#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«روبوت» يواسي المستشارة الألمانية بعد الخروج المبكر

أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن حزنها حيال خروج منتخب بلادها لكرة القدم من بطولة كأس العالم (مونديال روسيا). وكانت ميركل تلقت نبأ هزيمة المانشافت أمام منتخب كوريا الجنوبية 2:0، أثناء حديثها مع روبوت شبيه بالإنسان يدعى صوفيا، خلال مؤتمر (الأخلاق والآلات)، الذي عُقِد مساء أول من أمس.

وفي محاولتها للتخفيف من أحزان المستشارة، عددت الروبوت صوفيا، البطولات العديدة التي حصدها المنتخب الألماني، وردت ميركل بقولها: «نعم صوفيا، هذا صحيح عندما ينظر المرء إلى المدى البعيد، لكن بصدق، نحن جميعاً اليوم حزانى للغاية». كانت ميركل سافرت في بطولتي كأس العالم السابقتين، لمؤازرة فريق بلادها في المباريات المهمة، حيث حضرت في مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، مباراة ربع النهائي أمام الأرجنتين التي انتهت بفوز الماكينات بأربعة أهداف مقابل لا شيء.

كما حضرت في ستاد ماراكانا في ريو دي جانيرو، فوز فريق بلادها على الأرجنتين بهدف مقابل لا شيء في بطولة كأس العالم 2014 في البرازيل. وكانت ميركل لم تعرب عن رفض قاطع للسفر إلى روسيا لمؤازرة فريق بلادها في المونديال، كما أنها قامت في الثالث من الشهر الجاري، بزيارة معسكر المنتخب في مدينة إيبان بمنطقة جنوب تيرول بإيطاليا.

تعليقات

تعليقات