00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دي بروين: الفوز على اليابان لا يعني الكثير

قال لاعب خط الوسط البلجيكي كيفن دي بروين: إن انتصار منتخب بلاده على نظيره الياباني، لن يعني شيئاً، إذا خسرت بلجيكا أمام البرازيل في مباراتهما بدور الثمانية من بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حالياً بروسيا.


وكان المنتخب البلجيكي قد حول تأخره بهدفين أمام نظيره الياباني إلى الفوز 3 - 2 في المباراة التي جمعتهما أول من أمس في دور الستة عشر بالمونديال، ليتأهل على حسابه إلى دور الثمانية، حيث يواجه نظيره البرازيلي يوم الجمعة المقبل. ويتطلع المنتخب البلجيكي وجماهيره إلى أن يمثل الانتصار المثير في المباراة، نقطة تحول وانطلاقة نحو إنجازات أفضل لما وصف بالجيل الذهبي للمنتخب البلجيكي. ولكن دي بروين صرح قائلاً «الوصول إلى دور الثمانية لن يعني شيئا إن لم ننجح (في الفوز على البرازيل)».


وكان دي بروين، لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، قد لعب دورا في هدف الفوز 3 - 2 الذي سجله زميله ناصر الشاذلي في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.


لحظات عصيبة
وقال دي بروين، اللاعب السابق لفريقي فيردر بريمن وفولفسبورج الألمانيين، في تعليقه على تأخر بلجيكا بهدفين ومواجهة شبح الخروج من دور الستة عشر خلال المباراة قبل قلب الموازين «في بطولة كهذه، ستمر عليك دائما لحظات عصيبة. ولكن لا يجب أن تستسلم حينها وإنما تستغل لحظات التألق من أجل تسجيل هدف». وأضاف «فعلنا ذلك... لدينا إمكانيات عالية كفريق ولكن يفترض أن نطور بعض الجوانب الدفاعية».

وقبل عامين، كان المنتخب البلجيكي قد وصل إلى دور الثمانية بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) لكنه خسر أمام ويلز 1 - 3، كما وصل إلى دور الثمانية بمونديال 2014 لكنه خسر أمام الأرجنتين 0 - 1.

ويتوقع صراعا شرسا في المباراة المقررة في كازان يوم الجمعة بين المنتخب البرازيلي المصنف الثاني على العالم، الأكثر تتويجا في تاريخ المونديال برصيد خمسة ألقاب، ونظيره البلجيكي المصنف الثالث على العالم، طبقا لتصنيف الاتحاد الدولي (فيفا) للمنتخبات الصادر في يونيو الماضي.


هدف
وقال دي بروين «إن كنت تريد التتويج ببطولة، عليك أن تفوز على كل منافس تواجهه. المنتخب البرازيلي واحد من المرشحين للتتويج، ولكن علينا التركيز على ما نقدمه نحن وأن نؤدي عملنا».

وأضاف أن المنتخب البرازيلي «هو أكثر من نيمار... بالطبع ينصب تركيز الجميع عليه ولكن الفريق البرازيلي أكثر من مجرد لاعب، وأعرف قدرات لاعبي البرازيل حيث زاملت عددا منهم في السيتي».

ومن جانبه، قال الشاذلي، الذي شارك من مقعد البدلاء في الدقيقة 65 كما شارك مروان فيلايني من مقعد البدلاء، إن الفوز «كان مهماً للغاية لتعزيز الثقة» وإنه ألقى الضوء على القوة الذهنية للاعبي المنتخب. وأضاف الشاذلي «العودة في مباراة كهذه تمثل أمرا رائعا... فقد كانت مباراة صعبة للجميع. واستعرضنا شخصية هائلة في طريقنا إلى دور الثمانية».

طباعة Email