غريزمان لـــ «البيان الرياضي :» فاران طلب مني كرة الهدف

أبدى أنطوان غرييزمان، نجم المنتخب الفرنسي، سعادته الكبيرة بتحقيق التأهل إلى المربع الذهبي لمنافسات كأس العالم لكرة القدم، المقامة حالياً بروسيا، بعد تجاوز كمين منتخب الأوروغواي بهدفين دون رد.

وأكد نجم نادي أتليتيكو مدريد الإسباني في تصريحات لـ«البيان الرياضي» أن رفيقه رافاييل فاران، قد طلب منه الكرة فوق نقطة الجزاء ليلتقطها برأسه، وقال غرييزمان في تصريحات إعلامية بعد نهاية المباراة: «رافا طلب مني الكرة فوق نقطة الجزاء، وهو ما كان، إذ قام بالتقاطها في الوقت المناسب.. متقاطعاً معها ليضعها في مرمى الأوروغواي».

وعن الخطأ الذي قام به الحارس الأوروغوياني موسليرا في الهدف الثاني الذي جاء من تسديدة قوية لغرييزمان، قال: «الكرة تقوم ببعض الحركات الغريبة في الهواء، وهو ما يُصعب من مأمورية الحراس في صدها، ولذلك جربت حظي في تسديدها واستفدنا من ذلك».

وبخصوص عدم احتفاله بهدف الفوز في مرمى الأوروغواي، قال نجم الروخي بلانكوس: «لم أحتفل احتراماً لزملائي في أتليتيكو مدريد (غودين وخيمينيز)، لقد ساعدوني كثيراً في بداياتي رُفقة الأتليتيكو». كما أبان عن سعادة كبيرة بالوصول إلى نصف النهائي، وصرح قائلاً: «علينا أن نكون هادئين، أمامنا مباراة واحدة للوصول إلى النهائي.. نحن سُعداء للغاية». وكان أنطوان غرييزمان قد اختير كأفضل لاعب في مباراة فرنسا والأوروغواي التي انتهت لصالح الديكة بهدفين نظيفين، ساهم نجم الأتليتيكو في الهدف الأول مُقدماً إياه لزميله ونجم ريال مدريد رافاييل فاران، قبل أن يضيف الثاني مُستغلاً خطأ «كارثياً» من حارس غلطة سراي التركي موسليرا.

ومن جانبه أكد هوغو لوريس، قائد المنتخب الفرنسي، أن الديكة أظهروا قوتهم الذهنية في مواجهة القوية البدنية للمنتخب الأوروغوياني، في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب مدينة «نيجني نوفغرود»، التي انتهت بفوز المنتخب الفرنسي بهدفين نظيفين. وصرح حارس المنتخب الفرنسي ونادي توتنهام الإنجليزي قائلاً: «مرة أخرة نعيش لحظات رائعة.. لقد قُمنا بالرفع من الأداء والإيقاع عندما كُنا مُطالبين بذلك.. وهذا ما يُظهر القوة الذهنية لهذا الفريق».

وأضاف قائد المنتخب الفرنسي، في حديثه لوسائل الإعلام الفرنسية، بعد نهاية المباراة قائلاً: «كُنا نعرف جيداً أنه يتعين علينا حرمانهم من هز شباكنا، لأنهم يُدافعون بشكل جيد للغاية.. كما أن إنهاء الجولة الأولى مُتقدمين في النتيجة ساعدنا كثيراً على التحكم بمُجرياتها في الشوط الثاني».

وعن تصديه الرائع لرأسية كاسيريس في الجولة الأولى، قال لوريس: «إنها لحظة مُهمة من المباراة، كان ضرورياً أن نحرمهم من العودة في النتيجة في ذلك الوقت».

وأضاف: «علينا أن نترك أقدامنا فوق الأرض، الآن أمامنا مباراتان لتحقيق الحُلم».

يُذكر أن المنتخب الفرنسي قد نجح في الوصول إلى المربع الذهبي بعد غياب دام لمدة 12 عاماً.

تعليقات

تعليقات