء أول من أمس أمام كرواتيا بنتيجة 1/‏ 2 في الوقت الإضافي لمباراة نصف نهائي المونديال، ويتعين عليها في الوقت الراهن البحث عن الدوافع اللازمة للتنافس على المركز الثالث أمام بلجيكا غداً. وقال ساوثغيت أمس في ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو: «إنها المباراة التي لا يرغب أحد في خوضها، لدينا يومين للاستعداد ونرغب في اللعب بفخر كبير».

وتابع قائلا: «في كل مرة نرتدي فيها هذا القميص نشعر برغبة في اللعب بشكل جيد وتحقيق الفوز، سيكون تحدياً صعباً في الحقيقة».

وتقدمت إنجلترا في النتيجة في مباراة أمس الأول في الدقيقة الخامسة من ضربة ثابتة نفذها بمهارة كبيرة اللاعب كيران تريبير، ولكن المنتخب الكرواتي نجح في العودة بهدفين لايفان بيريسيتش في الدقيقة 68 وماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 109 ليحرم نظيره الإنجليزي من الوصول لنهائي المونديال للمرة الأولى منذ العام 1966.

من جانبه، أكد المدافع هاري ماغوير أنه سيجد صعوبة للتعافي من صدمة الإخفاق في الوصول لنهائي المونديال، حيث قال: «الناس لديها أراء مختلفة عن مباراة المركزين الثالث والرابع، احتفظ برأيي في هذا الصدد».

وأضاف ماغوير قائلا: «عندما تخسر في نصف النهائي فيكون التحضير للمباراة المقبلة هو أصعب شيء، وخاصة في يومين، ستكون مباراة صعبة، لا أشك في هذا». وقال لاعب وسط المنتخب الإنجليزي اريك دير: «علينا أن نستعد بأفضل طريقة ممكنة والاستمتاع بالمباراة».

وبعد يوم واحد من مباراة إنجلترا وبلجيكا في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، تلتقي كرواتيا مع فرنسا في ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو في المباراة النهائية للمونديال.

تعليقات

تعليقات