00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تهديدات بالقتل ليورغنسن

قال الاتحاد الدنماركي لكرة القدم أمس، إنه أبلغ الشرطة بتلقي المهاجم نيكولاي يورغنسن تهديدات بالقتل بعدما أهدر ركلة ترجيح أمام كرواتيا في كأس العالم. وتسبب إهدار يورغنسن لركلة ترجيح يوم الأحد الماضي في خروج الدنمارك من كأس العالم بعد التعادل 1-1 في استاد نيغني نوفغورود في روسيا.

وكتب الاتحاد الدنماركي في بيان بحسابه على تويتر «توقفوا. يجب على مجتمعنا ألا يتقبل أبداً أي تهديدات بالقتل سواء لنجوم كأس العالم أو للساسة أو للآخرين. هذه واقعة غير مقبولة تماما. لقد أبلغنا الشرطة بالقضية لإيقاف هذا الجنون». وأهدر ثلاثة لاعبين من الدنمارك في ركلات الترجيح لتتفوق كرواتيا 3-2 لكن يورغنسن كان آخر من أهدر وتلقى تهديدات وأيضاً تعرض لإساءة على حسابه في إنستغرام وفيسبوك. ورغم ذلك حظي اللاعب بدعم كبير من مجموعة من المشجعين أيضا.

وتعد الحالة هي الثانية التي تحقق فيها الشرطة منذ بداية هذا المونديال، وكان الكولومبي كارلوس سانشيز قد تلقى هو الآخر تهديدا بالقتل، عقب حصوله على بطاقة حمراء في مباراة منتخب بلاده مع نظيره الياباني.

وأثارت تلك التهديدات قلق الكولومبيين، حيث أعادت إلى الأذهان ما حدث للمدافع الكولومبي الراحل أندرياس إسكوبار، الذي لقي حتفه بعدما سجل هدفا بالخطأ في مرمى المنتخب اللاتيني خلال خسارته 1 - 2 أمام منتخب الولايات المتحدة، في نسخة المونديال عام 1994.

طباعة Email