كأس العالم 2018

بافارد يدق طبول الحرب

أكد الظهير الأيمن للمنتخب الفرنسي لكرة القدم بنجامين بافارد، أمس، أن اللاعبين مستعدون لخوض المعركة ما معبراً «دقت طبول الحرب» بقيادة مدربهم ديدييه ديشامب، وذلك قبل لقاء بلجيكا في الدور نصف النهائي لكأس العالم في روسيا.

وبلغت فرنسا دور الأربعة لمونديال 2018 بفوزها على الأوروغواي 2-صفر في ربع النهائي، وتلاقي غداً في مدينة سان بطرسبرغ، جارتها بلجيكا التي تفوقت على المنتخب البرازيلي 2-1.

وتسعى فرنسا إلى التتويج باللقب العالمي للمرة الثانية في تاريخها، بعدما أحزرت لقب مونديال 1998 على أرضها بجيل ذهبي تقدمه زين الدين زيدان، إضافة إلى ديشان الذي كان قائداً للمنتخب في حينه.

وفي مؤتمر صحافي قبل يومين من نصف النهائي، قال بافار إن ديشامب «شخص مهم جداً، الجميع يعرفون ذلك، كان قائد منتخب فرنسا وتوج بلقب كأس العالم. اليوم هو المدرب ونحن نتطور بإشرافه، هذا أمر استثنائي».

وتابع: «يدير بشكل جيد جداً اللاعبين الأساسيين والاحتياطيين، لديه كلمات قوية تحفزنا. دقت طبول الحرب ونحن مستعدون لخوض الحرب مع ديشامب».

وعما إذا كانت فرنسا مرشحة لإحراز اللقب للمرة الثانية، قال بافارد: «مرشحة.. الأكيد أننا نتحدث عن أنفسنا، لكن ثمة بلجيكا أيضاً. تتبقى أربعة منتخبات كبيرة. كل أمر في وقته».

تعليقات

تعليقات