«المربع الذهبي».. احتلال «أوروبي» - البيان

«المربع الذهبي».. احتلال «أوروبي»

واصلت بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا مسلسل مفاجآتها ولحق المنتخب البرازيلي بقافلة المنتخبات الكبيرة التي ودعت البطولة مبكرا.

أطاح المنتخب البلجيكي بنظيره البرازيلي، المرشح الأقوى لإحراز اللقب خارج البطولة، بالفوز عليه 2 - 1 أمس في دور الثمانية للبطولة ليصبح المربع الذهبي للبطولة أوروبيا خالصا بعد خروج آخر ممثلي أمريكا الجنوبية من هذه النسخة.

وتأهل المنتخب البلجيكي للمربع الذهبي عن جدارة حيث يلتقي على بطاقة التأهل لنهائي البطولة مع نظيره الفرنسي الذي تغلب على منتخب أوروغواي 2 - صفر في وقت سابق أمس.

وأنهى المنتخب البلجيكي الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما اللاعب البرازيلي فيرناندينيو عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 13 وكيفن دي بروين في الدقيقة 31.

وفي الشوط الثاني، رد المنتخب البرازيلي بهدف أحرزه البديل ريناتو أوغوستو في الدقيقة 76 بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله. وكانت فعاليات الدورين الأول والثاني شهدت خروج جميع منتخبات أفريقيا وآسيا وكونكاكاف (أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي) ليظل منتخبا البرازيل وأوروجواي من قارة أمريكا الجنوبية في المنافسة مع ستة منتخبات أوروبية.

ومع خروج منتخبي البرازيل (راقصو السامبا) وأوروغواي (السماوي) أمس، ضمنت النسخة الحالية مربعا ذهبيا أوروبيا خالصا. وصعد المنتخب الفرنسي إلى الدور قبل النهائي ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حالياً بروسيا، بعدما تغلب على منتخب أوروغواي 2 - صفر، أمس، على ملعب «نيجني نوفغورود» في افتتاح منافسات دور الثمانية بالبطولة.

وافتتح المدافع رافاييل فاران التسجيل للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 40، ثم أضاف النجم أنطوان غريزمان الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 61، لتحجز فرنسا المقعد الأول في المربع الذهبي بالمونديال الروسي. وافتقد منتخب أوروغواي خلال مباراة أمس جهود النجم إدينسون كافاني، مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي، بسبب الإصابة في ربلة الساق (عضلة السمانة)، التي تعرض لها خلال المباراة أمام البرتغال في دور الستة عشر.

ولعب كريستيان ستواني، مهاجم جيرونا الإيطالي، إلى جانب النجم لويس سواريز في خط هجوم أوروغواي. وتقدم المنتخب الفرنسي خطوة جديدة نحو منصة التتويج بلقب المونديال الذي أحرزه مرة واحدة سابقة في نسخة 1998 على أرضه، بينما تبددت الفرصة أمام أوروغواي في التتويج باللقب الثالث بالمونديال بعد أن أحرزت بطولتي 1930 و1950.

وبدأت المباراة بضغط هجومي من جانب المنتخب الفرنسي، لكن منتخب أوروغواي دخل في الأجواء سريعاً وبدأ التكشير عن أنيابه الهجومية خلال دقائق قليلة.

ولجأ المنتخب الفرنسي إلى الضغط المتواصل بحثاً عن هز الشباك مبكراً، بينما كثف منتخب أوروغواي تركيزه على الجانب الدفاعي، مع البحث عن الفرص عبر الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 40، افتتح رافاييل فاران التسجيل للمنتخب الفرنسي، حيث سدد النجم أنطوان غريزمان كرة متقنة من ضربة حرة، وجهها فاران بلمسة مهارية برأسه إلى داخل الشباك معلناً تقدم فرنسا 1 - صفر.

وتقلصت آمال منتخب أوروغواي في العودة، بشكل كبير، في الدقيقة 61، حيث عزز المنتخب الفرنسي تقدمه بالهدف الثاني عندما سدد غريزمان كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها موسليرا، لكنها مرت منه بشكل غريب إلى داخل الشباك، معلنة تقدم فرنسا 2 - صفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات