روسيا 2018 يحطم الإحصائيات التاريخية

أرقام قياسية سجلها الدور الأول للمونديال

انتهت أول من أمس منافسات دور المجموعات ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا بروسيا، التي عرفت أول حالة تأهل عن طريق اللعب النظيغ، كما شهدت تحطيم عدد من الأرقام القياسية، منها عدد الأهداف المسجلة بالخطأ من قبل لاعبين في شباك منتخبات بلادهم وعدد ضربات الجزاء المحتسبة، وكذلك أطول فترة انتظار لأول تعادل سلبي، ومع خروج حامل اللقب المنتخب الألماني من الدور الأول، قد يشهد الدور الثاني تحطيم رقم مسجل باسمه.

وفيما يلي قائمة بأرقام مهمة شهدها الدور الأول للمونديال الروسي الذي انطلق في 14 يونيو الجاري:

صفر

للمرة الأولى منذ مونديال 1982، تنطلق منافسات الدور الثاني من البطولة دون تواجد أي منتخب أفريقي، وقد كان المنتخب السنغالي آخر المنتخبات الأفريقية التي حسم خروجها، وذلك من خلال معايير اللعب النظيف، بعد أن تقاسم الفريق مع نظيره الياباني المركز الثاني في المجموعة الثامنة بنفس النقاط وتساوى معه في حسابات فارق الأهداف، لترجح معايير اللعب النظيف كفة المنتخب الياباني ويتأهل إلى الدور الثاني.

2.54

شهدت المباريات الـ48 في دور المجموعات بالمونديال تسجيل إجمالي 122 هدفا، وبذلك يبلغ معدل التهديف 54ر2 هدف لكل مباراة، مقابل 67ر2 هدف في المباراة في مونديال البرازيل عام 2014. ويعد المعدل في البطولة الحالية هو سادس أقل معدل في تاريخ المونديال، لكن في الوقت نفسه، سجل المونديال الروسي رقما قياسيا حيث تأخر أول تعادل سلبي إلى المباراة رقم 37.

4

انتهت فعاليات كأس العالم في أربع من المدن الروسية الـ11 المستضيفة للبطولة، حيث لن تقام مباريات أخرى في إيكاترنبيرغ وفولغوغراد وسارانسك وكالينينغراد.

9

شهدت منافسات المونديال حتى الآن تسعة أهداف سجلت بالخطأ، لتحطم البطولة بذلك الرقم القياسي السابق المسجل في مونديال 1998 بفرنسا، والذي شهد ستة أهداف بالنيران الصديقة.

226

في الأيام القليلة المقبلة، قد يفقد المنتخب الألماني مقاسمته للمنتخب البرازيلي في صدارة المنتخبات الأكثر تهديفا بالأدوار الفاصلة، حيث يتساوى الفريقان الآن برصيد 226 هدفا لكل منهما، وينفرد المنتخب البرازيلي في الصدارة في حالة هز شباك المكسيك بمباراتهما في دور الستة عشر.

2500

سجل التونسي فخر الدين بن يوسف الهدف رقم 2500 في تاريخ كأس العالم، وذلك خلال المباراة التي انتهت بفوز تونس على بنما 2 /‏‏ 1 أول من أمس في ختام دور المجموعات.

1.2

عندما خاض روريك جيسلاسون منافسات كأس العالم ضمن صفوف منتخب أيسلندا، لم يكن يتابع حسابه بتطبيق مشاركة الصور على الإنترنت «إنستغرام» سوى نحو 40 ألفاً، ولكن لاعب فريق الدرجة الثانية الألماني ساندهاوزن حصد شعبية هائلة عبر المونديال، وبالتحديد منذ مشاركته من مقعد البدلاء أمام الأرجنتين، ليصل عدد متابعيه إلى 2ر1 مليون ولا يزال العدد يتزايد.

تعليقات

تعليقات